يرجى إضافة قالب معلومات متعلّقة بموضوع المقالة.

عبد الله الشامي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

عبد الله الشامي مراسل شبكة الجزيرة الأخبارية ، نم اعتقاله من قبل السلطات المصرية بعد انقلاب 3 يوليو 2013 أثناء تغطيته فض اعتصام رابعة العدوية يوم 14 أغسطس 2013.

مسيرته[عدل]

شارك في تغطية أحداث الثورة الليبية، حيث شهد حصار مصراتة من قبل قوات القذافي، كما شارك في تغطية الحرب في مالي، بالإضافة للعديد من التقارير التي أعدها من جنوب أفريقيا والقاهرة وأبوجا بالإضافة لتقارير أعدها من مكتب الجزيرة في أنقرة تتعلق بالشأن السوري. [1]

الاعتقال[عدل]

وعاد عبد الله مرة أخرى إلى القاهرة حيث أوفدته الجزيرة قبل 3 يوليو لتغطية الأحداث في مصر ثم بعد ذلك المشاركة في تغطية التظاهرات المطالبة بعودة الرئيس المصري محمد مرسي ،وأخرج عبد الله الشامي عددا من التقارير أثناء وجوده بميدان رابعة العدوية.

المطالبة بالإفراج عنه[عدل]

  • طالبت شبكة الجزيرة الإعلامية بالإفراج عنه [2]
  • و كذلك طالبت منظمة هيومن رايتس واتش السلطات المصرية بالإفراج الفوري عن عبد الله الشامي وقال جو ستورك نائب مدير الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة هيومن رايتس ووتش، إن “ممارسة الصحافة ليست جريمة”، وأضاف أن ” تجاهل مصر للحقوق الأساسية مثل حرية التعبير هو بمثابة الصدمة”.[3]
  • نظمت شبكة الجزيرة عدة وقفات احتجاجية في مقرها بالدوحة وبعض العواصم الغربية للمطالبة بالإفراج عنه.[4]

إضرابه عن الطعام[عدل]

دخل الشامي في إضراب عن الطعام منذ 21 يناير/كانون الثاني 2014، اعتراضاً على طول فترة حبسه الاحتياطي من دون إحالته إلى محاكمة، ورفض الاستئناف لإخلاء سبيله، فضلاً عن أوضاع حبسه السيئة.[5] و أضربت زوجته عن الطعام تضامنا معه حتي تم إخلاء سبيله. و استمر إضرابه عن الطعام 130 يومًا.

الإفراج عنه[عدل]

اصدر المدعي العام قرارًا باخلاء سبيل 13 محجوزًا بينهم صحفي قناة الجزيرة عبد الله الشامي ، و أٌطلق سراحه في 17 يونيو 2014 [6]

مراجع[عدل]

Crystal Clear app Login Manager.png
هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.