هود

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
هود
نبي الله، رسول الله
الولادة غير معروف بالضبط، (بعد زمن نوح عليه السلام)[1]
الأحقاف
الوفاة غير معروف بالضبط
الأحقاف
مبجل(ة) في الإسلام
البعث غير معروف بالضبط.، الأحقاف
المقام الرئيسي نبي
النسب هود بن شالخ بن أرفحشذ بن سام بن نوح، ويقال إن هودًا هو: عابر بن شالخ بن أرفحشذ بن سام بن نوح، ويقال هود بن عبدالله بن رباح بن لجلود بن عاد بن عوص بن إرم بن سام بن نوح بن لامك بن متوشالح بن آخنوخ (إدريس) بن يارد بن مهلئيل بن قينان بن آنوش بن شيث بن آدم.

هود هو اسم لنبي يؤمن المسلمون أن الله أرسله إلى قبيلة من القبائل العربية البائدة، المتفرعة من أولاد سام بن نوح، وهي قبيلة عاد.[2] وتحمل إحدى سور القرآن إسمه وهي "سورة هود" ولقد ذكر اسمه 7 مرات، منها 5 في سورة هود وواحدة في كل من سورة الشعراء وسورة الأعراف.[3] يُنسب له اسم عابر حفيد نوح في النصوص اليهودية بسبب انه له نفس نسب هود الذي سمّي هناك بـ عابر.[4][5][6][7][8]

نسبه[عدل]

هود بن شالخ بن قينان بن ارفخشذ بن سام بن نوح بن لامك بن متوشلخ بن إدريس بن يارد بن مهلانيل بن قينان بن آنوش بن شيث بن آدم.[4][5][6][7][8]

وأورد ابن كثير نسبه كالآتي:

هود بن شالخ بن أرفحشذ بن سام بن نوح، ويقال إن هودًا هو: عابر بن شالخ بن أرفحشذ بن سام بن نوح، ويقال هود بن عبد الله بن رباح بن لجلود بن عاد بن عوص بن إرم بن سام بن نوح بن لامك بن متوشالح بن آخنوخ (إدريس) بن يارد بن مهلئيل بن قينان بن آنوش بن شيث بن آدم.[9]

يفسر بعض المسلمون أن نوح لم يكن من أبناء إدريس، لورود حديث صححه البخاري[10]، حيث يورد الحديث أن محمداً التقى إدريس في عروجه للسماء، وأن إدريس خاطبه قالا له:
«"مرحباً بالأخ الصالح والنبي الصالح"»، ويرون أنه لو كان محمداَ من أبنائه لقال: «"مرحبا بالإبن الصالح"» .. ولأنهم يعتقدون بأن محمداً من أبناء نوح، فيستنتجون أن نوح ليس من أبناء إدريس".[9]

هود في القرآن[عدل]

ورد ذكر هود في القرآن في سورة الشعراء: Ra bracket.png كَذَّبَتْ عَادٌ الْمُرْسَلِينَ Aya-123.png إِذْ قَالَ لَهُمْ أَخُوهُمْ هُودٌ أَلَا تَتَّقُونَ Aya-124.png إِنِّي لَكُمْ رَسُولٌ أَمِينٌ Aya-125.png فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَطِيعُونِ Aya-126.png وَمَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ إِنْ أَجْرِيَ إِلَّا عَلَى رَبِّ الْعَالَمِينَ Aya-127.png La bracket.png سورة الشعراء الآيات 123-127.[11]

وفي سورة هود: Ra bracket.png وَإِلَى عَادٍ أَخَاهُمْ هُودًا قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ إِنْ أَنْتُمْ إِلَّا مُفْتَرُونَ Aya-50.png يَا قَوْمِ لَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا إِنْ أَجْرِيَ إِلَّا عَلَى الَّذِي فَطَرَنِي أَفَلَا تَعْقِلُونَ Aya-51.png وَيَا قَوْمِ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا وَيَزِدْكُمْ قُوَّةً إِلَى قُوَّتِكُمْ وَلَا تَتَوَلَّوْا مُجْرِمِينَ Aya-52.png قَالُوا يَا هُودُ مَا جِئْتَنَا بِبَيِّنَةٍ وَمَا نَحْنُ بِتَارِكِي آلِهَتِنَا عَنْ قَوْلِكَ وَمَا نَحْنُ لَكَ بِمُؤْمِنِينَ Aya-53.png إِنْ نَقُولُ إِلَّا اعْتَرَاكَ بَعْضُ آلِهَتِنَا بِسُوءٍ قَالَ إِنِّي أُشْهِدُ اللَّهَ وَاشْهَدُوا أَنِّي بَرِيءٌ مِمَّا تُشْرِكُونَ Aya-54.png مِنْ دُونِهِ فَكِيدُونِي جَمِيعًا ثُمَّ لَا تُنْظِرُونِ Aya-55.png إِنِّي تَوَكَّلْتُ عَلَى اللَّهِ رَبِّي وَرَبِّكُمْ مَا مِنْ دَابَّةٍ إِلَّا هُوَ آخِذٌ بِنَاصِيَتِهَا إِنَّ رَبِّي عَلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ Aya-56.png فَإِنْ تَوَلَّوْا فَقَدْ أَبْلَغْتُكُمْ مَا أُرْسِلْتُ بِهِ إِلَيْكُمْ وَيَسْتَخْلِفُ رَبِّي قَوْمًا غَيْرَكُمْ وَلَا تَضُرُّونَهُ شَيْئًا إِنَّ رَبِّي عَلَى كُلِّ شَيْءٍ حَفِيظٌ Aya-57.png وَلَمَّا جَاءَ أَمْرُنَا نَجَّيْنَا هُودًا وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ بِرَحْمَةٍ مِنَّا وَنَجَّيْنَاهُمْ مِنْ عَذَابٍ غَلِيظٍ Aya-58.png وَتِلْكَ عَادٌ جَحَدُوا بِآيَاتِ رَبِّهِمْ وَعَصَوْا رُسُلَهُ وَاتَّبَعُوا أَمْرَ كُلِّ جَبَّارٍ عَنِيدٍ Aya-59.png La bracket.png سورة هود الآيات 50-60.[12]

ويذكر اسمه على لسان شعيب في الآية 89 من نفس السورة: Ra bracket.png وَيَا قَوْمِ لَا يَجْرِمَنَّكُمْ شِقَاقِي أَنْ يُصِيبَكُمْ مِثْلُ مَا أَصَابَ قَوْمَ نُوحٍ أَوْ قَوْمَ هُودٍ أَوْ قَوْمَ صَالِحٍ وَمَا قَوْمُ لُوطٍ مِنْكُمْ بِبَعِيدٍ Aya-89.png La bracket.png

وفي سورة الأعراف: Ra bracket.png وَإِلَى عَادٍ أَخَاهُمْ هُودًا قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ أَفَلَا تَتَّقُونَ Aya-65.png قَالَ الْمَلَأُ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ قَوْمِهِ إِنَّا لَنَرَاكَ فِي سَفَاهَةٍ وَإِنَّا لَنَظُنُّكَ مِنَ الْكَاذِبِينَ Aya-66.png قَالَ يَا قَوْمِ لَيْسَ بِي سَفَاهَةٌ وَلَكِنِّي رَسُولٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ Aya-67.png أُبَلِّغُكُمْ رِسَالَاتِ رَبِّي وَأَنَا لَكُمْ نَاصِحٌ أَمِينٌ Aya-68.png أَوَعَجِبْتُمْ أَنْ جَاءَكُمْ ذِكْرٌ مِنْ رَبِّكُمْ عَلَى رَجُلٍ مِنْكُمْ لِيُنْذِرَكُمْ وَاذْكُرُوا إِذْ جَعَلَكُمْ خُلَفَاءَ مِنْ بَعْدِ قَوْمِ نُوحٍ وَزَادَكُمْ فِي الْخَلْقِ بَسْطَةً فَاذْكُرُوا آلَاءَ اللَّهِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ Aya-69.png قَالُوا أَجِئْتَنَا لِنَعْبُدَ اللَّهَ وَحْدَهُ وَنَذَرَ مَا كَانَ يَعْبُدُ آبَاؤُنَا فَأْتِنَا بِمَا تَعِدُنَا إِنْ كُنْتَ مِنَ الصَّادِقِينَ Aya-70.png قَالَ قَدْ وَقَعَ عَلَيْكُمْ مِنْ رَبِّكُمْ رِجْسٌ وَغَضَبٌ أَتُجَادِلُونَنِي فِي أَسْمَاءٍ سَمَّيْتُمُوهَا أَنْتُمْ وَآبَاؤُكُمْ مَا نَزَّلَ اللَّهُ بِهَا مِنْ سُلْطَانٍ فَانْتَظِرُوا إِنِّي مَعَكُمْ مِنَ الْمُنْتَظِرِينَ Aya-71.png فَأَنْجَيْنَاهُ وَالَّذِينَ مَعَهُ بِرَحْمَةٍ مِنَّا وَقَطَعْنَا دَابِرَ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا وَمَا كَانُوا مُؤْمِنِينَ Aya-72.png La bracket.png سورة الأعراف الآيات 65-72.[13]

ويرى المفسرون أنه أشير إليه بـ"أخ عاد" في سورة الأحقاف: Ra bracket.png وَاذْكُرْ أَخَا عَادٍ إِذْ أَنْذَرَ قَوْمَهُ بِالْأَحْقَافِ وَقَدْ خَلَتِ النُّذُرُ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا اللَّهَ إِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ Aya-21.png قَالُوا أَجِئْتَنَا لِتَأْفِكَنَا عَنْ آلِهَتِنَا فَأْتِنَا بِمَا تَعِدُنَا إِنْ كُنْتَ مِنَ الصَّادِقِينَ Aya-22.png قَالَ إِنَّمَا الْعِلْمُ عِنْدَ اللَّهِ وَأُبَلِّغُكُمْ مَا أُرْسِلْتُ بِهِ وَلَكِنِّي أَرَاكُمْ قَوْمًا تَجْهَلُونَ Aya-23.png فَلَمَّا رَأَوْهُ عَارِضًا مُسْتَقْبِلَ أَوْدِيَتِهِمْ قَالُوا هَذَا عَارِضٌ مُمْطِرُنَا بَلْ هُوَ مَا اسْتَعْجَلْتُمْ بِهِ رِيحٌ فِيهَا عَذَابٌ أَلِيمٌ Aya-24.png تُدَمِّرُ كُلَّ شَيْءٍ بِأَمْرِ رَبِّهَا فَأَصْبَحُوا لَا يُرَى إِلَّا مَسَاكِنُهُمْ كَذَلِكَ نَجْزِي الْقَوْمَ الْمُجْرِمِينَ Aya-25.png وَلَقَدْ مَكَّنَّاهُمْ فِيمَا إِنْ مَكَّنَّاكُمْ فِيهِ وَجَعَلْنَا لَهُمْ سَمْعًا وَأَبْصَارًا وَأَفْئِدَةً فَمَا أَغْنَى عَنْهُمْ سَمْعُهُمْ وَلَا أَبْصَارُهُمْ وَلَا أَفْئِدَتُهُمْ مِنْ شَيْءٍ إِذْ كَانُوا يَجْحَدُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَحَاقَ بِهِمْ مَا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ Aya-26.png La bracket.png سورة الأحقاف الآيات 21-26.[14]

حياة هود مع قومه[عدل]

لقد فصل القرآن الكريم قصة هود مع قومه عاد في نحو عشر سور، وأبرز ما فيها النقاط التالية:

  1. إثبات نبوته ورسالته إلى عاد.
  2. ذكر أن عاداً كانوا خلفاء في الأرض من بعد قوم نوح.
  3. ذكر أن هؤلاء القوم كانوا:
    1. أقوياء أشداء، ممن زادهم الله بسطة في الخلق.
    2. مترفين في الحياة الدنيا، قد أمدهم الله بأنعام وبنين، وجنات وعيون، وألهمهم أن يتخذوا مصانع لجمع المياه فيها، وقصوراً فخمة شامخة، إلى غير ذلك من مظاهر النعمة والترف.
    3. يبنون على الروابي والمرتفعات مباني شامخة، ليس لهم فيها مصلحة تقصد إلاَّ أن تكون آيةً يتباهون بها، تُظهر قوتهم وبأسهم في الأرض.
    4. أهل بطش، فإذا بطشوا بطشوا جبارين.
    5. أصحاب آلهةٍ من الأوثان، يعبدونها من دون الله.
    6. ينكرون الدار الآخرة ويقولون: Ra bracket.png إِنْ هِيَ إِلَّا حَيَاتُنَا الدُّنْيَا نَمُوتُ وَنَحْيَا وَمَا نَحْنُ بِمَبْعُوثِينَ Aya-37.png La bracket.png سورة المؤمنون:37.[15]
  4. ذكر أن هوداً دعاهم إلى الله بمثل دعوة الرسل، وأمرهم بالتقوى، وأنذرهم عقاب الله وعذابه، فكذبوه واستهزؤوا بدعوته، وأصروا على العناد، واتبعوا أمر كل جبار عنيد منهم، ولم يؤمن معه إلاَّ قليل منهم، فاستنصر بالله، فذكر القرآن له: Ra bracket.png قَالَ عَمَّا قَلِيلٍ لَيُصْبِحُنَّ نَادِمِينَ Aya-40.png La bracket.png سورة المؤمنون:40[16]، فأرسل الله عليهم الريح العقيم، ريحاً صرصراً عاتية، سخرها عليهم سبع ليالٍ وثمانية أيامٍ حسومٍ نحسات، تدمر كلّ شيء بأمر ربها، فما تذر من شيء أتت عليه إلاَّ جعلته كالرميم. فأهلكتهم، وأنجى الله برحمته هوداً والذين آمنوا معه، وتم بذلك أمر الله وقضاؤه Ra bracket.png وَأَمَّا عَادٌ فَأُهْلِكُوا بِرِيحٍ صَرْصَرٍ عَاتِيَةٍ Aya-6.png سَخَّرَهَا عَلَيْهِمْ سَبْعَ لَيَالٍ وَثَمَانِيَةَ أَيَّامٍ حُسُومًا فَتَرَى الْقَوْمَ فِيهَا صَرْعَى كَأَنَّهُمْ أَعْجَازُ نَخْلٍ خَاوِيَةٍ Aya-7.png فَهَلْ تَرَى لَهُمْ مِنْ بَاقِيَةٍ Aya-8.png La bracket.png سورة الحاقة:6-8.[17]

قبر هود[عدل]

كما هو الحال غالبا مع قبور الأنبياء هناك عدة مواقع يعتقد أنها قبر النبي هود، نذكر منها:

  • يقال أنه في قرية مهجورة في حضرموت يطلق عليها اسم شِعْب هود،[18] حوالي 310 كم شمالاً من مدينة المكلا.[19][20] جاء في «تفسير ابن كثير»: "قال مُحَمَّدُ بن إسحاق، عن مُحَمَّدِ بن عبد اللَّه بن أبي سعيدٍ الخُزَاعِيِّ، عن أبي الطُّفَيْلِ عامِرِ بن واثِلَةَ، سمعتُ عليَّ بن أبي طالبٍ يقولُ لرَجُل مِن حَضرَمَوت: هَل رَأيتَ كَثِيبًا أَحْمَرَ تُخَالِطُهُ مَدَرَة حَمْرَاءُ ذَا أرَاكٍ وسِدْرٍ كَثِيرٍ بِنَاحيَةِ كَذا وكَذا مِن أَرضِ حَضرَمَوت، هَل رَأَيتَهُ؟ قال: نَعَم يا أمير المُؤمنينَ. واللَّهِ إِنَّكَ لَتَنْعَتُهُ نَعْتَ رَجُلٍ قد رَآهُ. قال: لا ولَكِنِّي قَد حُدِّثتُ عنه. فقال الحَضْرَمِيُّ: وَمَا شَأْنُهُ يا أمير المُؤمنينَ؟ قال: فِيهِ قبرُ هُودٍ، عليه السَّلام. رواهُ ابن جَرِيرٍ وهذا فيه فائدة أَنَّ مَساكِنَهُم كانت باليَمَنِ، وأَنَّ هُودًا، عليه السَّلام، دُفِنَ هُناك".[21][22]
  • يقال أنه في مكة المكرمة في موقع بالقرب من بئر زمزم حيث يُعتقد أنه قبر هود.[23]
  • يقال أن في دمشق يقع قبر هود في جهة الجدار الجنوبي من المسجد.[24] بالإضافة إلى الاستناد إلى بعض أهل العلم أن المسجد المذكور في دمشق يوجد فيه نقش، يقول: "هذا هو قبر هود".[25]
  • يقال أنه في مقبرة وادي السلام في النجف الأشرف بالعراق وبجواره قبور الأنبياء صالح ونوح وآدم.[26]
  • يقال أن مقام النبي هود يقع على قمة جبل مرتفع شرق مدينة جرش الأثرية وفي قرية النبي هود والمعروفة بهذا الاسم. والطريق إليه ضيق ومتعرج ذو ارتفاع حاد. ويتكون البناء من غرفة مساحتها 16 مترا مربعا تعلوها قبة وأرضيتها مفروشة بالسجاد والحصر ومساحة قطعة الأرض الكلية 160 مترا مربعا تحيط به مقبرة وفي الجهة الشرقية منه كهف قديم مظلم.
  • ويقال أن قبره على قمة جبل غرب مدينة جرش الأثرية في بلدة تسمى تمنية، ويُعتقد أن القبر لا يزال موجوداً على قمة ذلك الجبل وقد روي عن ابن كثير أن قوم عاد كانوا يتزودون بالمياة من آبار تلك البلدة إذا ذهبوا إلى الكعبة المشرفة .[27] كما روي عن النبي محمد أن النبي هود مر بوادي عسفان -شمالِ مكة- ملبيًا للحج.[28]

انظر أيضًا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ القرآن الكريم، سورة الأعراف، الآيات 65-69
  2. ^ ابن عادل الحنبلي, عمر بن علي (1419 هـ)، اللباب في علوم الكتاب (PDF)، بيروت، لبنان: دار الكتب العلمية، ج. الجزء التاسع، ص. 184. {{استشهاد بكتاب}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ= (مساعدة)
  3. ^ القرآن الكريم
  4. أ ب A-Z of Prophets in Islam and Judaism, Brannon M. Wheeler, Hud
  5. أ ب البداية والنهاية لإبن كثير، الجزء الأول (قصة هود عليه السلام)
  6. أ ب سبائك الذهب في معرفة أنساب العرب ص16-20 نسخة محفوظة 15 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  7. أ ب "الموسوعة الشاملة - المنتخب في ذكر نسب قبائل العرب"، islamport.com، مؤرشف من الأصل في 23 أبريل 2020، اطلع عليه بتاريخ 23 أبريل 2020.
  8. أ ب "الموسوعة الشاملة - الإنباه على قبائل الرواة"، islamport.com، مؤرشف من الأصل في 23 أبريل 2020، اطلع عليه بتاريخ 23 أبريل 2020.
  9. أ ب البداية والنهاية، ابن كثير.
  10. ^ صحيح البخاري، كتاب الأنبياء، حديث 3164 نسخة محفوظة 23 مايو 2015 على موقع واي باك مشين.
  11. ^ القرآن الكريم، سورة الشعراء، الآيات 123-127.
  12. ^ القرآن الكريم، سورة هود، الآيات 50-60.
  13. ^ القرآن الكريم، سورة الأعراف، الآيات 65-72.
  14. ^ القرآن الكريم، سورة الأحقاف، الآيات 21-26.
  15. ^ القرآن الكريم، سورة المؤمنون، الآية 37.
  16. ^ القرآن الكريم، سورة المؤمنون، الآية 40.
  17. ^ القرآن الكريم، سورة الحاقة، الآيات 6-8.
  18. ^ "شاهد: آلاف الزوار عند "قبر النبي هود" في اليمن رغم الحرب وفيروس كورونا"، euronews، 30 مارس 2021، مؤرشف من الأصل في 30 مارس 2021، اطلع عليه بتاريخ 25 يونيو 2021.
  19. ^ 22الف زائر لقبر النبي هود شهر سبتمبر 2004, صحيفة 26 سبتمبر الأسبوعية نسخة محفوظة 04 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  20. ^ حضرموت: كشف النقاب عن بعض أسرارها، فان مولن وفون وايزمان، 1932 م.
  21. ^ القرشي الدمشقي, إسماعيل بن عمر بن كثير (1420 هـ)، تفسير القرآن الكريم (PDF)، الرياض، السعودية: دار طيبة، ج. الجزء الثالث، ص. 434، مؤرشف من الأصل (PDF) في 22 أكتوبر 2020. {{استشهاد بكتاب}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ= (مساعدة)
  22. ^ الطبري, محمد بن جرير (1422 هـ)، جامع البيان عن تأويل آي القرآن (PDF)، القاهرة، مصر: دار هجر، ج. الجزء العاشر، ص. 268. {{استشهاد بكتاب}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ= (مساعدة)
  23. ^ الهروي, 86/98
  24. ^ الهروي, 15/38.
  25. ^ ابن بطوطة, 203,203.
  26. ^ موسوعة الإسلام(2) (بالإنجليزية)، بيلات، هود
  27. ^ ابن كثير, في كتابه البداية والنهاية الجزء الأول قصة هود عليه السلام
  28. ^ "ص138 - كتاب البداية والنهاية ط الفكر - ذكر مرور النبي صلى الله عليه وسلم بوادي الحجر من ارض ثمود عام تبوك - المكتبة الشاملة الحديثة"، al-maktaba.org، مؤرشف من الأصل في 25 يونيو 2021، اطلع عليه بتاريخ 25 يونيو 2021.