عد كلوري المنشأ

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
عد كلوري المنشأ
عامل في إنتاج المبيدات العشبية مصاب بعد كلوري المنشأ تظهر عليه الإصابة في الرقبة والوجه على شكل زؤانة وحطاطات وآفات كيسية الشكل.
عامل في إنتاج المبيدات العشبية مصاب بعد كلوري المنشأ تظهر عليه الإصابة في الرقبة والوجه على شكل زؤانة وحطاطات وآفات كيسية الشكل.

الاختصاص طب الجلد  تعديل قيمة خاصية التخصص الطبي (P1995) في ويكي بيانات
المُسبب ديوكسينات  تعديل قيمة خاصية الأسباب (P828) في ويكي بيانات
تصنيف وموارد خارجية
ت.د.أ.-10 L70.8
ق.ب.الأمراض 31706
إي ميديسين topic/620
(Acneiform Eruptions)
ن.ف.م.ط. D054506

العد كلوري المنشأ (بالإنجليزية: Chloracne) هو طفح شبيه بحب الشباب على شكل رؤوس سوداء وكيسات وبثور مرتبط بالتعرض المفرط للمركبات العطرية الهالوجينية مثل مركبات الديوكسين ومركبات ثنائي بنزوفيوران المحتوية على الكلور. تظهر علاماته عادة على الخدين ووراء الأذنين والإبطين ومنطقة أعلى الفخذ.

يعد سيغفريد بتمان أول من وصف هذا المرض في عمال الصناعة الألمان في عام 1897.[1] وكان يعتقد أن سببه يعود للتعرض للكلور. وفي أواسط عقد الخمسينات من القرن العشرين اكتشف ارتباطه بالهيدروكاربونات العطرية.[2] المركبات التي تسبب العد الكلوري تسمى حاليا بمحدثات العد الكلوري (بالإنجليزية: chloracnegens).

يرتبط العد كلوري المنشأ بشكل خاص بالتعرض السام لمركبات الديوكسين (وهو منتج ثانوي لكثير من العمليات الكيميائية وبضمنها تصنيع مبيدات أعشاب مثل العامل البرتقالي) ولذلك يعد علامة سريرية للتعرض للديوكسين. قد تتبع شدة وبداية العد الكلوري خطا مقاربا لمنحنى العلاقة بين الجرعة والاستجابة.

الأسباب[عدل]

يحدث العد كلوري المنشأ بسبب تعرض الجلد لمحدثات العد الكلوري. كما يمكن أن يكون الالتهام أو الاستنشاق طرقا أخرى محتملة.

محدثات العد الكلوري تذوب في الدهن، مما يعني أنها قد تبقى في النسيج الدهني في الجسم لفترات طويلة بعد التعرض لها. والعد الكلوري حالة التهابية مزمنة بسبب دوام هذه الحالة. ومن خلال دراسة القوارض، يظهر أن التوكسين يفعل سلسلة من المستقبلات ليعزز تكاثر الخلايا الأكولة الكبيرة لتنتج كثرة العدلات وتؤدي إلى استجابة التهابية متعممة في الجلد. قد تفاقم هذه الحالة من خلال حث زيادة عامل نخر الورم في بلازما الدم.

تؤدي العملية الالتهابية إلى تكوين سدادات كيراتينية وتكوين كيسات مصفرة وبثور داكنة. قد يوجد فيها قيح مخضر اللون. تظهر الآفات الجلدية على الوجه، وفي حالات أشد تظهر على الكتفين والصدر والظهر والبطن. وتظهر في حالات متقدمة على الذراعين والفخذين والساقين والقدمين واليدين.

قد يظهر العد كلوري المنشأ بعد ثلاثة إلى أربعة أسابيع بعد التعرض السمي، لكن في حالات التعرض المكثف فقد تظهر الأعراض خلال أيام.[2][3]

العلاج[عدل]

أول تصرف بعد التعرف على الإصابة، يجب إبعاد المريض وكل الأشخاص الآخرين من منطقة التلوث. أما العلاج فهو لمعالجة الأعراض.

الحالات الشديد والتي تظهر فيها آفات مستديمة فقد تحتاج إلى مضادات حيوية وآيزوتريتينوين. ورغم ذلك، فإن العد الكلوري المنشأ له مقاومة عالية للعلاجات.

تختلف فترة المرض، فقد تختفي الآفات الجلدية خلال سنتين في بعض الحالات، أما في حالات أخرى فقد تكون دائمة. وفي دراسة نشرت عام 1984، وجدت أن معدل بقاء الآفات يستمر لمدة 26 سنة، وهنالك بعض العمال بقوا مشوهين بعد ثلاثة عقود من التعرض.[4]

حالات مرتبطة[عدل]

يظهر العد الكلوري عادة مع فرط التعرق والبرفيرية الجلدية الآجلة.

فيكتور يوشتشينكو في جامعة أمستردام تظهر عليه أعراض الإصابة بعد كلوري المنشأ نتيجة التسمم مركب ديوكسين يدعى رباعي كلورو ثنائي بنزو ديوكسين (TCDD).

حالات إصابة شهيرة[عدل]

طالع أيضا[عدل]

المصادر[عدل]

  1. ^ Siegfried Bettmann (1869–1939), University of Heidelberg
  2. ^ أ ب Williams DE، Wolfe WH، Lustik MB، وآخرون. (1995). "An Epidemiologic Investigation of Health Effects in Air Force Personnel Following Exposure to Herbicides". صفحة 427. A313403. 
  3. ^ De Marchia B، Ravetzb JR (1999). "Risk management and governance: a post-normal science approach". Futures. 31 (7): 743–57. doi:10.1016/S0016-3287(99)00030-0. 
  4. ^ Moses M، Lilis R، Crow KD، وآخرون. (1984). "Health status of workers with past exposure to 2,3,7,8-tetrachlorodibenzo-p-dioxin in the manufacture of 2,4,5-trichlorophenoxyacetic acid: comparison of findings with and without chloracne". Am. J. Ind. Med. 5 (3): 161–82. PMID 6142642. doi:10.1002/ajim.4700050303. 
  5. ^ Barlett DL، Steele JB (2008). "Monsanto's Harvest Of Fear". Vanity Fair (May). 
  6. ^ Bertazzi، P. A. (1991-07-01). "Long-term effects of chemical disasters. Lessons and results from Seveso". The Science of the Total Environment. 106 (1-2): 5–20. ISSN 0048-9697. PMID 1835132. doi:10.1016/0048-9697(91)90016-8. 
  7. ^ "Corporate Giant Monsanto Hid Decades Of Pollution". Commondreams.org. 2002-01-01. اطلع عليه بتاريخ 08 سبتمبر 2013. 
  8. ^ Aoki Y (2001). "Polychlorinated biphenyls, polychlorinated dibenzo-p-dioxins, and polychlorinated dibenzofurans as endocrine disrupters--what we have learned from Yusho disease". Environ. Res. 86 (1): 2–11. PMID 11386736. doi:10.1006/enrs.2001.4244. 
  9. ^ "BBC NEWS - Health - Yushchenko and the poison theory". bbc.co.uk. اطلع عليه بتاريخ 08 ديسمبر 2014.