فيسبوك ماسنجر

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
فيس بوك مسنجر
Facebook Messenger logo 2020.svg
معلومات عامة
نوع
نظام التشغيل
المنصة
النموذج المصدري
المطورون
موقع الويب
messenger.com (الإنجليزية) عدل القيمة على Wikidata
معلومات تقنية
لغة البرمجة
الإصدار الأول
الإصدار الأخير
الرخصة

فيسبوك مسنجر[4] (بالإنجليزية: Facebook Messenger)‏ هو تطبيق ومنصة مراسلة فورية تملكه وتطوره شركة ميتا بلاتفورمز. تم تطويره في الأصل باسم دردشة الفيسبوك في عام 2008، الشركة حسنت من خدمة المراسلة في عام 2010، وبالتالي أصدرت بشكل مستقل تطبيق فيس بوك ماسنجر لنظام أي أوس أس وأندرويد في أغسطس 2011، وأصدرت بشكل مستقل فيسبوك بورتال للمراسلة المبنية على الاتصال في الربع الأخير من عام 2018. أطلق فيس بوك، لاحقاً، تطبيق ويب للماسنجر (messenger.com)، وفُصِلَ وظائفياً من تطبيق فيس بوك الأساسي، يمكن من خلال هذا تطبيق الويب من تحميل واحدة من التطبيقات المستقلة ذاتياً. وفي أبريل 2020، أصدر فيس بوك رسمياً تطبيق ماسنجر للحاسوب، ويدعم نظام ويندوز 10 ونظام ماك أو أس وتوفر للتحميل على متجر مايكروسوفت ومتجر برامج الماك.

يستطيع المستخدمون إرسال الرسائل وتبادل الصور، والمقاطع المرئية، والملصقات، والصوت، والملفات، ويستطيعون كذلك التفاعل مع رسائل المستخدمين الآخرين والتفاعل مع البوت. وتدعم الخدمة كذلك الالصوت عبر الإنترنت، والمهاتفة الفيديوية، كذلك تدعم التطبيقات المُستقلة ذاتياً استخدام عدد من الحسابات، والمحادثات مع خيار تشفير بين الطرفيات، ولعب الألعاب.

التاريخ[عدل]

ايقونة فيس بوك ماسنجر من 2011 إلى 2013
ايقونة فيس بوك ماسنجر من 2013 إلى 2018
ايقونة فيس بوك ماسنجر من 2018 إلى 2020
ايقونة فيس بوك ماسنجر منذ أكتوبر 2020

بعد سلسلة اختبارات لمنصة تراسل فوري جديدة على الفيس بوك في مارس 2008،[5][6] والتي سُميت ب «شات فيسبوك»، أطلقت للمستخدمين بالتدريج في أبريل 2008.[7][8] حسن فيس بوك من تطبيق المراسلة في نوفمبر 2010،[9] وفي مارس 2011، وأعتبر آنذاك تطبيق هاتف ومنصة ويب تسمح بمراسلة بسيطة، وفورية، وممتازة من هاتفك.[10] وكانت الشركة توفر تطبيقها على أي أو أس، وهواتف أندرويد فقط قبل عام 2011.[11][12] إلا أنها في أكتوبر 2011، أطلقت نسخة بلاك بيري،[13][14] وفي مارس 2014، تم إطلاق تطبيق للويندوز فون مع قلة المزايا ومن ضمنها المراسلة الصوتية، وفقاعات الدردشة.[15][16] وأعلنت فيس بوك، في أبريل 2014، أن ميزة المراسلة ستُمحى من تطبيق فيس بوك الأساسي، وأن المستخدمين سيتوجب عليهم أن يحملوا تطبيق الماسنجر منفصلاً عن التطبيق الأساسي وبشكل مستقل.[17][18] وفي يوليو 2014، أطلقت تطبيق أي أوس لجهاز أي باد مُحسن.[19][20] وفي أبريل 2015، أطلقت فيس بوك تطبيق ويب للمراسلة على متصفح الويب.[21][22] وفي 13 يوليو، 2015 أطلق تطبيق يعمل على نظام تايز.[23] وفي أبريل 2016، أطلقت فيس بوك برنامج للمراسلة يعمل على نظام ويندوز 10.[24] وفي أكتوبر 2016، أصدرت فيس بوك ماسنجر لايت، نسخة أساسية من ماسنجر مع تخفيض المزايا فيه. وكان التطبيق موجه بشكل أساسي إلى هواتف الأندرويد القديمة والمناطق التي لا تتوفر فيها سرعة إنترنت عالية بشكل واسع. وفي أبريل 2017، توسع ماسنجر لايت إلى أكثر من 132 بلداً.[25] وفي مايو 2017، حسنت فيس بوك تصميم ماسنجر على الأندرويد وال أي أو أس، أتى بالتحسين واجهة شاشة جديدة مع نوافذ وتصنيف للمحتوى ووسائط تفاعلية، ونقاط حمراء تُشيل إلى النشاط الجديد، وقسم الانتقالات.[26][27]

في نوفمبر 2011، أعلنت فيس بوك عن برنامج ماسنجر على نظام ويندوز 7 في اختبار بيتا محدود.[28][29] وفي الشهور اللاحقة، سربت مدونة إسرائيلية، رابط تحميل البرنامج، مما أدى بالتالي إلى تأكيد فيس بوك وبشكل رسمي إطلاقها للبرنامج.[30][31] وتوقف البرنامج عن العمل في مارس 2014.[32][33] وفي ديسمبر 2012، أصدِر مرفق على متصفح فاير فوكس يتضمن استخدام فايس بوك ماسنجر،[34] ولكنه أيضاً توقف عن العمل في مارس 2014.[35]

وفي ديسمبر 2017، أصدرت فيس بوك ماسنجر كيدز، وهو تطبيق جديد موجه إلى الأشخاص ذو الفئة العمرية الأقل من 13 عاماً. يأتي هذا التطبيق مع بعض الاختفالات مقارنة بالنسخة العادية. في عام 2019، أُعلِنَت ماسنجر أنها ثاني أكبر تطبيق من ناحية التنزيلات خلال هذا العقد، من 2011 إلى 2019.[36]

في ديسمبر 2019، توقفت ماسنجر عن دعم خاصية تسمح للمستخدمين بالتسجيل باستخدام رقم الهاتف فقط، مما يعني أن المستخدمين يجب عليهم أن يسجلوا بحساب فيس بوك لكي يستخدموا خدمة ماسنجر للمراسلة.[37]

وفي مارس 2020، بدأت فيس بوك شحن تطبيقها المُخصص للدردشة على نظام ماك أو أس، المتوفر من خلال متجر ماك. وهو متاح حالياً في فرنسا، وأستراليا، والمكسيك، وبولندا.[38]

وفي أبريل 2020، بدأت فيس بوك اطلاق ميزات جديدة لأول مرة تُسمى بغرف ماسنجر، وهي ميزة اتصال مرئية تسمح للمستخدمين بالاتصال بالعديد من الاشخاص ويصل عددهم إلى 50 شخصاً في وقتً واحد كحد أقصى. وتعد هذه الميزة خصم إلى برنامج زووم ومضاهيةً له. وهو برنامج حصد الكثير من الشعبية خلال جائحة كورونا. وحصلت بعض المخاوف بخصوص الخصوصية لهذه الخاصية من فيس بوك.[39][39]

وفي يوليو 2020، أضافت فيس بوك ميزة جديدة في ماسنجر تسمح لمستخدمي أي أو أس باستخدام Face ID أو Touch ID لقفل محادثاتهم. أطلق على هذه الميزة اسم "App lock" وكانت جزءً من سلسلة تغييرات في ماسنجر لها علاقة بالخصوصية والأمان.[40]

وفي 1 أكتوبر، 2020، أعلنت فيس بوك، عن تحديث لصندوق الرسائل في تطبيق انستغرام، من خلال تقديم تجربة جديدة، تتضمن دمج ما بين ماسنجر وانستغرام.[41][42]

مميزات[عدل]

الميزة التاريخ الوصف المنصة التوفر
التسجيل بدون حساب فيسبوك ديسمبر 2012 يستطيع مستخدموا الاندرويد التسجيل على التطبيق بدون حساب فيس بوك، يتطلب فقط اسم ورقم هاتف.[43][44] الهاتف عالمي
المُراسلة المُباشرة أكتوبر 2013 يستطيع المستخدمين إرسال الرسائل إلى المستخدمين الأخرين بدون أن يكونوا اصدقاء، ما دام أن المستخدمين لديهم رقم هاتف المستخدم الأخر في جهات اتصالهم.[45][46] كل المنصات عالمي
فقاعات الدردشة أبريل 2013 تستعرض إيقونة جانبية مع صورة الشخصية لجهة الاتصال، تظهر على الشاشة بغض النظر عن أي تطبيق تعمل عليه.[47][48] الهاتف عالمي
تحويل الأموال (ماسنجر باي) مارس 2015 ميزة للمستخدمين من الولايات المتحدة بإرسال الأموال إلى اصدقائهم.[49][50] في أبريل 2017، توسعت الميزة لتشمل إرسال الأموال إلى مجموعات المستخدمين على ماسنجر.[51][52] الهاتف الولايات المتحدة
المكالمات يناير 2013 في يناير 2013، أضاف فيس بوك ميزة المكالمة الهاتفية لمستخدمي ماسنجر في كندا،[53][54] وسعت الميزة لاحقاً لتشمل المستخدمين في الولايات المتحدة بعد عدة إيام من إطلاقها في كندا.[55][56] في أبريل 2016, قدم فيس بوك ميزة فيديو المهاتفة الفيديوية. في بلدان مُحددة.[57][58] وفي أبريل 2016، اصدر فيس بوك ميزة المكالمة الصوتية في المجموعات، وهذه الميزة لديها حد أقصى يصل إلى 50 شخصاً في المكالمة.[59][60] وفي ديسمبر 2016، فعل فيس بوك ميزة المكالمة الفيديوية في المجموعات لعدد يصل إلى 50 شخصاً كحد أقصى.[61][62] في يونيو 2017، حدث فيس بوك المحادثات المرئية ليوفر للمستخدمين إمكانية إضافية الفلاتر والاقنعة على وجوههم والتعبير بردود الأفعال (الإيموجيز) الموجودة على فيس بوك، [63][64][65] الكل عالمي
مشاركة الموقع يونيو 2015 يستطيع المستخدمون الضغط على زر "الموقع" وستظهر خريطة مع إمكانية تثبيت نقاط على أي موقع، حتى لو كان المستخدمين أنفسهم غير حاضرين في هذا المكان.[66][67][68] وفي مارس 2017، قُدِمَت ميزة مشاركة الموقع المُباشر أو الحي، تسمح للمستخدمين بشكل وقتي مشاركة موقعهم مع صديق أو مجموعة من الأصدقاء لساعة واحدة فقط.[69][70][71] الهاتف عالمي
التفاعل مع الأعمال في مؤتمر فيس بوك الذي عُقِدَ في 25 مارس، 2015، أعلنت فيس بوك أن ماسنجر سوف يدع المستخدمين يتفاعلون مع الأعمال، وذلك يتضمن تعقب عمليات الشراء واستقبال الاشعارات، والحصول على المحادثات الشخصية مع ممثلي خدمات العميل لشركة فيس بوك.[72][73][74]
تطبيقات الطرف الثالث المُدمجة لدى المستخدمين إمكانية فتح تطبيقات الطرف الثالث المتوافقة مع ماسنجر في داخل ماسنجر، مثل خدمة قطع ت1اكر الأفلام، أو الصور المَتحركة (GIF)، ومن ثم يستطيعون مشاركة هذه الملفات والخدمات مع محادثات المستخدمين الآخرين.[72] الهاتف عالمي
طلبات المواصلات ديسمبر 2015 دُمج تطبيق أوبر مع ماسنجر ليسمح لمستخدمين في الولايات المتحدة طلب سيارة أجرة بشكل مباشر من التطبيق.[75][76][77] وفي مارس 2016، بدأ ماسنجر بدعم تطبيق لايفت كذلك.[78][79] وفي يوليو 2016، دَعمت ماسنجر في تطبيقها خدمة أوبر بول، وهي خدمة تتيح التوفيق بين مجموعة من الركاب الذين يتجهون إلى وجهة مشتركة لركوب سيارة واحدة موجودة في منطقتهم.[80][81] هاتف الولايات المتحدة
دعم خدمة الرسائل القصيرة 2012 وضعت فيس بوك الدعم لخدمة الرسائل القصيرة حيز التنفيذ من خلال تطبيق ماسنجر على نظام أندرويد.[82][83] ولكن الميزة تم إزالتها في عام 2013 وذلك بسبب المراجعة الشاملة التي قامت به فيس بوك على التطبيق، وصرح مدير منتجات فيس بوك أن ميزة خدمة الرسائل القصيرة لم يتسنى لها النجاح.[46] وفي فبراير 2016، أعادت فيس بوك الميزة من جديد على تطبيقها لاختبارها،[84][85] وفي يونيو 2016، أُطلقت الميزة لكل مستخدمي العالم بشكل رسمي.[86][87] الأندرويد عالمي
تعدد الحسابات فبراير 2016 دعمت فيس بوك تعدد الحسابات في تطبيقاتها.[84][85] الهاتف عالمي
منصة البوت أبريل 2016
إطلاقها عام 2016

في أبريل 2016، أعلنت فيس بوك عن ميزة البوتات لماسنجر، يتضمن ذلك واجهة لبرمجة التطبيقات لبناء دردشة البوتات للتفاعل مع المستخدمين، وتقوم تلك البوتات بنشر الأخبار والمعلومات الأخرى إلى المستخدمين مباشرةً،[88][89] على سبيل المثال، توفر البوتات خيار المواصلات لشركات المواصلات أو مشاركة المواصلات، وفي شركات السياحة والفندقة، فأنها تجيب الأسئلة بشكل تلقائي بخصوص الحجز والإقامات، وأما شركات الطيران فأنها تسمح بالحجز للطيران، وتعطي تحديثات عن الرحلات وتغييرات السفر.[90]

تحسينات عام 2017

ي مؤتمر فيس بوك للمطورين عام 2018، أعلنت فيس بوك عن عدد من التحسينات للبوتاتت

  • البوتات في مجموعات الدردشة: بإمكان البوتات الاشتراك في مجموعات الدردشة، ولكن ليس فقط من أجل المحادثة مع شركاء الدردشة، ولكن أيضاً تستطيع إرسال الإشعارات مثل تحديثات الأخبار، والوصولات، وأخبار الرياضات، وغيرها المزيد.[91][92]
  • إضافات الدردشة: بإمكان المستخدمين التفاعل مع تطبيقات مخصصة، وذلك يشمل مثلاً تطبيقات الألعاب، ومشاركة قوائم الموسيقى، وحجز الرحلات. بالإضافة إلى ذلك، أعلنت فيس بوك عن نافذة "الاستكشاف"، تضم أحدث البوتات المستخدمة، بوت التصانيف، وتحتوي على أكثر التجارب شيوعاً وأكثر ما يبحث عليه الناس. ونبذة عرض للبوت لكي يعرف المستخدمين ماذا يمكن كل بوت يمكن أن يفعله في الدردشة.[93][94]
  • رمز استجابة سريعة: بإمكان المستخدمين إجراء فحص ضوئي شامل، بمعنى أخر كي أر كود من خلال كاميرا ماسنجر، والذي سيأخذ المستخدم بشكل مباشر إلى بوت محدد.[93][94]

في يونيو 2017، اطلقت تسمية نافذة "استكشف" بدلاً من "استكشاف" بشكل رسمي في الولايات المتحدة.[95][96]

الكل عالمي
المساعد إم (M) أبريل 2017 (أنتهت) في أغسطس 2015، أعلنت فيس بوك عن مساعدة أم، وهو مساعد ذكاء اصطناعي للاستخدام في ماسنجر والذي بإمكانه تلقائياً إكمال المهام للمستخدمين، مثل شراء العناصر، وترتيب توصيل الهدايا، وحجز المطاعم، وترتيب السفرات.[97][98][99] في أبريل 2017، فعلت فيس بوك أم للمستخدمين في الولايات المتحدة. يقوم أم بمسح الدردشات من أجل البحث عن كلمات مفتاحية وأقتراح افعال ذو صلة بها، على سبيل المثال، إن كتبت أنت "تدين لي ب20$" سوف يقوم مساعد أم بعرض نظام المدفوعات لك. اقتراحات .[100][101][102] في يناير 2018، أعلن أن مساعد أم قد توقف عن العمل. الكل الولايات المتحدة
لوحة الرسائل الرئيسية يونيو 2016 أعلنت فيس بوك عن زر "الرئيسية" كموقع مركزي لإرسال واستقبال الرسائل. يظهر زر الرئيسي  أخر الرسائل، كما أن هنالك قسم المفضلات لجهات الاتصال مع أكثر .[103] الهاتف عالمي
المحادثات السرية أكتوبر 2016 بإمكان مستخدمي ماسنجر إرسال رسائل التشفير التام بين الطرفين، بين بعضهم البعض من خلال وضع اختياري يسمى "المحادثات السرية"، التي تستخدم بروتوكول الإشارن. بإمكان المستخدمين أيضاً اختيار أن يرسلوان لبعضهم البعض رسائل ذات تدمير ذاتي؛ الرسائل التي تُمحى بشكل دائم بعد مدة زمنية اختيارية.[104][105] الهاتف عالمي
الألعاب الفورية نوفمبر 2016 تسمح للمستخدمين بسرعة بلعب ألعاب مثل باك مان، وسبيس انفيدرز، وأيفير وينج، وووردز وذ فريندز فرينزي داخل ماسنجر. الألعاب الالعاب تتضمن منافسة بين المستخدمين بتحقيق أعلى النقاط، وكذلك هي مبنية على لغة إتش تي إم إل 5.[106][107] في مايو 2017، أعلنت فيس بوك عن إطلاق الإلعاب لكل مستخدمي العالم.[108][109] الهاتف عالمي
يوم المراسلة مارس 2017 بعد اختبار أولي في بولندا في سبتمبر 2016،[110][111] أطلقت فيس بوك يوم المراسلة في مارس 2017. يوم المراسلة، وهي شبيهة بميزة قصص سناب شات، تعطي المستخدم الإمكانية بأن يشارك الصور والفيديوهات مع الأصدقاء التي تختفي تلقائياً بعد 24 ساعة.[112][113][114] الهاتف عالمي
ردود الأفعال والأشارات مارس 2017 بإمكان المستخدم أن يضغط على الرسالة ليضيف ردة فعله عليها من خلال إيموجي، ويستطيع أن يُشير للمستخدم من خلال كتابة @ وثم اسمه في مجموعة الدردشة ليعطي لشريكه إخطار مباشر له.[115][116][117] الكل عالمي
إضافة التأثيرات الواقع المعزز ديسمبر 2017 "عالم التأثيرات" يسمح للمستخدمين بإضافة تأثيرات الواقع المعزز الثلاثية الأبعاد إلى صورهم ومقاطعهم المرئية.[118][119] الهاتف عالمي
بوتات دردشة الذكاء الاصطناعي يناير 2018 بدأت فيس بوك بالسماح لمستخدميها بأستخدام بوتات الذكاء الاصطناعي بعد تفعيل المصادقة الثنائية. الكل عالمي
ماسنجر رومز أبريل 2020 ميزة اتصال مرئية تسمح للمستخدمين بالاتصال ببعضهم البعض وإلى حد 50 مستخدم في نفس الوقت.[39] الكل عالمي

الإعلانات[عدل]

في يناير 2017، أعلنت فيس بوك أنها ستبدأ تجربة بإظهار إعلانات في واجهة ماسنجر الرئيسية، وتكون إسفل نافذة المحادثة مباشرة، في ذلك الوقت، كانت التجربة محدودة وموجهة إلى عدد صغير من المستخدمين في أستراليا وتايلاند.[120][121][122]

وفي يونيو 2018، بدأت شركة فيس بوك بطرح إعلانات الفيديو التلقائية داخل تطبيق ماسنجر، وتعد أعلانات الفيديو أكثر تكلفة، مما يعني زيادة الإرباح لفيس بوك وسيكون موضع الإعلانات بجوار الرسائل. وقال«ستيفانوس لوكاكوس» رئيس قسم الإعلانات بتطبيق ماسنجر: «إن الشركة تدرك أن هذا الموضع قد يكون بغيضًا لدى البعض، لذا ستراقب الشركة سلوك المستخدمين لتحديد ما إذا كانت هذه الإعلانات قد أدت إلى التأثير بالسلب على المستخدمين، ومن المنتظر أن يتم بدء تشغيل الإعلانات تلقائيًا عند قيام المستخدم بفحص رسائله، مع ملاحظة أنه تم طرح هذه الميزة لمجموعة صغيرة من المستخدمين في الوقت الحالي».[123][124]

الاستقبال[عدل]

في نوفمبر 2014، أدرجت مؤسسة الحدود الإلكترونية ماسنجر على قائمتها كتطبيق مراسلة آمن، وحصلت على علامة تقييم 2 من أصل 7 نقاط من ناحية الأداء. وحصلت على على العديد من النقاط وذلك لإمتلاك تطبيق ماسنجر على اتصالات مشفرة في الإرسال ولقيام الإدارة مؤخراً بإكمال مراجعة أمنية مُستقلة للتطبيق. وخسرت العديد من النقاط في التقييم وذلك لأن الاتصالات لم تَكن مُشفرة مع مفاتيح تشفير لا يستطيع مزود الخدمة الوصول إليها، إذ أن فيس بوك لديها مفاتيح تشفير تطبيقها، وذلك لأن المستخدمين لا يستطيعون تأكيد هويات جهات الأتصال، ولأن الرسائل الماضية ليست آمنة إذا كانت مفاتيح التشفير مسروقة، والشفرة الأمنة لم تكن مفتوحة لمراجعة مُستقلة، والتصميم الأمني لم يكن موثق بشكل جيد.[125][126][127] في تصريخ لفيس بوك على مركز المساعدة التابع لها، قالت أن لا يوجد أي طريقة لتسجيل الخروج من تطبيق ماسنجر، بدلاً من ذلك، بإمكان المستخدمين الأختيار بين عدد من الحالات المُتاحة، من ضمنها تفعيل خاصية غير نشط، أو تبديل الحسابات، وإطفاء الإشعارات.[128] أفادت وسائل إعلام أن هناك حل بديل، من خلال الضغط على خيار «مسح البيانات» في اعدادات التطبيق، والتي يتم الولوج إليها من خلال اعدادات جهاز الاندرويد، ومن خلال هذه العملية يعود بالمستخدم إلى صفحة تسجيل الدخول.[129][130]

نمو المستخدمين[عدل]

بعد أن أنفصل تطبيق ماسنجر من تطبيق فيس بوك الأساسي، أصبح لدى ماسنجر 600 مليون مستخدم في أبريل 2015.[57] وزاد هذا العدد إلى 900 مليون مستخدم في يونيو 2016،[86] وإلى مليار مستخدم في يوليو 2016،[131][132] وإلى 1.2 مليار مستخدم في أبريل 2017.[133][134]

في مارس 2020، زاد إرسال الرسائل والتواصل بنسبة 50$ في البلدان التي فرضت حجراً صحياً بسبب جائحة فيروس كورونا 2019. وزاد نمو مجموعات الدردشة بنسبة أكثر من 1000%.[135]

محاولات الحكومة في التجسس وفك التشفير[عدل]

في أوائل 2018، قدمت وزارة العدل الأمريكية طلباً إلى المحكمة في محاولة لإجبار فيس بوك على تعديل تطبيق ماسنجر من إجل تفعيل الرقابة والتجسس عليه من خلال أطراف ثالثة، وذلك ليستطيع عملاء وزارة الدفاع من التصنت على المحادثات الصوتية المشفرة من خلال تطبيق ماسنجر.[136] المحكمة رفضت طلب وزارة الدفاع الأمريكية، ولكنها ختمت القضية وجعلتها سرية.[137] في نوفمبر 2018، رفعتا مؤسسة الحدود الإلكترونية، والاتحاد الأمريكي للحريات المدنية طلباً إلى المحكمة لرفع السرية عن القضية وذلك ليستطيع العامة الإطلاع على نقاش التشفير والتجسس.[138][139][140]

انظر أيضًا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. أ ب "Version 169.0 New! Messenger has a new look and more ways to connect with friends.". اطلع عليه بتاريخ 5 يناير 2023. {{استشهاد ويب}}: تحقق من التاريخ في: |access-date= (مساعدة)
  2. أ ب "Facebook Messenger 390.2.0.29.103". اطلع عليه بتاريخ 5 يناير 2023. {{استشهاد ويب}}: تحقق من التاريخ في: |access-date= (مساعدة)
  3. أ ب "What's New Dec 14, 2022 Version 390.0". اطلع عليه بتاريخ 5 يناير 2023. {{استشهاد ويب}}: تحقق من التاريخ في: |access-date= (مساعدة)
  4. ^ Stenovec، Timothy (13 أغسطس 2014). "The Real Reason Facebook Is Forcing You To Download Messenger". هافينغتون بوست. إيه أو إل. مؤرشف من الأصل في 2017-10-19. اطلع عليه بتاريخ 2017-03-24.
  5. ^ Arrington، Michael (14 مارس 2008). "Facebook To Launch Instant Messaging Service". تك كرانش. إيه أو إل. مؤرشف من الأصل في 2020-10-26. اطلع عليه بتاريخ 2017-06-02.
  6. ^ McCarthy، Caroline (14 مارس 2008). "Report: Facebook IM service will debut soon". سي نت. سي بي إس إنتراكتيف. مؤرشف من الأصل في 2020-11-07. اطلع عليه بتاريخ 2017-06-02.
  7. ^ Hendrickson، Mark (6 أبريل 2008). "Facebook Chat Launches, For Some". تك كرانش. إيه أو إل. مؤرشف من الأصل في 2020-10-17. اطلع عليه بتاريخ 2017-06-02.
  8. ^ Farber، Dan (6 أبريل 2008). "Facebook Chat begins to roll out". سي نت. سي بي إس إنتراكتيف. مؤرشف من الأصل في 2020-11-07. اطلع عليه بتاريخ 2017-06-02.
  9. ^ Siegler، MG (15 نوفمبر 2010). "Facebook's Modern Messaging System: Seamless, History, And A Social Inbox". تك كرانش. إيه أو إل. مؤرشف من الأصل في 2020-10-19. اطلع عليه بتاريخ 2017-06-02.
  10. ^ Siegler، MG (1 مارس 2011). "Facebook Acquires Group Messaging Service Beluga In A Talent AND Technology Deal". تك كرانش. إيه أو إل. مؤرشف من الأصل في 2020-10-17. اطلع عليه بتاريخ 2017-06-02.
  11. ^ Kincaid، Jason (9 أغسطس 2011). "Facebook Launches Standalone iPhone/Android Messenger App (And It's Beluga)". تك كرانش. إيه أو إل. مؤرشف من الأصل في 2020-10-05. اطلع عليه بتاريخ 2017-03-24.
  12. ^ Parr، Ben (9 أغسطس 2011). "Facebook Launches Dedicated Messaging App for iPhone & Android [PICS]". ماشابل. مؤرشف من الأصل في 2020-09-23. اطلع عليه بتاريخ 2017-03-24.
  13. ^ Protalinski، Emil (19 أكتوبر 2011). "Facebook Messenger version 1.5 is out: BlackBerry, iOS 5 support". ZDNet. سي بي إس إنتراكتيف. مؤرشف من الأصل في 2020-09-13. اطلع عليه بتاريخ 2017-03-24.
  14. ^ Trenholm، Richard (21 أكتوبر 2011). "Facebook Messenger now on BlackBerry in new blow to BBM". سي نت. سي بي إس إنتراكتيف. مؤرشف من الأصل في 2018-11-30. اطلع عليه بتاريخ 2017-03-24.
  15. ^ Fingas، Jon (4 مارس 2014). "Facebook Messenger arrives for Windows Phone sans voice features". إنغادجيت. إيه أو إل. مؤرشف من الأصل في 2020-02-07. اطلع عليه بتاريخ 2017-03-25.
  16. ^ Betters، Elyse (5 مارس 2014). "Facebook Messenger lands for Windows Phone - without voice messaging and chat heads". Pocket-lint. مؤرشف من الأصل في 2017-10-18. اطلع عليه بتاريخ 2017-03-25.
  17. ^ Constine، Josh (9 أبريل 2014). "Facebook Is Forcing All Users To Download Messenger By Ripping Chat Out Of Its Main Apps". تك كرانش. إيه أو إل. مؤرشف من الأصل في 2020-11-30. اطلع عليه بتاريخ 2017-03-24.
  18. ^ Hamburger، Ellis (9 أبريل 2014). "Facebook will turn off messaging in its mobile app, forcing you to download Messenger". ذا فيرج. فوكس ميديا. مؤرشف من الأصل في 2020-11-12. اطلع عليه بتاريخ 2017-03-24.
  19. ^ Constine، Josh (3 يوليو 2014). "Facebook Messenger Finally Gets An iPad Version". تك كرانش. إيه أو إل. مؤرشف من الأصل في 2020-10-21. اطلع عليه بتاريخ 2017-03-25.
  20. ^ Sawers، Paul (3 يوليو 2014). "Facebook Messenger is now optimized for iPad". The Next Web. مؤرشف من الأصل في 2020-10-25. اطلع عليه بتاريخ 2017-03-25.
  21. ^ Welch، Chris (8 أبريل 2015). "Facebook launches standalone Messenger for web browsers". ذا فيرج. فوكس ميديا. مؤرشف من الأصل في 2020-11-08. اطلع عليه بتاريخ 2017-03-25.
  22. ^ Wagner، Kurt (8 أبريل 2015). "Facebook Launches Messenger for Web Browsers". ريكود [الإنجليزية]. فوكس ميديا. مؤرشف من الأصل في 2019-04-15. اطلع عليه بتاريخ 2017-03-25.
  23. ^ F.، Adnan (13 يوليو 2015). "Official Facebook Messenger and Instagram apps arrive for Samsung Z1". SamMobile. مؤرشف من الأصل في 2020-10-19. اطلع عليه بتاريخ 2017-03-24.
  24. ^ "Facebook Messenger for Windows 10 PC now live in the Windows Store". Windows Central. 18 أبريل 2016. مؤرشف من الأصل في 2020-10-17. اطلع عليه بتاريخ 2019-06-15.
  25. ^ "فيسبوك" توفر تلك الخدمة في 132 دولة حول العالم...بينهم 3 دول عربي اطلع عليه بتاريخ 1 ديسمبر، 2020 سبونتك نسخة محفوظة 12 أغسطس 2020 على موقع واي باك مشين.
  26. ^ Perez، Sarah (18 مايو 2017). "Facebook Messenger debuts a new look focused on improving navigation". تك كرانش. إيه أو إل. مؤرشف من الأصل في 2020-08-17. اطلع عليه بتاريخ 2017-05-19.
  27. ^ Regan، Tom (18 مايو 2017). "Facebook makes Messenger easier to use for social butterflies". إنغادجيت. إيه أو إل. مؤرشف من الأصل في 2019-03-29. اطلع عليه بتاريخ 2017-05-19.
  28. ^ Constine، Josh (21 نوفمبر 2011). "Facebook Testing Messenger for Windows Ticker+Chat Desktop Client". تك كرانش. إيه أو إل. مؤرشف من الأصل في 2020-10-21. اطلع عليه بتاريخ 2017-03-25.
  29. ^ Protalinski، Emil (23 نوفمبر 2011). "Facebook testing Messenger for Windows desktop client". ZDNet. سي بي إس إنتراكتيف. مؤرشف من الأصل في 2020-10-21. اطلع عليه بتاريخ 2017-03-25.
  30. ^ Constine، Josh (29 ديسمبر 2011). "Update: Facebook Officially Releases "Messenger For Windows" Desktop Client Following Leak". تك كرانش. إيه أو إل. مؤرشف من الأصل في 2020-10-26. اطلع عليه بتاريخ 2017-03-25.
  31. ^ Warren، Tom (29 ديسمبر 2011). "Facebook Messenger for Windows download made official following leak". ذا فيرج. فوكس ميديا. مؤرشف من الأصل في 2020-10-19. اطلع عليه بتاريخ 2017-03-25.
  32. ^ Lee، Kevin (27 فبراير 2014). "Facebook Messenger on Windows and Firefox will be no more March 3". تك رادار. فيوتشر بي إل سي. مؤرشف من الأصل في 2020-08-06. اطلع عليه بتاريخ 2017-03-25.
  33. ^ McGarry، Caitlin (27 فبراير 2014). "Facebook kills Messenger for Windows". بي سي وورلد. مجموعة البيانات الدولية [الإنجليزية]. مؤرشف من الأصل في 2020-08-05. اطلع عليه بتاريخ 2017-03-25.
  34. ^ Protalinski، Emil (3 ديسمبر 2012). "Mozilla launches Facebook Messenger for Firefox, lets you IM your friends from anywhere on the Web". The Next Web. مؤرشف من الأصل في 2020-10-17. اطلع عليه بتاريخ 2017-03-25.
  35. ^ Protalinski، Emil (27 فبراير 2014). "Facebook gives up on desktop apps: Facebook Messenger for Firefox will also shut down on March 3". The Next Web. مؤرشف من الأصل في 2020-11-14. اطلع عليه بتاريخ 2017-03-25.
  36. ^ "These apps were the most-downloaded of the decade". The Mercury News (بالإنجليزية الأمريكية). 17 Dec 2019. Archived from the original on 2020-10-20. Retrieved 2019-12-18.
  37. ^ "You can no longer sign up for Facebook Messenger with just a phone number". 27 ديسمبر 2019. مؤرشف من الأصل في 2020-09-18.
  38. ^ "Facebook kicks off long-awaited Messenger for Mac rollout". 9to5Mac. مؤرشف من الأصل في 2020-03-29. اطلع عليه بتاريخ 2020-03-10.
  39. أ ب ت O'Flaherty, Kate. "Facebook Users Beware: Here's Why Messenger Rooms Is Not Actually That Private". Forbes (بالإنجليزية). Archived from the original on 2020-11-27. Retrieved 2020-05-14.
  40. ^ ماسنجر ببصمة الوجه على أجهزة آيفون اطلع عليه بتاريخ 1 ديسمبر، 2020 أكسترا نيوز نسخة محفوظة 1 ديسمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  41. ^ رغم التحذيرات.. فيسبوك تعلن دمج رسائل ماسنجر وإنستغرام اطلع عليه بتاريخ 1 ديسمبر، 2020 الجزيرة نت نسخة محفوظة 29 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  42. ^ فيسبوك يعلن دمج رسائل إنستغرام مع ماسنجر اطلع عليه بتاريخ 1 ديسمبر، 2020 الحرة نسخة محفوظة 8 أكتوبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  43. ^ Constine، Josh (4 ديسمبر 2012). "No Facebook Account Required: Facebook Messenger For Android Lets You Sign Up With Just A Phone Number". تك كرانش. إيه أو إل. مؤرشف من الأصل في 2020-11-11. اطلع عليه بتاريخ 2017-03-25.
  44. ^ Geron، Tomio (4 ديسمبر 2012). "Facebook Messenger Takes On SMS, With No Account Needed". فوربس. مؤرشف من الأصل في 2020-10-26. اطلع عليه بتاريخ 2017-03-25.
  45. ^ Constine، Josh (29 أكتوبر 2013). "To Assimilate SMS, Facebook's Android Messenger Tries Letting You Reach Non-Friends By Phone Number". تك كرانش. إيه أو إل. مؤرشف من الأصل في 2020-08-04. اطلع عليه بتاريخ 2017-03-25.
  46. أ ب Ruddock، David (29 أكتوبر 2013). "Facebook Messenger Getting Major Overhaul: SMS Dead, No Longer Need To Be Friends To Send Messages". Android Police. مؤرشف من الأصل في 2020-11-12. اطلع عليه بتاريخ 2017-03-25.
  47. ^ "Chat Heads come to Facebook Messenger for Android". ذا فيرج. فوكس ميديا. 12 أبريل 2013. مؤرشف من الأصل في 2020-09-20. اطلع عليه بتاريخ 2017-03-25.
  48. ^ Ravenscraft، Eric (12 أبريل 2013). "Chat Heads Come To Facebook Messenger Without Facebook Home, Regular App Updated To Prepare For Home Arrival". Android Police. مؤرشف من الأصل في 2020-11-11. اطلع عليه بتاريخ 2017-03-25.
  49. ^ Constine، Josh (17 مارس 2015). "Facebook Introduces Free Friend-To-Friend Payments Through Messages". تك كرانش. إيه أو إل. مؤرشف من الأصل في 2020-08-15. اطلع عليه بتاريخ 2017-03-24.
  50. ^ Truong، Alice (17 مارس 2015). "You'll soon be able to send money through Facebook Messenger". Quartz. Atlantic Media. مؤرشف من الأصل في 2020-11-30. اطلع عليه بتاريخ 2017-03-24.
  51. ^ Lee، Nicole (11 أبريل 2017). "Facebook brings group payments to Messenger". إنغادجيت. إيه أو إل. مؤرشف من الأصل في 2019-03-29. اطلع عليه بتاريخ 2017-04-11.
  52. ^ Perez، Sarah (11 أبريل 2017). "Facebook Messenger now supports group payments". تك كرانش. إيه أو إل. مؤرشف من الأصل في 2020-11-12. اطلع عليه بتاريخ 2017-04-11.
  53. ^ O'Dell، J. (3 يناير 2013). "Facebook now has voicemail — and voice calling in Canada". فانتر بيد. مؤرشف من الأصل في 2020-10-24. اطلع عليه بتاريخ 2017-06-02.
  54. ^ Hamburger، Ellis (3 يناير 2013). "Facebook tests free voice calling in Messenger app". ذا فيرج. فوكس ميديا. مؤرشف من الأصل في 2020-11-12. اطلع عليه بتاريخ 2017-06-02.
  55. ^ Hardawar، Devindra (16 يناير 2013). "Facebook quietly brings voice calls to U.S. iPhone owners". فانتر بيد. مؤرشف من الأصل في 2020-09-30. اطلع عليه بتاريخ 2017-06-02.
  56. ^ Hamburger، Ellis (16 يناير 2013). "Facebook launches free calling for all iPhone users in the US". ذا فيرج. فوكس ميديا. مؤرشف من الأصل في 2020-11-12. اطلع عليه بتاريخ 2017-06-02.
  57. أ ب Constine، Josh (27 أبريل 2015). "Facebook Messenger Launches Free VOIP Video Calls Over Cellular And Wi-Fi". تك كرانش. إيه أو إل. مؤرشف من الأصل في 2020-09-19. اطلع عليه بتاريخ 2017-03-24.
  58. ^ King، Hope (27 أبريل 2015). "Facebook Messenger now lets you make video calls". سي إن إن. اطلع عليه بتاريخ 2017-03-24.
  59. ^ Constine، Josh (20 أبريل 2016). "Facebook Messenger launches Group Calling to become your phone". تك كرانش. إيه أو إل. مؤرشف من الأصل في 2020-11-07. اطلع عليه بتاريخ 2017-03-25.
  60. ^ Kokalitcheva، Kia (20 أبريل 2016). "Facebook Adds Free Group Voice Calls to Its Messenger App". مجلة فورتشن. Time Inc. مؤرشف من الأصل في 2020-08-05. اطلع عليه بتاريخ 2017-06-02.
  61. ^ Statt، Nick (19 ديسمبر 2016). "Facebook Messenger now lets you video chat with up to 50 people". ذا فيرج. فوكس ميديا. مؤرشف من الأصل في 2020-11-08. اطلع عليه بتاريخ 2017-03-25.
  62. ^ Yeung، Ken (19 ديسمبر 2016). "Facebook Messenger now supports group video chat". فانتر بيد. مؤرشف من الأصل في 2020-12-02. اطلع عليه بتاريخ 2017-06-02.
  63. ^ Gartenberg، Chaim (26 يونيو 2017). "Facebook adds animated reactions and filters to Messenger video chats". ذا فيرج. فوكس ميديا. مؤرشف من الأصل في 2020-11-12. اطلع عليه بتاريخ 2017-07-20.
  64. ^ ""فيس بوك" تضيف الفلاتر والأقنعة داخل مكالمات الفيديو على ماسنجر". اليوم السابع. 27 يونيو 2017. مؤرشف من الأصل في 2019-09-14. اطلع عليه بتاريخ 2020-12-01.
  65. ^ Matney، Lucas (26 يونيو 2017). "Facebook brings new masks, filters and reactions to Messenger video chat". تك كرانش. إيه أو إل. مؤرشف من الأصل في 2020-08-10. اطلع عليه بتاريخ 2017-07-20.
  66. ^ Welch، Chris (4 يونيو 2015). "Facebook Messenger now lets you send friends a map with your location". ذا فيرج. فوكس ميديا. مؤرشف من الأصل في 2020-11-08. اطلع عليه بتاريخ 2017-03-28.
  67. ^ Swider، Matt (5 يونيو 2015). "Your exact location can be shared in Facebook Messenger". تك رادار. فيوتشر بي إل سي. مؤرشف من الأصل في 2020-08-05. اطلع عليه بتاريخ 2017-03-28.
  68. ^ Swanner، Nate (4 يونيو 2015). "Facebook Messenger now has a more direct way to share your location". The Next Web. مؤرشف من الأصل في 2020-09-23. اطلع عليه بتاريخ 2017-03-28.
  69. ^ Newton، Casey (27 مارس 2017). "Facebook Messenger adds temporary live location sharing". ذا فيرج. فوكس ميديا. مؤرشف من الأصل في 2020-11-12. اطلع عليه بتاريخ 2017-03-28.
  70. ^ Constine، Josh (27 مارس 2017). "Facebook Messenger now lets you privately share your Live Location for an hour". تك كرانش. إيه أو إل. مؤرشف من الأصل في 2020-10-26. اطلع عليه بتاريخ 2017-03-28.
  71. ^ Sorrentino، Mike (27 مارس 2017). "Facebook Messenger's Live Location helps you track friends". سي نت. سي بي إس إنتراكتيف. مؤرشف من الأصل في 2020-11-14. اطلع عليه بتاريخ 2017-03-28.
  72. أ ب King، Hope (25 مارس 2015). "7 big changes coming to Facebook". سي إن إن. مؤرشف من الأصل في 2020-03-01. اطلع عليه بتاريخ 2017-03-24.
  73. ^ Murphy، Samantha (25 مارس 2015). "Everything you need to know about the changes coming to Facebook". ماشابل. مؤرشف من الأصل في 2020-11-25. اطلع عليه بتاريخ 2017-03-24.
  74. ^ Oreskovic، Alexei (25 مارس 2015). "Facebook brings apps, businesses to Messenger service". رويترز. تومسون رويترز. مؤرشف من الأصل في 2020-07-31. اطلع عليه بتاريخ 2017-03-24.
  75. ^ Rosenberg، Seth (16 ديسمبر 2015). "Introducing Transportation on Messenger". Facebook Newsroom. فيسبوك. مؤرشف من الأصل في 2019-10-23. اطلع عليه بتاريخ 2017-03-24.
  76. ^ Hawkins، Andrew J. (16 ديسمبر 2015). "Facebook Messenger now lets you hail an Uber car". ذا فيرج. فوكس ميديا. مؤرشف من الأصل في 2020-11-08. اطلع عليه بتاريخ 2017-03-24.
  77. ^ Constine، Josh؛ Buhr، Sarah (16 ديسمبر 2015). "You Can Now Order Ubers (And Soon Lyfts) In Facebook Messenger To Prove You're On Your Way". تك كرانش. إيه أو إل. مؤرشف من الأصل في 2020-10-22. اطلع عليه بتاريخ 2017-03-24.
  78. ^ Hawkins، Andrew J. (7 مارس 2016). "Facebook Messenger now lets you hail a Lyft car". ذا فيرج. فوكس ميديا. مؤرشف من الأصل في 2020-11-08. اطلع عليه بتاريخ 2017-03-24.
  79. ^ Fingas، Jon (7 مارس 2016). "Lyft wants you to hail rides through Facebook Messenger". إنغادجيت. إيه أو إل. مؤرشف من الأصل في 2019-06-15. اطلع عليه بتاريخ 2017-03-24.
  80. ^ Lopez، Napier (8 يوليو 2016). "You can now book Uber carpools in Facebook Messenger". The Next Web. مؤرشف من الأصل في 2020-11-08. اطلع عليه بتاريخ 2017-03-24.
  81. ^ Diaz، Justin (8 يوليو 2016). "Facebook's Messenger Now Lets You Request UberPOOL Rides". Android Headlines. مؤرشف من الأصل في 2020-10-20. اطلع عليه بتاريخ 2017-03-24.
  82. ^ Arthur، Charles (4 ديسمبر 2012). "Facebook turns Messenger into a text message killer". الغارديان. جارديان ميديا جروب [الإنجليزية]. مؤرشف من الأصل في 2020-09-19. اطلع عليه بتاريخ 2017-03-25.
  83. ^ Panzarino، Matthew (20 سبتمبر 2012). "Facebook Messenger for Android updated with texting support, fresh design for conversations". The Next Web. مؤرشف من الأصل في 2020-09-23. اطلع عليه بتاريخ 2017-03-25.
  84. أ ب Perez، Sarah (11 فبراير 2016). "Facebook Tests SMS Integration In Messenger, Launches Support For Multiple Accounts". تك كرانش. إيه أو إل. مؤرشف من الأصل في 2020-12-02. اطلع عليه بتاريخ 2017-03-25.
  85. أ ب El Khoury، Rita (11 فبراير 2016). "Facebook Messenger Might Soon Get SMS Integration, Multiple Accounts, And A Blue Action Bar". Android Police. مؤرشف من الأصل في 2020-11-08. اطلع عليه بتاريخ 2017-03-25.
  86. أ ب Constine، Josh (14 يونيو 2016). "To beat SMS, Facebook Messenger eats SMS". تك كرانش. إيه أو إل. مؤرشف من الأصل في 2020-10-05. اطلع عليه بتاريخ 2017-03-25.
  87. ^ شرف، وجيه. "اضافة خدمة الرسائل القصيرة SMS في فيس بوك ماسنجر - خمس خطوات". مؤرشف من الأصل في 2016-06-19. اطلع عليه بتاريخ 2020-12-01.
  88. ^ Newton، Casey (12 أبريل 2016). "Facebook launches a bot platform for Messenger". ذا فيرج. فوكس ميديا. مؤرشف من الأصل في 2020-11-08. اطلع عليه بتاريخ 2017-03-25.
  89. ^ Constine، Josh (12 أبريل 2016). "Facebook launches Messenger platform with chatbots". تك كرانش. إيه أو إل. مؤرشف من الأصل في 2020-11-17. اطلع عليه بتاريخ 2017-03-25.
  90. ^ Guynn، Jessica (12 أبريل 2016). "Zuckerberg's Facebook Messenger launches 'chat bots' platform". يو إس إيه توداي. Gannett Company. مؤرشف من الأصل في 2020-12-02. اطلع عليه بتاريخ 2017-07-12.
  91. ^ Constine، Josh (29 مارس 2017). "Facebook will launch group chatbots at F8". تك كرانش. إيه أو إل. مؤرشف من الأصل في 2020-09-20. اطلع عليه بتاريخ 2017-03-30.
  92. ^ Kaser، Rachel (30 مارس 2017). "Facebook is bringing chatbots to groups on Messenger". The Next Web. مؤرشف من الأصل في 2020-09-27. اطلع عليه بتاريخ 2017-03-30.
  93. أ ب Constine، Josh (18 أبريل 2017). "Facebook Messenger launches group bots and bot discovery tab". تك كرانش. إيه أو إل. مؤرشف من الأصل في 2020-10-22. اطلع عليه بتاريخ 2017-04-19.
  94. أ ب Newton، Casey (18 أبريل 2017). "Facebook Messenger adds app extensions and a bot store". ذا فيرج. فوكس ميديا. مؤرشف من الأصل في 2020-11-12. اطلع عليه بتاريخ 2017-04-19.
  95. ^ Matney، Lucas (28 يونيو 2017). "Facebook Messenger launches Discover as it takes on chatbots (again)". تك كرانش. إيه أو إل. مؤرشف من الأصل في 2020-10-20. اطلع عليه بتاريخ 2017-07-20.
  96. ^ Johnson، Khari (28 يونيو 2017). "Facebook Messenger's new Discover tab features top bots". فانتر بيد. مؤرشف من الأصل في 2020-08-05. اطلع عليه بتاريخ 2017-07-20.
  97. ^ Olanoff، Drew؛ Constine، Josh (26 أغسطس 2015). "Facebook Is Adding A Personal Assistant Called "M" To Your Messenger App". تك كرانش. إيه أو إل. مؤرشف من الأصل في 2020-10-25. اطلع عليه بتاريخ 2017-04-07.
  98. ^ Kelly، Heather (26 أغسطس 2015). "Facebook made its own Siri: Meet M". سي إن إن. مؤرشف من الأصل في 2020-08-10. اطلع عليه بتاريخ 2017-04-07.
  99. ^ Hempel، Jessi (26 أغسطس 2015). "Facebook Launches M, Its Bold Answer to Siri and Cortana". وايرد. کوندي نست بابليكايشن [الإنجليزية]. مؤرشف من الأصل في 2020-11-09. اطلع عليه بتاريخ 2017-04-07.
  100. ^ Statt، Nick (6 أبريل 2017). "Facebook's AI assistant will now offer suggestions inside Messenger". ذا فيرج. فوكس ميديا. مؤرشف من الأصل في 2020-11-11. اطلع عليه بتاريخ 2017-04-07.
  101. ^ Lee، Nicole (6 أبريل 2017). "Facebook's AI assistant is ready to hang out in Messenger". إنغادجيت. إيه أو إل. مؤرشف من الأصل في 2020-02-20. اطلع عليه بتاريخ 2017-04-07.
  102. ^ Constine، Josh (6 أبريل 2017). "Facebook Messenger's AI 'M' suggests features to use based on your convos". تك كرانش. إيه أو إل. مؤرشف من الأصل في 2020-10-26. اطلع عليه بتاريخ 2017-04-07.
  103. ^ Swant، Marty (16 يونيو 2016). "Facebook Messenger Is Adding a Home Button to Help Users Keep Track of Conversations". Adweek. Beringer Capital. مؤرشف من الأصل في 2020-08-06. اطلع عليه بتاريخ 2017-03-25.
  104. ^ Greenberg، Andy (4 أكتوبر 2016). "You Can All Finally Encrypt Facebook Messenger, So Do It". وايرد. کوندي نست بابليكايشن [الإنجليزية]. مؤرشف من الأصل في 2020-11-22. اطلع عليه بتاريخ 2017-03-25.
  105. ^ Wilhelm، Parker (4 أكتوبر 2016). "Facebook Messenger flips the switch on encryption for everyone". تك رادار. فيوتشر بي إل سي. اطلع عليه بتاريخ 2017-03-25.
  106. ^ Constine، Josh (29 نوفمبر 2016). "Facebook Messenger launches Instant Games". تك كرانش. إيه أو إل. مؤرشف من الأصل في 2020-11-08. اطلع عليه بتاريخ 2017-03-25.
  107. ^ Imms، Jason (30 نوفمبر 2016). "Facebook Adds Instant Games to Messenger". غيم سبوت. سي بي إس إنتراكتيف. مؤرشف من الأصل في 2020-11-08. اطلع عليه بتاريخ 2017-03-25.
  108. ^ Statt، Nick (2 مايو 2017). "Facebook's Messenger games are now available to everyone". ذا فيرج. فوكس ميديا. مؤرشف من الأصل في 2020-12-02. اطلع عليه بتاريخ 2017-05-03.
  109. ^ Constine، Josh (2 مايو 2017). "Facebook Messenger rolls out Instant Games worldwide". تك كرانش. إيه أو إل. مؤرشف من الأصل في 2020-08-07. اطلع عليه بتاريخ 2017-05-03.
  110. ^ Constine، Josh؛ Lomas، Natasha؛ Biggs، John (30 سبتمبر 2016). "Facebook "Messenger Day" is the chat app's new Snapchat Stories clone". تك كرانش. إيه أو إل. مؤرشف من الأصل في 2020-12-02. اطلع عليه بتاريخ 2017-04-07.
  111. ^ Heath، Alex (30 سبتمبر 2016). "Facebook is testing its own version of Snapchat in the Messenger app". بيزنس إنسايدر. شركة أكسل شبرينقر. مؤرشف من الأصل في 2019-03-29. اطلع عليه بتاريخ 2017-04-07.
  112. ^ Vincent، James (9 مارس 2017). "Facebook's Snapchat stories clone, Messenger Day, is now rolling out عالميly". ذا فيرج. فوكس ميديا. مؤرشف من الأصل في 2020-11-12. اطلع عليه بتاريخ 2017-03-25.
  113. ^ Constine، Josh (9 مارس 2017). "Facebook Messenger Day launches as a Snapchat Stories clone for making plans". تك كرانش. إيه أو إل. مؤرشف من الأصل في 2020-11-12. اطلع عليه بتاريخ 2017-03-25.
  114. ^ Heath، Alex (9 مارس 2017). "Facebook's clone of Snapchat is in Messenger now, too". بيزنس إنسايدر. شركة أكسل شبرينقر. مؤرشف من الأصل في 2019-03-29. اطلع عليه بتاريخ 2017-03-25.
  115. ^ Vincent، James (23 مارس 2017). "Facebook Messenger gets reactions for individual messages and @ notifications". ذا فيرج. فوكس ميديا. مؤرشف من الأصل في 2020-11-12. اطلع عليه بتاريخ 2017-03-25.
  116. ^ Sarconi، Paul (23 مارس 2017). "Facebook Messenger Finally Makes Group Chat Not a Total Hassle". وايرد. کوندي نست بابليكايشن [الإنجليزية]. مؤرشف من الأصل في 2020-11-12. اطلع عليه بتاريخ 2017-03-25.
  117. ^ Goldman، Joshua (23 مارس 2017). "Facebook Messenger gets Reactions and Mentions". سي نت. سي بي إس إنتراكتيف. مؤرشف من الأصل في 2020-11-12. اطلع عليه بتاريخ 2017-03-25.
  118. ^ Statt، Nick (12 ديسمبر 2017). "Facebook introduces new augmented reality effects for Messenger". ذا فيرج. فوكس ميديا. مؤرشف من الأصل في 2020-11-09. اطلع عليه بتاريخ 2017-12-14.
  119. ^ Constine، Josh (12 ديسمبر 2017). "Facebook opens AR platform and 'World Effects' to all developers". تك كرانش. فيرايزون ميديا  [لغات أخرى]‏. مؤرشف من الأصل في 2020-11-28. اطلع عليه بتاريخ 2017-12-14.{{استشهاد ويب}}: صيانة CS1: extra punctuation (link)
  120. ^ Wagner، Kurt (25 يناير 2017). "Facebook is testing News Feed-style ads inside Messenger". ريكود [الإنجليزية]. فوكس ميديا. مؤرشف من الأصل في 2019-04-16. اطلع عليه بتاريخ 2017-07-20.
  121. ^ Cohen، David (25 يناير 2017). "Facebook Testing Ads on Messenger Home Screen in Australia, Thailand". Adweek. Beringer Capital. مؤرشف من الأصل في 2020-10-19. اطلع عليه بتاريخ 2017-07-20.
  122. ^ Perez، Sarah (25 يناير 2017). "Facebook Messenger begins testing ads…and they're big". تك كرانش. إيه أو إل. مؤرشف من الأصل في 2020-10-21. اطلع عليه بتاريخ 2017-07-20.
  123. ^ "فيسبوك تطلق خاصية جديدة تزعج المستخدمين". arabic.sputniknews.com. مؤرشف من الأصل في 2018-07-28. اطلع عليه بتاريخ 2020-12-02.
  124. ^ "فيس بوك تبدأ طرح إعلانات الفيديو التلقائية داخل تطبيق ماسنجر". اليوم السابع. 20 يونيو 2018. مؤرشف من الأصل في 2020-12-02. اطلع عليه بتاريخ 2020-12-02.
  125. ^ "Secure Messaging Scorecard". مؤسسة الحدود الإلكترونية. 5 أبريل 2016. مؤرشف من الأصل في 2019-10-22. اطلع عليه بتاريخ 2017-03-25.
  126. ^ Perez، Sarah (5 نوفمبر 2014). "Majority Of Top Messaging Apps And Tools Fail EFF's Security Review". تك كرانش. إيه أو إل. مؤرشف من الأصل في 2020-10-28. اطلع عليه بتاريخ 2017-03-25.
  127. ^ Mlot، Stephanie (5 نوفمبر 2014). "Only 6 Messaging Apps Are Truly Secure". مجلة بي سي. زيف ديفيس [الإنجليزية]. مؤرشف من الأصل في 2018-07-13. اطلع عليه بتاريخ 2017-03-25.
  128. ^ "Can I log out of Messenger?". Facebook Help Center. فيسبوك. مؤرشف من الأصل في 2020-08-15. اطلع عليه بتاريخ 2017-04-06.
  129. ^ Favre، Loie (12 نوفمبر 2015). "How to log out of Facebook Messenger". Android Pit. مؤرشف من الأصل في 2020-06-03. اطلع عليه بتاريخ 2017-04-06.
  130. ^ Kaufman، Lori (7 أكتوبر 2014). "How to Log Out of Facebook Messenger on Your Android Device". How-To Geek. مؤرشف من الأصل في 2020-07-31. اطلع عليه بتاريخ 2017-04-06.
  131. ^ Singleton، Micah (20 يوليو 2016). "Facebook Messenger hits 1 billion users". ذا فيرج. فوكس ميديا. مؤرشف من الأصل في 2020-11-08. اطلع عليه بتاريخ 2017-03-25.
  132. ^ Wagner، Kurt (20 يوليو 2016). "Facebook Messenger now has one billion active users". ريكود [الإنجليزية]. فوكس ميديا. مؤرشف من الأصل في 2019-04-23. اطلع عليه بتاريخ 2017-03-25.
  133. ^ Constine، Josh (12 أبريل 2017). "Facebook Messenger hits 1.2 billion monthly users, up from 1B in July". تك كرانش. إيه أو إل. مؤرشف من الأصل في 2020-11-12. اطلع عليه بتاريخ 2017-04-13.
  134. ^ Wagner، Kurt؛ Molla، Rani (12 أبريل 2017). "Facebook Messenger has 1.2 billion users and is now twice the size of Instagram". ريكود [الإنجليزية]. فوكس ميديا. مؤرشف من الأصل في 2019-04-23. اطلع عليه بتاريخ 2017-04-13.
  135. ^ "Facebook group calls soar 1,000% in Italy lockdown". BBC News (بالإنجليزية البريطانية). 25 Mar 2020. Archived from the original on 2020-10-17. Retrieved 2020-03-25.
  136. ^ Menn, Dan Levine, Joseph (17 Aug 2018). "Exclusive: U.S. government seeks Facebook help to wiretap Messenger - sources". Reuters (بالإنجليزية). Archived from the original on 2020-09-22. Retrieved 2020-12-02.
  137. ^ Nakashima, Ellen. "Facebook wins court battle over law enforcement access to encrypted phone calls". Washington Post (بالإنجليزية الأمريكية). ISSN 0190-8286. Archived from the original on 2020-11-09. Retrieved 2020-12-02.
  138. ^ "INTHE UNITEDSTATESCOURT OF APPEALS" (PDF). نوفمبر 2018. مؤرشف من الأصل (PDF) في 31 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 3 ديسمبر. {{استشهاد بخبر}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  139. ^ Release, Press (12 Jun 2019). "Details of Justice Department Efforts To Break Encryption of Facebook Messenger Must Be Made Public, EFF Tells Court". Electronic Frontier Foundation (بالإنجليزية). Archived from the original on 2020-11-07. Retrieved 2020-12-02.
  140. ^ "ACLU asks court to release a secret order forcing Facebook to wiretap Messenger". TechCrunch (بالإنجليزية الأمريكية). Archived from the original on 2019-09-05. Retrieved 2020-12-02.

وصلات خارجية[عدل]