طيء

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

طيء هي إحدى قبائل العرب القحطانية اليمانية ألأصل , هاجرت بعد انهيار سد مأرب وسكنت شمال الجزيرة العربية , وتحديداً في بلاد الجبلين (أجا وسلمى)او كما يسمى الان جبل شمر ولا يزال معظم أبناء هذه القبيلة يتواجدون فيها, كما أن للطائيين تواجد خلال الفتوحات الإسلامية في كل من العراق و سوريا و تركيا . وبدأت الهجرات مع ظهور الإسلام، حيث كانت كان جزء من قبيلة طيء يعتنق المسيحية النصرانيه القديمه والمختلفه عن المسيحيه المعروفه اليوم وهاجر أفراد منها إلى أنطاكية ومنها تفرقوا شمالا وغربا, وهي رهط الفارس وجواد العرب حاتم الطائي.

نسب طيء[عدل]

يرجع نسب طيء إلى طيء واسمه جلهمة بن أدد بن زيد بن يشجب بن عريب بن زيد بن كهلان بن سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان، فهي قبيلة كهلانية سبأية قحطانية، وإن كان لطيء في مصر الفضل في إنهاء هذا الصراع في الديار المصرية كما سيأتي.

أقرب القبائل نسباً لطئ[عدل]

بنو أدد بن يشجب هم 4 فروع هي:

1- طئ وهو جلهمة بن أدد ومنه قبائل طئ

2- الأشعر وهو نبت بن أدد جد قبيلة الأشاعرة

3- مذحج وهو مالك بن أدد جد قبائل قحطان في الجنوب ونجد

4- مرة بن أدد جد قبائل جذام ولخم وكندة

أولاد طئ[عدل]

1- فطرة

2- الغوث

3- الحارث ودخل بنوه في قبيلة المهرة.

حقيقة علاقة طيء بثمود[عدل]

لم تكن طيء القبيلة العربية الوحيدة التي حاول البعض نسبتها لقبائل ثمود المعروفة والتي عرفت منذ أيام الأكاديين والأشوريين واستمر وجودهم إلى أيام الرومان، واشتهروا بالخيالة الثمودية التي كانت جزء من الخيالة في الجيش الروماني. ومن تلك القبائل التي نسبها البعض إلى ثمود بخلاف طيء قبيلة ثقيف. على أن النسابة العرب المشهورين في مجموعهم أقروا باستحالة ذلك تبعا للآيتين القرآنيتين الحاقة 5 و 8، وكذلك الآية القرآنية الكريمة النجم 51. إنما جاء الخلط من البعض بنسبته بعض القبائل التي اشتهرت بالبأس والشدة لثمود كما في ثقيف، أو التي تتقارب مساكنها ومساكن ثمود، كما في طيء.

معتقدات طيء[عدل]

قديما[عدل]

اعتنقت طيء الديانة المسيحية منذ القرون الأولى للميلاد، وتعزز المعتقد المسيحي في طيء بعد اعتناقه من قبل حاتم الطائي وابنه عدي بن حاتم الطائي، واتبعوا في ذلك الفرقة المنوفوزية المعروفة أيضا باليعقوبية، المخالفة للملكانية التي كانت الفرقة الرسمية عند الروم، وهم في ذلك مثل سائر القبائل العربية النصرانية، كالغساسنة والتي رفضت المذهب المسيحي الملكاني الرسمي. ويحتمل دخول بعض طيء المجوسية، فقد اعتنق بعض العرب المجوسيةكما ذكر ابن قتيبة، ومثل سكان هجر، والذين شهد عبد الرحمن بن عوف عند عمر بن الخطاب، أن الرسول، صلى الله عليه وسلم، قد أخذ منهم الجزية، وعدهم من أهل الكتاب. وفي الجانب الوثني كانت حرية العقيدة مكفولة في طيء، إذ كانت تعبد فئات منها أوثانا كان أشهرها الفلس (فاليس اليوناني) وكان منحوتا بحجم كبير على اللائحة الجنوبية الشرقية من جبل أجا غير أن خالد بن الوليد حطمه بعد الفتح الإسلامي لحائل في السنة 9 للهجرة.

قبيلة طيء في العراق وتاريخها بها[عدل]

العراق هو مقصد جزء من طيء من بعد الفتح الإسلامي وهاجر بعض من طيء إلى العراق وستقروا فيها. والان تنتشر طيء بشكل كبير في محافظات بغداد ونينوى وديالى و كركوك صلاح الدين والانبار وبابلو والعمارة وغيرها وكذلك جميع محافظات العراق تقريباً. و الشيخ العام والامير كان الشيخ غازي الحنش، وهو ابن شقيق الشيخ الراحل حنش الهوار ، إلا أنه استشهد أثناء خروجه من صلاة الجمعة وحل بعده ابنه الشيخ صباح غازي الحنش والان هم في مدينة الموصل وتتفرع طئ إلى عشيرتين كبيرتين هما بنو سنبس وبنو حريث الذين يدنون بالمشيخة للشيخ محمود المكنى بأبا مصطفى وسكنه في خرببيت في شمالي غرب الموصل ووتفرع من هاتين العشيرتين أفخاذ كثيرة منها على سبيل المثال لا الحصر بنو عامر (منازلهم في بغداد والأنبار وديالى ) والمسارة والحمران (منازلهم في مخمور والموصل وكركوك ومنهم الشديد في كركوك ) وبنو لام (ومنازلهم في العمارة وبغداد) والرواجح(ومنازلهم في المسيب وبغداد والنجف وديالى ) وال يسار (ومنازلهم في السماوة والموصل والحلة ) وآل حفاظ (ومنازلهم في الناصرية) والغنامة والجوالة والبيات الطائية وشمر الطائية وغيرهم الكثير.

قبيلة طيء في الجزيرة السورية وتاريخها بها[عدل]

تذكر المصادر التاريخية، القديمة منها والحديثة، وأشير من الحديثة منها الى اطروحة الاميركي ولتر كيفي عن "بيزنطة والفتوحات الاسلامية المبكرة، 2003" ان طيء بقيادة الصحابي عياض بن غنم الفهري تمكنت في عام 17 للهجرة من فتح الجزيرة ومدنها (ماردين ودياربكر) وتمكنت من طرد هرقل الى شمال أنقرة. ويذهب ابن العمري في "مسالك الابصار في ممالك الامصار" الذي حققته المستشرقة الالمانية دوريتا كرافولسكي، الى وصف المعارك الشرسة التي خاضتها طيء عند قبر الصحابي خالد بن الوليد ضد المغول والتي انتصرت فيها عليهم.

تحيط هذه القبيلة بالقامشلي من جميع الجهات، خاصة ان زعماء القبيلة يعتبرون القامشلي جزءاً من ديرة طيء، وجزءاً حميمياً منها، وهذا موضع اعتراف من الجميع.

تتكون هذه القبيلة من مجموعة من العشائر ،وهذه العشائر هي طيء الاصلية المكونة من مجموعة من العيداااان و العساف والحريث واليسار وسنبس وعشائر الجوالة والبني سبعة وحرب والراشد والبوعاصي والغنامة والمعامرة والشرايين. وتمتد داخل الاراضي السورية عبر سهل رسوبي تزيد مساحته على أكثر من 6000 كلم مربع ويزيد عدد سكانها على 200 ألف نسمة.

قبيلة سنبس الطائية في مصر وتاريخها بها[عدل]

كان القدوم الأكبر لطيء في عصر الدولة الفاطمية، التي عرفت بسياستها في تعريب مصر باستقدام القبائل العربية للاستيطان في مناطق نفوذها بمصر وشمال أفريقيا، ومن تلك القبائل كانت قبيلة سنبس، وتعرف أيضا بالسنابسة، من طيء، والتي كانت تستقر في جنوب فلسطين بمنطقة الرملة والداروم من فلسطين، وقد استقدمها الوزير الفاطمي اليازوري، والذي يرجع أصله لبلدة يازور بفلسطين قرب يافا، أي بالقرب من منازل طيء هناك، وقد أخمدت قبائل سنبس الطائية فتنة بني قرة الهلالية، وذلك في عصر الخليفة الفاطمي المستنصر بالله، وقد أقطعت الدولة الفاطمية السنابسة منازل قبيلة بني قرة أحد بطون قبيلة بني هلال، المتمردة في منطقة البحيرة بغرب دلتا النيل، ولكن قبيلة سنبس الطائية سرعان ما توسعت شرقا، لتستقر بكثافة في ما يعرف اليوم بمحافظات الغربية والمنوفية وكفر الشيخ محالفة لبني مدلج من قبيلة كنانة ولبني عذرة من قبيلة قضاعة، ولها فرع استقر في بلدة عرفت باسمهم بني يوسف، والتي تقع بالقرب من منطقة سقارة بمحافظة الجيزة بمصر.

كانت زعامة سنبس الطائية في الخزاعلة، ويعرفوا أيضا بالخزاعل وبني خزعل، واستقرت القيادة في بني يوسف من الخزاعلة.

شاركت سنبس الطائية، تحت قيادة بني يوسف من الخزاعلة، في ثورة الشريف حصن الدين ثعلب الجعفري الطالبي الزينبي، التي كانت رفض لحكم المماليك، في عهد السلطان المملوكي الأول المعز عز الدين أيبك التركماني، وذلك لأنفة القبائل العربية بمصر من الخضوع لحكام مسهم الرق، أي المماليك. وقد كان لسنبس الطائية الدور الأكبر في الثورة، وكانت هزيمتها في معركة سخا، بكفر الشيخ اليوم، إيذانا بفشل الثورة، فقد كانت عماد تلك الثورة، والتي قال عنها المقريزي، في البيان والإعراب عما بأرض مصر من الأعراب، إنها آخر ثورة عربية في مصر. عرف تحالف القبائل العربية هذا بالحلف القرشي،، وسمي هذا الحلف بالقرشي لأن زعامته كانت للجعافرة الطالبيين، بزعامة الأمير الشريف حصن الدين ثعلب الجعفري الطالبي الزينبي الهاشمي القرشي الديروطي، وكان من فضل هذا الحلف أن إختفى من مصر الصراع اليماني - القيسي، والتي أبتليت به القبائل العربية في كافة البلدان وكانت سببا في نكبة العرب في كثير من الأحيان لافتراق كلمتهم والذي ظل للأسف قائما في بعض البلدان كما في لبنان والتي ظل بها حيا حتى بدايات النصف الثاني من القرن الثامن عشر الميلادي.

توجد في مصر حاليا، قرى على اسم فروع طيء، فتوجد قرى باسم السنابسة والخزاعلة وبني يوسف، مثل بني يوسف بالجيزة والمذكورة أعلاه، وخزاعل في مركز السنطة بمحافظة الغربية في مصر.

أشهر فروع قبيلة طئ[عدل]

ولا يزال اسم طيء مسيطرا على اسم القبائل

  • بني لام بن عمرو بن طريف بن عمرو بن ثمامة بن مالك بن جدعاء بن ذهل بن رومان بن جندب بن خارجة بن سعد بن فطرة بن طئ ومنهم : ( الظفير [1][2][3] ، آل كثير، آل المغيرة ، آل فضل )
  • بني أحمد بن الحارث بن ثمامة بن مالك بن جدعاء بن ذهل بن رومان بن جندب بن خارجة بن سعد بن فطرة بن طئ
  • بني جرم بن عمرو بن الغوث بن طئ
  • بني صخر بن جرم بن عمرو بن الغوث بن طئ
  • بني نبهان بن عمرو بن الغوث بن طئ
  • بني الأجود بن غزية بن أفلت بن ثعل بن عمرو بن عنين بن سلامان بن ثعل بن عمرو بن الغوث بن طئ
  • بني بولان بن عمرو بن الغوث بن طئ
  • بني سنبس بن معاوية بن ثعل بن عمرو بن الغوث بن طئ
  • بني سدوس بن أصمع بن أبي بن ربيعة بن نصر بن سعد بن نبهان بن عمرو بن الغوث بن طئ
  • بني شمر بن عبد الله بن جذيمة بن زهير بن ثعلبة بن سلامان بن ثعل بن عمرو بن الغوث بن طئ
  • بني الأسلم بن جوين بن عمرو بن جرموز بن جرمز بن مخضب بن لبيد بن سنبس بن معاوية بنجرول بن ثعل بن عمرو بن الغوث بن طيء وهم اليوم ضمن فروع قبيلة شمر
  • بني زوبع ذرية محمد بن الحارث شريف طئ من بني زيد الخيل بن مهلهل بن زيد بن منهب بن عبد رضا بن أفصى بن المختلس بن ثوب بن كنانة بن مالك بن نابل بن نبهان بن عمرو بن الغوث بن طئ وهم اليوم ضمن فروع قبيلة شمر
  • بني طريف بن مالك بن جدعان بن ذهل بن رومان بن جندب بن خارجة بن سعيد بن قطرة بن طيء

مشاهير طئ[عدل]

حاتم الطائي اسطورة الكرم العربي الاصيل وهو حاتم الجواد بن عبد الله بن سعد بن الحشرج بن امرئ القيس بن عدي بن أخزم بن ربيعة بن جرول بن ثعل بن عمرو بن الغوث بن طيء

أقوال القلقشندي بشأن طيء[عدل]

بعض ما ذكره أبو العباس القلقشندي، عن طيء وبطونها في كتابه المعروف: نهاية الأرب في معرفة قبائل العرب:

بنو طيء: وهو جلهمة بفتح الطاء وتشديد الياء وهمزة في الآخر - قبيلة من كهلان من القحطانية وهم بنو طيء بن أدد بن زيد بن يشجب بن عريب بن زيد بن كهلان وكهلان يأتي نسبه عند ذكره في حرف الكاف، وكان له من الولد قطرة والغوث وأمهما عدية بن الآمري من مهرة والنسبة إليهم طائي وإليهم ينسب حاتم الطائي المشهور بالكرم وأخباره أشهر من أن تذكر‏.‏

قال في العبر‏:‏ ومنهم زيد الخيل بن مهلهل الصحابي وفد على رسول الله صلى الله عليه وسلم في وفد طيء فأسلم فسماه زيد الخير وقال له ما وصف لي أحد في الجاهلية رأيته في الإسلام إلا رأيته دون وصفه غيرك، وكانت منازلهم باليمن فخرجوا منه على أثر خروج الأزمنة ونزلوا سعيرًا وقيل في جوار بني أسد ثم غلبوهم على اجاء وسلمى وهما جبلان في بلادهم يعرفان الآن بجيلي طي فاستمروا وافترقوا في أول الإسلام في الفتوحات‏.‏

قال ابن سعيد‏:‏ في بلادهم الآن أمم كثيرة تملأ السهل والجبل حجازًا وشامًا وعراقًا قال‏:‏ وهم أصحاب الرياسة في العرب إلى الآن بالعراق والشام وبمصر منهم بطون‏.‏

بنو سنبس: ويقال لهم سنبس باسم أبيهم بطن من طيء من القحطانية وهم بنو سنبس بن معاوية بن جرول بن ثعل بن عمرو بن الغوث ابن طيء، وطيء يأتي نسبه عند ذكره في حرف الطاء المهملة، وكان لسنبس من الولد زبيد وعمرو ومنهم بنو أبان بن عدي المذكور في حرف الألف وقد ذكر الحمداني منهم طائفة ببطائح العراق وطائفة بدمياط من الديار المصرية‏.‏

قال (يعني الحمداني)‏:‏ وكان لهم شأن أيام الخلفاء الفاطميين بالأعمال الجيزية حول سقارة‏.‏ ملحوظة: المقصود بالأعمال الجيزية، محافظة الجيزة اليوم في مصر.

قلت (يعني نفسه أي القلقشندي)‏:‏ والأمرة الآن فيهم في الخزاعلة في بني يوسف ومقرهم في مدينة سخا من الأعمال الغربية‏.

بنو الحسن: بطن من طيء من القحطانية ذكرهم الجوهري في صحاحه نقلا عن ابن الكلبي ولم يرفع نسبهم.

ملحوظة: يعتقد، بضم الياء، أن القبائل التي تحمل اسم بنو الحسن في بادية الشام وربما في العراق ولبنان أيضا تنتسب إلى هذا البطن، وهناك أقوال أخرى.

بنو طرف : بطن من طيء من القحطانية، وهم بنو طريف بن مالك بن جدعان بن ذهل بن رومان بن جندب بن خارجة بن سعيد بن قطرة بن طيء، منهم جبلة بن رافع الذي يقول فيه الحطيئة: لعمري لقد أنعمت نعمة ماجد علي قديما يا جبيل بن رافع، ومنهم بنو لام بن عمر بن طريف الطائي الذين يقول فيهم الحطيئة: كيف الهجاء وما تنفك صالحة *** من آل لام بظهر الغيب تأتيني ويرأسهم السيد المشهور والصحابي أوس بن حارثة بن لأم الطائي، ومن بعده بجير بن أوس الطائي، ومن ذريته قبائل بني لأم في جزيرة العرب والعراق.

بنو عقدة: بطن من سنبس من طيء من القحطانية وهم بنو عمرو بن سنبس تقدم ذكره في حرف السين المهملة، وعقدة أمهم عرفوا بها. ملاحظة: لبني عقدة بقية في مصر تتمثل في بضع عائلات تحتفظ باسم عقدة والعقدة.

أنظر أيضاً[عدل]

بنو عقدة: بطن من سنبس من طيء من القحطانية وهم بنو عمرو بن سنبس تقدم ذكره في حرف السين المهملة، وعقدة أمهم عرفوا بها. ملاحظة: لبني عقدة بقية في مصر و الاردن(جرش) تتمثل في بضع عائلات تحتفظ باسم عقدة والعقدة.

مصادر[عدل]

  1. القرآن الكريم.
  2. المقريزي - البيان والإعراب عما بأرض مصر من الأعراب.
  3. أبو العباس القلقشندي - نهاية الأرب في معرفة قبائل العرب.
  4. ابن حزم الأندلسي الظاهري: جمهرة أنساب العرب.
  5. ابن خلدون: تاريخ ابن خلدون.
  6. قطب: أنساب العرب.

مراجع[عدل]

  1. ^ نهاية الأرب في معرفة قبائل العرب
  2. ^ الكتاب المنتخب في ذكر قبائل العرب
  3. ^ شهاب الدين أبي العباس أحمد بن يحيى بن فضل الله العمري