كتابة باللمس

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

الرقن باللمس هي الكتابة علي لوحة المفاتيح لكن بدون استخدام حاسة البصر لإيجاد المفاتيح. يعرف الكاتب طريقه للمفاتيح عن طريق ما يسمي ذاكرة العضلة. عادة يضع مستخدم هذه الطريقة أصابع يديه الثمانية في خط أفقي واحد (و هو ما يعرف بالخط الأوسط) ثم يمد المستخدم أصابعه للأعلى أو الأسفل لنقر المفتاح المراد. معظم لوحات المفاتيح لديها شرائط بارزة على أحرف الارتكاز، وهما التاء والباء في لوحة المفاتيح العربية، ليتحسسها مستخدمي هذه الطريقة كي يمركزوا أيديهم في أماكنها الصحيحة.

مناطق الطباعة على لوحة مفاتيح لكل اصبع: مأخوذ من كي تاتش

النشأة[عدل]

فرانك إدوارد ماكجورين، موظف محكمة من سالت ليك سيتي، يوتا الذي كان يعطي دروسا في الرقن باللمس، يقال هو من قام باختراع الفكرة.

في 25 يوليو، 1888 قام ماكجورين الذي كان معروفا بأنه الوحيد يومها باستخدام الرقن باللمس، بنصر حاسم أمام غريمه لويس تراوب في مسابقة كتابة في سينسيناتي. قامت الصحف بنشر النبأ في الصفحات الأولى. كسب يومها ماكجورين مبلغ 500 دولار واشتهرت طريقته في الكتابة

سواء كان ماكجورين أول من رقن باللمس، أو ببساطة أول من لاحظ بذلك، هو أمر مجهول. السرعات المحققة عن طريق الكُتاب الآخرين في مسابقات رقن أخرى حينها تلمح إلى استخدامهم أساليب مماثلة[1]

الأسلوب الشهير المستخدم عربيا هو "الصيد بالنقر" (أو الكتابة بالسبابتين فقط) الذي هو أبطأ من الرقن باللمس لأنه بدلا من الاعتماد على الأماكن المحفوظة في الذاكرة للمفاتيح، يقوم الكاتب بالبحث عن المفتاح بالنظر وتحريك إصبعه مسافة أطول. هناك أساليب أخرى هي عبارة عن خليط بين هذين - على سبيل المثال بعض الناس تقوم بالرقن بدون النظر، لكن باستخدام من اثنين إلى خمس أصابع

بعض الأساليب المقترحة لزيادة السرعة باستخدام الرقن باللمس:

  • التمكن من وضعية صحيحة
  • بذل قدر الجهد المطلوب فقط (وليس الخبط على اللوحة مثلا)
  • اخذ استراحة بين الحين والآخر لزيادة الدقة والتركيز

التدريب على الكتابة باللمس[عدل]

بمكن للتدريب على الرقن باللمس أن يزيد سرعة كاتب ذي سرعة متوسطة إلى 60 كلمة في الدقيقة وفي نفس الوقت يزيد الدقة اليومية. هناك العديد من البرامج المجانية التي تقوم بتعليم الرقن باللمس

الاختلافات في أنظمة الكتابة باللمس[عدل]

تختلف أنظمة الكتابة باللمس اختلافات طفيفة من بلد إلى آخر، على سبيل المثال قد يختلف بعض الأنظمة العربية على اعتبار مفاتيح الـ د وج وح من اعتبار البنصر اليمنى والـ خ من اختصاص الخنصر، وتذهب أنظمة أخرى لضم مفتاح ح إلى الخنصر.

مراجع[عدل]

وصلات خارجية[عدل]