يرجى إضافة قالب معلومات متعلّقة بموضوع المقالة.

عبد الوهاب النائب

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
مبنى جامع مرجان في شارع الرشيد والذي كان الشيخ عبد الوهاب النائب واعظاً فيه

وهو عبد الوهاب النائب بن السيد عبد القادر العبيدي، من أعلام بغداد، كان نائب القضاء الشرعي ومدرس مدرسة منورة خاتون، وأمين الفتوى وواعظ جامع مرجان، وحاكم الصلح، ورئيس مجلس التمييز الشرعي، وينتمي لقبيلة العبيد العربية القحطانية الحميرية، وكان فقيهاً عالماً ومحدثا واعظا وشاعراً، تخرج على علماء بغداد في عصره وفي مقدمتهم الشيخ المفتي محمد فيضي الزهاوي، والشيخ عبد السلام المدرس بالمدرسة القادرية، والشيخ أحمد السمين الألباني المدرس في كلية الإمام الأعظم، والعلامة قاسم الغواص، والشيخ قاسم البياتي، والشيخ عبد الوهاب الحجازي مفتي البصرة، والمحدث داود النقشبندي، والشيخ يحيى الوتري وغيرهم من مجامع الفضل والعلم، وكان له مجلسان حافلان أحدهما يقيمه في جامع الفضل، والثاني في داره، يختلف إليه أعيان البلد من مختلف الطبقات، وكان يتميز مجلسه بطابع خاص يجمع بين الجد والهزل، والنقض والأبرام، وتسمع فيه الحكايات الطريفة ونوادر الشعراء والظرفاء من أهل بغداد.

ولقد ألف عبد الوهاب النائب كتباً قيمة في مختلف العلوم ومنها كتاب في مجالس الوعظ، وكتاب جمع فيه النصوص الفقهية على القول الراجح في المذهب، وترك من بعده أولاداً ساروا على دربهِ وأقتفوا أثره، ومنهم حسين فوزي النائب، والحاكم النزيه حسن فهمي النائب.

وتبرع بمدرسة على حسابه حيث أن أول مدرسة ابتدائية في منطقة الفضل شيدت أيام الوالي سري باشا سنة 1889م وكانت تلك المنطقة في طليعة محلات بغداد حيث تبرع عبد الوهاب النائب ببناء مدرسة وهبها للحكومة فتقبلتها منه وقامت بتأثيثها وتعيين مدرسييها وأطلق عليها اسم (حميدية مكتبي) وأول مدير لها الراحل الشيخ عبد المحسن الطائي.

ولقد تتلمذ على يديه الكثير من أدباء ومثقفي بغداد ومنهم الأستاذ عبد الحميد أفندي عبادة، والسيد علي بن حسين الكوتي. حيث قام بتدريسهم في مدرسة جامع الفضل، ولقد تخرج من هذه المدرسة علماء أعلام فمنهم الحافظ ومنهم المحرر والشاعر ومنهم الأديب، وأثرت ثقافة الشيخ النائب وأهتمامه بالتراث في وجدان تلاميذهِ.

وكان عبد الوهاب النائب من مشاهير الخطاط في عصره ويجيد خط النسخ على قاعدة نستعليق وكتب بخطهِ معظم مؤلفاتهِ وكتبهِ، ومن آثاره الخطية سجلات المحكمة الشرعية حيث كان نائباً للقضاء الشرعي لفترة طويلة.[1] ومن أولاده علاء الدين النائب، الذي شغل منصب القاضي في محاكم القضاء المدني.

من مؤلفاته[عدل]

وفاته[عدل]

توفي في 27 ذو الحجة 1345 هـ/26 حزيران 1926م، ودفن في جامع الفضل في بغداد.

مصادر[عدل]

  1. ^ البغداديون أخبارهم ومجالسهم - إبراهيم عبد الغني الدروبي - بغداد 1958 - صفحة 55، 56، وذكر أيضاً في فصل (الخطاطون في بغداد) من نفس المؤلف صفحة 237.
Ghazi of Iraq.jpg
هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية عراقية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.