يرجى إضافة وصلات داخلية للمقالات المتعلّقة بموضوع المقالة.
يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

ناصح الدين الأرجاني

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (أبريل 2017)

ناصح الدين الأرجاني، واسمه الكامل ناصح الدين أبو بكر أحمد بن محمد بن الحسين القاضي الأرجاني.ولد في التخوم الشرقية من مدينة أرجان في عام \ 460 هجرية – 1068 ميلادية، ويقال أن أصله عربي من الخزرج من الأنصار في المدينة المنورة رغم أنه من شيراز.[1]

تعليمه

وطلب العلم في أصبهان وكرمان وكان في ريعان شبابه قد عين مدرسا بالمدرسة النظامية في أصفهان ولما اكتملت شخصيته تولى منصب نائب قاضي قضاة خوزستان ثم مدينة (عسكر مكرم) وكان مبجلا و مكرما ذا مكانة مرموقة وشخصية مؤثرة ثم انتقل إلى مدينة ( تستر ) ليتولى قضاءها ثم تولى القضاء بمدينته التي ولد فيها(أرجان). وقد عاصر الأرجاني خمسة من الخلفاء من دولة بني سلجوق ومدح امراءها ووزراءها

وفاته توفي بمدينة ( تستر ) في عهد الخليفة المقتفي لأمر الله سنة \ 544 هجرية – 1149 ميلادية عن عمر يناهز الرابعة والثمانين سنة. وقيل في رواية اخرى انه توفي في مدينة (عسكر مكرم.[1]

شعره يتميز شعر القاضي الارجاني بطول نفس و بلطف عبارة وكان غواصاً في المعاني كامل الأوصاف . إذا ظفر على المعنى يستوعبه كاملا و لا يدع فيه لمن بعده فضلاً لذا جاءت قصائده اغلبها طويلة . فقد ابدع في اللفظ والمعنى واجاد وقد جمعهما بمقدرة وتمكن وقيل انه كان ينظم كل يوم ثمانية ابيات شعرية على الدوام . يذكر الصفدي في كتابه ( الوافي بالوفيات ) ان للقاضي ناصح الدين الأرِّجَاني قصيدة يصف فيها الشمعة أحسن فيها كل الإحسان.[1]

مراجع[عدل]



Crystal Clear app Login Manager.png
هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.