رونالد فيشر

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
رونالد فيشر Sir Ronald Fisher
رونالد فيشر

معلومات شخصية
الميلاد 17 فبراير 1890(1890-02-17)
لندن - المملكة المتحدة
الوفاة 29 يوليو 1962 (72 سنة)
أديليد، جنوب أستراليا
سبب الوفاة سرطان القولون والمستقيم  تعديل قيمة خاصية سبب الوفاة (P509) في ويكي بيانات
الإقامة المملكة المتحدة وأستراليا.
الجنسية بريطاني.
الديانة أنجليكانية،  وأنجليكية  تعديل قيمة خاصية الديانة (P140) في ويكي بيانات
عضو في الجمعية الملكية،  والأكاديمية الألمانية للعلوم ليوبولدينا،  والأكاديمية الملكية السويدية للعلوم،  والأكاديمية البابوية للعلوم،  والأكاديمية الأمريكية للفنون والعلوم  تعديل قيمة خاصية عضو في (P463) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المؤسسات جامعة كامبريدج
كلية لندن الجامعية
جامعة أديليد .
المدرسة الأم جامعة كامبريدج  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
مشرف الدكتوراه جيمس جينس[1]  تعديل قيمة خاصية مشرف الدكتوراه (P184) في ويكي بيانات
تعلم لدى جيمس جينس .
المهنة رياضياتي،  وعالم وراثة،  وإحصائي  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
مجال العمل علم الأحياء التطوري
الإحصاء
علم الوراثة .
سبب الشهرة تقدير الاحتمال - تحليل التباين - فرضية العدم - توزيع أف
أثر في ريتشارد دوكينز
دابليو دي هاملتون.
إدارة كلية لندن الجامعية،  وهيئة البحوث الأسترالية،  وجامعة أديليد  تعديل قيمة خاصية رب العمل (P108) في ويكي بيانات
الجوائز
قلادة ملكية (1938)
وسام كوبلي (1955).

رونالد فيشر (17 فبراير 1890 - 29 يوليو 1962) إحصائي إنجليزي، وعالم أحياء تطوري. له باع في علم تحسين النسل، وعلم الوراثة. اشتهر فيشر لتطويره مبدأ تحليل التباين في علم الإحصاء، وكذلك مبادء اختبار فيشر الدقيق ومعادلة فيشر وغيرها كثير. قال عنه أنديرز هالد : "عبقري وضع وحده تقريباً الأسس للعلم الإحصائي الحديث"،[2] فيما لقبه ريتشارد داوكنز "أعظم عالم أحياء منذ داروين".[3]

سيرة حياته[عدل]

ولد فيشر في إحدى ضواحي لندن لعائلة ميسورة الحال. توفت والدته وهو ابن الرابعة عشرة. وبالرغم من ذلك وبالرغم من بصره الضعيف إلا أنه أظهر نبوغا علميا منذ صغره وأعجب أقرانه على قدراته التحصيلية والاستنتاجية في علوم الرياضيات المختلفة. وفي نهاية رحلته المدرسية، حصل على بعثة من جامعة كامبردج.[4]

فتن فيشر بالبيئة الثقافية السائدة في كامبردج. وهناك نهل من مختلف العلوم، فتعلم علوم الوراثة المندلية ووجد في علوم الإحصاء الحيوي طريقة لربأ الصدع الذي أنتجته الوراثة المندلية في استنتاجات وتبعات فكرة التطور التدريجي. إلا أن اهتمامه الأكبر أثناء دراساته الجامعية كانت في علم تحسين النسل.[4]

حينما اقترب موعد تخرجه من الجامعة أخبره أحد مدرسيه أنه وبالرغم من قدرته الفائقة على اكتساب العلم وتحديدا الرياضي منه، أخبره أن ميله (أي ميل فيشر) نحو عدم إظهار استنتاجاته وكيفية توصله للنتائج (الحلول) ستشكل عائقا له في أن يجد مستقبلا في مجال الرياضيات التطبيقية. واستطرد معلمه قائلا بما معناه أنه لولا تقصير فيشر في إظهار استنتاجاته في علوم الرياضيات لغدا من أبرع رياضيي عصره.[5]

بعدما تخرج فيشر من الجامعة كان متحمسا للانضمام للجيش البريطاني ليخوض معه غمار الحرب العالمية الأولى إلا أنه طلب انضمامه للجيش رفض بسبب ضعف بصره. بعدها اكتفى فيشر بالتدريس إبان الحرب، فعلم الرياضيات والفيزياء لطلبة بعض المدارس العمومية. وبالرغم من خيبة أمله تلك، كان زواجه من أخت صديفة له فاتحة خير له ونقطة مضيئة في حياته.[4]

تفرغ فيشر بعد زواجه لمراجعة كتب في علم تحسين النسل ما زاد اهتمامه في علوم الجينات والإحصاء. وفي تلكم الأثناء قدم بحثا يعد سبقا علميا يسعى لتفسير ظواهر الوراثة المندلية إحصائيا، ويؤسس مبادئ الإحصاء الحيوي.[4]

بعد انتهاء الحرب حاول فيشر البحث عن عمل غير متأمل بنيل ما يعجبه. أراد القائمون على معهد جالتون توظيفه كإحصائي ليعمل مع العالم الإحصائي كارل بيرسون مؤسس علم الإحصاء الرياضي في المملكة المتحدة إلا أنه ارتأى في ذلك خطرا على وظيفته، ذلك أن منافسة ستطرأ بين الشخصين بيرسون وفيشر إن قرر فيشر الانضمام للمعهد. ولذا آثر فيشر الاكتفاء بأن يعمل كإحصائي لمزرعة صغيرة في ريف إنجلترا.[4]

شيئا فشيئا، بدأ نجم فيشر في السطوع في الأوساط العلمية في المملكة المتحدة خاصة بعد ضمه للجمعية الملكية. ارتحل حول إنجلترا والعالم ليلقي العديد من المحاضرات. جامعة ولاية آيوا كانت إحدى الجهات التي قصدها فيشر ليحاضر فيها والتقى هناك بالعديد من الإحصائيين الأمريكيين. توجت نشاطاته بتعيين بروفيسورا في علوم تحسين النسل في كلية لندن الجامعية عام 1933.[4]

انظر أيضاً[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ أ ب مذكور في : مشروع إحصاء علماء الرياضيات — وصلة مرجع: https://www.genealogy.math.ndsu.nodak.edu/id.php?id=46924 — تاريخ الاطلاع: 8 أغسطس 2016
  2. ^ Hald, Anders (1998). A History of Mathematical Statistics. New York: Wiley. ISBN 0-471-17912-4. 
  3. ^ Dawkins, R. (2010). WHO IS THE GREATEST BIOLOGIST SINCE DARWIN? WHY? Edge
  4. ^ أ ب ت ث ج ح جون فيشر في كتابها ر.أ. فيشر: حياة عالم - الكتاب بالإنجليزية R. A. Fisher: The Life of a Scientist
  5. ^ رسالة من السير جون رسل إلى جريدة التايمز اللندنية