تصوير الصدر بالأشعة السينية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
صورة بالأشعة السينية لصدر سليم في الأعلى، وصدر لمريض مصاب بحمى ذات الرئة.

تصوير الصدر بالأشعة السينية أو ما يعرف باسم (CXR) اختصارا لـ (chest x-ray) هو تصوير إسقاطي للصدر يستخدم في تشخيص الأمراض الرئوية ، أمراض القلب والأوعية، الأمراض التي تصيب عظام القفص الصدري أو العمود الفقري، السرطانات المتولدة في المنطقة أو المهاجرة إليها بـالانبثاث من أعضاء أخرى في الجسم.[1][2][3]

يعتبر التصوير الإشعاعي الصدري أكثر أنواع التصوير الطبي طلبا من قبل الأطباء للتشخيص نظرا للنتائج التي تقدمها في كشف الأمراض الصدرية أو مضاعفات أمراض الجسم الأخرى .

دواعي الاستعمال[عدل]

صورة لمعالم وأعضاء الصدر التي تظهر في التصوير الإشعاعي السيني.
صورة لمعالم القلب ووسط الصدر

أعراض المرض الظاهرة على المريض[عدل]

ألم في الصدر، سعال، إفرازات بلغمية أو دموية أو قيحية أثناء السعال، ضيق تنفس، انتفاخ أطراف الأصابع، ازرقاق الجلد، ...أو إثر إصابة أو حادث، يستعمل التصوير الإشعاعي الصدري في الكشف عن سبب هذه الأعراض والمتعلق بـ :

تعقب الأمراض[عدل]

عند ظهور أمراض جديدة أو إجراء إحصاء عام لمرض معين أو الشك في وجود مرض عند المشخص له، يستعمل هذا الفحص لتعقب الأعراض والمشاكل في منطقة الصدر.

المتابعة[عدل]

بعد الكشف عن مريض وإعطاء الأدوية اللازمة أو إجراء جراحة، يستعمل التصوير الإشعاعي الصدري في متابعة نتائج العلاج.

وضعيات التصوير[عدل]

يمكن الحصول على وضعيات تصوير مختلفة (تُعرف أيضًا باسم الإسقاطات) للصدر عن طريق تغيير اتجاه الجسم واتجاه حزمة الأشعة السينية. وضعيات التصوير الأكثر شيوعًا هي الخلفية الأمامية والخلفية الأمامية والجانبية. في المنظر الخلفي الأمامي PA، يتم وضع مصدر الأشعة السينية بحيث يدخل شعاع الأشعة السينية من خلال الجانب الخلفي للصدر ويخرج من الجانب الأمامي، حيث يتم الكشف عن الحزمة. للحصول على هذا المنظر، يقف المريض في مواجهة سطح مستو يوجد خلفه كاشف الأشعة السينية. يتم وضع مصدر إشعاع خلف المريض على مسافة قياسية (غالبًا 6 أقدام أو 1.8 م) ، ويتم إطلاق شعاع الأشعة السينية تجاه المريض.

صورة توضح أحد وضعيات تصوير الصدر بالأشعة السينية، المنظر الخلفي الأمامي PA

وضعيات التصوير الرئيسية، يمكن أن تختلف الإسقاطات المطلوبة حسب الدولة والمستشفى، على الرغم من أن الإسقاط المنتصب الخلفي الأمامي PA هو الأفضل عادةً. إذا لم يكن ذلك ممكنًا، فسيتم أخذ منظر خلفي خلفي.

يعتمد التصوير الإضافي على البروتوكولات المحلية التي تعتمد على بروتوكولات المستشفى، وتوافر طرائق التصوير الأخرى وتفضيل مترجم الصور. في المملكة المتحدة، بروتوكول تصوير الصدر بالأشعة السينية هو أخذ منظر خلفي منتصب للأمام فقط وعرض جانبي فقط بناءً على طلب اختصاصي الأشعة. في الولايات المتحدة، يتضمن التصوير الشعاعي للصدر الوضعية الخلفية-الأمامية والجانبية مع وقوف المريض أو جلوسه.

إسقاطات خاصة مثل الضعية الأمامية-الخلفية مطلوبة في الحالات التي يلزم فيها الحصول على صورة ثابتة ومع جهاز محمول، خاصةً عندما يتعذر وضع المريض في وضع مستقيم بأمان.

يمكن استخدام الاستلقاء الجانبي لتصوير مستويات السوائل أو الهواء في غشاء الرئة، إذا تعذر الحصول على صورة منتصبة.

الحدود[عدل]

على الرغم من أن تصوير الصدر هي وسيلة رخيصة وآمنة نسبيا للكشف عن أمراض الصدر، إلا أنه يطلب في بعض الحالات الخطرة إرفاق الفحص الشعاعي بفحوصات أخرى أكثر دقة وحداثة، مثل التصوير بالرنين المغناطيسي MRI والتصوير بالموجات فوق الصوتية Echo.

معرض[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ Bush, A; Gray, H; Denison, DM (February 1988). "Diagnosis of pulmonary hypertension from radiographic estimates of pulmonary arterial size". Thorax. 43 (2): 127–31. doi:10.1136/thx.43.2.127. PMC 1020754. PMID 3353884. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ "Chest X-ray quality – Projection". Radiology Masterclass. مؤرشف من الأصل في 15 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 27 يناير 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ Using Digital Chest Images to Monitor the Health of Coal Miners and Other Workers. National Institute for Occupational Safety and Health.[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 28 يناير 2019 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ brooksidepress.org https://web.archive.org/web/20190405073633/http://www.brooksidepress.org/Products/OBGYN_101/MyDocuments4/Xray/Chest/ChestXray.htm. مؤرشف من الأصل في 5 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 11 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); مفقود أو فارغ |title= (مساعدة)