تطهير ألمانيا النازية الإثني لمنطقة زاموشتش

هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
التطهير الإثني لمنطقة زاموشتش
Kidnapping of Polish children by Nazi-German occupants (Zamojszczyzna).jpg
اختطاف الأطفال البولنديون خلال عملية "إعادة التوطين" في مقاطعة زاموشتش
عمليات اختطاف وطرد جماعي
الفترةنوفمبر 1942 – مارس 1943
المنطقةالحكومة العامة، مقاطعة لوبلين
الضحايا116,000 امرأة ورجل بولندي من بينهم 30 ألف طفل[1]
وجهات الإرسالالسخرة في معسكرات اعتقال (أوشفيتز بيركينو ومايدانيك)[2]

نُفذ تطهير ألمانيا النازية الإثني لمنطقة زاموشتش (بالألمانية: Aktion Zamosc،[3] وكذلك باسم: Operation Himmlerstadt[4]) إبّان الحرب العالمية الثانية كجزء من خطة أكبر للترحيل القسري لجميع السكان البولنديين من المناطق المستهدفة في بولندا المحتلة، وذلك تمهيدًا لتوطين جماعة الفولكس دويتشه الإثنية الألمانية التي ترعاها الدولة. جرت عملية الطرد الجماعي من منطقة زاموشتش (التي تقع الآن في محافظة لوبلين، بولندا) بين نوفمبر 1942 ومارس 1943 بأمر مباشر من هاينريش هيملر.[5] خطط لذلك التطهير الإثني مسبقًا كلا من أوديلو جلوبوسنيك وهيملر ضمن عملية رينهارد، كمرحلة أولى من التطهير الإثني القاسي، وذلك تمهيدًا لألمنة كامل أراضي الحكومة العامة في نهاية المطاف.[6]

في التأريخ البولندي،[7] تُسمى الأحداث المحيطة بمداهمات النازيين الألمان باسم أطفال منطقة زاموشتش، وذلك للتأكيد على إلقاء القبض المتزامن على نحو 30 ألف طفل في ذلك الوقت، الذين اختُطفوا من والديهم ونُقلوا من منطقة زاموشتش إلى معسكرات الاعتقال والسخرة في ألمانيا النازية.[8] وفقًا لمصادر تاريخية، طردت الشرطة والجيش الألماني نحو 116,000 رجل وامرأة بولنديين في غضون بضعة أشهر خلال عملية زاموشتش.[9]

التهجير القسري للسكان في منطقة زاموشتش[عدل]

هاجمت ألمانيا النازية الاتحاد السوفييتي في 22 يونيو 1941، وفي الأجواء المبهجة التي أحاطت بانتصاراتها الأولية، كان هيملر أول من حدد ملامح برنامج عملية زاموشتش مع الحاكم هانز فرانك الذي طلب في البداية إرجاء البرنامج إلى حين وقوع النصر الكامل، وذلك على الرغم من أنه كان مقتنعًا بخلاف ذلك. وفقًا للخطة العامة الشرقية، تم أول ترحيل قسري للسكان البالغ عددهم 2000 نسمة من قرى مختارة بين 6 و25 نوفمبر 1941، في حين بدأ البرنامج العام للترحيل بعد عام في ليلة يوم 27-28 نوفمبر 1942 في قرية سكيرببيزوف والمناطق المجاورة لها. بحلول ذلك الوقت، كانت عملية رينهارد القاتلة تحدث على قدم وساق.[10]

شملت عمليات الطرد مناطق هروبيشوف، وتوماشوف لوبلسكي، وزاموشتش، وبيلجوارج، واكتملت في مارس 1943. بلغ مجموع القرى البولندية التي أُخليت من سكانها 297 قرية.[5] أُنشئ معسكر اعتقال في زاموشتش حول شوارع بيوسدكيغو وأوكساي. في البداية، كان معسكر الاعتقال هذا معسكرًا انتقاليًا لأسرى الحرب السوفييت، وأُعيد بناؤه وجرى توسيعه بإضافة 15 ثكنة جديدة لسجن الأسر المجمعة. عُين آرتور شوتز بصفته القائد الأعلى للمعسكر.[10] من هذا المعسكر، أُرسل إلى مكان آخر أطفال لا تتجاوز أعمارهم 14 سنة، وقد كُتبت أسماؤهم بالألمانية.[5] يقدّر المؤرخون أن نحو 116,000 شخص أُجبروا على الرحيل من منطقة زاموشتش، ومن بينهم 30,000 طفل.[9]

انظر أيضًا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ Julian Grudzień (مايو 2004). "Polacy wypędzeni" (PDF). Dzieci Zamojszczyzny. Biuletyn Instytutu Pamięci Narodowej, Pamięć.pl. 5 (40): 18–22 (16–20/24 in PDF). مؤرشف من الأصل (PDF) في 2019-12-25. ... to co, się działo na Zamojszczyźnie, szczególnie w pierwszym rzucie wysiedleń, począwszy od listopada 1942 r. i zimą, do lutego 1943 r., to była sprawa wręcz nie do opowiedzenia. Starsi ludzie pamiętają, mróz sięgał trzydziestu stopni i poniżej. I w takich warunkach rozpoczęły się transporty kolejowe z obozu zamojskiego (od 10 listopada 1942 r.) w okolice Siedlec.
  2. ^ "Polacy wypędzeni" 2003, p. 18 (16/24 in PDF).
  3. ^ Tenhumberg (2015). "Aktion Zamosc". Familie Tenhumberg. TenhumbergReinhard.de. مؤرشف من الأصل في 2020-01-06. اطلع عليه بتاريخ 2015-08-17. Die Vertreibung der polnischen Bevölkerung und die Neuansiedlung führte nicht nur zum Anwachsen der Widerstandsbewegung, sondern auch zu geringerer Produktion von Lebensmitteln und damit zu geringeren Ablieferungen an die Besatzungsbehörden. Das Ostheer der Wehrmacht wurde aus dem Generalgouvernement versorgt. Frank und der Gouverneur von Lublin, Ernst Emil Zörner, kritisierten die Ansiedlungen, konnten sich jedoch nicht gegen Himmler und Globocnik durchsetzen.
  4. ^ Jost Rebentisch (2008). Operation Himmlerstadt (PDF). Der Bundesverband Information & Beratung für NS-Verfolgte e.V. und das Stowarzyszenie Zamojskie Centrum Wolontariatu. Überleben. مؤرشف من الأصل (PDF) في 2020-01-02. اطلع عليه بتاريخ 2015-08-17. Als Deutschland 1939 Polen überfiel, hat Heinrich Himmler, dem Reichsführer-SS, die Stadt und die Gegend so gut gefallen, dass er dieses Gebiet zur Kernzelle der in Polen durchzuführenden Germanisierung machen wollte - Zamosc sollte dann nach dem Abschluss der Operation Himmlerstadt heißen.
  5. أ ب ت Grzegorz Motyka؛ Zygmunt Mańkowski؛ Tadeusz Pieronek؛ Andrzej Friszke؛ Thomas Urban (2003). "Polacy wypędzeni" [The Expulsion of Poles]. Wojenne dzieciństwo. Losy dzieci polskich pod okupacją hitlerowską” OBEP IPN Łódź. Zamość: Institute of National Remembrance, Biuro Edukacji Publicznej: 1–24. مؤرشف من الأصل في 2015-10-18. اطلع عليه بتاريخ 2015-08-17. Source: Bulletin of IPN issue 05/2004.
  6. ^ Robin O'Neil (2014). Hitler's man in the East: Odilo Globocnik. Belzec: Stepping Stone to Genocide; Hitler's answer to the Jewish Question. JewishGen. Chapter 3. مؤرشف من الأصل في 2020-10-01. اطلع عليه بتاريخ 2015-08-17. Lublin District – which included Zamojszczyzna, the area around the town of Zamosc - became the focal point of Generalplan Ost. It was envisaged by Himmler's planners that over a period of some 25 years Ukrainians and a large proportion of the Baltic peoples would be resettled [there].
  7. ^ B. Wróblewski (1982), "Losy dzieci Zamojszczyzny w okresie okupacji hitlerowskiej", in: Czesław Pilichowski, Dzieci i młodzież w latach drugiej wojny światowej, Warszawa: Państw. Wydawn. Nauk.; ممرإ 251891000 Julia Rodzik (2012), Wojenne losy dzieci Zamojszczyzny (świadectwa), Zamość: Zakład Poligraficzny, 2007; pp. 163. (ردمك 83-906562-2-1). Beata Kozaczyńska (2011), Losy dzieci z zamojszczyzny wysiedlonych do powiatu siedleckiego. Główne założenia Generalnego Planu Wschodniego (Generalplan Ost) i jego odniesienia do Zamojszczyzny. Siedlce: Wydawnictwo Stowarzyszenie TutajTeraz, (ردمك 9788363307127). Józef Wnuk (1969), "Tragedia dzieci polskich na Zamojszczyźnie", in: Zeszyty Majdanka, vol. 3, pp. 212-. ممرإ 224538637 نسخة محفوظة 2 يناير 2020 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ Dzieci Zamojszczyzny (Children of Zamojszczyzna) على يوتيوب produced by Telewizja Polska S.A., Lublin, Dział Form Dokumentalnych, for Program 2, TVP S.A., 1999 (42 min. in colour and black-and-white).
  9. أ ب Tadeusz Piotrowski (1998). Poland's Holocaust. McFarland. ص. 299. ISBN 0786403713. مؤرشف من الأصل في 2020-08-17. اطلع عليه بتاريخ 2015-08-18. Zamojszczyzna 116,000.
  10. أ ب Agnieszka Jaczyńska (2012). Aktion Zamosc (PDF). Pamięć.pl Nr 8/2012. OBEP IPN, Lublin: Institute of National Remembrance. 30-35 (1-5 in PDF). مؤرشف من الأصل (PDF) في 2015-05-28. اطلع عليه بتاريخ 2015-08-19.