حرية الفكر

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
جزء من سلسلة
الـحــريــة
مفاهيم

حرية
حرية سلبية
حرية إيجابية
حقوق
حرية الإرادة

حرية حسب المجال

مدنية · اقتصادية
فكرية · سياسية

حريات

التجمع
التنظيم
الحركة
الصحافة
الاعتقاد
التعبير
المعلومات
الفكر

حرية التفكير أو حرية الأفكار هو مفهوم ينص على حرية الفرد في أن يكون له آراء أو تصورات مستقلة عن آراء الآخرين حول موضوع معين.

يرتبط مفهوم حرية التفكير بمفاهيم حرية الدين، وحرية الكلام، وحرية التعبير على الرغم من الاختلاف فيما بين تلك المفاهيم، ويعتبر أحد الحريات الرئيسية التي نص عنها الإعلان العالمي لحقوق الإنسان في المادة 18 تحت نص "لكل شخص الحق في حرية التفكير والضمير والدين، ويشمل هذا الحق حرية تغيير ديانته أو عقيدته، وحرية الإعراب عنهما بالتعليم والممارسة وإقامة الشعائر ومراعاتها سواء أكان ذلك سراً أم مع الجماعة." بالإضافة إلى أن دساتير معظم ديمقراطيات العالم الغربي تحترم هذا الحق لمواطنيها.

المفهوم[عدل]

الحرية الفكرية يشمل حرية اعتناق وتلقي ونشر الأفكار دون قيود <المرجع> مشاهدة بوصفها جزءا لا يتجزأ من المجتمع الديمقراطي والحرية الفكرية تحمي حق الفرد في الوصول، واستكشاف، والنظر، والتعبير عن الأفكار والمعلومات كأساس ل، المواطنين مطلعة الحكم الذاتي. وتشمل الحرية الفكرية حجر الأساس لحريات التعبير والكلام والصحافة وتتعلق بالحريات المعلومات والخصوصية.

في الأمم المتحدة تتمسك الحرية الفكرية كإنسان الأساسي الحق من خلال المادة 19 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان الذي يؤكد:

لكل شخص الحق في حرية الرأي والتعبير؛ويشمل هذا الحق حريته في اعتناق الآراء دون مضايقة، وفى التماس وتلقي ونقل المعلومات والأفكار من خلال أي وسيلة ودونما اعتبار للحدود.[1]

مؤسسة المكتبات على وجه الخصوص تقدر الحرية الفكرية كجزء من مهمتها لتوفير وحماية الوصول إلى المعلومات والأفكار.و جمعية المكتبات الأمريكية (ALA) يحدد حرية الفكرية ب "حق كل فرد في كل من التماس وتلقي المعلومات من جميع وجهات النظر دون قيود. وهو ينص على حرية الوصول إلى جميع التعبير عن الأفكار من خلالها أي وجميع الاطراف من سؤال، والسبب أو حركة يمكن استكشافها. "[2] تطوير المفهوم الحديث للحرية الفكرية من المعارضة لحجز الرقابة [3] يتم الترويج لها من قبل العديد من المهن والحركات. وتشمل هذه الكيانات، من بين أمور أخرى، المكتبات، التعليم، و حركة البرمجيات الحرة.

قضايا[عدل]

الحرية الفكرية تشمل العديد من المجالات بما في ذلك مسائل الحرية الأكاديمية، الإنترنت تصفية، و رقابة.[4] لأن أنصار قيمة الحرية الفكرية حق الفرد في اختيار المفاهيم الإعلامية ووسائل الإعلام في صياغة الفكر والرأي من دون تداعيات، والقيود المفروضة على الوصول وتشكل حواجز على خصوصية المعلومات قضايا الحرية الفكرية. القضايا المحيطة القيود المفروضة على وصول ما يلي:

القضايا المتعلقة الحواجز لخصوصية المعلومات ما يلي:

بينما أنصار العمل حرية فكرية لمنع أعمال الرقابة، وتقدر قيمة المكالمات للرقابة على حرية التعبير. "في التعبير عن آرائهم وهمومهم، أن يكون بين الرقباء يمارسون نفس الحقوق أمناء المكتبات تسعى إلى حماية عندما يواجهون الرقابة. وعند انتقاداتهم معروفة، والناس الذين يعترضون على بعض الأفكار يمارسون نفس الحقوق التي يتمتع بها أولئك الذين تم إنشاؤها ونشرها في المواد التي يعترضون. "[5]

مراجع[عدل]

  1. ^ "Universal Declaration of Human Rights". UN. اطلع عليه بتاريخ 2010-04-09. 
  2. ^ "Intellectual Freedom and Censorship Q & A". ALA. اطلع عليه بتاريخ 2014-07-12. 
  3. ^ "Intellectual Freedom Manual: Eighth edition". ALA. اطلع عليه بتاريخ 2011-10-24. 
  4. ^ "ALA Intellectual Freedom Issues". ALA. اطلع عليه بتاريخ 2010-04-09. 
  5. ^ "ALA Intellectual Freedom Censorship Q and A". ALA. اطلع عليه بتاريخ 2014-08-21.