جنبية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Jambiya.jpg

الجنبية هي نوع من الخناجر العربية، يطلق هذا الوصف عادةً في وصف الخناجر التي تربط بحزام حول الخاصرة، وتستخدم الجنابي في اليمن وعمان كزينة للملابس . وصناعة الجنبية هي إحدى الحرف التقليدية التي يكثر انتشارها واليمن وعمان.

الجنبية[عدل]

الأمير إبراهيم المتوكل متحزما الجنبية على يمينه
Nizwa-Artisanat (6).jpg

الجنبية عبارة عن آلة حادة تثبت على مقبض خاص ومن الجنبية عدة أنواع بعضها رخيص السعر وبعضها متوسط السعر، والبعض الآخر مرتفع السعر وبشكل كبير جدا، فهناك أنواع من الجنابي تصل أسعارها إلى مئات الآلاف بل إلى ملايين الريالات وهذا النوع من الجنابي له مواصفات خاصة لا يعرفها سوى أناس من ذوي الخبرة. ويذكر أن الشيخ ناجي بن عبدا لعزيز الشايف شيخ مشائخ بكيل وكبير مشائخ اليمن اشترى جنبيةً بمبلغ مليون دولار أمريكي وهي تعد أغلى جنبية (خنجر) في العالم آذ يرجع عمرها إلى ما فوق الألف عام وهي الجنبية التي توارثها المشائخ وكانت تخص الإمام احمد حميد الدين الذي حكم اليمن منذ عام 1948 حتى تم القضاء عليه في 1962، وكانت تخص من قبله الإمام شرف الدين في القرن السادس الهجري (672 هـ). وتعد الجنبية من أقدم الأسلحة التي استخدمها الإنسان، منذ عصوره الأولى، في الدفاع عن نفسه فهي من الأسلحة الصغيرة التي تستخدم في المواجهات فكان الشخص يحمل الجنبية على خصره أو تحت ثيابه. وتشكل الجنابي الإسلامية مجموعة كبيرة، متنوعة في أشكالها وتطرزها وزخارفها. ومنها مجموعة كبيرة تحتفظ بها المتاحف العالمية المختلفة.

صناعة الجنبية[عدل]

لقد تفنن صناع الجنابي في صناعتهم للجنبية وجعلوها عامرةً بالنقوش والزخارف الفنية الرفيعة التي جعلت منها تحفة غالية الأثمان

مكونات الجنبية[عدل]

تتكون الجنبية من:

الرأس[عدل]

جنبية كاملة الأجزاء

يسمى رأس الجنبية(المقبض) وهو الجزء الذي تتوقف عليه قيمة الجنبية فهو بذلك أهم أجزائها. والجنبية والخنجر من السلاح الأبيض، إلا أن الخنجر يتميز بمقبضه الفضي، أماالجنبية فيصنع رأسها من قرون وحيد القرن وقرون الوعل وسن الفيل أومن المواد البلاستيكية والخشب. هناك العديد من التسميات لـ أنواع الرؤوس (المقبض):

  • الصيفاني (الزراف) ويتراوح عمر الجنبية التي تحمل رأس صيفاني بين 400 عام و1500 عام وهي لا تقدر بثمن وسمي صيفاني لشدة صفائه ورونقه ويسمى أيضاً القلب لأنه يؤخذ من لب قرن وحيد القرن ويميل لونه إلى الاصفرار المشوب بحمره خفيفه وهو شفاف نوع ما وهو أغلى الرؤس فقد يصل سعره إلى مبالغ خيالية. ومع مرور الوقت وكثرة اللمس والاستخدام للمقبض الصيفاني يكتسب جمالا وقيمة لان اللمس يضفي عليه المزيد من البهاء والنعومة إذ يتغير لونه من قاتم إلى فاتح إلى شفاف كالزجاج. وأيضا من أسباب ارتفاع ثمن هذا النوع في الآونة الأخيرة قرار منظمة حماية حقوق الحيوان الذي قضى بمنع استيراد قرون وحيد القرن خوفاً عليه من الانقراض.
  • الأسعدي وهو في الدرجة الثانية, وقيل بأنه يرجع إلى أحد ملوك اليمن القدماء وهو الحاكم أسعد الكامل
  • العاجي المصنوع من عاج سن الفيل وهو في الدرجة الثالثة ويأتي من الهند ولونه أبيض والبعض منه يميل إلى الاصفرار الخفيف وثمنه مرتفع إلى حد ما.
  • الكرك ويصنع من قرون البقر وهو اقل الرؤس ثمنا
  • البلاستك والفيبر والخشب وهو الأقل في السعر.
عماني متحزماً جنبيته في نزوى

كما أن القرون والعظام لا تتغير أحوالها بمرور الزمن بل تزداد جمالا وبهاء. وقد وجرت العادة على استخدام الذهب والفضة في تزيين مقبض الجنبية. ويتم استيراد قرون وحيد القرن من كينيا ودول القرن الأفريقي والهند أما قرون البقر فمتوفرة محليا. وتتم صناعة رأس الجنبية بطريقة يدوية وبآلات بسيطة حيث يقوم الحرفي بتقطيع القرن أو السن أو الخشب ونحته وصنفرته، وصناعته على الشكل المطلوب أما بالنسبة للرؤوس البلاستيكية والفايبر فتصب في قوالب بعد صهرها. بعد ذلك يتم تزيين رأس الجنبيه بقطعتين من الذهب الحميري أو الفضة يسميان بالزهرتين وهما على شكل جنيهات ذهبية دائرية الشكل تثبت من الخلف بقضيب أو مسمار من النحاس وقد تكون هذه الزهرات من الحديد أو الفضة المصبوغ باللون الأصفر أو الأحمرالباهت وينحت عليها رسومات وأشكال مختلفة. يحيط بأسفل رأس الجنبية ما يسمى بالمبسم وهو إطار معدني مستيطل الشكل يصنع غالباً منالذهب والفضة أو كليهما أو المعدن. معضم الجنابي الجيدة تعرف بنوع مقبضها، وفي الواقع هو الواضع الأساسي لسعر الجنبية اليمنية خصوصاً. ,أشهر المقابض هو ما يعطي الجنابي اسم الصيفاني (أشتقاقاً من الصفاء: أي صفاء اللون)، وتصنع مقابض الصيفاني من قرن وحيد القرن الأسود والتي قيمته تكلف 1500 دولار أمريكي لكل كيلوگرام[1]، وتعرف أنواع الصيفاني بألوانها المختلفة. وقد تكون لها خامات أخرى كالفضة، الخشب، قرون الحيوانات (غير ما ذكر سابقاً). وقد تستخدم القطع الذهبية والفضية في تزيين مقبض الجنبية كما هو الحال في الغالب.

النصلة (السلة)[عدل]

وهي عبارة عن قطعة معدنية حديدية بالغة الحدة (كالموسى أو أشد) في كلا الوجهين وفي وسطها خط مجوف إلى الأعلى يسمى العاير أو المعيرة. وهذا العاير يسمح بدخول الهواء في جرح المطعون بالجنبية ويؤدي إلى إصابة الجرح بالتسمم. ومن أهم أنواع النصال (السلال) الحضرمي والينز والعدني والزنك والمْبرد والهندوان والبتار وأفضلها الحضرمي والهندوان. وتلعب النصلة دوراً كبيراً في تحديد قيمة الجنبية ماديا ومن ناحية الاستخدام فبعضها مسنونه جدا وبشكل مريع وتحتفظ بهذه الحدة ولا تفقدها لذلك تتفاوت الأسعار حسب نوع الحديد المصنوعة منه ويتم صناعتها بطريقة يدوية حيث يتم توسيع النصلة عن طريق الطرق وكذلك القيام بطرق أطراف النصله لتصبح رقيقة جدا وحاده كالموس وبعد ذلك يتم صنفرتها وصقله اوتلميعها وتجهيزها لعملية الإلصاق برأس الجنبية، ثم يصب بعد ذلك اللحام الذي يتكون من الليان (نوع من اللحام) والرماد والزيت في مبسم الجنبية من أجل تثبيتها بإحكام شديد وأيضا للحفاظ على الجنبية وإعطاءها المنظرالجميل الأخاذ.

Mosque, Yemen (9711422811).jpg

العسيب[عدل]

وهو الجزء الخشبي الذي توضع بداخله الجنبية (الغمد) وعادة ما يصنع من الخشب الخفيف مثل خشب البرقوق أو العنبرود أو العشار أو الثالوث، فيتم نحته وتجهيزه ثم تغليفه "بالجلد" وخيوط الخيزران أو يتم تغليفه بالزنك المطعم بالذهب والفضة والنقوش. والأغمدة نوعان:

  • الحاشدي وهو أكثر انتشارا حيث يتميز بصغر زاوية انحناء مؤخرة الغمد وشكله يشبه حرف اللام وهو الأكثر استخداما في الوقت الحالي
  • البكيلي وهو على شكل حرف الراء وهو يشبه غمد السيف.

الحزام[عدل]

الذي يثبت فيه العسيب (غمد الجنبية) في منتصفة. وبواسطة هذا الحزام يستطيع الرجل ارتداء الجنبية بتثبيتها أسفل بطنه حيث يتم لف الحزام على الخصر. وصناعة العسوب والأحزمة الخاصة بالجنابي لها طابعها الخاص وفنونها المتميزة، ويتم تطريز الأحزمة بواسطة "الخيوط". والتطريز الجيد هو الذي يتم يدويا فيأخذ عدة ألوان ورسومات متناسقة وجميلة. هناك أنوع من هذه الأحزمة:

  • المفضلي وهو أفضلها وسمي بهذا الاسم نسبة إلى بيت المفضل المشهور بصنع هذا النوع
  • المتوكلي وترجع تسمية هذا الحزام للإمام المتوكل
  • الكبسي
  • الطيري
  • المركزي

& المرهبي والمرهبي هو الأرخص ثمناً وتتفاوت الأحزمة تبعاً لتفاوت واختلاف أنواع الخيوط المستخدمة في تطريزه وجودة صنعة وجمال شكله وتطرز غالبية الأحزمة بالخيوط الذهبية والتي تسمى (بالسيم (والسيم نوعان الأصلي والعادي ويتم تطريز الحزام بالرسم الأولي للحزام على قطعة من القماش حيث يتم تطريزها بالنقوش والصور أما الأحزمة التي تفصل باستخدام ألآت الخياطة الحديثة فليسلها أيقيمة معنوية تذكر وهي رخيصة الثمن.

استخداماتها[عدل]

أهميتها تكمن في استخدامها كسلاح قاطع كما هو حال السيوف والسكاكين والخناجر. أما بالنسبة إلى المجتمع اليمني فهو في الواقع سلاح يستخدم في البرع الشعبي أثناء احتفالات الزواج، والرقص، ويستخدم في تفادي التفرقة العنصرية الشعبية التي لا تزال في اليمن. ويلاحظ استخدامها لإضفاء صفة الرجولة على مستخدميها في الوطن العربي[1].

الجنابي اليمنية[عدل]

تستخدم الجنبية في اليمن عموماً لتوحي للناس صفة الحالة المادية لحامليها.

الصناعة[عدل]

تصنع الجنابي اليمنية من الأربعة الأجزاء الرئيسية للجنبية، الحد، العسيب، المقبض. ويتصنع عموماً في أسواق خاصة في صنعاء القديمة والتي لا تزال تسمى أسواق الجنابي؛ وتستخدم فيها قرون الحيوانات لصناعة المقابض، أما الخشب فهو للغمد، والعسيب يستخدم الخياظة اليدوية الفنية، والجلود الحيوانية.وتستخدم خامات الذهب والفضة للتزيين الفني لها.

أنواع الجنابي اليمنية[عدل]

  • الجنبية الصيفانية وهي أغلاها على الإطلاق
  • الجنبية الحاشدية نسبة إلي قبيلة حاشد
  • الجنبية البكيلية نسبة إلي قبيلة بكيل
  • الجنبية التوزة التي تتميز بحزام عريض ووضعها يكون مائلا علي خصر من يلبسها

مصادر[عدل]