يعقوب في الإسلام

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
يعقوب
تخطيط اسم نبي الله يَعْقُوب ملحوق بلقبه إسرائيل
إِسْرَائِيل
الولادة غير معروف
بِلادُ كَنعان
الوفاة غير معروف
بِلادُ مِصر
المهنة رعي الغنم
مبجل(ة) في الإسلام
النسب يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم بن آزر (حسب القرآن)

يَعْقُوبِ بْنُ إِسْحَاق وفقا للمعتقد الإسلامي هو نبي من أنبياء الله،[1] يُذكر نسبه في القرآن أنه ابن إسحاق بن إبراهيم ويُذكر أن ولادته كانت بُشارة لنبي الله إبراهيم عندما جاءت الملائكة عند إبراهيم وبشروه بإسحاق ومن ورائه يعقوب، ويُلقب يعقوب تحت مُسمى «إسرائيل» ويُسمى أبناءه بني إسرائيل.[2]

لم يتناول القرآن حياة يعقوب بتفصيل إلا أنه اكتفى بذكر بعض المواقف مع أبنائه وقصته مع ابنه يوسف، وذُكر في القرآن أن يعقوب من المسلمين والمحسنين والصالحين،[ملاحظة 1] وأكرم الله على آل يعقوب وفضلهم على العالمين، وذُكر يعقوب في السُنة النبوية روى عن عبدالله بن عمر أن النبي قال: «الْكَرِيمُ ابنُ الكَرِيمِ ابْنِ الكَرِيمِ ابْنِ الكَرِيمِ: يُوسُفُ بنُ يَعْقُوبَ بنِ إسْحاقَ بنِ إبْراهِيمَ، عليهمُ السَّلاَمُ.» صحيح البخاري (حديث صحيح)، فقد وصف محمد النبي يعقوب بأنه الكريم.[3][4]

أصل التسمية[عدل]

يعقوب

يرجع أصل الاسم إلى التوراة العبرية ومعظم الأسماء العبرية تأتي من أفعال مضارعة أو أسماء فاعل ومعناه: الذي يعقُب الآخر أو يخلفه،[5] سُمي يعقوب بهذا الاسم لأنه خرجَ وهو آخذٌ بعقب أخيه بمعنى جاء بعد أخيه.[2]

إسرائيل

ورد ذِكرُ إسرائيل في مواضيع عديدة من القرآن وكما هو الحال مع اسم يعقوب جاء أول ذِكر لاسم إسرائيل في التوراة باللغة العبرية وتعني في لغتهم «عبد الله» لأن «إسر» هو العبد و «إيل» هو الله، أتفق المفسرون أن إسرائيل هو يعقوب.[6]

حَياته[عدل]

البُشارة والنُّبوّة[عدل]

تخطيط اسم نبي الله إِسْحَاق والد يعقوب.

لم يتناول القرآن سيرة يعقوب وإنما اكتفى بذكر بعض من صفاته ومواقفه مع ابنه يوسُف، لذلك أحكمَ العُلَماء على قصة يعقوب عند أهل الكتاب عِلماً أنها من الإسرائيليات الذي لا يكذبونها ولا يصدقونها المسلمين،[7] بدأت السيرة عندما بعث الله ثلاثة ملائكة جبريل وميكائيل وإسرافيل إلى نبيه لوط نُصرة له ضد قومه واستجابة لدعائه: ﴿رَبِّ ٱنصُرۡنِی عَلَى ٱلۡقَوۡمِ ٱلۡمُفۡسِدِينَ ۝٣٠ [العنكبوت:30]،[8] وصورهم على هيئة شباب رجال، وهم في طريقهم لقوم لوط مرّوا على إبراهيم فأدخلهم وضَيَفَهم وجهز لهم عِجل، ولكن الملائكة لم يأكلوا من العِجل فخاف منهم إبراهيم ورأوا الملائكة حال إبراهيم وزوجته سارة من الخوف فاطمئنوهم قائلين: ﴿لَا تَخَفۡ إِنَّاۤ أُرۡسِلۡنَاۤ إِلَىٰ قَوۡمِ لُوطࣲ ۝٧٠ [هود:70]،[9] وبشروهم بإسحاق ومن ورائه يعقوب،[10] بعد البُشارة ذهبت الملائكة إلى قوم لوط وعَم الفرح في بيت إبراهيم، وُلد إسحاق وعُمرُ إبراهيم مئة سنة ونصَّ القرآن أن إسحاق من الصالحين وأنه مُبارك من الله وبارك على ذريته بالنبوة، بلغَ إسحاق من العمر أربعين سنة وتزوج رفقة بنت بتوائيل وهي امرأة عاقرة بمعنى لا تنجب، فدعا إسحاق ربه لزوجته أن تُنجب واستجاب الله لدعائه فحمَلت زوجة إسحاق توأمين، الأول اسمه عيسو وبعض المصادر الإسلامية تسميه العيص والثاني اسمه يعقوب وكان إسحاق يحب العيص أكثر من يعقوب لأنه أكبر أبنائه،[2] وكانت الأم رفقة تحب يعقوب أكثر من العيص لأنه الأصغر، لما كَبِر إسحاق ضَعُفَ بصره وطلب من ابنه العيص ان يصيد غنم ويطبخه ويقدمهُ الطعام ليدعوا له، ذهبَ العيص ليصيد كما أمره والده وسمعت الأم الكلام فأمرت يعقوب بذبح شاه من الغنم ويقوم بطبخه ولِباس جلده، ففعل يعقوب ذلك ودخل على أبيه وقدم له الطعام فدعا له إسحاق أن الله يجعل في ذريته الأنبياء والملوك؛ عاد العيص وأحضر الصيد وتفاجئ أن أخوه يعقوب سبقه في دعوة أبيه فغضب وهدد يعقوب بالقتل.[11]

العمل عند خاله[عدل]

اشتكى يعقوب لوالده من توعد وتهديدات أخيه بالقتل وطلب منه التحكيم بينهما، نصحه إسحاق بالخروج إلى أرض العِراق حيث يعيش هناك خال يعقوب وهو لابان بن بتويل ويتزوج من إحدى بناته ثم يعود إلى الأرض،[ملاحظة 2][12] استجاب يعقوب لنصيحة أبيه ورحلَ إلى العراق وأثناء طريقه غَلَبهُ النعاس فوضع حجر تحت رأسه ونام، حلم يعقوب بسُّلّم من السماء إلى الأرض ويرى الملائكة يصعدون وينزلون منه والله يخاطبه ويباركه ويُكثر ذريته وجعلَ أرض كنعان لذريته، أستيقظ يعقوب وفرحَ بما رأى وأكملَ طريقه إلى خاله،[13] وصل يعقوب إلى خاله ورأى راحيل بنت لابان وهي فتاة حسن المظهر وكاملة الخَلْق فأراد الزواج بها، طلب يعقوب من خاله الزواج بابنته راحيل ووافق خاله لكن بشرط أن يرعى الغنم عنده لمدة سبع سنوات فوافق يعقوب على الشرط وبدأ يرعى الغنم عند خاله، بعد سبع سنوات من العمل جاء اليوم الذي يتزوج فيه يعقوب راحيل ولكنه تفاجئ أن خاله زَوَّجَ ابنته الكُبرى ليئة له فوضح لابان ليعقوب أن شريعة قومه لا تجوز الزواج بالصغرى قبل الكبرى، فإذا أراد يعقوب الزواج براحيل عليه أولا الزواج بالكبرى ليئة ثم العمل مرة أخرى سبع سنوات عند خاله، وافق يعقوب على الشرط وعمل عند خاله سبع سنوات أخرى وبعد هذه السنوات تزوج يعقوب راحيل وأنجبت له نبي الله يوسُف وشقيقه بنيامين أما باقي بني إسرائيل من ليئة والجاريات.[14]

فُقدان يُوسُف[عدل]

عاد يعقوب مع أولاده وزوجاته إلى أهله في أرض كنعان ولم ينسى أخوه العيص ما أخذ منه قبل سنوات وكان العيص يتجهز لعودة يعقوب ومعه أربعمائة رجل لقتله، خاف يعقوب من هذه التجهيزات فدعا الله أن ينصره ويكفه عن شر أخيه واستجاب الله له وأمره أن يعطي خيره من الحيوانات والطعام كهدية للعيص، فعلَ يعقوب ما أمره الله عليه وقبِلَ العيص هدية أخيه يعقوب ورحب به وسامحه،[15] حدثت القصة المشهورة بين يعقوب وابنه يوسف والذي نصَّ عليه القرآن في سورة كاملة تُسمى سورة يوسف، رأى يوسف في منامه إحدى عشر كوكب والشمس والقمر ساجدين له فأخبر أبيه عن حلمه، حذره يعقوب من إخبار هذا الحلم لإخوته كي لا تحدث عداوة بينهم،[16] رأى إخوة يوسف مكانة أخوهم يوسف عند أبيهم حسدوه وتأمروا عليه بالقتل أو الطرح على الأرض واقترح أحد الأخوة عدم قتل يوسف وإنما إلقائه في البئر ووافقوا على فكرته، خططوا الإخوة في هذه الفكرة ووجدوا بئر صغير في منتصف الصحراء واتفقوا أن هذا البئر الذي سيلقى يوسف فيه فذهبوا إلى أبيهم يطلبون منه يوسف يلعبون معه، كان يعقوب خائف من تكون أمانة يوسف على إخوته لأنهم قد يتركونه ويأكلوه الذئب ولكن الإخوة طمئنوا أبيهم بأنهم رِجال أعدادهم كثيرة وأنهم لن يتركوا يوسف، نجحت خُدعة الإخوة وأعطى يعقوب لأبنائه يوسف وذهبوا إلى منتصف الصحراء وأثناء رحلتهم كانوا يلعبون مع يوسف ويتظاهرون بالحب له،[17] وعندما وصلوا قُرب البئر تغيرت تعابير وجوه الإخوة من الفرح إلى الغضب والكراهية وضربوا يوسف ضربا مبرحا وكلما يوسف يستغيث لأخ من إخوته يستقبله بالضرب والطرح على الأرض ويوسف يستغيث أبيه ولكن صوته لا يصل إليه، ألقوا الإخوة يوسف في البئر ونزعوا قميصه ولطخوا بدماء كاذبة وأحضروا القميص إلى أبيهم وهم يبكون ويدَّعون أن الذئب أكلَ يوسف فقال يعقوب: ﴿بَلۡ سَوَّلَتۡ لَكُمۡ أَنفُسُكُمۡ أَمۡرࣰاۖ فَصَبۡرࣱ جَمِيلࣱۖ وَٱللَّهُ ٱلۡمُسۡتَعَانُ عَلَىٰ مَا تَصِفُونَ ۝١٨ [يوسف:18].[18]

لِقاءُ يُوسُف[عدل]

تخطيط اسم نبي الله يُوسُف ابن يعقوب.

بعد فُقدان يوسف أُصِيب يعقوب بالحزن الشديد ويبكي كثيرا حتى عميت عيناه، كانت أيامُ يعقوب ساعتين ساعة يصلي ويصبر ويدعو الله أن يجد ابنه يوسف وساعة يبكي حزنا على ضياع ابنه، ضَعُفَ جسد يعقوب من كثرة البكاء حتى أصبحت توضَح العِظام من جلدهِ، عندما رأى إخوة يوسف حال أبيهم جاء أحدهم ليعقوب ويُذكره بأنه نبي الله فلما تهلك نفسك؟، فأجاب يعقوب باللوم عليهم وأنه يعلم أن يوسف حي ولم يأكله الذئب حسب زعمهم ولكن الذي يحزنه ويبكيه أنه لا يعلم أين هو؟،[19] عندما عَلِمُوا إخوة يوسف سبب حزن أبيهم إنطلقوا للبحث عن يوسف وبنيامين، ذهبوا إلى مصر والتقوا بالعزيز وأعطوه بضاعة وطلبوا منه أن يُرجِع أخيهم بنيامين وشرحوا له عن حالتهم المادية في بلاد كنعان وحالة أبيهم السيئة،[20] بعد ما عزيز مصر سمع منهم قرر الكشفَ عن نفسه وبدأ يذكرهم بفعلتهم مع أخيهم يوسف وأستغرب الإخوة كيف عرفَ العزيز ما حدث لأخيهم يوسف؟! وفجأة يتضح أن العزيز هو يوسف وصاح أحد الإخوة قائلا: «إنكَ لأنت يُوسُف!»، سامح يوسف إخوته على فعلتهم وأعطاهم قميصه وأمرهم بإلقائه على أبيهم ليتعالج من حزنه، وصل الإخوة إلى يعقوب وكان يعقوب يشُم رائحة يوسف فزرعت هذه الرائحة الطمأنينة والفرح إلى قلبه والقى الإخوة القميص على أبيهم وتعَالج يعقوب من العمى واسترد بصره، جمع يعقوب إبله وأبنائه وأنطلقوا إلى العزيز ودخلوا عليه فرأى يوسف أبويه وإخوانه خلف الأبوين ساجدين له تعظيما وعَلِمَ يوسف أنه هذا هو المنام الذي حلمه في الصغر.[21]

قائمة أبناء يعقوب[عدل]

لا يوجد نصَّ في القرآن يشير إلى أسماء أبناء يعقوب أنما أكتفى القرآن في ذِكر يوسف فقط بينما باقي الأبناء يُشار إليهم بمصطلح «إخوة يوسف» وأشار أن أعداد إخوته أحد عشر،[22] أحكمَ العُلماء في أسماء باقي الأبناء من سِفر التكوين الموجود في التوراة.

القائمة[23]
# الأبناء الأم ملاحظات
1 روبين ليئة
2 شمعون ليئة
3 لاوي ليئة من ذريته النبي موسى الذي يعتبر من أبرز الشخصيات في المعتقد الإسلامي ومن أولو العزم من الرسل.
4 يهوذا ليئة غالبية ذريته من أنبياء بني إسرائيل ومنهم النبي عيسى بن مريم الذي يعتبر من أولو العزم.
5 دان بلهة
6 نفتالي بلهة
7 جاد زلفة
8 عشير زلفة
9 ياساكر ليئة
10 زبولون ليئة
11 يوسف راحيل نبي من أنبياء الله وفقاً للمعتقد الإسلامي ومن ذريته النبي اليسع.
12 بنيامين راحيل

في السينما[عدل]

انظُر أيضًا[عدل]


المَراجع[عدل]

فِهرِس المراجع[عدل]

  1. ^ ابن كثير (1999)، ج. 6، ص. 274.
  2. أ ب ت ابن كثير (1997)، ج. 1، ص. 447.
  3. ^ البخاري (1893)، ج. 6، ص. 76.
  4. ^ إسلام ويب (2012).
  5. ^ قاموس المعاني.
  6. ^ الشوكاني (2007)، ص. 51.
  7. ^ البخاري (1893)، ج. 9، ص. 158.
  8. ^ الطبري (1967)، ج. 1، ص. 296.
  9. ^ ابن كثير (1999)، ج. 4، ص. 333.
  10. ^ ابن كثير (1999)، ج. 4، ص. 334.
  11. ^ الطبري (1967)، ج. 1، ص. 320.
  12. ^ المولى (1987)، ص. 67.
  13. ^ ابن كثير (1997)، ج. 1، ص. 449.
  14. ^ المولى (1987)، ص. 72.
  15. ^ ابن كثير (1997)، ج. 1، ص. 453.
  16. ^ الطبري (1967)، ج. 1، ص. 321.
  17. ^ الطبري (1967)، ج. 1، ص. 331.
  18. ^ الطبري (1967)، ج. 1، ص. 333.
  19. ^ المولى (1987)، ص. 105.
  20. ^ المولى (1987)، ص. 106.
  21. ^ المولى (1987)، ص. 108.
  22. ^ الخالدي (1998)، ج. 2، ص. 64.
  23. ^ طنطاوي (1997)، ص. 12.
  24. ^ مسلسل - يوسف الصديق - 2009 طاقم العمل، فيديو، الإعلان، صور، النقد الفني، مواعيد العرض، اطلع عليه بتاريخ 2023-01-23

بَيانات المراجع[عدل]

الكُتب مُرتَّبة حسب تاريخ النَّشر

مَواقِع الويب مُرتَّبة حسب تاريخ النَّشر

المُلاحَظات[عدل]

  1. ^ ذُكرت هذه الصفات في عِدة مواضيع من القرآن الكريم.
  2. ^ الأرض المقصودة هي أرض فِلَسْطين.
يعقوب في الإسلام
سبقه
إسحاق
الأنبياء في الإسلام

يعقوب

تبعه
يوسف