التهاب الظفر الفطري

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
التهاب الأظافر الفطري المسبب بالشعروية الحمراء في الأصبعين الكبيرين للقدمان.

التهاب الأظفار الفطري أو الفطار الظفري (بالإنجليزية: onychomycosis ) تدل على العدوى الفطرية للأظافر. وتعتبر من أكثر أمراض الأظافر شيوعاً حيث تشكل أكثر من نصف حالات اضطرابات الأظافر[1] .

يمكن أن تحدث العدوى إما في أظفار أصابع اليدين أو القدمين التي تكون أكثر حدوثاُ. تنتشر الإصابة بالتهاب الأظفار الفطري عند 6-8% من تعداد البالغين[2].عندما يكون سبب الفطار الظفري مجموعة الفطريات الجلدية يطلق عليها اسم السعفة الظفرية.[3].

الأعراض[عدل]

تثخن الصفيحة الظفرية وتأخذن المظهر العكر أو الأصفركما يصبح الظفر خشناً وسهل الانفصال عن البطانة الظفرية. لا يترافق المرض في العادة مع أعراض جسدية أخرى أو آلام ما لم تكن العدوى شديدة[4] .

الأسباب[عدل]

أقسام الظفر

تشمل المسببات المرضية لعدوى الأظفار الفطرية مجموعة الفطريات الجلدية والمبيضات وبعض الفطريات الغير جلدية. تعتبر الفطريات الجلدية العامل الرئيس المسبب لهذه العدوى في الدول الأوربية المعتدلة الحرارة. بينما تكون كل من المبيضات والفطريات غير الجلدية المسببات الأكثر شيوعاً في المناطق المدارية وتحت المدارية حيث الحرارة المرتفعة والرطوبة العالية[5].

و من ضمن الفطريات الجلدية تحتل الشعروية الحمراء المركز الأول في تسببها بعدوى الأظفار الفطرية. بينما تأتي الشعروية انترديجيتل وأبيديرماتوفايتون فلوكوزوم وغيرها من الفطريات بنسبة أقل. من ناحية أخرى تصيب المبيضات الأشخاص الذين يكونون على تماس طويل مع الماء. كما أن الفطريات الغير الجلدية المسببة لعدوى الأظفار الفطرية تشمل على كل من الرشاشيات وScytalidium وScopulariopsis.

أشكال الإصابة[عدل]

هنالك أربع أنواع للعدوى الفطرية للأظافر[6]:

التهاب الأظفار الفطري الذي يصيب المناطق التحت الظفرية القاصية.

التهاب الأظفار الفطري الأبيض السطحي.

التهاب الأظفار الفطري الذي يصيب المناطق التحت الظفرية الدانية.

التهاب الأظفار الفطري المسبب بالمبيضات.

المراجع[عدل]

  1. ^ Szepietowski JC, Salomon J (2007). "Do fungi play a role in psoriatic nails?". Mycoses 50 (6): 437–42. doi:10.1111/j.1439-0507.2007.01405.x. PMID 17944702. 
  2. ^ "Impact 07 - Dermatology" (PDF). Bay Bio. 2007. اطلع عليه بتاريخ 2007-06-13. 
  3. ^ Perea S, Ramos MJ, Garau M, Gonzalez A, Noriega AR, del Palacio A (2000). "Prevalence and risk factors of tinea unguium and tinea pedis in the general population in Spain". J. Clin. Microbiol. 38 (9): 3226–30. PMID 10970362. 
  4. ^ Onychomycosis في موقع إي ميديسين
  5. ^ Chi CC, Wang SH, Chou MC (2005). "The causative pathogens of onychomycosis in southern Taiwan". Mycoses 48 (6): 413–20. doi:10.1111/j.1439-0507.2005.01152.x. PMID 16262878. 
  6. ^ James, William D.; Berger, Timothy G.; et al. (2006). Andrews' Diseases of the Skin: clinical Dermatology. Saunders Elsevier. ISBN 0-7216-2921-0.