انتقل إلى المحتوى

عمل بنظام الورديات

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من نوبة العمل)
عمل بنظام الورديات
معلومات عامة
صنف فرعي من
الاستعمال
تسبب في
له هدف
لديه جزء أو أجزاء
free shift (en) ترجم عدل القيمة على Wikidata

العمل بنظام الورديات أو عمل النوبات[1] أو عمل المناوبات[1] يُعرف بأنه ممارسة توظيف مصممة للاستفادة من أو تقديم الخدمة عبر 24 ساعة على مدار الساعة، كل يوم من أيام الأسبوع (غالبًا ما يجري اختصارها على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع). عادة ما ترى الممارسة أن اليوم مقسم إلى نوبات، وفترات زمنية محددة تؤدي خلالها مجموعات مختلفة من العمال وواجباتهم. يشمل مصطلح العمل بنظام الورديات كلًا من نوبات العمل الليلية طويلة الأجل وجداول العمل التي يغير فيها الموظفون نوبات العمل أو يتناوبون عليها.[2][3][4]

في الطب وعلم الأوبئة، يُعد العمل بنظام الورديات أحد عوامل الخطر لبعض المشاكل الصحية لدى بعض الأفراد، إذ قد يؤدي اضطراب إيقاع الساعة البيولوجية إلى زيادة احتمالية الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، والضعف الإدراكي، والسكري،[5] وتغيير تكوين الجسم والسمنة، من بين أمور أخرى.[6][7]

تاريخ

[عدل]

نشأ نظام العمل بنظام الورديات في التصنيع الصناعي الحديث في أواخر القرن الثامن عشر. عام 1867، كتب كارل ماركس عن نظام العمل بنظام الورديات في رأس المال، المجلد 1:

«لذلك فإن الإنتاج الرأسمالي يقود، بطبيعته المتأصلة، نحو الاستيلاء على العمل طوال الأربع وعشرين ساعة في اليوم. ولكن بما أنه من المستحيل ماديًا استغلال قوة العمل الفردية نفسها باستمرار، في أثناء الليل كما في النهار، يتعين على رأس المال التغلب على هذه العقبة المادية، يصبح التناوب ضروريًا، بين قوى العمل المستخدمة نهارًا، وتلك التي تُستهلك ليلًا. مثل صناعة القطن الإنجليزية، التي ما زالت تزدهر في الوقت الحاضر، من بين أماكن أخرى، في مصانع غزل القطن في مقاطعة موسكو. توجد عملية الإنتاج هذه التي تستغرق 24 ساعة في اليوم بوصفها نظامًا في العديد من فروع الصناعة «الحرة» في بريطانيا العظمى، في أفران الصهر، وصياغة المعادن، ومصنع الدرفلة، وغيرها من المؤسسات المعدنية في إنجلترا وويلز واسكتلندا[8]

كانت طاحونة كروفورد، بدءًا من 1772، تعمل ليلًا ونهارًا مع نوبتين مدة كل منهما 12 ساعة.[9]

الآثار الصحية

[عدل]

يزيد العمل بنظام النوبات من خطر الإصابة بالعديد من الاضطرابات. اضطراب النوم في أثناء العمل بنظام الورديات هو اضطراب نوم إيقاعي يومي يتميز بالأرق أو النعاس المفرط أو كليهما. يُعد العمل بنظام الورديات ضروريًا للتشخيص. يزداد خطر الإصابة بداء السكري من النوع 2 لدى العاملين بنظام الورديات، وخاصة الرجال. الأشخاص الذين يعملون بنظام الورديات أكثر عرضة للخطر من غيرهم.[10] النساء اللواتي يتضمن عملهن نوبات ليلية معرضات لخطر الإصابة بسرطان الثدي بنسبة 48٪.[11][12] قد يكون هذا بسبب التغيرات في إيقاع الساعة البيولوجية: الميلاتونين، وهو مثبط معروف للورم، يجري إنتاجه عمومًا في الليل، وقد تؤدي نوبات العمل المتأخرة إلى تعطيل إنتاجه.

أدرجت الوكالة الدولية لأبحاث السرطان التابعة لمنظمة الصحة العالمية «العمل بنظام الورديات الذي ينطوي على اضطراب الساعة البيولوجية» على أنه من المحتمل أن يكون مادة مسرطنة. قد يؤدي العمل بنظام النوبات أيضًا إلى زيادة خطر الإصابة بأنواع أخرى من السرطان.[12][13][14] ارتبط العمل بنظام الورديات بانتظام خلال فترة سنتين بزيادة خطر انقطاع الطمث المبكر بنسبة 9٪، مقارنة بالنساء اللائي يعملن دون مناوبة.[15] كان الخطر المتزايد بين عمال النوبات الليلية المتناوبين 25٪ بين النساء المعرضات لانقطاع الطمث المبكر. يمكن أن يؤدي انقطاع الطمث المبكر إلى مجموعة من المشكلات الأخرى في وقت لاحق من الحياة.[16][17] وجدت دراسة حديثة أن النساء اللواتي عملن في نوبات ليلية متناوبة لأكثر من ست سنوات، 11 بالمئة منهن عانين من تقصير في العمر. النساء اللاتي عملن في نوبات ليلية متناوبة لأكثر من 15 عامًا، تعرضن أيضًا لخطر الموت بنسبة 25٪، بسبب سرطان الرئة.[18]

انظر أيضًا

[عدل]

المراجع

[عدل]
  1. ^ ا ب معجم المصطلحات السياحية (بالعربية والإنجليزية). مراجعة: روحي البعلبكي (ط. 2). الرياض: وزارة السياحة السعودية. 2013. ص. 137. ISBN:978-603-8136-00-3. QID:Q121359340.{{استشهاد بكتاب}}: صيانة الاستشهاد: آخرون (link)
  2. ^ Sloan Work & Family Research, Boston College. "Shift work, Definition(s) of". مؤرشف من الأصل في 2023-03-06. اطلع عليه بتاريخ 2014-09-25.
  3. ^ Institute for Work & Health, Ontario, Canada (2010). "Shift work and health". مؤرشف من الأصل في 2023-03-14. اطلع عليه بتاريخ 2018-08-05. ...employment with anything other than a regular daytime work schedule{{استشهاد ويب}}: صيانة الاستشهاد: أسماء متعددة: قائمة المؤلفين (link)
  4. ^ U.S. Congress Office of Technology Assessment (1991). "Biological Rhythms: Implications for the Worker". مؤرشف من الأصل في 2023-03-06.
  5. ^ Sooriyaarachchi P, Jayawardena R, Pavey T, King N. Shift work and body composition: a systematic review and meta-analysis. Minerva Endocrinology. 2021 Jun.https://doi.org/10.23736/s2724-6507.21.03534-x نسخة محفوظة 2023-03-14 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ Delezie J؛ Challet E (2011). "Interactions between metabolism and circadian clocks: reciprocal disturbances". Ann N Y Acad Sci. ج. 1243 ع. 1: 30–46. Bibcode:2011NYASA1243...30D. DOI:10.1111/j.1749-6632.2011.06246.x. PMID:22211891. S2CID:43621902. مؤرشف من الأصل في 2023-03-06.
  7. ^ Scheer FA؛ Hilton MF؛ Mantzoros CS؛ Shea SA (2009). "Adverse metabolic and cardiovascular consequences of circadian misalignment". Proc Natl Acad Sci U S A. ج. 106 ع. 11: 4453–8. Bibcode:2009PNAS..106.4453S. DOI:10.1073/pnas.0808180106. PMC:2657421. PMID:19255424.
  8. ^ Marx, Karl. "The Working Day" Capital: Volume 1, 1867.
  9. ^ Cooper 1983، صفحة 68.
  10. ^ Yong، Gan (2014). "Shift work and diabetes mellitus: a meta-analysis of observational studies". Occupational and Environmental Medicine. ج. 72 ع. 1: 72–78. DOI:10.1136/oemed-2014-102150. PMID:25030030. مؤرشف من الأصل في 2023-03-06. اطلع عليه بتاريخ 2014-08-11.
  11. ^ Caruso، Claire C. (2 أغسطس 2012). "Running on Empty: Fatigue and Healthcare Professionals". NIOSH: Workplace Safety and Health. Medscape and NIOSH. مؤرشف من الأصل في 2023-03-06.
  12. ^ ا ب Megdal، S. P.؛ Kroenke، C. H.؛ Laden، F.؛ Pukkala، E.؛ Schernhammer، E. S. (2005). "Night work and breast cancer risk: A systematic review and meta-analysis". European Journal of Cancer. ج. 41 ع. 13: 2023–2032. DOI:10.1016/j.ejca.2005.05.010. PMID:16084719.
  13. ^ IARC Press release No. 180 نسخة محفوظة 2008-04-11 على موقع واي باك مشين.
  14. ^ WNPR, Connecticut Public Radio. "The health of night shift workers". Connecticut Public Radio, WNPR. مؤرشف من الأصل في 2008-02-22. اطلع عليه بتاريخ 2007-11-30.
  15. ^ Parent، M. -E.؛ El-Zein، M.؛ Rousseau، M. -C.؛ Pintos، J.؛ Siemiatycki، J. (2012). "Night Work and the Risk of Cancer Among Men". American Journal of Epidemiology. ج. 176 ع. 9: 751–759. DOI:10.1093/aje/kws318. PMID:23035019.
  16. ^ Stock، D.؛ Knight، J. A.؛ Raboud، J.؛ Cotterchio، M.؛ Strohmaier، S.؛ Willett، W.؛ Eliassen، A. H.؛ Rosner، B.؛ Hankinson، S. E.؛ Schernhammer، E. (1 مارس 2019). "Women who work nights are 9% more likely to have an early menopause". Human Reproduction. ج. 34 ع. 3: 539–548. DOI:10.1093/humrep/dey390. PMC:7210710. PMID:30753548.
  17. ^ Stock, D.; Hankinson, S. E.; Rosner, B.; Eliassen, A. H.; Willett, W.; Strohmaier, S.; Cotterchio, M.; Raboud, J.; Knight, J. A.; Schernhammer, E. (1 Mar 2019). "Rotating night shift work and menopausal age". Human Reproduction (بالإنجليزية). 34 (3): 539–548. DOI:10.1093/humrep/dey390. ISSN:0268-1161. PMC:7210710. PMID:30753548.
  18. ^ "Why Working The Night Shift Has Major Health Consequences". HuffPost (بالإنجليزية). 6 Jan 2015. Archived from the original on 2023-03-06. Retrieved 2019-03-09.