ديمقراطية مباشرة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
جمعية عامة في إحدى المقاطعات السويسرية

الديمقراطية المباشرة هي شكل من أشكال الديمقراطية يتم فيها من اجل التصويت على القرارات مباشرة, على عكس الديمقراطية التمثيلية.

يمكن لعمليات إصدار الأوامر التنفيذية, تشريع القوانين، انتخاب و إقالة المسؤلين, و إجراء المحاكمات أن تخضع للديمقراطية المباشرة, و ذلك حسب النظام الذي يطبقها.

تسمح الديمقراطية المباشرة بثلاثة أشكال من العمل السياسي: الاستفتاء, الاستدعاء, و المبادرة. تمكن الاستفتاءات المواطنين من رفض أي قانون أو تشريع غير مرغوب. و تسمح المبادرات باقتراح مشاريع قوانين تقدمها جماهير العامة. كما توفر الاستدعاءات إمكانية إقالة أي مسؤول رسمي (حكومي) قبل انتهاء ولايته, حيث يعتبر المسؤولون عملاءً تنفيذيين، أو ممثلين مباشرين (مفوضين) ملتزمين بإرادة الشعب.

أقرب شكل للديمقراطية المباشرة في الوقت الحاضر هو سويسرا.

بعض النماذج[عدل]

أثينا القديمة[عدل]

تمثل الديمقراطية الأثينية في اليونان القديمة مثالاً تاريخياً على الديمقراطية المباشرة.

لم تكن المؤسسات الديمقراطية في أثينا تشبه مؤسسات اليوم. حيث كان بإمكان المواطنين الذكور (باستثناء العبيد) التصويت مباشرة على القرارات السياسية في الجمعيات العامة, دون انتخاب ممثلين.

سويسرا[عدل]

تعتبر سويسرا اليوم الدولة الوحيدة التي تتبع نظام الديمقراطية المباشرة.

لا يمكن تمرير أي تعديل دستوري في سويسرا دون الحصول على موافقة من مستويين. المستوى الأول هو الوطني و المستوى الثاني هو الكانتون (مقاطعة). فلكي يمرر القرار, يجب أن تجتمع موافقة أغلبية الناخبين على المستوى الوطني مع موافقة أغلبية الناخبين في كل كانتون.

تعرض التشريعات و القوانين قبل تبنيها من قبل البرلمان على المجتمع المدني و على تجمعات المواطنين المفتوحة في الكنتونات لاستطلاع الآراء و تقديم المقترحات. تدرس اقتراحات المواطنين من قبل لجان برلمانية مختصة قبل مناقشة القانون في البرلمان. و يستطيع المواطنون حجب (فيتو) أي قانون أو تشريع برلماني عبر استفتاء شعبي, يستطيع الدعوة إليه 1% على الأقل من الناخبين, من خلال توقيع عريضة.

كما تستطيع أي عريضة شعبية تحمل توقيع 2,5 % من الناخبين أن تقترح تعديلاً للدستور, يلزم البرلمان بمناقشته و عرضه للاستفتاء.

الديمقراطية المباشرة و الحركات السياسية[عدل]

بعض الحركات الأناركية تدعم الديمقراطية المباشرة لأنها تحطم مركزة السلطة وفقاً لهم. بينما ترفض حركات أناركية أخرى الديمقراطية من الأساس.

يؤيد الاشتراكييون التحررييون الديمقراطية المباشرة كما يؤيدها العديد من الماركسيين و يعتبرونها تجيسداً لمفهوم ديكتاتورية البروليتاريا.

مواضيع ذات صلة[عدل]