شمر (قبيلة)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من قبيلة شمر)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

شمر قبيلة عربية من طيء مساكنها حائل في السعودية وتتواجد القبيلة أيضا في عدة دول ( الكويت . الخليج العربي . العراق )

نسب قبيلة شمر[عدل]

أغلب القول أن نسب القبيلة لـ شمر بن عبد الله بن جذيمة بن زهير بن ثعلبة بن سلامان بن ثعل بن عمرو بن الغوث بن طيئ.

حيث نزل عليهم الملك أمرؤ القيس الكندي في الجاهلية فقال : هل أنا ماش بين شوط وحية.. وهل أنا لاقي حي قيس بن شمرا

قاله خاشع المعاضيدي في كتابه (من بعض أنساب العرب، أعالي الفرات ج1). ذكرها السويدي في فصل (القبائل التي ذكرها النسابون ولم يلحقوها بقبيلة معينة) فقال : بنو شمر بطن من العرب مساكنهم جبلا طيء أجا وسلمى بجوار لام ذكرهم الحمداني ولم ينسبهم في قبيلة[159]، ولكنه ذكر إن من ذرية ثعلبة بن سلامان الطائي هو قيس بن شمر الذي مدحه امرؤ القيس[160].

أقسام قبيلة شمر وحكم الجبل[عدل]

وتقسم قبيلة شمر إلى ثلاثة أقسام كبيرة متمثلة في عبدة والأسلم وزوبع التي منها سنجارة ,ولم تعرف شمر كـ قبيلة مستقلة عن طيء إلا في القرن السابع الهجري وذلك في حادثة قلبت الموازين في نجد كلها حيث نشبت حرب بين قبائل شمر الثلاث (عبدة والاسلم وزوبع) وبين أمير يدعى بهيج بن ذيبان الزبيدي الذي كان مسيطرا" على المنطقة وقبائلها وكانت عاصمته ((عقدة)),و استطاعت قبائل شمر الإطاحة بالحاكم بهيج وطرده من ملكه وتمت السيطرة على المنطقة وتقسيم الاملاك وأماكن السيطرة, إلا أن تلك القوى المنتصرة لم تؤسس حكما حضريا وبقيت المجموعات المنتصرة تحكم بشكل قبائل بدو، وكل شيخ يحكم فرع عشيرته ولا يتعدى الشيخ حدود منطقته.

أمارة جبل شمر[عدل]

إمارة العلي 1489 - 1834
العاصمة حائل
الديانة الإسلام
اللغة الرسمية العربية
نظام الحكم عشائري
أشهر الحكام

علي الكبير بن عطية آل جعفر(مؤسس)

محمد بن عيسى آل علي (حاكم شمال نجد)

محمد بن عبد المحسن آل علي (التحالف مع آل سعود)

صالح بن عبدالمحسن آل علي (نهاية حكم آل علي)

عيسى بن عبيد الله آل علي (استرداد الامارة)

سنة التأسيس 1489
سنة انتهاء الحكم 1834
الامارة بأقصى اتساعها

شمال نجد

في عام 905 هـ وصل لرئاسة عشيرة عبدة الأمير علي الكبير بن عطية آل جعفر والذي استطاع تاسيس أول حكم مركزي حضري في مدينة حائل وعلى الرغم من عظمة انجازه، إلا أن سلطته لم تكن على كامل جبل شمر بل بقيت في اطار محدود، وحافظ بقية شيوخ القبائل من شمر على قوتهم وسلطتهم في قبائلهم واستمر الحال إلى ان استقر الامر لـ آل علي بوصول الأمير محمد بن عيسى آل علي الذي لقب بـ ((الاشمل)) لشمول سلطته كامل جبل شمر وشمال نجد بل وتبلورت في عهده هذه الامارة التي أصبحت مرهوبة الجانب ويحسب لها الف حساب وتعتبر الامارة الأقدم في نجد ولم يستدل لوجود امارة قبل هذه الامارة وهذا بحسب الروايات المتواترة والمحفوظة في صدور رواة القبائل ومؤرخيها.

حكام امارة آل علي[عدل]

  • 1. علي الأول 905-935 هـ 1489-1519 (مؤسس امارة آل علي)
  • 2. صالح بن علي
  • 3. عبدالمحسن بن صالح
  • 4. مهنا بن حسين بن صالح
  • 5. علي بن عبدالمحسن
  • 6. عيسى بن علي بن صالح
  • 7. محمد بن عيسى بن صالح(الاشمل - حاكم شمال نجد)
  • 8. فايز بن محمد
  • 9. عبدا لمحسن بن فايز (أمير حاضرة شمر فقط)
  • 10. محمد بن عيسى بن فايز(محاولات ضم جبل شمر للدولة السعودية الأولى)
  • 11. محمد بن عبدالمحسن(التحالف الرسمي مع آل سعود)
  • 12. صالح بن عبد المحسن (نهاية حكم آل علي)
  • 13. عيسى بن عبيدالله (استردالامارة لبضعة أشهر)

انضمام آل علي إلى آل سعود[عدل]

بعد انتشار دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب والتي كانت مدعومه من قبل الدولة السعودية الأولى، انضمت حائل بعهد الأمير محمد بن عبدالمحسن آل علي، تحت راية الحكم السعودي في الدرعية وسمي الأمير محمد بن عبدالمحسن آل علي أمير المسلمين بعد الانضمام إلى السعوديين ,وبقي هذا الوضع طيلة فترة حكم محمد بن عبدالمحسن وبسبب هذا اغتيل على يد الاتراك في مقصورة الداحس وسط حائل وقد دفن جثمانه في مقبرة الزبارة في حائل أما رأسه فقد أرسل إلى مقر السلطنة العثمانية في أسطنبول بتركيا، وقد كتب على نصب قبره (محمد بن علي أمير المسلمين واسكنه دار السلم والسلام)

نشأة امارة آل الرشيد[عدل]

بعد اغتيال الأمير محمد بن عبدالمحسن آل علي جلس على عرش الامارة شقيقه الأمير صالح بن عبدالمحسن في عام 1818 م ولكن في عام 1820 م تولى عبد الله العلي الرشيدالشمري إنشاء ما يمكن تسميته بـ المعارضة، لحكم آل علي في حائل، فقام حاكم حائل آنذاك صالح بن عبدالمحسن آل علي بنفيه إلى العراق على الفور. وبعد فترة من سقوط الدولة السعودية الأولى ,عاد آل سعود بتاسيس الدولة السعودية الثانية وكانت الدولة السعودية الثانية ضعيفة كثرت فيها الخيانات ,وصادف ان كان الامام فيصل بن تركي وعبد الله بن رشيد خارجين من الرياض وذاهبين بغزوة للقطيف عندما قدم شخص يخبر الأمام(فيصل) بمقتل والدة الأمام (تركي بن سعود)فهم الأمام فيصل بأخبار اصحابة لكن الأمير عبد الله آل رشيد نصحة بعدم أخبارهم قائلاً له (أن بعض ربعك فواده)أي يبحثون عن الفائدة وليس لديهم مانع بقتلك. واقترح علية أن يختار عدد من الأشخاص ممن يثق بهم ويذهبون سراً للرياض لقتل (مشاري)قاتل الأمام تركي وتم بالفعل ذهاب المجموعة وكان عبد الله آل رشيد جنباً لجنب مع الأمام فيصل وفي عملية شجاعة قامت المجموعة بدخول القصر بل وقتل مشاري آل سعود وذلك في الحادي عشر من شهر صفر 1250 هـ/18 يونيو 1834 م وأعلن الأمام فيصل بن تركي حاكماً للدولة، فكانت الفرصة الملائمة لـ عبد الله الرشيد للعودة إلى نجد وطلب عبد الله الرشيد من ابن سعود انيوليه على حائل بدلا من ال علي وتم ذلك في عام 1834 م.

استرداد امارة آل علي[عدل]

استطاع الأمير عيسى بن عبيد الله آل علي استرداد امارة جبل شمر وإخراج عبد الله بن رشيد منها في عام 1837 م، ولكن ما لبث عبد الله بن رشيد بعد بضعة أشهر ان استرد امارة جبل شمر وفرضت على عيسى الإقامة الجبرية في القصيم، وكان آخر مناضل لاسترداد حكم آل علي وبهذا انتهى عهد آل علي ومعه دولة شمر الأولى ليبدأ عهد آل رشيد وهي دولة شمر الثانية.

الحكام من آل رشيد[عدل]

إمارة الرّشيد 1834 - 1921
العاصمة حائل
الديانة الإسلام
اللغة الرسمية العربية
نظام الحكم عشائري
أشهر الحكام (سنوات الحكم + ملاحظة)

18341847 عبد الله العلي الرشيد (مؤسس)

18431869 عبيد العلي الرشيد (مؤسس)

18731897 محمد العبدالله الرشيد (العصر الذهبي)

19211921 محمد الطلال الرشيد (الخبل سقوط حائل)

سنة التأسيس 1834
سنة السقوط 1921
أقصى اتساعها كافة نجد واجزاء من العراق وبلاد الشام

امارة آل الرشيد[عدل]

بعد نفي عيسى آل علي واستقرار الامور في حائل بيد الأميرين عبد الله وعبيد الرشيد، بدؤوا يطبقون رؤيتهم في الامارة وكانت امارة آل رشيد من العصور الذهبية التي مرت على المنطقة ولكنها سقطت على يد ال سعود بعد تعاونهم مع المستعمرة البريطانية التي كانت موجودة في الخليج في ذلك الوقت وانتهت هذه الامارة بسقوط حائل بعد أن امتدت من عام 1834 م وحتى 1921 م.

سقوط حائل[عدل]

تولى الأمير محمد الحكم في حائل مطلع عام 1921، بعد لجوء الأمير عبد الله المتعب الرشيد (الحاكم الحادي عشر) إلى آل سعود، وكانت فترته تنذر بنهاية إمارة آل رشيد، فـ عبد العزيز آل سعود جعل هدفه احتلال حائل، فشدد حصاره عليها وخاض الأمير محمد الطلال وأهالي حائل وقبيلة شمر عدة معارك مستميتة في سبيل الدفاع عن البلد غير أن الدعم العسكري البريطاني لقوات آل سعود قد رجّح الكفة لصالح السعوديين. فسقطت حائل في يد قوات عبد العزيز آل سعود في 2 نوفمبر 1921 الموافق 29 صفر 1340 هـ، وبهذا انتهت