حسام الحملاوي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
حسام الحملاوي
الحملاوي أثناء حديثه لاحد القنوات الأجنبية، 2011
ولادة 14 يوليو، 1977
القاهرة، علم مصر مصر
جنسية علم مصر مصر
تعليم الجامعة الأمريكية بالقاهرة
عمل صحفي، مدون، مصور وناشط اشتراكي
أعمال بارزة النشاط في المجال العمالي.
لقب

عرباوي

عَمو حسام
زوج جيهان إبراهيم
موقع
المدونة الرسمية


حسام الحملاوي (أو كما هو معروف، عرباوي) (14 يوليو، 1977 -) صحفي ومدون ومصور وناشط اشتراكي مصري. وهو عضو في كلاً من تنظيم الاشتراكيون الثوريون ومركز الدراسات الاشتراكية،[1] وحزب العمال الديموقراطي [2] اشتهر الحملاوي بعد تعرضه للاحتجاز والتعذيب من قبل مباحث أمن الدولة المصرية في عام 2000، الأمر الذي جعل الكثير من الجمعيات المنادية بحرية التعبير والرأي بإطلاق حملات لدعمه.[3] حصل في 30 سبتمبر، 2011 على جائزة آنا بوليتكوفيسكايا للصحافة، على خلفية دوره في تغطية الإضرابات والوقفات العمالية في مصر منذ 2006 تقريباً.[4]

ثورة 25 يناير[عدل]

شارك الحملاوي إبان الثورة المصرية الشعبية عام 2011، مع العديد من المتظاهرين الذين اقتحموا مقرات ومراكز مباحث أمن الدولة في مدينة نصر وجميع أنحاء الجمهورية، وتمكن من إيجاد الزنانة التي كان مسجوناً فيها، وكتب لاحقاً على حسابة في موقع التدوين المصغر، تويتر، عن هذه الأحداث.[5]

   
حسام الحملاوي
"دخلت المجمع الصغير الذي كنت محتجزاً فيه، مازلت لا أصدق...!!! العديد من الحضور يبكي الآن. لا نستطيع إيجاد غرفة الاستجواب هذا المبنى أشبه بالقلعه"
   
حسام الحملاوي

—حسام الحملاوي، [6]

بعد أحداث الاقتحام، قام الحملاوي بتنشيط موقعه (بيغيبيديا ؛ أي موسوعة الخنازير) الذي يهتم بتسجيل أسماء وصور جميع منسوبي جهاز الشرطة في مصر الضالعه أسماءهم في قضايا التعذيب والاعتداء على حقوق المواطنين، لتصبح مستنداً لاحقاً لاثبات عمل هؤلاء الضباط لدى الشرطة، التي ساءت علاقتها مع المصريين في الآونة الأخيرة.[7]

عارض الحملاوي النظام المصري منذ أن بدأ نشاطه السياسي، وذاع صيته بعد الثورة المصرية كاحد أنشط السياسيين الاشتراكيين أصحاب الخطاب الموجه للشباب. يرى حسام الحملاوي أن شرارة الإطاحة بنظام الرئيس المصري السابق حسني مبارك بدأت عام 2002 عندما قام متظاهرون عند جامعة القاهرة مؤيدون للقضيه الفلسطية بالتظاهر والهتاف بسقوط حسني مبارك.[8]

استدعي حسام والمذيعة التليفزيونية ريم ماجد للمثول أمام النيابة العسكرية يوم 30 مايو، 2011 بعد ظهوره على شاشة قناة أون تي في في برنامجها الحواري، وادعى حدوث عدة حالات تعذيب من قبل الشرطة العسكرية تجاه المتظاهرين وعن اعتداءات كشف العذرية، التي أثيرت على نطاق واسع في الرأي العام المصري بعدها.[9]

أنظر أيضاً[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ "Revolution 2.0: Interview with Hossam el-Hamalawy". MRZine. 8 February 2011. اطلع عليه بتاريخ 10 February 2011. 
  2. ^ "Egypt Celebrates International Workers’ Day for First Time Since 1952". Democracy Now. 2 May 2011. اطلع عليه بتاريخ 14 May 2011. 
  3. ^ "Students of Egypt's American University question its ties to Mubarak's regime". Ahram Online. 7 April 2011. اطلع عليه بتاريخ 12 April 2011. 
  4. ^ الحملاوي يحصل على جائزة آنا بوليتكوفيسكايا، الموقع الرسمي لجريدة ناشيونال. تاريخ الولوج 3 أكتوبر 2011
  5. ^ "Egyptians Get View of Extent of Spying". The New York Times. 9 March 2011. اطلع عليه بتاريخ 12 April 2011. 
  6. ^ "A first step towards prosecutions?". Al Jazeera. 6 March 2011. اطلع عليه بتاريخ 12 April 2011. 
  7. ^ "Egypt’s activists turn tables on tormentors". The Washington Post. 13 May 2011. اطلع عليه بتاريخ 13 May 2011. 
  8. ^ "Egypt's revolution has been 10 years in the making". Guardian. 2 March 2011. اطلع عليه بتاريخ 14 May 2011. 
  9. ^ "Egyptian journalists to be questioned tomorrow by military for denouncing the torture of activists - Politics - Egypt - Ahram Online". English.ahram.org.eg. اطلع عليه بتاريخ 2011-05-30. 

وصلات خارجية[عدل]

  • عرباوي: مدونة حسام الحملاوي الرسمية.
  • بيغيبيديا؛ أو موسوعة الخنازير: الموقع المختص "بفضح" منسوبي الداخلية المصرية
  • حسام الحملاوي: حسام الحملاوي، في صحيفة الغارديان (إنجليزية)