فريتز زفيكي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
فريتز زفيكي
(بالألمانية: Fritz Zwicky)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
 

معلومات شخصية
الميلاد 14 فبراير 1898[1][2][3][4][5]  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
فارنا[6]  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 8 فبراير 1974 (75 سنة) [1][2][3][4]  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
باسادينا[7][8][9]  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
الإقامة الولايات المتحدة  تعديل قيمة خاصية (P551) في ويكي بيانات
مواطنة سويسرا
الولايات المتحدة  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
عضو في الجمعية الفيزيائية الأمريكية  تعديل قيمة خاصية (P463) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم المعهد الفدرالي السويسري للتكنولوجيا في زيورخ (1916–1922)[10]  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
مشرف الدكتوراه بيتر ديباي  تعديل قيمة خاصية (P184) في ويكي بيانات
المهنة فلكي[11][12]،  وفيزيائي،  وأستاذ جامعي،  وعالم فيزياء فلكية  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات الإنجليزية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
مجال العمل فيزياء فلكية  تعديل قيمة خاصية (P101) في ويكي بيانات
موظف في معهد كاليفورنيا للتقنية[13][10]  تعديل قيمة خاصية (P108) في ويكي بيانات
الجوائز

فريتز زويكي (14 فبراير 1898 - 8 فبراير 1974)، عالم فلك سويسري. عمل معظم حياته في معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث قدم العديد من المساهمات المهمة في علم الفلك النظري والرصدي.[16] في عام 1933، كان زويكي أول من استخدم مبرهنة فيريال لافتراض وجود مادة مظلمة غير مرئية، اطلق عليها اسم (dunkle Materie) والتي تعني مادة مظلمة.[17][18][19]

حياته[عدل]

عاش بعد بلوعغه سن السادسة مع أجداده في مدينة جلاروس لكي يدخل المدرسة. وحصل على تعليمه الثانوي في زيوريخ بسويسرا . درس في الجامعة على أيدي أوجوست بيكارد وألبرت أينشتاين بين عامي 1917 - 1925 الرياضيات والفيزياء التجريبية .

أعماله[عدل]

لوحة شرف في مكان ولادته بوارنا ، وهو عالم الفلك الذي اكتشف النجوم النيوترونية والمادة المظلمة.

قدم فريتس زفيكي أفكارا جديدة ووضع علامات بارزة في تطور علم الفلك ، حيث قام بدراسة المجرات ونظم النجوم . وفي عام 1938 اقترح افتراض أن النجوم النيوترونية تنشأ عن انفجار مستعر أعظم وأثبت ذلك في نظرية بالتعاون مع زميله والتر بادي .

أدت دراساته على المجرات إلى حتمية وجود المادة المظلمة ، وقام باكتشاف 123 من المجرات وهو كبير عدد لم يكتشفه فيزيائي منفرد من قبل .

يرجع إليه أن سديم السرطان إنما هو مستعر أعظم 1054 وسجله العلماء الصينيون في وقته عام 1054 .

قام بإنشاء فهرس المجرات وتجمعات المجرات CGCG.

انظر أيضًا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ أ ب Encyclopædia Britannica | Fritz Zwicky (بالإنجليزية), QID:Q5375741
  2. ^ أ ب Bibliographisches Institut & F. A. Brockhaus; Wissen Media Verlag (eds.), Brockhaus Enzyklopädie | Fritz Zwicky (بالألمانية), QID:Q237227{{استشهاد}}: صيانة الاستشهاد: أسماء عددية: قائمة المحررين (link) صيانة الاستشهاد: أسماء متعددة: قائمة المحررين (link)
  3. ^ أ ب Store norske leksikon | Fritz Zwicky (بالنرويجية البوكمول والنرويجية النينوشك), ISSN:2464-1480, QID:Q746368
  4. ^ أ ب Gran Enciclopèdia Catalana | Fritz Zwicky (بالكتالونية), Grup Enciclopèdia, QID:Q2664168
  5. ^ Dalibor Brozović; Tomislav Ladan (1999). Hrvatska enciklopedija | Fritz Zwicky (بالكرواتية). Leksikografski zavod Miroslav Krleža. ISBN:978-953-6036-31-8. OCLC:247866724. OL:120005M. QID:Q1789619.
  6. ^ Magda Streicher (2013-10), Two fishes in the starry sea : deep-sky delights (بالإنجليزية), Astronomical Society of Southern Africa, vol. 72, pp. 175–180, hdl:10520/EJC145597, QID:Q100655278 {{استشهاد}}: تحقق من التاريخ في: |publication-date= (help)
  7. ^ Jürgen Ehlers (18 Nov 2008). "Editorial note to: F. Zwicky The redshift of extragalactic nebulae". General Relativity and Gravitation (بالإنجليزية). 41 (1): 203–206. DOI:10.1007/S10714-008-0706-5. ISSN:0001-7701. Zbl:1162.85305. QID:Q100968438.
  8. ^ F. Zwicky (1954-08). "Energy content of propellants and of explosives". Cellular and Molecular Life Sciences (بالإنجليزية). 10 (8): 326–328. DOI:10.1007/BF02160838. ISSN:1420-9071. QID:Q100968439. {{استشهاد بدورية محكمة}}: تحقق من التاريخ في: |publication-date= (help)
  9. ^ F ZWICKY (1 Dec 1950). "[Intergalactic matter]". Experientia (بالإنجليزية). 6 (12): 441–445. DOI:10.1007/BF02154098. ISSN:0014-4754. PMID:14802391. QID:Q75640475.
  10. ^ أ ب ت تاريخ ماكتوتور لأرشيف الرياضيات، QID:Q547473
  11. ^ "Advancing through a decade". BBC News Online (بالإنجليزية). 31 Dec 2009.
  12. ^ "Mine to shed light on dark matter mystery". The Age (بالإنجليزية). 21 Dec 2009.
  13. ^ https://zwickymeeting.astro.phys.ethz.ch/zwicky.php. {{استشهاد ويب}}: |url= بحاجة لعنوان (مساعدة) والوسيط |title= غير موجود أو فارغ (من ويكي بيانات) (مساعدة)
  14. ^ https://www.nmspacemuseum.org/inductee/fritz-zwicky/. اطلع عليه بتاريخ 2023-07-17. {{استشهاد ويب}}: |url= بحاجة لعنوان (مساعدة) والوسيط |title= غير موجود أو فارغ (من ويكي بيانات) (مساعدة)
  15. ^ Space Pioneers Enshrined (بالإنجليزية), Las Vegas, 6 Oct 1976, p. 6, QID:Q55284879{{استشهاد}}: صيانة الاستشهاد: مكان بدون ناشر (link)
  16. ^ Arp, Halton (يونيو 1974). "Fritz Zwicky". Physics Today. ج. 27 ع. 6: 70–71. Bibcode:1974PhT....27f..70A. DOI:10.1063/1.3128662. مؤرشف من الأصل في 2013-09-27.
  17. ^ Zwicky، F. (1933)، "Die Rotverschiebung von extragalaktischen Nebeln"، Helvetica Physica Acta، ج. 6، ص. 110–127، Bibcode:1933AcHPh...6..110Z See also Zwicky، F. (1937)، "On the Masses of Nebulae and of Clusters of Nebulae"، Astrophysical Journal، ج. 86، ص. 217، Bibcode:1937ApJ....86..217Z، DOI:10.1086/143864
  18. ^ Zwicky, F. (1933), "Die Rotverschiebung von extragalaktischen Nebeln" [The red shift of extragalactic neubulae], Helvetica Physica Acta (بالألمانية), vol. 6, pp. 110–127, Bibcode:1933AcHPh...6..110Z, Archived from the original on 2023-12-19 From p 125: "Um, wie beobachtet, einen mittleren Dopplereffekt von 1000 km/sek oder mehr zu erhalten, müsste also die mittlere Dichte im Comasystem mindestens 400 mal grösser sein als die auf Grund von Beobachtungen an leuchtender Materie abgeleitete. Falls sich dies bewahrheiten sollte, würde sich also das überraschende Resultat ergeben, dass dunkle Materie in sehr viel grösserer Dichte vorhanden ist als leuchtende Materie." (In order to obtain an average Doppler effect of 1000 km/s or more, as observed, the average density in the Coma system would thus have to be at least 400 times greater than that derived on the basis of observations of luminous matter. If this were to be verified, the surprising result would then follow that dark matter is present in very much greater density than luminous matter.)
  19. ^ de Swart، J. G.؛ Bertone، G.؛ van Dongen، J. (2017). "How dark matter came to matter". Nature Astronomy. ج. 1 ع. 59: 0059. arXiv:1703.00013. Bibcode:2017NatAs...1E..59D. DOI:10.1038/s41550-017-0059. S2CID:119092226.

وصلات خارجية[عدل]