معركة صنعاء (2014)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
معركة صنعاء 2014
جزء من انقلاب الحوثيين
والأزمة اليمنية (2011-الآن)

معركة سابقة: معركة عمران لاحقة: معركة رداع

Sana.jpg 
معلومات عامة
التاريخ 17 - 21 سبتمبر 2014
الموقع اليمن مدينة صنعاء وضواحيها.
النتيجة سيطرة الحوثيين على صنعاء.[1]
التوقيع على اتفاق السلم والشراكة الوطنية
المتحاربون
ميليشيات أنصار الله
مشتبه:
قوات من الحرس الجمهوري السابق.
اليمن حكومة باسندوة

وزارة الداخلية اليمنية
قوات الأمن الخاصة
ميليشيات حزب التجمع اليمني للإصلاح
الفرقة الاولى مدرع

القادة
عبد الملك الحوثي

أبو علي الحاكم
محمد عبد السلام
عبد الخالق الحوثي
حسين العزي
مهدي المشاط
مشتبه
علي عبد الله صالح

اليمن محمد سالم باسندوة

اليمنعبده حسين الترب
اليمن علي محسن الأحمر.

الخسائر
+100 قتيل [2] غير معروف
ملاحظات
الخسائر (17 - 20 سبتمبر):
  • القتلى : 274[3]–340[4] قتيل
  • الجرحى :+470 [5]
Fleche-defaut-droite-gris-32.png معركة عمران  تعديل قيمة خاصية سبقه (P155) في ويكي بيانات
  Fleche-defaut-gauche-gris-32.png

معركة صنعاء 2014 هي إشتباكات مسلحة بين ميليشيات أنصار الله بقيادة عبد الملك الحوثي وقوات من الجيش اليمني، جائت بعد سلسلة احتجاجات منددة بقرار رفع الدعم عن المشتقات النفطية، وجاءت الاحتجاجات بعد معركة عمران التي سيطر الحوثيون فيها على محافظة عمران ومقر اللواء 310 مدرع الذي يتمركز في مدينة عمران. [6][7]

في 21 سبتمبر، سيطر الحوثيين على صنعاء واقتحموا مقر الفرقة الأولى مدرع التي كان يقودها علي محسن الأحمر ومقر جامعة الإيمان المجاور لها، وسيطروا على مؤسسات أمنية ومعسكرات ووزارات حكومية ومنشآت هامة في وسط العاصمة دون مقاومة من الأمن والجيش، وجرى بعدها التوقيع على اتفاق السلم والشراكة الوطنية بين الحوثيين والمكونات السياسية الأخرى.[8] أعقب السيطرة على صنعاء معارك في إب والحديدة والبيضاء مع ميليشيات حزب التجمع اليمني للإصلاح وأُتهمت جماعة أنصار الله (الحوثيين) بخرق وعرقلة اتفاق السلم والشراكة ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني.[9][10]

خلفيه[عدل]

بعد سلسلة من الاعتصامات والتصعيدات الميدانية التي دعا إليها عبد الملك الحوثي زعيم حركة أنصار الله اليمنية منددة بقرار رفع الدعم عن المشتقات النفطية، واحتجاجاً على ما يرونه فساداً وانعداما للفعالية في حكومة باسندوة وتباطؤًا في تطبيق مخرجات مؤتمر الحوار الوطني، أقام الحوثيين عدة مخيمات للاعتصام في جميع مداخل صنعاء في حِزيَّز جنوباً، وشملان وحي الجراف وهمدان شمالاً.

وأقاموا عدة مظاهرات في صنعاء في 18 أغسطس وعلى مداخلها في 5 سبتمبر 2014، وأرسلت الرئاسة وفداً للتفاوض مع عبد الملك الحوثي.[11] وقامت الحكومة اليمنية وحزب التجمع اليمني للإصلاح بتسيير تظاهرات مضادة في 24 أغسطس 2014. وصفت الرئاسة المظاهرات المضادة بالـ"اصطفاف الشعبي" للدفاع عن "المكتسبات الوطنية" ورفضاً للمشاريع الطائفية و"السلالية"،[12]

الأحداث[عدل]

في 7 سبتمبر قُتل متظاهران وجرح العشرات عند اقتحام قوات مكافحة الشغب لمخيمات المتظاهرين بشارع المطار، اتهمت وزارة الداخلية المتظاهرين أو من سمتهم "عناصر خارجة عن القانون" بإغلاق الطريق المؤدي إلى المطار وإخراج موظفي وزارتي الكهرباء والإتصالات وأنكرت إستخدامها للرصاص للحي.[13]، في 9 سبتمبر 2014 وبعد يوم من تعيين قائد جديد لقوات الأمن الخاصة، أطلقت القوات الأمنية النار على المتظاهرين أمام مجلس الوزراء مما أدى لمقتل سبعة منهم على الأقل وإصابة خمسين.[14]، ودارت إشتباكات قصيرة في منطقة حِزيَّز جنوبي صنعاء بين مسلحين حوثيين وقوات أمنية مساء ذلك اليوم. وكالة سبأ للأنباء قالت أن الحوثيين اعتدوا على محطة كهرباء حزيز وتمركزوا في عدد من المنشآت الحكومية وأستخدموا أسلحة خفيفة ومتوسطة.[15] مراسل بي بي سي عربي في اليمن عبد الله غراب، قال إن الحوثيين اشتبكوا مع وحدات عسكرية من قوات احتياط وزارة الدفاع بعد أن سيطر الحوثيون على مدرستين حكوميتين وأطلقوا النار منهما على معسكر الاحتياط.[16]

في 13 سبتمبر، اندلعت اشتباكات بين نقطة أمنية ومسلحين حوثيين "حاولوا إدخال أسلحة" وفقا لغراب مراسل بي بي سي،وقال مصدر أمني لغراب أن مسلحين حوثيين أطلقوا النار على نقطة أمنية بشارع التلفزيون. نفى الحوثيون هذه الرواية وقالوا أنهم تعرضوا لهجوم استهدف أعضائاً منهم كانوا من ضمن قافلة غذائية متجهة للمعتصمين.[17]

17-18 سبتمبر[عدل]

في 17 سبتمبر، إندلعت مواجهات مسلحة في قرية القابل بمديرية همدان شمال صنعاء بين الحوثيين ومسلحين يقودهم "صالح عامر" مدير مكتب علي محسن الأحمر مما أسفرت المواجهات عن مقتل 32 شخصاً، قالت بأن الحوثيين أرادوا الاستيلاء على منازل مواطنين بحجة أنها من أملاك آل حميد الدين، ملوك المملكة المتوكلية اليمنية.[18][19] الحوثيون يقولون أن مسلحين يتبعون حزب التجمع اليمني للإصلاح بقيادة "صالح عامر" قاموا بإطلاق النار على أعضاء في جماعة أنصار الله ومحاولة إقتحام منازلهم، فرد هولاء عليهم بمحاصرتهم داخل مقر حزب التجمع اليمني للإصلاح ومنعوا الإمدادات من الوصول لفك الحصار.[20][21] وتمكن الحوثيون من تفجير مقر حزب التجمع اليمني للإصلاح في تلك المنطقة.[22] وأحرقوا منزل "صالح عامر" وقُتل نجله بالإضافة لعدد غير مؤكد من القتلى والجرحى ونصب الحوثيون كميناً لقوات من الفرقة الأولى مدرع (حُلت رسميا عام 2012) كانت في طريقها لتعزيز مسلحي حزب التجمع اليمني للإصلاح في مديرية همدان.[23]

امتدت الإشتباكات إلى منطقة شملان في المدخل الشمالي الغربي للعاصمة صنعاء واستمرت حتى فجر 18 سبتمبر وقتل في الإشتباكات العقيد الركن صادق مكرم قائد لواء الدفاع الجوي في المنطقة العسكرية السادسة .[24] كما شهد المدخل الجنوبي لصنعاء اشتباكات خفيفة بين قوات الأمن ومسلحين قرب مخيم اعتصام للحوثيين في حزيز بسبب دخول سيارات قادمة من منطقة سنحان يشتبه بأنها - بحسب مصادر أمنية لبي بي سي- تنقل أسلحة للمعتصمين.[25] توجه مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن جمال بن عمر، صباح 17 سبتمبر إلى محافظة صعدة للقاء عبد الملك الحوثي والتفاوض معه، وقدم له عرض بصيغة جديدة من الرئاسة اليمنية لإنهاء الأزمة، وضم الوفد الذي توجه إلى صعدة، رئيس جهاز الأمن السياسي جلال الرويشان، ومدير مكتب الرئاسة أحمد عوض بن مبارك، والقيادي الحوثي حسين العزي.[25]

في 18 سبتمبر اشتبك المسلحين الحوثيين مع قوات أمنية في حي شملان شمال صنعاء وشارع الثلاثين، كما حاصروا جامعة الإيمان التي يديرها عبد المجيد الزنداني، ونقلت أسوشييتد برس للأنباء عن سكان إفادتهم بمقتل نحو 60 شخصا في القتال.[26]

21 سبتمبر[عدل]

في 21 سبتمبر 2014، سيطر أنصار الله الحوثيين على جامعة الإيمان ومقر الفرقة الأولى مدرع والقيادة العامة للقوات العسكرية ومنازل علي محسن الأحمر وحميد الأحمر، نشر موقع صحيفة 26 سبتمبر التابعة لوزارة الدفاع بيانا مقتضبا نسب لمنتسبي دائرة التوجيه المعنوي تأييدهم لـ"ثورة الشعب".[27] أعلنت وسائل الإعلام الحكومية استقالة محمد باسندوة من رئاسة الوزراء والتوقيع على إتفاق مع الحوثيين سمي بـ"إتفاق السلم والشراكة والوطنية 2014" في ذات الليلة.[28] تواردت أنباء عن هروب علي محسن الأحمر لجهة غير معلومة وهو من أعلنه الحوثيون مطلوباً للعدالة.

بالاضافة لقصور علي محسن الأحمر وحميد الأحمر، قالت الناشطة في حزب حزب الإصلاح توكل كرمان أن مسلحين حوثيين اقتحموا منزلها وقاموا بتفتيشه وأقتحم الحوثيون عدة مقار لحزب التجمع اليمني للإصلاح ومؤسسات مرتبطة بدعوى تأمينها من مسلحين قد يقتحموها باسمهم.[29]، وتواردت أنباء عن إقتحام مسلحين لمنزل القيادي في حزب حزب الإصلاح محمد قحطان وقيادات وشخصيات أخرى محسوبة على حزب التجمع اليمني للإصلاح كوزير العدل مرشد علي العرشاني ووزير الإعلام السابق علي أحمد العمراني، وصحفيين يعملون في صحف تابعة لحزب التجمع اليمني للإصلاح وعلي محسن الأحمر واقتحموا قناة سهيل التي يملكها حزب الإصلاح وقطعوا بثها، ونقل الحوثيون ترسانة عسكرية من مقر الفرقة الأولى مدرع إلى مكان مجهول.[30] في نفس الوقت، قال حسين العزي وهو قيادي في الجماعة، أنهم سيأدبون كل معتدٍ باسم أنصار الله واقترح وجود "مستغلين لاسمهم".[31]

ردود الفعل[عدل]

داخلية[عدل]

خارجية[عدل]

مابعد معركة صنعاء 2014[عدل]

دعى الرئيس عبد ربه منصور هادي في 25 سبتمبر الحوثيين إلى الانسحاب من صنعاء، متهما إياهم ضمنا بعدم احترام اتفاق السلام.[32]، وفي 24 سبتمبر، أعلن الرئيس عبد ربه منصور هادي عن تعيين مستشارين رئاسيين هم صالح الصماد عن أنصار الله وياسين مكاوي عن الحراك الجنوبي.[33]، في 27 سبتمبر، دارت إشتباكات لمدة ساعتين أمام منزل آخر لرئيس الأمن القومي وقُتل ثلاثة من الحوثيين وجنديان حراسة وأصيب ستة جنود وتسعة حوثيين.[34]،

في 7 أكتوبر تم تعيين أحمد عوض بن مبارك رئيسا للوزراء.[35] وهو مارفضه الحوثيون وحزب المؤتمر الشعبي العام برئاسة علي عبد الله صالح[36] وفي 8 أكتوبر أعتذر أحمد عوض بن مبارك عن تشكيل الحكومة، وفي 13 أكتوبر، تم تعيين خالد بحاح، وزير النفط السابق وسفير اليمن إلى الأمم المتحدة رئيسا للوزراء وهو ماتوافقت عليه كافة القوى السياسية.[37] الرئيس عبد ربه منصور هادي قال في 26 أكتوبر أن الدولة أخذت على عاتقها مهمة حرب تنظيم القاعدة ولا ينبغي لأنصار الله استخدام محاربة القاعدة كذريعة لـ"احتلال محافظات أخرى"، ودعاهم للانسحاب من صنعاء وكافة المحافظات [38] أُعلن عن تشكيل الحكومة الجديدة بقيادة خالد بحاح في 7 نوفمبر 2014، والتي ضمت 36 حقيبة.[39]، وفي 18 ديسمبر 2014 وافق مجلس النواب اليمني على برنامج حكومة خالد بحاح ومنحها الثقة بعد يومين من رفض حزب المؤتمر الشعبي العام.[40].

مراجع[عدل]

  1. ^ "Houthis take over". The Economist. Sep 25 2014. اطلع عليه بتاريخ Sep 25 2014. 
  2. ^ Madabish، Arafat (20 September 2014). "Yemen: Sana'a clashes escalate as Houthis advance". Asharq al-Awsat. اطلع عليه بتاريخ 8 February 2015. 
  3. ^ Yemen: Civilian Toll of Fighting in Capital
  4. ^ "At least 340 killed in Yemen's week-long fighting". The Daily Star Newspaper - Lebanon. 
  5. ^ "تقرير جديد للصحة: إنتشال 270 جثة جراء المواجهات المسلحة بصنعاء". براقش نت (تابع للمؤتمر الشعبي العام). Sep 24 2014. اطلع عليه بتاريخ Sep 24 2014. 
  6. ^ Silvana Toska (Sep 26 2014). "Shifting balances of power in Yemen's crisis". Washinton Post. اطلع عليه بتاريخ Sep 28 2014. 
  7. ^ Mareike Transfeld (Sep 27 2014). "Capturing Sanaa: Why the Houthis Were Successful in Yemen". Muftah. اطلع عليه بتاريخ Sep 28 2014. 
  8. ^ "(سبأ) تنشر نص اتفاق السلم والشراكة الوطنية". وكالة سبأ الحكومية. Sep 21 2014. اطلع عليه بتاريخ Sep 28 2014. 
  9. ^ "United States Calls for Immediate Release of Bin Mubarak". U.S Embassy in Yemen. Jan 17 2015. اطلع عليه بتاريخ Jan 17 2015. 
  10. ^ "رئيس الوزراء يلتقي بممثلي المكونات السياسية الموقعة على اتفاق السلم بحضور بنعمر". وكالة سبأ الحكومية. Dec 5 2014. اطلع عليه بتاريخ Dec 15 2014. 
  11. ^ "العزي يصطحب وفد رسمي إلى صعدة برئاسة نائب رئيس الوزراء". موقع أنصار الله الحوثيين. Aug 20 2014. اطلع عليه بتاريخ Aug 20 2014. 
  12. ^ "هيئة الاصطفاف الشعبي تنتخب العرشي رئيساً وباتيس أميناً عاماً والمعمري ناطقاً". وكالة سبأ الحكومية. Aug 23 2014. اطلع عليه بتاريخ Aug 31 2014. 
  13. ^ "الأمنية العليا: عناصر خارجة عن القانون أغلقت شارع مطار صنعاء بالخيام واخرجت موظفي وزارتين بالقوة". وكالة سبأ الحكومية. Sep 7 2014. اطلع عليه بتاريخ Sep 8 2014. 
  14. ^ "Yemen: ICRC shocked by killing of ambulance driver". ICRC. Sep 10 2014. اطلع عليه بتاريخ Sep 11 2014. 
  15. ^ "الأمنية العليا: التصدي لعناصر حوثية تمركزت في منشآت حكومية وخدمية بحزيز(موسع)". وكالة سبأ للأنباء. Sep 9 2014. اطلع عليه بتاريخ Sep 10 2014. 
  16. ^ "اشتباكات عنيفة بين حوثيين والجيش اليمني جنوبي صنعاء". بي بي سي عربي. Sep 10 2014. اطلع عليه بتاريخ Sep 25 2014. 
  17. ^ "اشتباك بين قوات الامن والحوثيين في صنعاء". بي بي سي عربي. Sep 13 2014. اطلع عليه بتاريخ Sep 25 2014. 
  18. ^ "مصادر محلية تكشف أسباب المواجهات التي اندلعت في قرية القابل شمال غرب صنعاء". المصدر أونلاين. Sep 16 2014. اطلع عليه بتاريخ Sep 16 2014. 
  19. ^ "تفاصيل 7 ساعات حرب أشعلها مسلحو الحوثي شمال العاصمة صنعاء". مأرب برس. Sep 16 2014. اطلع عليه بتاريخ Sep 16 2014. 
  20. ^ "إندلاع مواجهات بقرية القابل بعد محاولة تكفيريين إقتحام منازل مواطنين ينتمون لأنصار الله". الموقع الرسمي لأنصار الله الحوثيين. Sep 16 2014. اطلع عليه بتاريخ Sep 16 2014. 
  21. ^ "تفاصيل الاحداث التي تسببت اليوم في إندلاع المواجهات بالقابل شمال العاصمة". الموقع الرسمي لأنصار الله الحوثيين. Sep 16 2014. اطلع عليه بتاريخ Sep 16 2014. 
  22. ^ "الحوثيون يفجرون مقر حزب الإصلاح في قرية القابل". براقش نت (تابع للمؤتمر الشعبي العام). Sep 16 2014. اطلع عليه بتاريخ Sep 17 2014. 
  23. ^ "البوابة الشمالية الغربية للعاصمة تشتعل". صحيفة الأولى اليمنية. Sep 17 2014. اطلع عليه بتاريخ Sep 17 2014. 
  24. ^ "مقتل قائد عسكري كبير في مواجهات مع الحوثيين بشملان". براقش نت. Sep 17 2014. اطلع عليه بتاريخ Sep 24 2014. 
  25. ^ أ ب "تواصل الاشتباكات في اليمن بين الحوثيين والجيش ومواليه". بي بي سي عربي. Sep 17 2014. اطلع عليه بتاريخ Sep 28 2014. 
  26. ^ "تواصل الاشتباكات في اليمن بين الحوثيين والجيش ومواليه". بي بي سي عربي. Sep 17 2014. اطلع عليه بتاريخ Sep 28 2014. 
  27. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع 26sep.net
  28. ^ "(سبأ) تنشر نص اتفاق السلم والشراكة الوطنية". وكالة سبأ الحكومية. Sep 21 2014. اطلع عليه بتاريخ Sep 21 2014. 
  29. ^ "البخيتي: بعض مقرات حزب الإصلاح كانت عبارة عن ثكنات عسكرية". اطلع عليه بتاريخ 2 October 2014. 
  30. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع .D8.A7.D9.84.D8.AD.D9.88.D8.AB.D9.8A.D9.88.D9.86_.D9.81.D9.8A_.D9.82.D8.B5.D9.88.D8.B1_.D9.85.D8.AD.D8.B3.D9.86
  31. ^ "رئيس العلاقات السياسية لانصار الله يحذر : انتحال صفة انصار الله ليس سهلا ومن يعتدي باسمهم سيعاقب". الحق نت (تابع لحزب الحق). Sep 24 2014. اطلع عليه بتاريخ Sep 25 2014. 
  32. ^ "هادي يدعو إلى انسحاب المتمردين الحوثيين من صنعاء". اطلع عليه بتاريخ 27 September 2014. 
  33. ^ "الرئيس هادي يُصدر قرار بضم شخصيتين من أنصار الله والحراك إلى قائمة مستشاريه". يمني برس (مقرب من الحوثيين). Sep 24 2014. اطلع عليه بتاريخ Sep 26 2014. 
  34. ^ "الحوثيون يهاجمون منزل رئيس الأمن القومي في اليمن". Reuters. Sep 27 2014. اطلع عليه بتاريخ Sep 27 2014. 
  35. ^ "قرار رئيس الجمهورية بتكليف الدكتور أحمد عوض بن مبارك بتشكيل الحكومة". وكالة سبأ الحكومية. Oct 7 2014. اطلع عليه بتاريخ Oct 7 2014. 
  36. ^ "بيان هام عن المؤتمر والتحالف بشأن تكليف بن مبارك (نص البيان)". المؤتمر نت (الموقع الرسمي لحزب المؤتمر الشعبي العام). Oct 8 2014. اطلع عليه بتاريخ Oct 8 2014. 
  37. ^ "رئيس الجمهورية يكلف خالد محفوظ عبد الله بحاح بتشكيل الحكومة". وكالة سبأ الحكومية. Oct 13 2014. اطلع عليه بتاريخ Oct 13 2014. 
  38. ^ "الرئيس هادي يفتح النار على الحوثيين". براقش نت. Oct 26 2014. اطلع عليه بتاريخ Oct 28 2014. 
  39. ^ "قرار جمهوري بتشكيل الحكومة وتسمية اعضائها". وكالة سبأ الحكومية. Nov 7 2014. اطلع عليه بتاريخ Nov 7 2014. 
  40. ^ "مجلس النواب يوافق على البرنامج العام للحكومة ويمنحها الثقة بالإجماع (معتمد)". وكالة سبأ الحكومية. Dec 18 2014. اطلع عليه بتاريخ Dec 20 2014.