القرم (شبه جزيرة)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
صورة فضائية لشبه جزيرة القرم شمال البحر الأسود.

شبه جزيرة القرم (بالتتارية:Кырым، بالروسية: Автономная Республика Крым، (بالأوكرانية:Автономна Республіка Крим) تقع شمال البحر الأسود؛ يحدها من الشرق بحر أزوف، ومساحتها 26 ألف كم2، وسكانها مليوني نسمة وفقًا لتعداد 2001م. أهم مدنها هي العاصمة سيمفروبل، وكان اسمها فيما مضى «اق مسجد» أي «المسجد الأبيض» قبل أن يستولي عليها الروس. اشتهرت سابقا لوقوع حرب القرم بها في القرن التاسع عشر. وظلت ذات أهمية قصوى في القرن العشرين لاحتواءها قاعدة بحرية روسية تعد الوحيدة من نوعها في المياه الدافئة، وهي مقر أسطول البحر الأسود الروسي. تشهد المنطقة منذ أوائل 2014م أزمة سياسية.

كانت عاصمتها فيما مضى مدينة "بخش سراي" عندما كانت خاضعة لحكم خانات التتار، ومن مدنها المهمة أيضًا يالطا (مدينة ساحلية سياحية جميلة، وقد عُقد فيها مؤتمر يالطا بين قادة الحلفاء في الحرب العالمية الثانية في فبراير عام 1945 ستالين وروزفلت وتشرشل)، أما مدينة سيفستوبل (كان ميناء يؤوي أسطول الاتحاد السوفييتي الضخم، والذي أصبح محل نزاع بين روسيا وأوكرانيا) ومدن أخرى أقل أهمية، مثل: كيرشوفيادوسيا وبيلاغورسك وسوداك وجانكوك.

ويتكون القرم من عدد من المدن الكبيرة والصغيرة، أبرزها عاصمتها سيمفروبول ومينائها الرئيسي سيفستوبول الذي يُعد منذ عصر القياصرة الروس حتى الآن مقر أسطول البحر الأسود الروسي، ومنتجع يالطا، الذي اشتهر باحتضانه اجتماعا تاريخيًا عقد بعد نهاية الحرب العالمية الثانية وهزيمة المانيا النازية عام 1945 لرئيس الولايات المتحدة فرانكلين روزفلت ورئيس الاتحاد السوفياتي جوزيف ستالين ورئيس وزراء بريطانيا آنذاك ونستون تشرشل لبحث تقاسم أوروبا.

حسب تعداد أوكرانيا 2001،[1] بلغت نسبة تتار القرم 12,10% من سكان شبه جزيرة القرم. وقامت حكومة جوزيف ستالين بطرد تتار القرم إلى آسيا الوسطى، بعد سقوط الاتحاد السوفيتي بدأ تتار القرم بالعودة إلى موطنهم الأصلي.[2] وفقًا لتعداد أوكرانيا 2001 فقد شكل الروس 58% والأوكرانيون 24% من سكان القرم.[1] أما نسبة تواجد المسلمين في القرم الأكبر في مناطق أوكرانيا.[3]

الموقع[عدل]

خريطة القرم

تقع شبه جزيرة القرم في شمال البحر الأسود، ولا تتصل بالبر القاري الا من خلال شريط ضيق من جهة الشمال. ويمتد من جهتها الشرقية شريط أرضي يكاد يتصل بالاراضي الروسية.[4] وتمتد بينه وبين بحر آزوف الذي يحدها من الشرق. وتطل على خليج كرشينسكي الذي يصل بحر آزوف والبحر الأسود، ويربطها باليابس برزخ ضيق في شمالها، تمر عبره خطوط المواصلات، وتحيط بها مياه البحر الأسود من الجنوب والغرب.

الأرض[عدل]

القرم ضمن اليابس الأوروبي، أرضها سهلية مستوية في معظم مساحتها وتتناتر بعض البحيرات في سواحلها الشمالية والغربية، وتكثر التعاريج بسواحلها الشمالية، وتتعدد الخلجان في جنوبها وغربها، حيث توجد الموانيء، وترتفع أرضها في النطاق الجنوبي، حيث أعلى قممها في جوارارومان كوش، وتصل إلى 1540 متر.

المناخ[عدل]

الجبال الخضراء تطل على البحر الأسود بجنوب غرب القرم.

مناخ القرم معتدل بسبب البحر، وعدم وجودها ضمن مناخ شرقي أوروبا، حيث تسود القارية والتطرف والبرود في الشتاء، إلا أن المياه عدلت من هذه السمات، وقللت من حدة برودة الشتاء وحراره الصيف وتسقط الأمطار في فصل الصيف بكميات وفيرة.

الاقتصاد[عدل]

سيفاستوبول المركز الاقتصادي لشبة جزيرة القرم

أهم الصناعات في القرم تشمل صناعة الأغذية، ومجالات الهندسة الكيميائية والميكانيكية والمعدنية، وصناعات إنتاج الوقود.[5] 60 % من السوق يرجع إلى قطاعات إنتاج الأغذية. هناك ما مجموعه 291 شركات صناعية كبيرة و 1002 مؤسسات أعمال صغيرة.[5]

تشمل الفروع الرئيسية للإنتاج النباتي في المنطقة الحبوب والخضروات، وصناعة النبيذ، ولا سيما في مناطق يالطا وماساندرا. توجد أشكال زراعية أخرى كتربية الماشية والدواجن والأغنام.[5] المنتجات الأخرى المنتجة في القرم تشمل الملح، والحجر السماقي، والحجر الجيري، وحجر الحديد (وجدت في جميع أنحاء كيرتش).[6]

النشاط البشري[عدل]

كانت الزراعة حرفة أساسية، وأهم الغلات: القمح والشوفان والشعير والبنجر السكري وينتج العديد من الفاكهه والخضر، والقرم غنية بمعادنها لاسيما الحديد والنفط ولقد كان تتار القرم قبل إلغاء جمهوريتها أكثر من خمسة ملايين نسمة، ولم يبقي من هذا العدد سوي نصف مليون.

تتمتع القرم بموقع استراتيجي هام وفيها الثروات الطبيعية، مثل: البترول، والفحم الحجري، والغاز الطبيعي، والنحاس، والحديد، والمنغنيز، والرصاص، والثروة الزراعية مثل: القمح، والفواكه، والمياه المعدنية ذات الخاصية العلاجية التي جعلت منها واحدة من أفضل المشافي في العالم.

السكان[عدل]

نسبة تتار القرم حسب مناطق القرم.

في عام 2005، كان تعداد القرم 1,994,300.

مُنذ عام 1989 حتى عام 2001، أنخفض عدد سكان شبه جزيرة القرم 396,795 نسمة (يمثلون 16,33% من سكان شبه الجزية وفقًا لإحصائيات عام 1989. في الفترة ما بين 2001-2005 أنخفض عدد السكان 39,400 نسمة أي ما يعادل 2%، على الرغم من عود تتار القرم إلى شبه الجزيرة.

التركيب العمري[عدل]

0 - 14 سنة: 14.9% ارتفاع (ذكر 150,199/أنثى 141,649)
15 - 64 سنة: 70.4% Red Arrow Down.svg (ذكر 653,041/أنثى 724,235)
65 سنة أو أكثر: 14.7% ارتفاع (ذكر 94,047/أنثى 193,251) (2013 رسميًا)

متوسط العمر[عدل]

المجموع: 39.9 سنة ارتفاع
ذكر: 36.2 سنة ارتفاع
أنثى: 43.5 سنة ارتفاع (2013 رسميًا)

المجموعات العرقية[عدل]

وفقًا للإحصائيات الأوكرانية لعام 2001، بلغ عدد سكان القرم 2,033,700 نسمة.[7] تتكون التركيبة السكانية من عده مجموعات عرقية: روس: 58.32%; أوكرانيون: 24.32%; تتار القرم: 12.1%; بيلاروس: 1.44%; تتار: 0.54%; أرمن: 0.43%; يهود: 0.22%, يونانيون: 0.15% وآخرون .[8]

المجموعة
العرقية
إحصاء 1897 تعداد 1939 تعداد 1959 تعداد 1979 تعداد 1989 تعداد 2001
العدد  % العدد  % العدد  % العدد  % العدد  % العدد  %
روس 180,963 33.11% 49.6% 71.4% 68.4% 67.1% 1,180,441 58.32%
أوكرانيون 64,703 11.84% 13.7% 22.3% 25.6% 25.8% 492,227 24.32%
تتار القرم 194,294 35.55% 19.4% 0% 0.7% 1.6% 243,433 12.03%
آخرون

وتوجد أقليات أخرى:ألمان البحر الاسود، طليان القرم، غجر، بلغار، بولنديون، آذر، كوريون ويونانيون. وكان عدد ألمان البحر الأسود 45,000 نسمة في عام 1945.[9] في عام 1944، تم ترحيل 70,000 من اليونانيون و 14,000 من البلغار من شبه جزيرة القرم إلى آسيا الوسطى وسيبيريا،[10] جنبًا إلى جنب مع 200,000 نسمة من تتار القرم والقوميات الأخرى.[11]

اللغة الأوكرانية هي لغة البلاد الرسيمة الوحيدة، واللغة الوحيدة للحكومة في أوكرانيا. وفقًا للإحصائيات، يعتبروا 77% من سكان القرم أن اللغة الروسية هي لغتهم الأم و 11,4% اللغة التتارية و 10,1% اللغة الأوكرانية.[12] وتُستخدم اللغة الروسية في المؤسسات الحكومية في القرم. وكانت هُناك محاولات لإستخدام اللغة الأوكرانية في المؤسسات الحكومية والتعليمية ولكنها نجحت بنسبه أقل في القرم مُقارنة مع مناطق أخرى من أوكرانيا.[13]

في الحاضر، ثلثي المُهجرين إلى القرم هم من مناطق أخرى من أوكرانيا، كل مُهاجر من 5 من الذين هاجروا إلى القرم أتوا من الاتحاد السوفيتي، وكل واحد من 40 أتوا من خارج الاتحاد السوفيتي. وثلاثة أرباع ممن يُهاجرون من القرم ينتقلون إلى مناطق أخرى داخل أوكرانيا. وكل مُهاجر خارج شبه الجزيرة يُهجر إلى الغرب.[12]

نسبة المواطنون الذين يعتبرون أن أوكرانيا هي بلدهم تبلغ ما بين 32% إلى 71,3% عام 2008 - 2011، وفقًا لمركز رازومكوف في مارس 2011، وتعتبر أقل نسبه إذا ما قورنت مع باقي المناطق الأوكرانية حيث يبلغ المتوسط فيها 93%.[14] وتُشير الاستقصاءات الإحصائية في أوكرانيا ان 30% من سكان القرم يدعون أنهم يحتفظون بالهوية السوفيتية.[15]

طالع أيضا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ أ ب About number and composition population of AUTONOMOUS REPUBLIC OF CRIMEA by data All-Ukrainian population census', Ukrainian Census (2001)
  2. ^ Pohl, J. Otto. The Stalinist Penal System: A Statistical History of Soviet Repression and Terror. Mc Farland & Company, Inc, Publishers. 1997. 23.
  3. ^ name=2001CensusUKRCR
  4. ^ نبذة عن شبه جزيرة القرم تاريخ الولوج 3 مارس 2014
  5. ^ أ ب ت "Autonomous Republic of Crimea – Information card". Cabinet of Ministers of Ukraine. اطلع عليه بتاريخ February 22, 2007. 
  6. ^ Bealby, John T. (1911). Encyclopædia Britannica Eleventh Edition. Cambridge University Press. صفحة 449. 
  7. ^ "Regions of Ukraine / Autonomous Republic of Crimea". 2001 Ukrainian Census. اطلع عليه بتاريخ December 16, 2006. 
  8. ^ "Results / General results of the census / National composition of population". 2001 Ukrainian Census. اطلع عليه بتاريخ December 16, 2006. 
  9. ^ "A People on the Move: Germans in Russia and in the Former Soviet Union: 1763 – 1997. North Dakota State University Libraries.
  10. ^ "The Persecution of Pontic Greeks in the Soviet Union" (PDF)
  11. ^ "[tt_news=35167&tx_ttnews[backPid]=7&cHash=0c1663d799 Crimean Tatars Divide Ukraine and Russia]". The Jamestown Foundation. June 24, 2009.
  12. ^ أ ب "Results / General results of the census / Linguistic composition of the population / Autonomous Republic of Crimea". 2001 Ukrainian Census. اطلع عليه بتاريخ December 16, 2006. 
  13. ^ Bondaruk، Halyna (March 3, 2007). "Yushchenko Appeals to Crimean Authority Not to Speculate on Language". Ukrayinska Pravda. اطلع عليه بتاريخ March 25, 2007. 
  14. ^ Poll: Most Crimean residents consider Ukraine their motherland, Kyiv Post (11 April 2011)
  15. ^ Soviet conspiracy theories and political culture in Ukraine:Understanding Viktor Yanukovych and the Party of Region by Taras Kuzio (23 August 2011)