معركة رداع (2014)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
معركة رداع 2014
جزء من الحرب الأهلية اليمنية

معركة سابقة: معركة صنعاء 2014 لاحقة: معركة دار الرئاسة بصنعاء (2015)

خريطة محافظة البيضاء
خريطة محافظة البيضاء
معلومات عامة
التاريخ 15 أكتوبر 2014 - 26 أكتوبر 2014 - (عمليات إرهابية متقطعة)
الموقع محافظة البيضاء، اليمن:
النتيجة سيطرة أنصار الله على رداع والمناسح وتفجير منازل الموالين لتنظيم القاعدة.

إنسحاب القاعدة/أنصار الشريعة/تجمع الاصلاح إلى يكلا قرب مأرب.[1]

المتحاربون
أنصار الشريعة

تنظيم القاعدة في جزيرة العرب
حزب التجمع اليمني للإصلاح.

Houthis Logo.png الحوثيين

دعم من :

القادة
ناصر الوحيشي

إبراهيم الربيش
قاسم الريمي
جلال بلعيد
شوقي البعداني  
نبيل الذهب  
نصر الحطام  
عبد الرؤوف الذهب  

Houthis Logo.png عبد الملك الحوثي

Houthis Logo.png أبو علي الحاكم
Houthis Logo.png وليد الديلمي

ماجد الذهب  

الخسائر
- -
ملاحظات
القتلى :+250 (غير مؤكدة) [3]

معركة رداع 2014 هي معارك واشتباكات متقطعة بين جماعة الحوثيون والجيش المؤيد لعلي عبد الله صالح من جهة، و[[أنصار الشريعة ورجال القبائل من جهة أخرى، بدأت في 15 أكتوبر وسيطر أنصار الله على معاقل تنظيم القاعدة في 26 أكتوبر 2014.

خلفية[عدل]

تواجد عناصر تنظيم القاعدة في المناسح بعزلة قيفة منذ فترة وشن الجيش اليمني حملة في 28 يناير 2013 بعد أن فشل تأمين إطلاق سراح ثلاثة مختطفين أجانب خطفتهم عناصر قبلية من صنعاء وسلمتهم للتنظيم الارهابي في رداع. وقالت الحكومة أن 450 من عناصر تنظيم القاعدة في جزيرة العرب قتلوا في الحملة.[4] خلال تلك الحملات، كان التنظيم يقاتل بطريقته المعهودة وهو تفخيخ السيارات والأحزمة الناسفة في نقاط التفتيش التابعة للجيش، وماحققته قوات الجيش واللجان الشعبية (قبائل أبين) حينها كان طرد القاعدة وتمكينهم من تجميع أنفسهم في مكان آخر. وتعرضت المنطقة لعدة غارات أميركية بدون طيار نجحت إحداها في قتل "قائد الذهب" وستة من مرافقيه في 10 أغسطس 2013.[5]

خالد الذهب، أخ المقتول، قال عقب مقتل أخيه عام 2013 أن عبد المجيد الزنداني وعلي محسن الأحمر قاموا باستقطاب إخوته وأبناء المواطنين وغسل أدمغتهم بدعوتهم للـ"جهاد" في العراق بينما أبناء الزنداني والأحمر في بيوتهم.[6] وفي تصريح في 2012 سبق مقتل أخيه، اتهم خالد أنصار علي عبد الله صالح بتسهيل دخول الارهابيين بقيادة أخيه الآخر "طارق الذهب" لرداع و"مبايعتهم".[7] وقايد الذهب هو شقيق نبيل الذهب قائد "رجال القبائل" حسب تسمية وسائل إعلام سعودية وأخرى تابعة لحزب التجمع اليمني للإصلاح، وكان قد أُعتقل بسورية وهو في طريقه إلى العراق عام 2005 وسُلم لجهاز الأمن السياسي بقيادة غالب القمش، وأُطلق سراح نبيل الذهب عام 2012 بعد صفقة عُقدت مع التنظيم تقضي بخروجهم من رداع في 24 يناير،[8] ولكنهم انسحبوا إلى قرية المناسح فحسب.[9]

نبيل الذهب ظهر في مقطع فيديو يتوعد فيه أنصار الله، تتلمذ وأخوته المنضمون لتنظيم القاعدة في جامعة الإيمان التابعة لحزب التجمع اليمني للإصلاح.[10] في 14 يناير 2012، قرر طارق الذهب أن يسمح لتنظيم القاعدة بالسيطرة على موطن عائلته، رداع.[10] بعد شهر واحد، قُتل طارق من قبل أخيه الأكبر الغير شقيق حزام الذهب الذي كان قلقاً من تداعيات دخول الارهابيين إلى المنطقة وإعلانهم طارق الذهب "أميرا"،[9] فقتله الارهابيين بسيارة مفخخة أوقفت خلف سجن خاص بوالده - وجود سجون خاصة بمشايخ قبليين أمر شائع في "الدولة التي اسقطها الحوثيون" - وقرر نبيل الذهب إعادة تجميع عناصر التنظيم من جديد.[10]

قضية وجود القاعدة في رداع تتجاوز مجرد التأثير الآيدولوجي لحزب التجمع اليمني للإصلاح التعليمية، إذ أن هناك تنافس بين أفراد هذه العائلة على النفوذ. طارق ونبيل وقايد وعبد الرؤوف الذهب هم أبناء أحمد بن ناصر الذهب، شيخ قبلي كان مقربا من عبد الله بن حسين الأحمر وأحد أعداء الرئيس المغتال إبراهيم الحمدي وقُتل في الثمانينات في حرب قبلية يعتقد موالون لحزب التجمع اليمني للإصلاح أن علي عبد الله صالح أثارها بغية التخلص منه، ولكنهم ليسوا أشقاء حزام وماجد وعلي الذهب الذين توارثوا المشيخة من والدهم ووزعوا ميراثه على أنفسهم وهو ماكان له دور في استجلاب القاعدة للمنطقة من قبل الاخوة الغير أشقاء كوسيلة لبسط النفوذ.[10]

الخط الزمني[عدل]

أكتوبر[عدل]

تقدم أنصار الله ناحية محافظة البيضاء في 30 سبتمبر 2014 وشوهد عشرين طقم يحمل مسلحين لم تُعرف أعدادهم يتوجه من صنعاء ناحية البيضاء في ذلك اليوم.[11] إلى منتصف أكتوبر، كان الحوثيون يعملون على تأمين الجبهات المطلة على المناسح عن طريق عقد التحالفات مع أبناء تلك المناطق. في 16 أكتوبر، أعلنوا سيطرتهم على جبل اسبيل المطل على المناسح. ووفقا لسي إن إن، قُتل 12 شخصاً بينهم خمسة من الحوثيين وقصف سلاح الجو اليمني معاقل لتنظيم القاعدة.[12] سيطر أنصار الله على جبل حرية في 22 أكتوبر وقُتل نصر الحطام في ذلك اليوم إلى جانب عدد غير مؤكد من القتلى فلم تتوقر مصادر طبية يمكن الاعتماد عليها.[13] ونصر الحطام كان إرهابيا مطلوباً للأجهزة الأمنية.[14] تقدم الحوثيون من عدة جبهات لتطويق المناسح برداع وكانت تدعمهم أعداد كبيرة من عنس من محافظة ذمار.

سيطر الحوثيون على رداع في 24 أكتوبر وبدأوا بقصف المناسح بالأسلحة المتوسطة في ذات الليلة.[15] وفقا لمواقع حزب التجمع اليمني للإصلاح، فإن "رجال القبائل" [ملاحظة 1] قتلوا ثمانين من الحوثيين بمن فيهم ماجد الذهب وأسروا العشرات منهم وتمكنوا من اسقاط طائرة عسكرية في 25 أكتوبر.[16][17] في 26 أكتوبر، تقدم الحوثيون في المناسح وأخذوا بتمشيط المنطقة تحسبا لعبوات ناسفة.[18] وقاموا بتفجير منزل عبد الرؤوف الذهب وفر عناصر القاعدة إلى منطقة اسمها "يكلا" بقرب مأرب.[19] وفقا لتنظيم القاعدة وحزب التجمع اليمني للإصلاح، فان الانسحاب بعد يوم واحد من "مقتل ثمانين حوثيا وأسر العشرات منهم" كان بسبب سقوط قتلى من النساء والأطفال.[20] وتضاربت الأنباء حول مقتل نبيل الذهب في المواجهات في أكتوبر ولم يؤكد خبر مقتله سوى مأمون حاتم، أحد قيادات تنظيم القاعدة في جزيرة العرب في منشور له على موقع تويتر في 5 نوفمبر.[21] ويُعتقد أنه قتل في غارة لطائرة أميركية بدون طيار في منطقة يكلا قرب مأرب، حيث جمع حزب التجمع اليمني للإصلاح بجزء كبير من عناصره تحسباً لهجوم من الحوثيين.

في 27 أكتوبر، أعلن أنصار الله عن اكتشافهم لمعتقل بجبل يسمى العُليب، وقصفوا خبزة بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة في نفس اليوم.[22] وأعلنوا القبض على أجانب بين الارهابيين، قناة المسيرة بثت لقاءً مع شخص يبدو أنه من شرق أفريقيا قالت أنه إثيوبي كان مشاركاً في القتال.[23]

ديسمبر[عدل]

في 16 ديسمبر 2014، قُتِلَ 26 شخصاً بسيارتين مفخختين، معظم القتلى كُنَّ طالباتٍ في الصفوف الأولية.[24][25] وفقا لصحف حزب التجمع اليمني للإصلاح، فان التفجير استهدف حاجز تفتيش للحوثيين كان بجواره حافلة نقل للطلاب.[26] وأحد التفجيريين استهدف نقطة تفتيش قرب منزل عبد الله الإدريسي رئيس حزب المؤتمر الشعبي العام برداع،[27] قناة العربية عينته "قياديا في جماعة الحوثي" وأعلنت عن مقتل "سبعين حوثيا".[28] ولم تكن المرة الأولى، فقد سبق أن أعلن التنظيم استهداف منزل الإدريسي الذي وصفه بـ"مسؤول الحوثيين في رداع" في 20 أكتوبر.[29] ولم يرد اسمه بين قتلى وجرحى هجوم 16 ديسمبر في قائمة وزارة الداخلية اليمنية.[30] لم يتبنى تنظيم القاعدة العملية فوراً وذلك لانتشار خبر مقتل الطالبات، إلا أن جهات من حزب التجمع اليمني للإصلاح اتهمت الحوثيين بقتل الطالبات لاضفاء شرعية على معاركهم في رداع بتدبير من "الاستخبارات الأميركية والإيرانية" لان اكثار القتل "ليس من أدبيات القاعدة".[31] وهو ماخرج به بيان تنظيم القاعدة في جزيرة العرب بالضبط لاحقاً بعد يومين من العملية وهو أن الحوثيين استهدفوا حافلة الطالبات بقذيفة وهددوا أهالي الطالبات من الحديث "خوفاً من انكشاف حقيقتهم"، وختم التنظيم بيانه بتأييده لما قال أنها مسيرات احتجاجية ضد "جرائم الحوثيين ضد المسلمين".[32]

2015[عدل]

يناير[عدل]

في 7 يناير 2015 وعقب تفجير كلية الشرطة بصنعاء، زعم حساب على موقع تويتر أن تنظيم القاعدة قتل خمسة عشر مسلحاً من أنصار الله. صحيفة "المصدر" حزب الإصلاحية قالت أن "رجال القبائل" نقلا عن "مصدر محلي"، قتلوا ثلاثة عشر مسلحاً منهم قائد ميداني أسمته كرار "الحبسي"، وسيطر "رجال القبائل" (ميليشيات حزب الإصلاح) على أربعة نقاط حول المناسح لأربع ساعات من فجر 7 يناير ولكنهم انسحبوا منها لاحقاً، ولم توضح الصحيفة حزب الإصلاحية أسباب الانسحاب.[33] لم يؤكد مصداقية الخبر أي مصدر آخر ولا وجود ليمني واحد باسم عائلي هو "الحبسي" ولا الاسم "كرار" بالاسم الشائع في الأوساط الزيدية.

فبراير[عدل]

في 13 فبراير، اندلعت اشتباكات بين قوات الجيش والحوثيين من جهة وعناصر الإصلاح وتنظيم القاعدة من جهة أخرى في مديرية ذي ناعم، إذ أصيب اثنان من الحوثيين في تفجير استهدف دورية تابعة لهم فقام الحوثيين بتفجير منزل سالم الطيابي بحجة أن ابنه من عناصر تنظيم القاعدة.[34] الطيابي هو عضو في المجلس المحلي لمحافظة البيضاء وكان عضوا في حزب المؤتمر الشعبي العام قبل استقالته عام 2011.

اندلعت اشتباكات في منطقة طياب بنفس المديرية في 14 فبراير، زعمت قناة العربية السعودية أن خمسة وثلاثين من الحوثيين قتلوا على إثرها وفقا لـ"مصادر خاصة".[35] ولم يتسنى التأكد من صحة الدعاية السعودية.[36]

ملاحظات[عدل]

  1. ^ "رجال القبائل" و"أنصار الثورة" و"اللجان الشعبية المساندة للجيش والأمن" هي تسميات مختلفة لميليشيات حزب التجمع اليمني للإصلاح، أُستخدمت عام 2011 عند قتالهم لعناصر الحرس الجمهوري ومرة أخرى لقتال الحوثيين منذ 2012. يعتقد حزب التجمع اليمني للإصلاح أن اطلاق تسميات كهذه على ميليشياته سيرفع عنها المطالبات بتسليم السلاح المُقدم لها من مخازن الجيش قبل 2011 أو حصلوا عليه عن طريق التهريب وتجارة السلاح، أو ذلك الذي استولوا عليه خلال أحداث 2011. وتصدر بيانات من فترة لأخرى بدأت منذ أواخر عام 2013 تحديداُ عقب هزيمة حسين الأحمر، تطالب بـ"نزع سلاح الميليشيات وفرض سلطة الدولة" ويقصدون الحوثيين، برغم أنها ميليشيات وجماعات مسلحة لا تمتلك بدورها أي سند قانوني لامتلاك السلاح الذي تقدم أمر حيازته بالنسبة لهم كأمر طبيعي. ماينطبق على الحوثيين بشأن الأسلحة التي استولوا عليها منذ 2004 وعقب 21 سبتمبر 2014، ينطبق على هذه الميليشيات كذلك.

المراجع[عدل]

  1. ^ "الحوثيون يسيطرون على المعقل الرئيس لـ"القاعدة" برداع وسط اليمن". المنتصف. Oct 26 2014. اطلع عليه بتاريخ Jan 2 2014. 
  2. ^ "HOUTHIS CONTROL AQAP STRONGHOLD IN AL-BAIDA". Yemen Times. Oct 30 2014. اطلع عليه بتاريخ Jan 2 2014. 
  3. ^ "مقتل 250 يمنيا في رداع خلال 72 ساعة". 
  4. ^ "Al-Qaeda in the Arabian Peninsula Looks to Benefit from a Resumption of North-South Hostilities in Yemen". Jamestown Foundation. Feb 7 2013. اطلع عليه بتاريخ Oct 27 2014. 
  5. ^ "AQAP network - Spiritual leader Qaid Ahmad Nasser al-Dhahab". The Center for the Study of Targeted Killing. Aug 10 2013. اطلع عليه بتاريخ Oct 27 2014. 
  6. ^ "الشيخ خالد الذهب ويدعو الي تطهير اليمن من ال الأحمر وشرهم". Youtube. Sep 6 2014. اطلع عليه بتاريخ Oct 27 2014. 
  7. ^ "الشيخ خالد الذهب شقيق طارق الذهب يقدم شهادته حول أحداث رداع وحقيقة تنظيم القاعدة فيها". Youtube. Jan 17 2012. اطلع عليه بتاريخ Oct 27 2014. 
  8. ^ "البيضاء.. مقتل زعيم القاعدة في رداع قائد الذهب بغارة أميركية استهدفته بـ5 صواريخ". أخبار اليوم (تابع لحزب التجمع اليمني للاصلاح). Aug 31 2014. اطلع عليه بتاريخ Oct 27 2014. 
  9. ^ أ ب "al-Qaeda Leader Killed By Half-brother In Rada'a". Yemen Times. Feb 12 2012. اطلع عليه بتاريخ Oct 28 2014. 
  10. ^ أ ب ت ث "Al-Qaida Destroyed Our Family". Slate. Feb 28 2014. اطلع عليه بتاريخ Oct 28 2014. 
  11. ^ "Houthis and AQAP Clash In al-Baida". Yemen Times. Oct 2 2014. اطلع عليه بتاريخ Dec 8 2014. 
  12. ^ "توسع المواجهات مع الحوثيين في رداع باليمن". اطلع عليه بتاريخ 29 October 2014. 
  13. ^ "قيادي في القاعدة لقي مصرعه الأربعاء برداع.. من هو (نصر الحطام) ؟؟". وكالة خبر للأنباء (مقرب من المؤتمر الشعبي العام). Oct 22 2013. اطلع عليه بتاريخ Dec 8 2014. 
  14. ^ "مصرع القيادي في القاعدة نصر الحطام في سايلة دار النجد". براقش نت (تابع لحزب المؤتمر الشعبي العام). Oct 22 2014. اطلع عليه بتاريخ Dec 9 2014. 
  15. ^ "الحوثيون يسيطرون على رداع.. ويقصفون بالدبابات معاقل القاعدة بـ"المناسح"". وكالة خبر للأنباء (تابع للمؤتمر الشعبي العام). Oct 24 2014. اطلع عليه بتاريخ Dec 12 2014. 
  16. ^ "عاجل: مقتل ماجد الذهب و30 من مرافقيه في تفجير حصن الذهب، وإسقاط طائرة والقبائل تحاصر المناسح برداع". أخبار الساعة التابع لحزب التجمع اليمني للإصلاح. Oct 27 2014. اطلع عليه بتاريخ Dec 12 2014. 
  17. ^ "مقتل «ثمانين مسلحاً حوثياً» وأسر العشرات باشتباكات مع تنظيم القاعدة ورجال القبائل برداع". يمن برس التابع لحزب التجمع اليمني للاصلاح. Oct 25 2014. اطلع عليه بتاريخ Dec 12 2014. 
  18. ^ "مسلحو "أنصار الله" يمشطون منطقة المناسح بعد سيطرتهم عليها". اليمن اليوم (تابع للمؤتمر الشعبي العام). Oct 27 2014. اطلع عليه بتاريخ Dec 12 2014. 
  19. ^ "الان .. الحوثيون يبدؤون تفجير منازل آل الذهب في منطقة (المناسح) برداع". الاتحاد برس. Oct 27 2014. اطلع عليه بتاريخ Dec 12 2014. 
  20. ^ ""أنصار الشريعة" يعترفون بسيطرة الحوثي على "المناسح" ويكشفون أسباب انسحابهم". مأرب برس التابع لحزب التجمع اليمني للإصلاح. Oct 27 2014. اطلع عليه بتاريخ Dec 12 2014. 
  21. ^ "متحدث القاعدة بجزيرة العرب يؤكد مقتل "نبيل الذهب"". وكالة خبر للأنباء (تابع للمؤتمر الشعبي العام). Nov 5 2014. اطلع عليه بتاريخ Dec 12 2014. 
  22. ^ "الكشف عن وكر استخدمه "القاعدة" للتعذيب في "الغليب" برداع". وكالة خبر للأنباء (تابع للمؤتمر الشعبي العام). Oct 27 2014. اطلع عليه بتاريخ Jan 2 2014. 
  23. ^ "اعترافات اسير إثيوبي من ضمن اسرى القاعدة الاجانب بيد اللجان الشعبية بمنطقة المناسح البيضاء". Youtube. Oct 26 2014. اطلع عليه بتاريخ Jan 2 2014. 
  24. ^ "استشهاد 15 طالبة و10 مواطنين في هجوم إرهابي على حافلة للطالبات برداع". موقع وزارة الدفاع. Dec 16 2014. اطلع عليه بتاريخ Dec 16 2014. 
  25. ^ "مصدر أمني: استشهاد 6 مواطنين بينهم 3 طالبات واصابة 34 آخرين في عمل إرهابي برداع". وكالة سبأ الحكومية. Dec 16 2014. اطلع عليه بتاريخ Dec 16 2014. 
  26. ^ "مقتل طلاب صغار السن في أحد التفجيرات التي استهدفت تجمعاً للحوثيين وسط اليمن". المصدر أونلاين التابع لحزب التجمع اليمني للإصلاح. Dec 16 2014. اطلع عليه بتاريخ Dec 16 2014. 
  27. ^ "إصابة 15 طالبة جامعية ومواطنين جراء تفجير انتحاري بمدينة رداع اليمنية. (احصائية أولية)". وكالة خبر للأنباء (تابع للمؤتمر الشعبي العام). Dec 16 2014. اطلع عليه بتاريخ Dec 16 2014. 
  28. ^ "عشرات القتلى بانفجارين استهدفا تجمعات للحوثيين برداع". العربية نت. Dec 16 2014. اطلع عليه بتاريخ Dec 16 2014. 
  29. ^ "تنظيم القاعدة يكشف رسميا عن حليفه بهجمات 24 ساعة". صحيفة الوطن (تابع للمؤتمر الشعبي العام). Oct 21 2014. اطلع عليه بتاريخ Dec 17 2014. 
  30. ^ "مركز الإعلام الأمني ينشر أسماء شهداء وجرحى الجريمة الإرهابية التي وقعت أمس في رداع". وزارة الداخلية اليمنية. Dec 17 2014. اطلع عليه بتاريخ Dec 18 2014. 
  31. ^ "من قتل الأطفال؟!". مأرب برس (تابع لحزب التجمع اليمني للإصلاح). Dec 17 2014. اطلع عليه بتاريخ Dec 22 2014. 
  32. ^ "لقاعده تكشف عن حقيقة قتل الحوثيين للطالبات في رداع". الحياد نت (تابع لحزب التجمع اليمني للإصلاح). Dec 18 2014. اطلع عليه بتاريخ Dec 22 2014. 
  33. ^ "مصدر محلي : مقتل 13 مسلحاً حوثياً في هجوم لرجال القبائل مسنودين بمسلحي القاعدة برداع". المصدر أونلاين (تابع لحزب التجمع اليمني للإصلاح). Jan 8 2015. اطلع عليه بتاريخ Jan 8 2015. 
  34. ^ "تفجير يستهدف دورية للحوثيين خلف المجمع الحكومي بالبيضاء". وكالة خبر للأنباء. 2015. اطلع عليه بتاريخ Feb 13 2015. 
  35. ^ "اليمن.. مقتل 35 حوثياً وأسر العشرات في البيضاء". العربية نت (سعودي). Feb 14 2015. اطلع عليه بتاريخ Feb 14 2015. 
  36. ^ "اندلاع مواجهات عنيفة في البيضاء اليمنية". وكالة خبر للأنباء. Feb 14 2015. اطلع عليه بتاريخ Feb 14 2015.