ياسر برهامي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
ياسر حسين محمود برهامي حشيش
الحقبة 1958 م - إلى الآن
المولد 9 سبتمبر 1952 54 م
البحيرة ، جمهورية مصر العربية
الإقامة مصري
العقيدة أهل السنة ، سلفية
الاهتمامات نائب رئيس الدعوة السلفية بالإسكندرية
تأثر بـ ابن تيمية
ابن القيم
الألباني

ياسر برهامي (مواليد 25 صفر 1378 هـ الموافق 9 سبتمبر 1958) داعية سلفي مصري ويشغل منصب نائب رئيس الدعوة السلفية.[1]

نشأته[عدل]

ولد ياسر حسين محمود برهامي حشيش في مدينة كفر الدوار محافظة البحيرة في 25 صفر 1378 هـ الموافق 9/9/1958م. حصل على بكالوريوس الطب والجراحة في عام 1982 ثم ماجستير طب الأطفال عام 1992م من جامعة الإسكندرية. كما حصل على ليسانس الشريعة الإسلامية عام 1999م من جامعة الأزهر.[2]

العمل الدعوي[عدل]

الدعوة السلفية[عدل]

انشأ الحركة السلفية خلال دراسية في كلية الطب مع الأطباء محمد إسماعيل المقدم و أحمد فريد. وأثناء وجودهم في الكلية نشرت الرسائل الإسلامية وانتشرت محاضراتهم وخطبهم في الإسكندرية .[3]. تخصص الشيخ ياسر برهامي في الاعتقاد ودرس كتب محمد عبد الوهاب وخاصة كتاب التوحيد غير مرة، وكذلك كتب شيخ الإسلام ابن تيمية. له دروس كثيرة في العقيدة والتفسير والحديث والأصول وخاصة في مسجده القريب من بيته.. فله كل يوم درس أو درسين لخاصة طلبة العلم في مسجده، هذا عدا محاضراته العامة

شارك في تأسيس معهد إعداد الدعاة للمدرسة السلفية بالإسكندرية والتدريس فيه، حيث قام بتدريس مادتي التوحيد وأصول الدعوة إلى حين إيقافه سنة 1994 م. أيضا قام بالمشاركة في كتابة مقالات مجلة صوت الدعوة إلى حين إيقافها سنة 1994.

يشرف على موقع صوت السلف.[4]

العمل السياسي[عدل]

تأسيس حزب النور[عدل]

تأسس حزب النور السلفى ثان أكبر حزب سياسى إبان ثورة الخامس والعشرون من يناير. شارك في كتابة دستور مصر 2012. وحضر اجتماعا سريا بعد الانتخابات الرئاسيه قبل اعلان النتيجة مع الفريق احمد شفيق لاقناعه انه اذا تولى الحكم ان لا يستخدام العنف مع المتظاهرين(مناصرين المرشح الاخر) فى التحرير أن ذاك و معرفة رايه فى تطبيق الشريعة الاسلامية فى مصر. أشتهر بمواقفه المعاديه للاخوان المسلمين فى الفترة الاخيرة [5] واعتبر انهم لا يمثلون الإسلام في شيء.[6]

أحداث 30 يوليو 2013[عدل]

رفض فكرة الحشد والحشد المضاد وحذر من الصدام بين طوائف الشعب وطالب بالحوار بديلا عن الحل الأمني لحقن الدماء وحفظ البلاد[7][8] . وأيد اتهام الاخوان بالإرهاب ووصف خطاب قيادتها بالتكفيري .[5] دعم دستور 2014 وصرح "حشدا بقوة للتصويت بـ«نعم» على الدستور" [9] قال بأن من حق السيسي الترشح للرئاسة ووصفه بأنه "رجل متدين وذكي ولديه القدرة والكفاءة على إدارة الدولة خلال الفترة المقبلة" [10]

انتقادات[عدل]

انتقده عبد الرحمن عبد الخالق، القيادي بالدعوة السلفية:" انكر عليه الاشتراك فى الدستور والتصويت بنعم وقد دُعى الشيخ عبدالرحمن الى المباهلة والمناظرة فى هذا الامر " .[11]

مؤلفات[عدل]

قام بشرح كتاب صحيح مسلم بشرح النووي وكتاب فتح الباري وتفسير ابن كثير وكتاب الإيمان لابن تيمية وكتاب شفاء العليل وكتاب إعلام الموقعين لابن القيم وكتاب العقيدة الوسطية.

أول كتاب له هو كتاب "فضل الغني الحميد" عام 1980، وله مجوعات صوتية حول قضايا من قبيل "الإيمان والكفر" و"فقه الخلاف" و"مشروعية العمل الجماعي" و"الرد على كتاب الإرجاء والعقيدة في الصحابة"، كتاب "منة الرحمن" وكتاب "لا إله إلا الله كلمة النجاة" وكتاب "الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر" وكتاب "تأملات في سوره يوسف" وكتاب "قراءة نقدية لبعض ما ورد في كتاب ظاهرة الإرجاء والرد عليها" وكتاب "فقه الخلاف".

المراجع[عدل]

[1]

وصلات خارجية[عدل]

  1. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع anasalafy.com