توماس مور

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
توماس مور
صورة معبرة عن توماس مور

معلومات شخصية
الاسم عند الولادة Thomas More (الإنجليزية)   تعديل قيمة خاصية الاسم عند الولادة (P1477) في ويكي بيانات
الميلاد فبراير 7, 1478
لندن
الوفاة يوليو 6, 1535
لندن
سبب الوفاة قطع الرأس   تعديل قيمة خاصية سبب الوفاة (P509) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of England.svg مملكة إنجلترا   تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الديانة الكنيسة الرومانية الكاثوليكية
الزوجة Alice, Lady More   تعديل قيمة خاصية الزوج (P26) في ويكي بيانات
أبناء Margaret Roper، وElizabeth Dauncey (née More)، وCecily Heron (née More)، وJohn More II   تعديل قيمة خاصية أبناء (P40) في ويكي بيانات
الأب John More   تعديل قيمة خاصية الأب (P22) في ويكي بيانات
مناصب
السيد المستشار   تعديل قيمة خاصية منصب (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
1 أكتوبر 1529 – 1 مايو 1532
Chancellor of the Duchy of Lancaster   تعديل قيمة خاصية منصب (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
31 ديسمبر 1525 – 3 نوفمبر 1529
الحياة العملية
المهنة فيلسوف، وشاعر، ورجل دولة، وروائي، ومؤرخ، وكاتب غير روائي، وثيولوجي، وشاعر قانوني، وكاتب، ومحامي، وقاضي   تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
التوقيع
صورة معبرة عن توماس مور
توماس مور

السير توماس مور (Sir Thomas More؛ 7 فبراير 1478 - 6 يوليو 1535) كان قائداً سياسياً ومؤلفاً وعالماً إنجليزياً عاش في القرن 16. يتذكر عادة لمفهوم اليوطوبيا أو المدينة الفاضلة في كتابه اليوتوبيا. وهو قديس حسب الكنيسة الكاثوليكية الرومانية. عارض طلاق هنري الثامن لكاثرين من آراغون، ورفض الاعتراف به كرئيس للكنيسة الكاثوليكية الرومانية في إنجلترا، فحبس وقطع رأسه في برج لندن.

ولد توماس مور في مدينة لندن في 7 فبراير 1478. تلقى تعليمه في مدرسة القديس أنتوني (St. Anthony's) المعروفة. أصبح محامياً ناجحاً في عام 1501. عين كنائب عمدة لمدينة لندن من 1510 إلى 1518. ألف كتاب "الإبجرامات أو المقطوعة اللاذعة" (1505) "تاريخ الملك ريتشارد الثالث" (1513 - 1518) و"اليوتوبيا" (1516) و"حوار متعلق بالبدع" (1529). في عام 1517 أصبح سكرتير ومستشار الملك هنري الثامن. في عام 1523 انتخب كناطق باسم مجلس العموم. في عام 1529 أصبح وزيراً للعدل، ولكنه استقال من منصبه في عام 1532 حينما لم يقبل طلاق الملك هنري الثامن من كاثرين، كما رفض قبول قانون السيادة. في عام 1534 اتهم بالخيانة العظمى فسجن في برج لندن، حيث كتب "حوار الراحة ضد المحنة". في 6 يوليو 1535 تم إعدامه عن طريق قطع الرأس.

وصلات خارجية[عدل]

مراجع[عدل]