المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.

حرير

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
نسج الحرير في مصر قديما

الحرير هو ألياف بروتينية طبيعية قابلة للنسج على شكل منسوجات. ونحصل على الحرير من شرانق دودة القز.

ويعد العمل في مجالات إنتاج الحرير من الأنشطة الاقتصادية الزراعية الصناعية التي تحقق عائدًا مجزياً، كما أن العمل في مشروعات إنتاج الحرير يتيح الفرصة لجذب فئات جديدة، لاسيما الشباب الخريجين والأسر المنتجة والمرأة الريفية، لإقامة مشروعات صغيرة ، بهدف زيادة عدد المربين من جهة وزيادة الإنتاج وتحسين جودته من جهة أخرى، بالإضافة إلى توفير فرص العمل.

تمر صناعة الحرير بمرحلتين رئيسيتين:

  1. تتمثل الأولى في مرحلة زراعة أشجار التوت من أجل إنتاج وتربية ديدان القز بغرض إنتاج الحرير.
  2. وتتمثل المرحلة الثانية في إنتاج البيض الذي يتحول الى يرقات ثم ديدان تنتج الحرير الطبيعي.
Meyers b14 s0826a.jpg

اكتشاف الحرير[عدل]

Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (أغسطس 2015)

يعود اكتشاف الحرير للعام/2700/ ق.م عندما حاول الإمبراطور الصيني هو أنجدي معرفة سبب تلف أشجار التوت الخاصة به في حديقته فاكتشفت زوجته وجود ديدان بيضاء تقوم بأكل أوراق التوت وتعزل شرانق لامعة. ثم قامت الزوجة بإسقاط الشرنقة في الماء الساخن المُعد للشاي صدفة ثم قامت باللعب بالشرنقة عندما كانت في الماء فلاحظت خيوطا رفيعة تتشابك وتتفكك من الشرنقة فبدأت بسحبت الخيط من الشرنقة. وهكذا كانت بداية اكتشاف الحرير عندما اقنعت الإمبراطورة زوجها بمنحها مجموعة من أشجار هذه الفاكهة حيث يمكنها تربية الآلاف من ديدان الحرير التي تنتج تلك الشرانق الجميلة. الإمبراطورة زيلتش قامت بعد ذلك بابتكار بكرات الحرير التي تجمع هذه الخيوط معا لتنتج خيطا سميكا وقويا حتى تمكنت من نسجها. وفي حوالي العام 1000 قبل الميلاد عرفت الصين صناعة الحرير قبل أي دولة أخرى.

أنواع الحرير الطبيعي[عدل]

  1. حرير مزروع: يمكن زراعة الحرير بصورة تجارية غالبًا من دودة القز الكبيرة البيضاء ذات الأجنحة المخططة بالسواد. حجمها كبير نسبيا وجسمها قصير وأرجلها ضخمة لتتغذى على أوراق شجرة التوت.
  2. الحرير البري لونه الطبيعي بني أو أصفر غامق، يستخرج من ديدان القز التي تتغذى على اوراق شجرة البلوط ، وتنمو في الصين والهند ، ويصعب تبييض الحرير البري بسبب لونه ، كما أنه اقل لمعانا من الحرير المزروع، وغالبا يخلط مع الياف أخرى. وتعد الصين وبعض دول الاتحاد السوفياتي سابقا مثل أوزبكستان الدول المنتجة للحرير.

ميزات الحرير الطبيعي[عدل]

الحرير من أقوى الألياف الطبيعية، اذ ان خيطه أقوى من شعيرة فولاذية للقطر ذاته ، وله مرونة عالية عند شده، ويستعيد أبعاده الاصلية عند إزالة قوة الشد المؤثرة عليه. الحرير يسمى ملك الألياف لأن بريقه الطبيعي لا يتوافر الا في القليل من الألياف الأخرى. يمتص الحرير الرطوبة ويحتفظ بمقدار 30% رطوبة بدون أن يبدو عليه البلل ومقدار الرطوبة. و له القدرة على احتمال درجات الحرارة العالية، حتى يمكن تسخينه حتى درجة حرارة 140 درجة مئوية بدون أن يتحلل ويبدأ بالتحلل عند درجة حرارة 170 درجة مئوية.

الملابس الحريرية خفيفة الوزن جدا وأدفأ من الملابس المصنوعة من القطن أوالكتان أو الحرير الصناعي ويمكن كي الحرير بسهولة فهو مقاوم للانكماش.

تربية دودة الحرير[عدل]

أهداف التربية[عدل]

تهدف تربية دودة الحرير إلي إنتاج الشرانق والتي بدورها تستخدم لإنتاج الحرير الخام.الهدف الثاني: تستخدم لإنتاج البيض، ففي هذه الحالة يتم تربية عدد من السلالات المختلفة من دودة الحرير بعد ذلك يتم التهجين لإنتاج هجن دودة الحرير [1]

تربية دودة الحرير لإنتاج الشرانق[عدل]

دودة الحرير مخلوق رقيق جداً لها أربع أطوار رئيسية هي البيضة واليرقة والعذراء والفراشة ما يقوم به المربيي هو تربية الطور اليرقي وهو عبارة عن خمسة أعمار بفصل بينهما أربع إنسلاخات تقوم اليرقة فيه بتغيير الجلد وتمتنع خلال هذه الفترة عن التغذية ، في غضون 4 - 5 أسابيع تقوم بغزل الشرنقة وتتحول إلي طور العذراء.

تحديد عدد علب البيض[عدل]

تحتاج عابة البيض التي تزن 12 جرام (20000 إلي 24000 بيضة) إلي 20 - 24 متر مربع وكذلك تحتاج إلي 550 - 600 كيلو جرام من أوراق التوت وتتوفر تلك الكمية في عدد 6 - 8 شجرات من التوت عمرها أكبر من 10 سنوات وتكون تلك الأشجار منزرعة علي ضفاف الترع وجوانت الطرق وفي حالة زراعة الحقول فيجب تحديد متوسط إنتاج الشجرة من أوراق التوت وبالتالي يتم التعرف علي كمية الأوراق التي ينتجها الحقل ةتختلف علي حسب عمر الحقل ونوع التربة والعناية بالنباتات والتسميد والري.[2]

مراجع[عدل]

  1. ^ نشرة فنية رقم 16 لسنة 2011 (انتاج الحرير الطبيعي) ، معهد بحوث وقاية النبات مركز البحوث الزراعية ، وزارة الزراعة ، جمهورية مصر العربية
  2. ^ نشرة فنية رقم 16 لسنة 2011 (انتاج الحرير الطبيعي) صدرت عن الإدارة العامة للثقافة الزراعية بوزارة الزراعة بجمهورية مصر العربية

وصلات خارجية[عدل]

مواضيع متعلقة[عدل]

وصلات خارجية[عدل]