أكاديمية التربية الصوفية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
أكاديمية التربية الصوفية
قبة الزاوية البلقائدية.jpg
أكاديمية التربية الصوفية

تاريخ التأسيس 20 ماي 2016م
الاهتمامات إسلام، علم التصوف، طرق صوفية، الزوايا في الجزائر.
المقر الرئيسي مدينة جزائر بني مزغنة،  الجزائر
منطقة الخدمة  الجزائر
العضوية الزوايا في الجزائر
اللغات الرسمية عربية، أمازيغية.
الرئيس عمر محمود شعلال
المنظمة الأم وزارة الشؤون الدينية والأوقاف الجزائرية،
الاتحاد العالمي للطرق الصوفية،
الاتحاد الوطني للزوايا الجزائرية.
الانتماء أهل السنة والجماعة،
العقيدة الأشعرية،
المذهب المالكي،
التصوف الجنيدي.
الموقع الرسمي أكاديمية التربية الصوفية على فيسبوك.

أكاديمية التربية الصوفية، هيئة جزائرية تابعة للاتحاد الوطني للزوايا الجزائرية[1].

التأسيس[عدل]

قام "الاتحاد الوطني للزوايا والطرق الصوفية الجزائرية" أثناء انعقاد "المؤتمر العالمي الأول في التصوف" بمدينة مستغانم خلال أيام 18، 19 و20 ماي 2016م بإطلاق مشروع "أكاديمية التربية الصوفية"[2].

ودعا المشاركون في "المؤتمر العالمي الأول في التصوف" إلى تأسيس لجنة فقهية تعمل على إصلاح ذات البين وتجميع فقهاء المذاهب والمدارس الإسلامية لصياغة مشروع يعمل على وحدة الأمة ودرء الفتن وصد المؤامرات التي تحاك ضدها ونشر فكر الوحدة والتعايش[3].

وأوصى المؤتمر الذي دامت أشغاله ثلاثة أيام أيضا بتأسيس "أكاديمية التربية الصوفية" التي يكون مقرها بمدينة جزائر بني مزغنة وتأسيس وإدارة موقع على شبكة الإنترنت ينشر الفكر الإسلامي الصحيح والتربية الروحية السليمة[4].

وتضمنت التوصيات تكليف لجنة من الفقهاء المتخصصين بمراجعة الموروث في كل مجالات التصوف وعرضه على ميزان الكتاب والسنة وتنقيته من شوائب ما يخالفها، والعمل على تصحيح المفاهيم والمحافظة على نقاء الفقه الصحيح وأصالته وتوجيه السلوك حتى يكون سلوكا يجسد القرآن قولا وفعلا وعلى هدي الرسول محمد -صلى الله عليه وسلم-[1] · [5].

وقد شارك في "المؤتمر العالمي الأول في التصوف"، الذي تناول موضوع "المرجعية المحمدية في معالجة قضايا وتحديات العصر" تحت شعار "مستغانم إحدى عوالم أهل علم التصوف" زهاء 120 عالما من 40 بلدا إسلاميا وممثلي الجالية الإسلامية من عشرة بلدان أخرى[6].

انظر أيضا[عدل]

مقالات إضافية[عدل]

وصلات خارجية[عدل]

مراجع[عدل]