صدمة قلبية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Cardiogenic shock
فيديو توضيحي

معلومات عامة
الاختصاص طب القلب  تعديل قيمة خاصية التخصص الطبي (P1995) في ويكي بيانات
من أنواع صدمة  تعديل قيمة خاصية صنف فرعي من (P279) في ويكي بيانات

صدمة قلبية أو صدمة قلبية المنشأ السبب الأساسي له هو دورة دموية غير كافية بسبب فشل أساسي للبطينين للعمل بفعالية.[1][2][3][4][5]

يؤدي هذا النوع من الفشل إلى تروية دموية غير كافي لأنسجة القلب، لتلبية كمية الأكسجين والمواد الغذائية اللازمة والتي تحتاجها تلك الأنسجة بشكل طبيعي. وتعتبر قاتلة في كثير من الأحيان.[6] يؤدي كذلك إلى انتشار موت خلايا الأنسجة بسبب نقص كمية الأكسجين والمواد الغذائية (مثل نقص سكر الدم).[7][8] بسبب هذه الأمور من الممكن الأصابة بسكتة قلبية.[4]

تُعرف الصدمة القلبية بانخفاض ضغط الدم المستمر مع انخفاض التروية الدموية على الرغم من أن الضغط أمتلاء البطين الأيسر مُناسب. من علامات انخفاض التروية الدموية للأنسجة تضم قلة البول (<30 مل / ساعة)، أطراف باردة وحالة مُتقلبة من الوعي.

علامات وأعراض[عدل]

الأسباب[عدل]

السبب الرئيسي هو التخثر المفاجئ في الأوعية القلبية الواسعة، حيث يظن أن عاملين يؤثران وهما؛ إخفاق بطيني يساري حاد يؤدي إلى هبوط متهور مفاجئ في نتاج القلب وإخفاق طرفي ناتج عن التوسع الشعيري المنتشر. ويكون التضيق الشُرَيْني الجلدي هو الآلية المعوضة، وربما تحفز المكون الطرفي من قبل تأثير الألم الإقفاري القلبي الحاد. وهناك أسباب أخرى للصدمة القلبية كالصمّة الرئوية الكبيرة، والتهاب القلب الخاطف الحاد، واضطراب نظم القلب، كتسارع القلب البطيني المتناوب، اعتلال عضلة القلب ومشاكل في الصمامات القلبية.[1][2][3][4][5][9][10][11]

تخطيط كهربية القلب[عدل]

قثطار شريان رئوي[عدل]

خزعة[عدل]

العلاج[عدل]

يعتمد علاج الصدمة القلبية بشكل عام بالحد والتقليل من أسبابها مثل قلة الأكسجين الواصل للأنسجة وذلك أما عن طريق زيادة كمية الأكسجين عن طريق التنبيب وأصلاح انخفاض ضغط الدم. أما الطريقة الثانية تعتمد على الحد من استخدام الأكسجين وذلك عن طريق علاج اللالام وعلاج اضطراب نظم قلبي بواسطة تقويم نظم القلب. ويعتبر رأب الوعاء التاجي من أفضل أنواع العلاج.

مراجع[عدل]

  1. أ ب Rippe, James M.; Irwin, Richard S. (2003). Irwin and Rippe's intensive care medicine. Philadelphia: Lippincott Williams & Wilkins. ISBN 978-0-7817-3548-3. OCLC 53868338.  [حدد الصفحة]
  2. أ ب Marino, Paul L. (1998). The ICU book. Baltimore: Williams & Wilkins. ISBN 978-0-683-05565-8. OCLC 300112092.  [حدد الصفحة]
  3. أ ب Society of Critical Care Medicine. (2001). Fundamental Critical Care Support. Society of Critical Care Medicine. ISBN 978-0-936145-02-0. OCLC 48632566.  [حدد الصفحة]
  4. أ ب ت Textbooks of Internal Medicine
  5. أ ب Shock: An Overview نسق المستندات المنقولة by Michael L. Cheatham, MD, Ernest F.J. Block, MD, Howard G. Smith, MD, John T. Promes, MD, Surgical Critical Care Service, Department of Surgical Education, Orlando Regional Medical Center [[أورلاندو (فلوريدا)|]], Florida نسخة محفوظة 22 يونيو 2017 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ Nitasha Sarswat, MD And Steven M. Hollenberg, MD (فبراير 2010). "Cardiogenic Shock". Hospital Practice. 38 (1): 74–83. PMID 20469627. doi:10.3810/hp.2010.02.281. 
  7. ^ Chelliah YR (ديسمبر 2000). "Ventricular arrhythmias associated with hypoglycaemia". Anaesthesia and Intensive Care. 28 (6): 698–700. PMID 11153301. 
  8. ^ Navarro-Gutiérrez S, González-Martínez F, Fernández-Pérez MT, García-Moreno MT, Ballester-Vidal MR, Pulido-Morillo FJ (ديسمبر 2003). "Bradycardia related to hypoglycaemia". European Journal of Emergency Medicine. 10 (4): 331–3. PMID 14676515. doi:10.1097/01.mej.0000103764.80742.76. 
  9. ^ صدمة قلبية موقع الطبي تاريخ الولوج 12.أبريل.2014
  10. ^ Cardiogenic shock Department of Anaesthesia and Intensive Care of The Chinese University of هونغ كونغ نسخة محفوظة 23 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  11. ^ Introduction to management of shock for junior ICU trainees and medical students Department of Anaesthesia and Intensive Care of The Chinese University of هونغ كونغ نسخة محفوظة 27 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.