المسيحية في سوازيلاند

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
كنيسة بروتستانتية في سوازيلاند.

سوازيلاند هو مجتمع متدين إلى حد كبير، وتعد المسيحية إلى جانب الديانات الأفريقية التقليدية الأديان الأكثر شعبية. وجدت احصائيات كتاب حقائق العالم أنّ 82.7% من مجموع السكان تعتنق الديانة المسيحية،[1] في حين وفقاً لتقديرات مركز بيو للأبحاث عام 2010 حوالي 88.1% من السكان من المسيحيين،[2] مما يجعلها الدين الأكثر شيوعًا في سوازيلاند. تشكل الكنائس البروتستانتية والكنائس الأفريقية الصهيونيّة حوالي 40% من السكان،[1] في حين أنّ 20% من السكان هم أتباع الكنيسة الرومانية الكاثوليكية.[1] كانت الكنيسة الأولى في البلاد الكنيسة الميثودية في عام 1844،[1] وتبعها العديد من البعثات التبشرية لمختلف الطوائف المسيحيّة. الأعياد المسيحية مثل الجمعة العظيمة وعيد الميلاد وعيد الصعود هي جزء من تقويم العطل الوطنيّة.[1]

تاريخ[عدل]

الحقبة الإستعمارية[عدل]

الكنيسة الجديدة في بيت إيل.

دعا الملك مسواتي الثاني المبشرين الميثوديين إلى مملكته في عام 1825،[3] وتأسست أول كنيسة ميثودية في ماهامبا في عام 1844.[4] وكانت أول كنيسة تم تأسيسها في البلاد. وفشلت المهمات المسيحية إلى حد كبير خلال عام 1881، حيث لم تجذب البعثات التبشيريَّة سوى القليل من الحالات.[3] وبدأ وجود أكبر من المبشرين في عام 1881 عندما وصل أعضاء من الجمعية المتحدة لتأسيس كنيسة أنجليكانية. ووصل اللوثريون عام 1887 من ألمانيا، وأعاد الميثوديون جهودهم التبشيرية في عام 1895 كجزء من مهامهم التبشيرية في جنوب إفريقيا.[3][5] ويعود حضور الكنيسة الكاثوليكية في سوازيلاند إلى عام 1913 مع وصول المبشرين الكاثوليك والذين بدأوا العمل في مباباني. ولا تزال كنيسة المبنية على الطراز القوطي، والتي بنيت في عام 1912، أقدم مكان موجود للعبادة في البلاد.[4] وقامت الكنيسة الكاثوليكية ببناء شبكة واسعة من الكنائس والمدارس وغيرها من البنى التحتية.[1] تطورت الكنائس الصهيونية، والتي تمزج بين المسيحية وعبادة الأسلاف الأصليين، منذ أوائل القرن التاسع عشر، وأصبحت المذهب المسيحي السائد في المناطق الريفية.[1] وتضم المسيحية التي يتبعها الشعب السوازي طقوسًا وغناءً ورقصًا ورموزًا للدين السوازي التقليدي. ووفقاً لسيبونغيل نكسومالو، فإن المبشرين المسيحيين الذين تجاهلوا أو أساءوا فهم "الجوانب الإيجابية للمعتقدات والعادات والمؤسسات التقليدية في المجتمع السوازي" لم تنجح إلى حد كبير. وبالتالي اعتمدت بعض البعثات الناجحة نهجًا توفيقيًا.[5] ولعب التفسير الحرفي للتوراة عند مسيحيين سوازيلاند دوراً هامّاً في تثبيت ختان الذكور في هذا البلد.[6]

الاستقلال والوضع الحالي[عدل]

كنيسة في سوازيلاند.

منذ استقلال البلاد شاركت المنظمات المسيحية في سوازيلاند عن كثب في سياسة البلاد. وكان لرابطة سوازيلاند للكنائس الإفريقية علاقة طويلة مع ملوك سوازيلاند منذ الحقبة الإستعمارية، وأقامت احتفالات عامة مثل عيد القيامة نيابة عن الملك. وتحتفل الكنائس الصهيونية بذكرى الجمعة العظيمة على مدى ثلاثة أيام بالغناء والرقص.[7] حاول مؤتمر كنائس سوازيلند تاريخياً أن يكون جسم غير سياسي، لكن في عام 2004 قام المؤتمر بحملة لجعل المسيحية دين الدولة من خلال تعديل دستوري، وهي خطوة عارضها الملك.[7] وكانت المنظمة المسيحية الثالثة ذات النفوذ السياسي في سوازيلاند هي مجلس كنائس سوازيلاند، التي تأسست في عام 1976 عندما غمر اللاجئون مملكة سوازيلاند، وعبرَّت هذه المجموعة عن وجهات نظر بشأن الفصل العنصري في جنوب أفريقيا والحرب الأهلية الدائرة في موزمبيق المجاورة. تناقضت وجهات نظرهم مع موقف الدولة، وهدد قادة هذا المجلس الجديد بالإعتقال والسجن.[7] في عام 1961 تأسست أبرشية مانزيني الرومانية الكاثوليكية، وهي الأبرشية الوحيدة العاملة في البلاد وتضم جميع رعايا المملكة.[8] وأُنشأت الأسقفية الأنجليكانية في سوازيلاند عام 1968، بعد فترة قصيرة من استقلال المملكة، وكان أنطوني هنتر أول أسقف لها، من عام 1968 إلى عام 1975.[9] في 18 يوليو عام 2012، تم انتخاب إلينا واموكويا أسقفًا أنجليكانيًا لسوازيلاند. في 17 نوفمبر من عام 2012، أصبحت أول امرأة يتم تعينيها كأسقف في أفريقيا.[1][10]

مراجع[عدل]

  1. أ ب ت ث ج ح خ د Religious Intelligence. "Country Profile: Swaziland (Kingdom of Swaziland)". مؤرشف من الأصل في 28 يونيو 2008. 
  2. ^ Religious composition by country, Pew Research, Washington DC (2012) نسخة محفوظة 19 فبراير 2018 على موقع واي باك مشين.
  3. أ ب ت J. Gordon Melton؛ Martin Baumann (2010). Religions of the World: A Comprehensive Encyclopedia of Beliefs and Practices, 2nd Edition. ABC-CLIO. صفحات 2769–2770. ISBN 978-1-59884-204-3. 
  4. أ ب Christina Forsyth-Thompson. "THE SHISELWENI REGION". Swaziland Discovery. اطلع عليه بتاريخ 15 يوليو 2014. 
  5. أ ب Erwin Fahlbusch (2008). The Encyclodedia of Christianity. Wm. B. Eerdmans Publishing. صفحات 241–242. ISBN 978-0-8028-2417-2. 
  6. ^ Williams, B G (2006). "The potential impact of male circumcision on HIV in sub-Saharan Africa". PLos Med. 3 (7): e262. PMC 1489185Freely accessible. PMID 16822094. doi:10.1371/journal.pmed.0030262. 
  7. أ ب ت Elias Kifon Bongmba (2015). Routledge Companion to Christianity in Africa. Routledge. صفحات 391–392. ISBN 978-1-134-50577-7. 
  8. ^ Diocese of Manzini at catholic-hierarchy.org نسخة محفوظة 09 مارس 2018 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ Anglican Diocese of Swaziland at the Anglican Church of Southern Africa Official Website نسخة محفوظة 04 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ US State Dept. "Religious Freedom Index 2012". مؤرشف من الأصل في 6 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 17 يوليو 2014. 

انظر أيضاً[عدل]