ابن هبة الله

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
أبو جعفر محمد بن محمد الطرابلسي
معلومات شخصية
الميلاد 462 هـ
1070 م
طرابلس، الشام
الوفاة ~ 520 هـ
~ 1126 م
مصر
الحياة العملية
الفترة العصر العباسي
النوع أدب عربي تقليدي
الحركة الأدبية الأدب في العصر العباسي الثاني (تجزؤ الخلافة)
المهنة شاعر
لغة المؤلفات اللغة العربية
P literature.svg بوابة الأدب

الشريف أبو جعفر محمد بن محمد بن هبة الله العلوي الحسيني الأفطسي الطرابلسي (462 هـ/1070 م - 520 هـ/1126 م) هو شاعر عربي من طرابلس عاش في القرن السادس الهجري.

سيرته[عدل]

ولِدَ محمد بن محمد بن هبة الله في مدينة طرابلس الشام في أسرةٍ شريفة حسينية، ونشأ في طرابلس واشتهر فيها شاعراً، وأغلب شعره في هذه الفترة في مديح أسرة بني عمار حكَّام طرابلس في تلك الفترة. تتلمذ ابن هبة الله لدى علي بن محمد بن بلقطة العلوي وأخذ عنه علم الأنساب، وأخذ علوم اللغة العربية عن الطليطلي، ومع اقتراب جيوش الصليبيين من السيطرة على طرابلس اضطر إلى مغادرة المدينة، فهرب إلى دمشق، ثُمَّ استقرَّ أخيراً في مصر في القاهرة، وتوطَّدت صلاته هناك بالوزراء والحكام الفاطميين. عاد ابن هبة الله إلى طرابلس، فولِّي قضاء عسقلان في سنة 510 هـ، وظلَّ في منصبه إلى سنة 515 هـ، فغادر إلى مصر مرةً أخرى، وولِّي هناك عدة مناصب إدارية وقضائية. كان الشريف إلى جانب نظمه الشعر خبيراً بالأنساب، خاصةً أنساب قبيلة قريش. تُوفِّي الشريف ابن هبة الله العلوي قرابة 520 هـ.[1][2][3]

شعره[عدل]

نظم الشريف ابن هبة الله العلوي قصائد في المديح والغزل، وهو من الشعراء المُكثرين، ويميل في أسلوبه إلى اتباع خطى القدماء سواء في الشكل أو المضمون.[4] وأغلب شغره في مديح فخر الملك علي بن عمار صاحب طرابلس والأفضل أمير الجيوش والمأمون البطائحي. ومن أشهر شعره أبيات قالها في جارية نام معها في سطح داره، فلمَّا طلع البدر خاف من أن يراه الجيران، فقال:[5]

ولما تلاقينا وغاب رقيبنا ورمت التشكي في خلاء وفي سر
بدا ضوء بدر فافترقنا لضوئه فيا من رأى بدرا ينمّ على بدر

مؤلفاته[عدل]

  • «المجموع اللفيف» (مطبوع).

نسبه الشريف[عدل]

  • نسبه الكامل كما ذكره المقريزي: محمد بن محمد بن هبة الله بن علي بن الحسين بن محمد بن علي ابن محمد بن علي بن عمر بن الحسن بن علي بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب.[6]

وصلات خارجية[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ عمر فروخ، تاريخ الأدب العربي: من مطلع القرن الخامس الهجري إلى الفتح العثماني. الجزء الثالث. دار العلم للملايين - بيروت. الطبعة الرابعة - 1981، ص. 259-260
  2. ^ يحيى الجبوري، مقدمة تحقيق كتاب المجموع اللفيف. دار الغرب الإسلامي - بيروت. الطبعة الأولى - 2004. ص. 7-8
  3. ^ خير الدين الزركلي. الأعلام. دار العلم للملايين - بيروت. الطبعة الخامسة - 2002. ج. 7، ص. 248-249
  4. ^ عمر فروخ، ص. 260
  5. ^ يحيى الجبوري، ص. 8-9
  6. ^ يحيى الجبوري، ص. 7

انظر أيضاً[عدل]