كاوس (ميثولوجيا)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
الربة كاوس
حفر على النحاس يجسد أصل الكون
القرين لا يوجد
الآباء لا يوجد
الأشقاء لا يوجد
الأبناء جايا، إيريبوس، نيكس، تارتاروس، إيروس.
الإله الروماني المقابل كاوس
ع · ن · ت


كاوس: هو الربة الأولية لهذا الكون في الميثولوجيا الإغريقية وهي الربة التي تجسد المكان الغير محدد والمادة التي لا شكل لها والتي سبقت كل خلق وكل خليقة وكل ما هو معروف، كاوس كلمة إغريقية قديمة تكتب (χάος) وتلفظ ['kha.os].

و كاوس بالإغريقية القديمة معناها الفراغ والظلام اللذان بلا حدود ويمكن أن يتم ترجمة معنى الكلمة أيضا بأنها الفراغ العشوائي الأولي للكون أو ما يسمى أيضا السديم الكوني الأولي.

و بحسب الميثولوجيا الإغريقية القديمة فإن كاوس هو الربة الأولية الذي أتت منه بقية الأرباب الأولية والتي تدعى أيضا بأرباب الخلق الأولى وهي تدل على كل ما كان موجودا قبل خلق الكون، وهكذا تكون كاوس هي الكتلة الأولية لهذا الكون المؤلفة من عناصر الطبيعة الأربعة النار والهواء والماء والتراب، والتي تبعثرت وتناثرت بكل الاتجاهات قبل أن تهدأ وتستقر.

كاوس في الميثولوجيا[عدل]

وصف الشاعر هسيودوس (Ησίοδος) الربة كاوس بأنها الحالة الأولية لهذه الخليقة فهي اللاشيء الذي بدأت تظهر منه الأشياء، كانت البداية ومنها أتت الخليقة تباعا فهي فجوة الظلام الدامس والسواد المطلق الذي ظهرت منه ربة الأرض " جايا (Γαία) " وربة ظلام الليل " نيكس (Νύξ) " ورب الظلام في العالم السفلي " إيريبوس (ἔρεβος) " ورب العالم السفلي " تارتاروس (Τάρταρος) " ورب الشهوة والحب الشغوف " إيروس (ἔρως) ".

أما الشاعر أوفيديوس (Οβίδιος) فقد وصف الربة كاوس بأنها المادة الخام المنفجرة التي لا حياة فيها وهي الربة التي لا حدود لها ولا تكوين، إنها عبارة عن مجموعة بذور متضاربة تعمها الفوضى العادلة. وهي القاع الذي لا نهاية لعمقه وكل ما يقع فيها يكون منجرفا إلى ما لا نهاية هي نقيض الأرض " جايا (Γαία) " المنبثقة منها، هي المكان الذي لا اتجاه محتمل فيه، إن وقع فيها شيء تناثر بكل الاتجاهات، وهي الفضاء القاسم والفاصل ما بين السماء والأرض بعد انفصالهما عن بعضهم البعض.