المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.
يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

حقوق الإنسان في لبنان

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر ما عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (أكتوبر 2011)
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (أكتوبر_2011)

حقوق الإنسان في لبنان مصطلح يشير إلى حالة حقوق الإنسان في لبنان.

الرقابة والمحدودية على الإنترنت[عدل]

تتيح حرية إنشاء الجمعيات هناك الحيز الكافي لتحرّك الناس في ميدان الدفاع عن الإنسان وبيئته وحقوقه الاقتصادية والمعيشية والسياسية. وللحرية المذكورة مؤسّسات داعمة كالاعلام الحر وتتوافر وسائله من شبكات تلفزة خاصة أرضية وفضائية واذاعات وصحف ومجلات عرفت على امتداد الزمن بانحياز لا بأس به لصالح منظمات المجتمع المدني عموما وجمعيات حقوق الإنسان على وجه التخصيص.صحيح ان المواطن اللبناني لا يواجه ازمة حريات نطرا للنظام الديقراطي أولا وللنظام الاقتصادي الحر وللقوانين اللبنانية التي تؤمن للفرد حرية الاعتقاد والقول والفكر والعمل. ومع ذلك هناك حاجات ملحّة لتحديث القوانين المتعلقة بحماية الطفل والمرأة وأيضا تعديل القوانين المتعلقة بمنح الجنسية اللبنانية والى ما هنالك من شؤون وشجون ذات صلة بحقوق الإنسان. يضاف إلى هذا كلّه واقع ان عمل الناشط لا يقتصر على الحقوق التي يتنيزعها من الدولة ولصالح الفرد بل يتعداه ليطال القطاع الخاص بكافة مؤسّساته وتجلياته القائمة.