يرجى إضافة وصلات داخلية للمقالات المتعلّقة بموضوع المقالة.
لقد اقترح دمج هذه المقالة مع مقالةأخرى، شارك في النقاش إذا كان عندك أي ملاحظة.

الأساطير اليابانية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Arwikify.svg
هذه المقالة تحتاج للمزيد من الوصلات للمقالات الأخرى للمساعدة في ترابط مقالات الموسوعة. فضلًا ساعد في تحسين هذه المقالة بإضافة وصلات إلى المقالات المتعلقة بها الموجودة في النص الحالي. (ديسمبر 2014)
Commons-emblem-merge.svg
لقد اقترح دمج محتويات هذه المقالة أو الفقرة في المعلومات تحت عنوان أساطير يابانية. (نقاش)

تستمر الأساطير المدنية اليابانية (都市伝説 توشي دِنسِتسو) القصص الشعبية الحديثة إما:

  • كائنات خارقة وهجماتها على ضحايا أبرياء (عادةَ)  ;أو
  • غير خارقة،وهي شائعات منتشرة في الثقافة العامة.

تميل الأساطير المدنية الحديثة إلى تضمين المدارس اليابانية وما شابهها في أساطير اليوكاي"yokai" وتدمج القصص التحذيرية في قصصهم محذرة الناس من التنمر على الآخرين أو الذهاب للمنزل آخر الليل أو التحدث مع الغرباء. بالرغم من وجود أساطير مدنية حديثة غير خارقة في المدن اليابانية ، مثل الأنفاق السرية لطوكيو[1] أو إشاعة عمل غاسل الجثث، يتناول هذا المقال كلاً من الأساطيرالعادية والخارقة لليابان الحديثة.

الأساطير المدنية ( العادية)[عدل]

حريق عام1932 و ملابس النساء الداخلية[عدل]

في يوم 16 من ديسمبر من عام 1932 شبت نار في متجر شيروكيا " Shirokiya" الشامل ونتج عنه 14 حالة وفاة. أجبرت النساء في قسم ملابس الكيمونو في أثناء الحريق على الصعود لسطح المبنى ذو الثمانية طوابق. وانتشرت الشائعات لاحقا بأن بعضا من هؤلاء النسوة رفضن أن يقفزن إلى شبكات الأمان التي وضعها لهم رجال الأطفاءعلى الأرض تقليديا لم تكن النساء ترتدي اثواباً تحتيه مع الكيمونو وكن خائفات انهن سيفضحن ان قفزن ويخجلن فكانت نتيجة ذلك وفاتهن. وجذبت هذه الأخبار الإنتباه من أقاصي الأرض مثل أوروبا يزعم أنه في اعقاب الحريق أمرت إدارة المتجر البائعات بإرتداء السراويل او الملابس الداخلية الأخرى مع الكيمونو ،فانتشرت الموضة. وخلافا لهذا الإعتقاد نفى شويتشي اينوي " Shoichi Inoue "أستاذ في التقاليد اليابانية والهندسة المعمارية في المركز العالمي للبحوث والدراسات اليابانية قصة تناقض النساء مع الإحتشام المميت. وفقا لإينوي أنقذ رجال الإطفاء غالبية الأشخاص وقصة النسوه اللاتي فضلن الموت واحتشامهن مصان قد أختلقت لمصلحة الغربيين. وقد انتشرت هذه القصة في العديد من كتب المراجع حتى أن بعضها نشرتها وكالة مكافحة الحرائق. وأيضا يعتقد بشكل عام في اليابان بأن حريق متجر شيروكيا كان حافزاً للتغير في موضة الملابس، خصوصا الإتجاه نحو ارتداء الصرعة الغربية للسراويل على الرغم من عدم وجود دليل لإثبات هذا الإعتقاد.

مؤقت سوني[عدل]

أشيع في زمن مضى بأن شركة سوني ثبتت جهازا في جميع منتجاتها الإلكترونية مما جعلها تتعطل سريعا بعد انتهاء مدة ضمانها وهو إهلاك مدبر غير قانوني. لم يثبت هذا مطلقاً بينما انه من غير المحتمل بان تضيف سوني خفية اجهزة انتهاء صلاحية لأجهزتها وأخذ بعين الإعتبار مؤقت سوني ليفيد بأن سوني تصنع الأجهزة لتحتمل قدرا معقولا من الإستعمال لاستخدام خط انتاج جديد. و قال الرئيس ريوجي تشوباتشي" Ryoji Chubachi " في الإجتماع السنوي لمالكي الأسهم في عام 2007 بأنه كان يعي مصطلح "مؤقت سوني".

الأساطير المدنية (اللعنات)[عدل]

لعنة إعلان كلينيكس[عدل]

اطلقت كلينيكس في عام 1980 ثلاثة اعلانات يابانية لمناديلهم الورقية ,عارضةً امرأه ترتدي فستاناً أبيض شبيه بالستره و طفل صغيرمتنكرا كالغول الياباني جالسين على قش. احتوى كل إعلان على أغنية "انه يوم جميل" بغناء جاين وبارتون " Jane & Barton " في الخلفية. وجد العديد من المتابعين الدعاية مربكة و ادعت بعض الشكاوى بإن الموسيقى بدت كلعنة ألمانية على الرغم من أن الكلمات كانت إنجليزية. بسبب جوها المثير للأعصاب دارت عدة شائعات حول الطاقم, مثل حدوث وفيات سابقة لأوانها للطاقم من خلال الحوادث و إما وفاة الممثلة البطلة كيكو ماتسوزاكا " Keiko Matsuzaka " أو إيوائها في مؤسسة أو حملها بطفل شيطاني. أساطير مدنية مماثلة: المشاكل التي تواجه طرد الأرواح الشريرة

لعنة متنزه إينوكاشيرا " Inokashira"[عدل]

يوجد في متنزه إينوكاشيرا في طوكيو بحيره حيث يمكن للزوار أن يستأجروا قوارب التجديف. ويعتقد بأنه إذا ركب الزوجان على قارب فإن علاقتهما ستنتهي, وترتبط هذه الأسطورة بضريح محلي مكرس لبينزايتن " Benzaiten". ويعتقد بأنها غيورة جداً وتسبب الانفصال لمن يركب القوارب.

لعنة الغرفة الحمراء[عدل]

تعد قصة الغرفة الحمراء كأسطورة عبر شبكات الإنترنت وهي حول نافذة تظهر على حاسوب الضحية. توضح الصورة ببساطه باباً أحمر وصوت مسجل يسأل "هل تحب-". وحتى لو أغلقت النافذة فسوف تظهر مراراً إلى أن يكمل الصوت السؤال: "هل تحب الغرفة الحمراء؟" . هؤلاء الذين رأوا النافذة وجدوا موتى وجدرانهم مخضبه بدمائهم الحمراء.بدأت هذه الأسطورة برسوم متحركه لطفل صغير يلعن بعد رؤية النافذة ولكنها اكتسبت سوء سمعتها بعد إكتشاف أن فتاة المدرسة التي ارتكبت حادثة تقطيع ساسيبو" Sasebo Slashing" قد حفظت الفيديو كعلامة مرجعيه في عام 2004 [11] أساطير مدنية مماثلة: بريد كاتا لاتا كولو " Kata Lata Kulu"

لعنة عقيد الجيش[عدل]

من المفترض ان يعاني فريق كرة القاعدة الياباني نمور الهانشين " The Hanshin Tigers "من لعنة عقيد الجيش ( كانيرو سانداسو نو نوروي" Kaneru Sandasu no Noroi") وهو مضرب المثل كالسبب في فقر الأداء في دوري البطولة الياباني. احتفل معجبوا نمور الهانشين في عام 1985 بفوز فريقهم الأول بالدوري والوحيد وفي اثناء حماستهم رموا تمثال العقيد ساندرز( مؤسس دجاج كينتاكي المقلي وجالب حظه) في نهر دوتونبوري " Dōtonbori River" منذ ذلك الحدث كان على الفريق أن يفوز بالبطولة مرة أخرى ويعتقد بعض المعجبون بأن الفريق لن يفوز مرة أخرى حتى يعاد التمثال. أكتشف التمثال أخيرا في نهر دوتونبوري " Dōtonbori " وذلك في العاشر من آذار في عام 2009 و أعتقد الغواصون الذين أعادو التمثال في البداية بأنه مجرد برميل كبير وبعد فترة وجيزه بأنه جثة إنسان لكن معجبي الهانشين في الميدان كانوا سريعين في تمييز التمثال حيث الجزء العلوي للعقيد المفقود الضائع. و وجدت اليد اليمنى و الجزء السفلي في اليوم التالي لكن مازال التمثال يفتقد نظارته ويده اليسرى. أساطير مماثلة: لعنة الطفل; لعنة ذكر الماعز

أساطير مدنية ( خارق للطبيعة)[عدل]

أكامانتو"Aka Manto" (الرداء الأحمر)[عدل]

يعد أكا مانتو شبحاً يسكن المراحيض وفي العادة يوجد في آخر مقصورة مرحاض في مراحيض النساء/ الفتيات. تصفه بعض الأقاويل بأنه يرتدي قناعاً ليخبئ وجهه شديد الوسامه، والذي سبب له مشاكل تحرش في حياته. عندما تدخل الضحية سيئة الحظ للمرحاض ، يسألها صوت غامض هل تريدين ورقة حمراء ام ورقة زرقاء. إذا اجبت ورقة حمراء فسوف تقتل بعنف وتضرج بالدماء. وإذا طلبت الزرقاء فسوف تخنق أو تنزف حتى ينضب دمك جاعلاً وجهك وبشرتك زرقاء. و سينتج عن محاولتك لطلب ورقة بأي لون آخر ظهور أيدي ( في بعض الأحيان تخرج من المرحاض الذي تجلس عليه) ستسحبك إلى نيران الجحيم. و أقاويل أخرى تزعم بأن الشبح سيسألك ببساطه إذا كنت تريد صدرة حمراء وعندها سوف يمزق الجلد من ظهرك. وقد يسألك أيضا إذا كنت تريد عباءه حمراء أو زرقاء، ولكن الأجابة الوحيدة التي قد تنقذ الشخص هي رفض أي شيء يعرضه الشبح.

الأجرة القاتلة[عدل]

تعنى هذه القصة بسائق سيارة أجرة وحيد يشق طريقة عبر الشارع في اثناء الليل، وتحكي الأسطورة بأن شخصا ما سيظهر فجأة من ظلمة الليل و يهتف لسيارة الأجرة سيجلس هذا الشخص فقط في الخلف ويطلب أخذه إلى مكان لم يسمع به السائق ابداً، وعندما يذكر السائق ذلك يطمئنه بأنه سيعطيه الإتجاهات عندها يعطي الراكب السائق إتجاهات معقدة متزايده مما تؤدي بهم إلى الشوارع الخلفية والأزقة و من خلال العديد من القرى وحتى في بعض الأحيان على طول الطريق من المدينة إلى الأرياف ولا يزال على مايبدو بعد قطع هذه المسافة لم يقترب إلى أي وجهة فيشعر السائق بالإضطراب ويستدير إلى الكرسي الخلفي ليسأل الراكب عن مكانهما بالتحديد- لكنه يفاجا بإكتشاف أن الراكب قد اختفى. يعود سائق سيارة الأجرة إلى موضعه وعجلة القيادة لكي يقود إلى حافة المنحدر ويموت. أساطير مدنية مماثلة: القاتل في المقعد الخلفي والمسافر المتطفل المختفي

قوزو " Gozu" (رأس البقرة)[عدل]

قوزو" Gozu " (رأس الثور) ويعرف أيضا برأس البقرة هو أسطورة يابانبة مدنية حول قصة خيالية تسمى ‘ رأس البقرة‘.ويفترض بأن تكون قصة رأس البقرة مرعبة جدا ليخضع الأشخاص الذين قرأوها أو سمعوها للخوف الكبير لدرجة أن يرتعشوا بعنف لعدة أيام متواصلة حتى يموتوا. يتضمن أحد الاختلافات أستاذ يقص القصة لمجموعة ضجرة من أطفال المدارس وينتج عن ذلك شلل المدرس والأطفال وفقدان ذكرتهم وأختلاف آخر يحتوي على تفصيل بأنه لا أحد قادر على أعادة قص للقصة منذ وفاتهم بعد سماعها أشيع بأن قصة رأس البقرة كانت نموذج غير منشور لكاتب الخيال العلمي ساكيو كوماتسو" Sakyo Komatsu " ولكن لا يوجد دليل لربط الكاتب مع الأسطورة, وتوجد قصة خرافية أوكرانية تدعى برأس البقرة وهي حول إمرأة تتلقى الحظ الجيد بتوفير الطعام والمأوى لرأس بقرة بدون جسد زارها ليلة ما, وأيضا فيلم قوزو " Gozu " عام 2003 من إخراج تاكاشي مايك " Takashi Miike " كلاهما لايرتبطان مع الأسطورة المدنية.

جينمنكين" Jinmenken " ( الكلب بوجه بشري)[عدل]

جينمنكين هي كلاب ولكن ذات وجوه بشرية ويفترض بأنها تظهر في الليل في المناطق اليابانية المدنية وتجري بسرعة عالية جداً محاذية الطرق السريعة . وأيضا تستطيع الجينمنكين " The Jinmenken" التحدث ولكن التقارير تقول بأنهم إما أن يكونوا وقحين او أن يطلبوا أن يتركوا وشأنهم. على غرار معظم الأساطير المدنية الكلب بشري الوجه غير معروف بأنه يقتل الأشخاص غير المحظوظين الذين يلتقونه على الرغم بأنه يقال عنهم أنهم كانوا تجارب علمية هاربة أو أرواح ضحايا حادث مروري, وهناك ايضاً تخمين بأن الشهود الذين قالوا بأنهم رأوا جينمنكين " jinmenken " قد صادفو قرود المكاك اليابانية والتي تعتبر لحركة رباعية الأرجل , فراء كالكلب و وجه كالبشر والأصوات الشبيهه بالبشر كالتي يفترض بالجينمنكين عملها. أساطير مدنية مماثلة: الكلب الأسود

كوكوري-سان " Kokkuri-san "[عدل]

كوكوري " Kokkuri " هو النسخة اليابانية للوح الويجا والذي اصبح مشهوراً أثناء حقبة الميجي" Meiji" وبدلاً من إستعمال اللوح مسبق الشراء بحروفه واللوحة الصغيرة, اللاعبون يكتبون حروف الهيراغانا" hiragana " ويضعون أصابعهم على عملة نقدية قبل أن يسألوا كوكوري-سان" Kokkuri-san " سؤالاً. هذه اللعبة مشهورة في المدراس الثانوية و مشابهة للوح الويجا الغربي وأحاطتها شائعات وأساطير عديده. البعض يعد كوكوري-سان انه يخبر اللاعبين بتاريخ وفاتهم فقط, وبينما آخرون يقولون بأنك تستطيع سؤال كوكوري-سان أي شيء لكنك يجب أن تنهي اللعبة بشكل صحيح, إما بقولك وداعا لكوكوري-سان قبل مغادرة الطاولة أو التخلص من لعبة كوكوري-سان و أدواتها في مده زمنية معينة مثل صرف العملة أو استعمال القلم الذي استعمل سابقاً لكتابة الهيراغانا. والفشل في فعل ذلك سينتج عنه سوء الحظ او الموت للاعبين. أساطير مدنية مماثلة: لوح الويجا

كوشيساكي-أونا " " Kuchisake-onna " ( المرأة مشقوقة الفم)[عدل]

قد يصادف الأطفال الذين يسيرون وحدهم ليلاً مرأةً ترتدي قناع جراحي وهذا ليس مشهداً غير عادي في اليابان لأن الناس هناك يرتدونه لحماية الآخرين من زكامهم أو مرضهم. وتوقف هذه المرأة الطفل وتسأله, " هل أنا جميلة؟" فإذا أجابوها بلا, ستقتلهم بزوج من المقصات تحملها دائماً معها و إذا قالوا نعم بدلا من ذلك فإنها ستزيح القناع وتكشف عن فمٍ قد شُق من أذن لأذن. ثم ستسأل المرأة –كوشيساكي-أونا – "—Kuchisake-onna—" " ماذا عن الآن؟" وبغض النظر عن إجابات الطفلفي هذه النطقة إما بنعم أو لا فستقتله المرأة : إذا قالوا لا فسيقطعون بالمناصفه وإذا قالوا نعم فستقطع أفواههم لتصبح مماثله لفمها للهرب من كوشيساكي-اونا" Kuchisake-onna" تستطيعأن تجيب على سؤالها الثاني بـ"انتي عادية" أو " بين-بين" وتستطيع الهرب عندما تكون حائره أو تستطيع رمي فاكهة او حلوى عليها والتي عندما تلتقطها تعطي الضحية فرصة للهرب. وطريقه أخرى وهي أن تسألها إذا كنت جميلا فسترتبك وترحل . أساطير مدنية مماثلة: الخطاف والرجل الأرنب

تيكي تيكي" Teke Teke"[عدل]

التيكي تيكي هو شبح لإمرأة شابة وقعت على خط السكك الحديدية وقطعت مناصفه بالقطار المقترب والآن روح حاقدة تحمل منجلاً وتتنقل إما على يديها أو المرفقين و بسحبها الجذع العلوي محدثة خربشة أو صوت تيكي تيكي فإذا صادفت أي أحد في الليل ولم يكن الضحية سريعاً كفايه فهي سوف تشرحه بالنصف من عند الجذع لكي تقلد تشويهها وقد يصبحون هم انفسهم تيكي تيكي أحياناً. تتضمن النسخ من هذه الأسطورة فتى يافع في الثانوية يمشي للمنزل في الليل و يلاحظ فتاة جميلة يافعة تقف بجانب حافة النافذة مستريحة على مرفقيها. وعندما تلاحظه الفتاة فأنها تقفز من على النافذةإلى الرصيف أمامه كاشفة عن نفسها وكونها ليست أكثر من الجذع العلوي عندها تقطع الفتى إلى جزئين.

تويري نو هاناكو-سان " Toire no Hanako-san" (هاناكو-سان من المرحاض)[عدل]

تويري نوهاناكو-سان " Toire no Hanako-san " هي أسطورة مشهورة ومرتبطة بالمدارس الإبتدائية اليابانية. تخبرنا القصة عن شبح منتشر والذي يكون روح لطالب منتحر نتيجة للتنمر المفرط أو آيجيمي " ijime". على الرغم من أن الكائن يعرف عنه أيضا بأنه يظهر فقط لسبب غير معروف تشتهرأسطورة هاناكو-سان في المدارس الإبتدائية في اليابان ويفترض بانه يسكن الكبينة الثالثة في مراحيض الفتيات يتميز بزوج من الأعين البراقة القاسية ويرعب الشبح أي شخص يضع عيناه عليه. ولا يعرف كونه خبيث أو عنيف بأي طريقة, ببساطة هاناكو-سان هو كيان غريب يعيش فقط ليخيف ضحاياه بشده أساطير مدنية مماثلة: ماري الدموية

كونيكوني " Kunekune " (يوكاي " Yokai ")[عدل]

كونيكوني"Kunekune" هي خرافة مدنية حديثة بخصوص ظهور عن بعد يرى على حقول الأرز أو الشعير الممتدة بشكل واسع في أيام الصيف الحارة ويوصف كشيء ابيض يتعذر تمييزه مثل شريط كبير ونحيف من الورق أو نسيج ملائة أبيض فضفاض والذي يلمع و يتلوى عندما يتحرك بعاصفة الهواء القوية حتى في الأيام الساكنة. ويزعم بأن أي أحد يحاول ان يحظى بنظرة قريبة له فسوف يقاد للجنون أو يموت عندما يلمسه

مراجع[عدل]