إمبراطورية الآزتيك

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
إمبراطورية الآزتيك
إمبراطورية الآزتيك
التحالف الثلاثي
Ēxcān Tlahtōlōyān
إمبراطورية
1430 – 1521 Flag of New Spain.svg ←
إمبراطورية الآزتيك
شعارات الدولة
شعار
Aztec Empire (orthographic projection).svg
إمبراطورية الآزتيك في أقصى اتساعها

عاصمة تينوتشتيتلان (de facto)
نظام الحكم ملكي انتخابي وثيوقراطي
الديانة ديانة الأزتك
Huehuetlatoani of Tenochtitlan
Itzcoatl (founder of alliance) 1427–1440
Cuauhtémoc (last) 1520–1521
Huetlatoani of Texcoco
Nezahualcoyotl (founder of alliance) 1431–1440
Cacamatzin (last) 1516–1520
Huetlatoani of تلاكوبان
Totoquihuatzin (founder of alliance) 1400–1430
تاتليبان-كويتزال (last) 1519–1524
التاريخ
الفترة التاريخية العصر ما قبل الكولومبي
تأسيس التحالف[1] 1430
الغزو الإسباني لإمبراطورية الآزتك 19 أغسطس 1521
المساحة
1520 304٬325 كم² (117٬501 ميل²)
بيانات أخرى
العملة

السابق
اللاحق
Tenochtitlan Glyph ZP.svg Tenochtitlan
Tlatelolco glyph.svg Tlatelolco (altepetl)
Tlacopan glyph.svg Tlacopan
Azcapotzalco ZP.svg Azcapotzalco
Culhuacan glyph.svg Colhuacan (altepetl)
Tetzcoco glyph.svg Texcoco (altepetl)
Chalco Glyph ZP.svg Chalco (altépetl)
Glifo Xochimilco.svg Xochimilco (altépetl)
Xoconochco District glyph.svg Xoconochco
New Spain Flag of New Spain.svg

اليوم جزء من  المكسيك
ملاحظات
قائمة كاملة بالملوك في أسفل الصفحة.[2]

إمبراطورية الآزتيك هي دولة أسسها الأزتيك وهم من شعوب الأمريكيين الأصليين، سيطر هذا الكيان على معظم ما يعرف اليوم بالمكسيك في الفترة من 1430م حتى حوالي 1521م.[3] الإمبراطورية تمثل أعلى نقطة في تطور حضارة الآزتيك الغنية التي كانت قد بدأت منذ أكثر من قرن في وقت سابق، وراحت تسيطر على منطقة تمتد من وادي المكسيك في وسط المكسيك وشرقا إلى خليج المكسيك وجنوبا لغواتيمالا. عندما كانت إمبراطورية غزاها الأسبان.

ولقد دمرت إمبراطورية الأزتيك بعد الغزو الأسباني، عام 1519م، وعندما سيطرت عليهم قوات الغازي إرنان كورتيس، ولكن ظلت حضارتهم ذات تأثير مهم على تطور الثقافة المكسيكية. والكثير من المكسيكيين المعاصرين ينحدرون من سلالة شعب الأزتيك، وأكثر من مليون مكسيكي يتكلم ناهواتل، اللغة الأم لشعب الأزتك، وهي لغتهم الأولى. في مكسيكو سيتي وتستمر الحفريات للكشف عن أساسات المعبد والتماثيل والمجوهرات والتحف وغيرها من حضارة الازتيك.

أصل الكلمة وتعاريفها[عدل]

لم تُستخدم كلمة «آزتيك» من قِبَل شعب الآزتيك ذاته. بل استُخدمت بشكل متنوع للإشارة إلى إمبراطورية التحالف الثلاثي، شعوب مجموعة لغات ناواتل في وسط المكسيك قبل الغزو الإسباني، أو على وجه التحديد ما يسمى العرق المكسيكي للشعوب الناطقة بلغة الناواتل.[4] الاسم مُشتق من كلمة ناواتل التي تعني «الأشخاص القادمون من أزتلان»، والذي يُعدّ المكان الأسطوري لأهالي الناوتل.[5] وفي هذا المقال، تُشير كلمة «أزتيك» فقط إلى المدن التي شكَّلت أو كانت خاضعة تحت حكم التحالف الثلاثي. للاطلاع على الاستخدام الأوسع للمصطلح، انظر المقالة تحت عنوان آزتك.

التاريخ[عدل]

ما قبل إمبراطورية الآزتيك[عدل]

انحدرت شعوب الناوتل من الشعوب البدوية تُدعى شيشيميكا الذين هاجروا إلى وسط المكسيك من الشمال في أوائل القرن الثالث عشر.[6] تتماثل قصة هجرة شعوب العرق المكسيكي مع تلك التي كانت في مناطق أخرى من وسط المكسيك والتي تميزت بمواقع ساحرة، والكثير من الأفراد والأحداث، والتي جمعت بين التاريخ الدنيوي والإلهي كما كانوا يسعون إلى الشرعية السياسية.[7] وفقًا للمخطوطات التصويرية التي سجـَّـلت تاريخ شعب الآزتيك، كان اسم المكان الأصلي لهم هو أزتلان. استقر المهاجرون الأوائل في مناطق حوض المكسيك والأراضي المحيطة بها وقاموا بإنشاء سلسلة من المدن المستقلة. كانت مدن الناوا والمدن القديمة التي كانت تدعى ألتيبل خاضعة تحت حكم مجموعة من التلاتوك وتعني الملوك (مفردها، تلاتوني: ملك). وقد أنشأت الشعوب الأصلية الأخرى معظم المستوطنات القائمة حاليًا قبل هجرة المكسيك.[8]

خاضت هذه المدن القديمة حروبًا عديدة ومتنوعة ضد بعضها البعض، ولكن بسبب تحول التحالفات، لم تكتسب أي مدينة منفردة الهيمنة بالكامل.[9] إذ كان شعب العرق المكسيكي آخر المهاجرين إلى نهر ناهوا الذين وصلوا إلى وسط المكسيك. دخلوا إلى حوض المكسيك حوالي عام 1250، وبحلول ذلك الوقت، كانت معظم الأراضي الزراعية الجيدة قد سُكنت بالفعل.[10] أقنع المكسيكيون ملك كولواكان، وهي مدينة صغيرة ولكن لها أهمية بالغة تاريخيًا باعتبارها كانت ملجأ لحضارة التولتك، في السماح لهم بالاستقرار في منطقة غير خصبة نسبيًا من الأرض تسمى تشابولتيبيك (شابولتيبك، «على هضبة الجنادب). وقد عمل المكسيكيون في تلك المنطقة بمثابة مرتزقة لصالح ملك كولواكان.[11]

بعد أن خاض المكسيكيون حربُا لصالح ملك كولواكان، عيّن الملك واحدة من بناته على أن تحكم عليهم. وفقًا للروايات الأصلية الأسطورية، ضحَّى بها المكسيكيين عن طريق تمزيق جلدها، بأمر من إلههم كسيبي توتيك.[12] عندما علم ملك كولواكان بذلك، جهَّز جيشه بالعتاد وانطلق لمحاربتهم. انتقل المكسيكسون إلى جزيرة في وسط بحيرة تكسوكو، حيث بنى نسر عشه على نبات الصبار. وقد فسر المكسيكيون هذا على أنه علامة من إلههم وقاموا بتأسيس مدينة جديدة على هذه الجزيرة أسموها، تينوتشتيتلان، في عام أوم كالي، أو «المنزلين» (1325 ميلادي).

صراع الآزتيك[عدل]

برزت شعوب العرق المكسيكي باعتبارهم محاربين شرسين إذ تمكنوا من ترسيخ مكانتهم كقوة عسكرية. وقد ساعدت أهمية المحاربين والطبيعة المتكاملة للحرب في الحياة السياسية والدينية في المكسيك في دفعهم إلى الظهور كقوة عسكرية مهيمنة قبل الوصول الإسباني حتى عام 1519.

تحالف سكان المدينة الجديدة مع مدينة أزكابوتزالكو ودفعوا جزية لحاكمها، تيزوزوموك.[13] وبمساعدة المكسيكيين، بدأت مدينة أزكابوتزالكو في التوسع إلى إمبراطورية تبعية صغيرة. وحتى هذه النقطة، لم يتم الاعتراف بحاكم المكسيك كملك شرعي. قدّم الزعماء المكسيكيون عريضة لأحد ملوك كولواكان يطلبون منه أن يزوج إحدى بناته لأحدٍ منهم لإدخالها مع العرق المكسيكي. وجاء ابنهم، أكامابيشتلي، كأول تلاتواني (ملك) في تينوشتيتلان في عام 1372.[14]

بينما وسَّعت مجموعة التبانيك حكمها في مدينة أزكابوتزالكو بمساعدة المكسيكيين، نمت مدينة أكولهوا من تكسكوكو ودخلت السلطة في الجزء الشرقي من حوض البحيرة. وفي نهاية المطاف، اندلعت الحرب بين الولايتين، لعب المكسيكيون دورًا بالغ الأهمية في غزو «تكسكوكو». وبحلول ذلك الوقت، كان مدينة تينوتشتيلان قد تحولت إلى مدينة كبيرة وتمت مكافئتها على ولائها للتبانيك بتقديم مدينة تكسكوكو كولاية تابعة لها.[15]

حرب التبانيك[عدل]

في عام 1426، توفي ملك التبانيك،[16][17][18] تيزوموك، وأدت أزمة الخلافة الناجمة عن ذلك إلى اندلاع حرب أهلية بين الخلفاء المحتملين.[15] دعم المكسيكيون وريث تيزوموك المفضل، تياها، الذي كان متحمسًا في البداية بأن يصبح ملكًا. ولكن ابنه، ماكستلا، سرعان ما استولى على العرش وانقلب على جميع الفصائل التي عارضته، بما في ذلك حاكم المكسيك تشيمالبابووكا الذي توفي بعد ذلك بقليل، وربما كان قد اغتاله ماكستلا بنفسه.

استمر حاكم المكسيك الجديد إيتزكواتل في تحدي ماكستلا؛ وحاصره حاكم تينوتشتيتلان وطالب بزيادة مدفوعات الإعانة.[19] انقلب ماكستلا على نحو مماثل ضد أكولهوا، وفرَّ ملك تكسكوكو، نيزاهوكونيتول، إلى المنفى. وقد جنَّد نيزاهوكونيتول مساعدة عسكرية من ملك هوكسوتزينكو، وحصل المكسيكيون على دعم سكان مدينة تبانيك المنشقة، تلاكوبان. في عام 1427، خاض تينوتشتيتلان، وتكسكوكو، وتلاكوفان، وهوكسوتزينكو الحرب ضد أزكابوتزالكو، محققين النصر في عام 1428.[19]

وبعد الحرب، انسحب هوكسوتزينكو، وفي عام 1430، شكَّلت المدن الثلاث المتبقية معاهدة تٌعرف اليوم باسم التحالف الثلاثي. وتم شق وتمهيد أراضي التبانيك بين المدن الثلاث، التي وافق قادتها على التعاون في حروب الغزو في المستقبل. وكانت الأرض التي يتم الحصول عليها من الفتوحات التي كانوا يقومون بها تقع تحت حكم المدن الثلاث معًا. وكان من المقرر تقسيم الجزية بحيث يذهب خمسيها إلى تينوتشتيتلان وتكسكوكو، وخُمسها إلى تلاكوبان. وقد تقلَّد كل من ملوك التحالف الثلاثة بدوره لقب «هولتواني» (والذي يعني «المتحدث الأكبر»، ويُترجم غالبًا إلى «إمبراطور») وفي هذا الدور، كان لكل منهم منصب قانوني يفوق حكام المدن الأخرى.

في المائة عام التي تلت ذلك، اجتمع ملوك التحالف الثلاثي وقرروا السيطرة على وادي المكسيك وذلك بهدف توسيع قوتهم لتصل إلى شواطئ خليج المكسيك ومنطقة المحيط الهادئ. ثم مع مرور الوقت، أصبح تينوتشتيتلان القوة المهيمنة الأكبر في التحالف. إذ كان اثنان من المخططين الرئيسيين لهذا التحالف هما الأخوين تلاكايل وموكتيزوما، قريبي أيتزكواتل. نجح موكتزوما أخيرًا بالوصول إلى العرش والحصول على لقب هولتواني في عام 1440. كما نجح تلاكايل بالحصول على لقب «سيواكاواتل» الذي أنشئ حديثًا، وهو المنصب ما بين «رئيس الوزراء» و «الوالي».[20][19][21]

انظر أيضًا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ "El tributo a la Triple Alianza". 14 February 2017. مؤرشف من الأصل في 12 يونيو 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ Smith 2009
  3. ^ [1]. نسخة محفوظة 23 أكتوبر 2014 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ Smith 2009 pp. 3–4
  5. ^ Smith 1984
  6. ^ Davies 1973, pp. 3–22
  7. ^ Alfredo López Austin, "Aztec" in The Oxford Encyclopedia of Mesoamerican Culture, vol. 1, p. 68. Oxford University Press 2001.
  8. ^ Smith 2009 p. 37
  9. ^ Calnek 1978
  10. ^ Davies 1973
  11. ^ Alvarado Tezozomoc 1975 pp. 49–51
  12. ^ Alvarado Tezozomoc (1975), pp. 52–60
  13. ^ Smith 2009 p. 44
  14. ^ Alvarado Tezozomoc 1975
  15. أ ب Smith 2009 p. 46
  16. ^ John Bierhorst (1985). A Nahuatl-English Dictionary and Concordance to the Cantares Mexicanos: With an Analytic Transcription and Grammatical Notes. Stanford University Press. صفحة 319. ISBN 978-0-8047-1183-8. مؤرشف من الأصل في 28 مايو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ Barbara A. Somervill (2009). Empire of the Aztecs. Infobase Publishing. صفحة 33. ISBN 978-1-60413-149-9. مؤرشف من الأصل في 18 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. ^ John B. Glass (18 February 2015). "Annotated References". In Robert Wauchope (المحرر). Handbook of Middle American Indians, Volumes 14 and 15: Guide to Ethnohistorical Sources, Parts Three and Four. 14, 15. University of Texas Press. صفحة 854. ISBN 978-1-4773-0688-8. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. أ ب ت Smith 2009 p. 47
  20. ^ Evans 2008, p. 460
  21. ^ The term cihuācōātl literally means "woman-snake" or "female snake", and the origin of this designation is not well understood. The position was certainly not reserved for women, although the title may perhaps suggest a metaphoric dichotomy between the "masculine" Tlahtoāni dealing with external imperial affairs and the "feminine" Cihuācōātl managing the domestic affairs.