المسيحية في ليسوتو

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
كاتدرائية سانت مايكل في ليسوتو.

المسيحية هي الديانة السائدة في ليسوتو،[1] ويتكون المجلس المسيحي في ليسوتو من ممثلين عن جميع الكنائس المسيحية الرئيسية في البلاد، ويقدر أن ما يقرب من 95% من السكان هم من المسيحيين.[2][1][3] ويمثل البروتستانت 50% من السكان،[1] ويمثل أتباع الكنيسة الرومانية الكاثوليكية حوالي 45% من السكان،[1] ويشكل أتباع الديانات الأفريقية التقليدية والمسلمين والهندوس والبوذيين والبهائيين حوالي 1.5% من السكان، ويشكل اللادينيين حوالي 3.5% من مجمل السكان.[1]

تاريخ[عدل]

العصور المبكرة[عدل]

معبد ليريب الكاثوليكي، تعود الصورة لعام 1913.

وصلت المسيحية إلى أراضي ليسوتو من خلال البعثات الفرنسية بدعوة من الملك موشويشوي الأول في عام 1830.[4] في حين دعا الملك موشوشو المبشرين المسيحيين، بقي على دينه الأفريقي التقليدي وقام بطلاق اثنتين من زوجاته بسبب تحولهن إلى المسيحية.[4] زعمت التقارير الأولية للمبشرين الإنجيليين الفرنسيين أن أكل لحوم البشر جزء من دين ليسوتو التقليدي. ويعتبر المبشرون في وقت لاحق مثل هنري كالاواي، بالإضافة إلى علماء الأنثروبولوجيا، تلك التقارير الأولية بأنها غير موثوقة وأسطورية، وليست تمثيلًا تاريخيًا أو حقيقيًا للدين التقليدي لشعب ليسوتو.[5] وأنشأ المبشرين من جمعية التبشير الإنجيلية في باريس في عام 1833 كنيسة ليسوتو الإنجيلية.[6] وحصل المبشرين على دعم الملك المحلي، وتحت حمايته تطورت الكنيسة. وكانت أول محطة للبعثة في موريجا. وفي عام 1868 أصبحت ليسوتو محمية بريطانية، وفي عام 1898 تم افتتاح السينودس.

بدأت أول مهمة كاثوليكية في عام 1863. وقادها الأسقف ألارد والذي قام بدعوة راهبات أخوات الأرملة المقدسة من فرنسا للعمل مع النساء من شعب سوتو. وكانت الجهود الأولية تهدف إلى كسب المتحولين إلى جانب إنهاء ممارسة تعدد الزوجات من خلال دفع الرجال كبار السن العريس للزواج من الفتيات الصغيرات. وجذبت الجهود اللاحقة مقاومة من العائلات التقليديَّة. ووفقاً لمذكرات ألارد، تحولت نساء شعب سوتو إلى الكاثوليكية بأعداد أكبر في وقت سابق من رجال سوتو.[7]

الوضع الحالي[عدل]

مدخل جامعة ليسوتو الوطنية؛ قامت الكنيسة الكاثوليكية ببناء الجامعة عام 1945.[8]

كانت مملكة ليسوتو في الأصل جزء من الأبرشية الأنجيليكانية في الدولة الحرة، ولكنها أصبحت أبرشية مستقلة في عام 1950، ولا تزال تحمل اسم باسوتولاند. وكان أسقفها الأول جون موند من عام 1950 إلى عام 1976. وعند استقلال البلاد عن المملكة المتحدة في عام 1966، تم تغيير اسم الأبرشية إلى أبرشية ليسوتو.[9] ومنذ استقلال البلاد للطوائف المسيحية صلات تاريخية بحزبين سياسيين رئيسيين في ليسوتو. وقد إنحاز الانجيليين مع حزب كونغرس باسوتو، في حين تؤيد الكنيسة الرومانية الكاثوليكية حزب باسوتو الوطني.[3] وينشط المبشرون في البلاد. وينص الدستور على حرية الدين، وتحترم الحكومة بشكل عام هذا الحق.[1] وتعد المسيحية هي الديانة السائدة في ليسوتو ويتكون المجلس المسيحي في ليسوتو من ممثلين عن جميع الكنائس المسيحية الرئيسية في البلاد، ويقدر أن ما يقرب من 90% من السكان هم من المسيحيين. ويمثل البروتستانت 50% من السكان ويتوزعون بين مذهب الكنيسة الخمسينية (21.9%) والإنجيلية (17.5%) والأنجليكانية (7.5%)،[1] ويمثل أتباع الكنيسة الرومانية الكاثوليكية حوالي 45% من مجمل السكان.[1] ويتبع ملوك ليسوتو الديانة المسيحية على مذهب الكنيسة الرومانية الكاثوليكية، وعلى الرغم من ذلك لا يحمل ملوكها لقب ملك كاثوليكي.

ما زال العديد من المسيحيين يمارسون معتقداتهم وطقوسهم الثقافية التقليدية مع المسيحية. وقامت الكنيسة الكاثوليكية بدمج بعض جوانب الثقافة المحلية في خدماتها الطقسية. على سبيل المثال تطور غناء الترانيم أثناء القداس إلى طريقة تقليدية في لغة سوثو شمالية بالإضافة إلى اللغة الإنجليزية. وبالإضافة إلى ذلك يرتدي الكهنة ملابس تقليدية أثناء الخدمات. ويرجع الدور البارز للكنيسة الكاثوليكية في البلاد إلى نجاح إنشاء المدارس الكاثوليكية في القرن العشرين وتأثيرها على سياسة التعليم. حيث تاريخياً ملكت الكنيسة الكاثوليكية حوالي 75% جميع المدارس الابتدائية والثانوية في المملكة، وكان لها دور أساسي في إنشاء جامعة ليسوتو الوطنية؛ اعتباراً من عام 2007 فإنها تمتلك أقل من 40% من المدارس الابتدائية والثانوية في المملكة.[1] ويتوزع كاثوليك البلاد على أربعة أبرشيات وأسقفية. وساعدت الكنيسة الكاثوليكية في تأسيس حزب باسوتو الوطني في عام 1959 ودعمته في انتخابات الاستقلال في عام 1966. ويمارس معظم أعضاء الحزب الطقوس الكاثوليكية. وحكم حزب باسوتو الوطني البلاد منذ الاستقلال في عام 1966 حتى عام 1985 عندما أطيح بها في انقلاب عسكري. وكان حزب كونغرس باسوتو المعارض في ذلك الوقت يتماشى مع مبادئ كنيسة ليسوتو الإنجيلية.[10]

مراجع[عدل]

  1. أ ب ت ث ج ح خ د ذ International Religious Freedom Report 2007: Lesotho. United States Bureau of Democracy, Human Rights and Labor (September 14, 2007). This article incorporates text from this source, which is in the ملكية عامة. نسخة محفوظة 19 يناير 2012 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ "Table: Christian Population as Percentages of Total Population by Country". Pew Research Center. مؤرشف من الأصل في 03 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 21 أبريل 2018. 
  3. أ ب Elias Kifon Bongmba (2015). Routledge Companion to Christianity in Africa. Routledge. صفحات 393–394. ISBN 978-1-134-50577-7. 
  4. أ ب Mark Juergensmeyer؛ Wade Clark Roof (2011). Encyclopedia of Global Religion. SAGE Publications. صفحة 699. ISBN 978-1-4522-6656-5. 
  5. ^ David Chidester (1997). African Traditional Religion in South Africa: An Annotated Bibliography. ABC-CLIO. صفحة 42. ISBN 978-0-313-30474-3. 
  6. ^ "Lesotho Evangelical Church in Southern Africa". Globalministries.org. مؤرشف من الأصل في 05 فبراير 2017. اطلع عليه بتاريخ 21 أغسطس 2017. 
  7. ^ Richard Elphick (1997). Christianity in South Africa: A Political, Social, and Cultural History. University of California Press. صفحات 198–199. ISBN 978-0-520-20940-4. 
  8. ^ Gov.ls نسخة محفوظة 10 فبراير 2018 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ Dove، Reginald (1975). Anglican pioneers in Lesotho: some account of the Diocese of Lesotho, 1876-1930. 
  10. ^ U.S. State Department نسخة محفوظة 13 يناير 2012 على موقع واي باك مشين.

انظر أيضاً[عدل]