جلال طالباني

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من جلال الطالباني)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
جلال طالباني
(بالسورانية الكردية: جەلال تاڵەبانی)، و(بالكردية: Celal Talebanîتعديل قيمة خاصية الاسم باللغة الأصلية (P1559) في ويكي بيانات
جلال طالباني

الرئيس السابع لجمهورية العراق
في المنصب
7 أبريل 200524 يوليو 2014
Fleche-defaut-droite-gris-32.png غازي مشعل عجيل الياور
محمد فؤاد معصوم Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
معلومات شخصية
الاسم عند الولادة جلال حسام الدين نور الله نوري طالباني
الميلاد 12 نوفمبر 1933(1933-11-12)
كلكان[1] المملكة العراقية
الوفاة 3 أكتوبر 2017 (83 سنة)
برلين، ألمانيا
الجنسية العراق عراقي
الديانة مسلم[1] سني
الحزب الاتحاد الوطني الكردستاني
الزوجة هيرو إبراهيم أحمد[2]
أبناء قباد طالباني، بافيل طالباني
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة بغداد  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
المهنة سياسي،  ومحاماة،  ومحامي  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
اللغة الأم الکردیة  تعديل قيمة خاصية اللغة اﻷم (P103) في ويكي بيانات
اللغات المحكية أو المكتوبة الکردیة،  واللغة العربية،  واللغة الفارسية،  والإنجليزية  تعديل قيمة خاصية اللغات المحكية أو المكتوبة (P1412) في ويكي بيانات
الجوائز
المواقع
IMDB صفحته على IMDB  تعديل قيمة خاصية معرف قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت (P345) في ويكي بيانات

جلال حسام الدين نور الله نوري طالباني (12 نوفمبر، 1933 - 3 أكتوبر 2017) (بالكردية:جەلال تاڵەبانی) هو سياسي كردي عراقي وهو رئيس جمهورية العراق السابع في الفترة من 2005 إلى 2014،[3] وكذلك شغل منصب رئيس مجلس الحكم العراقي، ويعد أول رئيس لجمهورية العراق غير عربي، ويعرف بين الشعب الكردي باسم «مام جلال» أي «العم جلال».[4][5]

و جلال طالباني هو الأمين العام لحزب الاتحاد الوطني الكردستاني وهو أحد الأحزاب الكردية الرئيسية، وكان عضواً بارزاً في مجلس الحكم الانتقالي العراقي الذي تأسس بعد الإطاحة بنظام حزب البعث بغزو العراق في عام 2003، وكان طالباني مناصراً لحقوق الأكراد والدميقراطية في العراق منذ أكثر من 50 عاماً، وعلى الرغم من أنه كردي، إلا أنه يجيد اللغة العربية و اللغة الفارسية و اللغة الإنجليزية.

بعد عام 2007 م كان يعاني الرئيس جلال طالباني من وعكه صحية إثر أزمة قلبية، وقد ذهب إلى ألمانيا لكي يحصل على العلاج،[6][7] وقد توفي فيها، عن عمر يناهز الرابعة والثمانين عن مرض العضال.[8][9][10][11]

الولادة والنشأة[عدل]

ولد جلال الطالباني يوم 12 نوفمبر/تشرين الثاني 1933 في قرية كلكان على سفح جبل كوسرت المطلة على بحيرة دوكانفي محافظة السليمانية العِراقية، ويعرف عند الأكراد باسم «مام جلال» أي «العم جلال» وذلك لذكائه وقدرته القيادية.[4][12][13]

دراسته[عدل]

أكمل الدراسة الثانوية في كركوك عام 1952م وثم دخل كلية الحقوق في بغداد عام 1953،[12] لكنه أضطر لترك الدراسة في عام 1956 هرباً من الاعتقال بسبب نشاطه في اتحاد الطلبة الكردستاني. وفي يوليو / تموز 1958، بعد الإطاحة بالملكية الهاشمية العراقية، عاد طالباني إلى كلية الحقوق وتابع عمله كصحفي ومحرراً لمجلتي خابات وكردستان، وبعد تخرجه عام 1959 استدعى لتأدية الخدمة العسكرية في الجيش العراقي حيث خدم في وحدتي المدفعية والمدرعات، وكان قائداً لوحدة المدرعات.[13]

المسار السياسي[عدل]

رئيس جمهورية العراق جلال طالباني مع رئيس جمهورية كوريا الجنوبية خلال زيارة له.

أصبح عضواً في الحزب الديمقراطي الكُردي عام 1947م، وتميز بنشاطه وكفاءته في أداء الواجبات والمهمات الحزبية التي كان مكلفاً بها، وعندما اندلع التمرد الكردي ضد حكومة عبد الكريم قاسم في سبتمبر/أيلول 1961 كان الطالباني مسؤولاً عن جبهتي القتال في كركوك والسليمانية.[12] وفي منتصف الستينيات تولى عدد من المهام الدبلوماسية التي مثل فيها القيادة الكردية في اجتماعات أوروبا والشرق الأوسط، وعندما انشق الحزب الديمقراطي الكردستاني عام 1964 كان الطالباني عضواً في مجموعة المكتب السياسي التي انفصلت عن مصطفى بارزاني. وفي عام 1975 عقب انهيار الثورة الكردية، أسس الطالباني مع مجموعة من المفكرين والنشطاء الأكراد الاتحاد الوطني الكردستاني.[12] وفي عام 1976 بدأ تنظيم المعارضة المسلحة داخل العراق، وخلال الثمانينات قاد المعارضة الكردية للحكومة العراقية من قواعد داخل العراق إلى أن قام صدام حسين بحملة عسكرية المسماة بالأنفال لسحق هذه المعارضة في 1988. وبع ذلك سعى الطالباني لتسوية تفاوضية للتغلب على المشاكل التي اجتاحت الحكومة الكردية، بالإضافة إلى حقوق الأكراد، وقد استفاد هو ومسعود بارزاني من خسارة الجيش العراقي في حرب الخليج الثانية عام 1991م بإقامة إقليم كردي شبه مُستقل في شمال العراق، وبعد حرب الخليج الثانية وأنتفاضة الأكراد في الشمال التي قابلتها الانتفاضة الشعبانية في الجنوب، ضد الحكومة العراقية، وإعلان التحالف الغربي مناطق حظر الطيران مما شكل ملاذاً للأكراد، وقد بدأ التقارب بين الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود بارزاني والاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة جلال طالباني. ونظمت انتخابات في إقليم كردستان في شمال العراق، وتشكلت عام 1992 إدارة مشتركة للحزبين، غير أن التوتر بين الفصيلين أدى إلى مواجهة عسكرية بينهما عام 1996، أنتهت بتوقيع البارزاني والطالباني اتفاقية سلام في واشنطن عام 1998م، بعد جهود أميركية حثيثة وتدخل بريطاني، وبعد الغزو الاميركي للعراق، دخل الطالباني والبارزاني العملية السياسية في العراق وشغلا مواقع قيادية بارزة، وشغل الطالباني منصب رئيس العراق. وانتخب البرلمان العراقي في نوفمبر / تشرين الثاني 2010م الطالباني، رئيساً للعراق في ولاية ثانية.[5][3]

مرضه[عدل]

عانى الطالباني في السنوات الأخيرة من حياته من مشاكل صحية، حيث أدخل إلى مدينة الحسين الطبية في الأردن في 25 فبراير /

شباط 2007 بعد وعكة صحية أصابته، وأجريت له عملية جراحية للقلب في الولايات المتحدة في أغسطس/آب 2008، وفي نهاية عام 2012 غادر العراق للعلاج في ألمانيا من جلطة أصيب بها ودخل على إثرها في غيبوبة، وكان قبل ذلك يتلقى العلاج في مدينة الطب في بغداد على يد فريق طبي مُختص،[6][7] ومكث هناك في ألمانيا نحو عام ونصف حتى عاد للعراق في يوليو/تموز 2015، وخلفه فؤاد معصوم في رئاسة الجمهورية.[13]

وفاته[عدل]

في يوم 3 أكتوبر 2017 الموافق 13 محرم 1439 هـ أعلن التلفزيون العراقي الرسمي، خبر وفاة رئيس الجمهورية العراقي السابق جلال الطالباني، وجاء في خبر عاجل بثه التلفزيون العراقي «رحيل رئيس الجمهورية السابق جلال طالباني».[8] وقد توفي في مستشفى بالعاصمة الألمانية برلين حيث يتلقى العلاج.[9]وذلك عن عمر يناهز الرابعة والثمانين عن مرض العضال وألذي عانى منه طوال 5 سنوات.[10][11][12]

ردود الأفعال[عدل]

تنوعت ردود الأفعال حول وفاة طالباني ما بين دولية ومحلية، ومن أبرزها:

المحلية[عدل]

  •  العراق
    • فؤاد معصوم: نعى رئيس جمهورية العراق، فؤاد معصوم، جلال طالباني، وأعتبر أن «الشعب خسر برحيل مام جلال قائدا لامعا ومناضلا صلبا جمع بين الفكر القومي الانساني والوطنية الصادقة والثقافة الرفيعة فضلاً عن الايمان الراسخ بالفكر الديمقراطي التقدمي والاحساس العالي بالمسؤولية ومقارعة الظلم والاضطهاد، مستذكرا باعتزاز انخراطه في النضال من أجل خدمة شعبه منذ نعومة اظفاره».[14]
    • نوري المالكي: بعث رئيس الوزراء العراقي السابق، نوري المالكي، برقية تعزية بوفاة جلال طالباني، مؤكداً أنه «سخّر حياته بخدمة الشعب العراقي».[15]
    • حيدر العبادي: قدم رئيس الوزراء، حيدر العبادي، في بداية مؤتمره الأسبوعي، الثلاثاء، تعازيهُ إلى الشعب العراقي والكرد خصوصا بوفاة الرئيس السابق، جلال طالباني، مضيفا أن «قرارات الحكومة بشأن استفتاء إقليم كردستان تبتعد عن معاقبة المواطنين الكرد»، حسب قوله.[16] وقد أعلن الحداد لمدة ثلاثة أيام في أرجاء البلاد على وفاة جلال طالباني.[17]
    • مسعود البارزاني:أعلن رئيس إقليم كردستان، حداد لمدة أسبوع على وفاة جلال طالباني.[18]
    • مسرور بارزاني: قدم مستشار مجلس أمن إقليم كردستان مسرور بارزاني تعازيه لعائلة وذوي رئيس العراق السابق والشخصية السياسية الكردية جلال الطالباني. وجاء في البيان: «لقد كان المام جلال شخصية مؤثرة في الميدان السياسي ، في كردستان و العراق و المنطقة ولا شك في أنه ترك برحيله فراغاً كبيراً».[19]
    • مقتدى الصدر: قدم زعيم التيار الصدري، تعازيه إلى الشعب العراقي بوفاة رئيس الجمهورية السابق، وقال أن «تلقينا بحزن كبير نبأ وفاة رئيس جمهورية العراق السابق جلال الطالباني ورحيله إلى الرفيق الاعلى».[20][21]

الدولية[عدل]

جثمانه[عدل]

اعلن الاتحاد الوطني الكردستاني، أن جثمان جلال طالباني سيصل مطار السليمانية الدولي قبل ظهر الجمعة، وسيدفن في منطقة دباشان وسينقل جثمانه من الجامع الكبير إلى المنطقة.[36] وصل جثمان جلال طالباني في 6 أكتوبر، 2017، إلى مطار السليمانية الدولي على متن طائرة تابعة إلى الخطوط الجوية العراقية قادمة من ألمانيا، وسط استقبال عراقي وإقليمي ودولي، وتجمع العديد من العراقيين قرب جامع السليمانية الكبير حيث سيتم تأدية صلاة الجنازة على جلال طالباني.[37][38]

وقد لف جثمان جلال طالباني بالعلم الكردستاني، مما أثار جدلاً كبيراً في مواقع التواصل الإجتماعي، وعزفت موسيقى السلام الوطني للعراق ولإقليم كردستان العراق، وكان من المفترض أن يتم لفه بالعلم العراقي وأن تَصل جنازته إلى بغداد إلا ان أهله لم يريدوا ذلك، مما يعتبر خرقاً للبروتوكولات الدولية، ولقد مثل الحكومة العراقية الرئيس العراقي فؤاد معصوم، ووزير الداخلية قاسم الأعرجي، ورئيس البرلمان سليم الجبوري.[39] وقد كان بالحضور وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف وممثل عن أكراد إيران وسوريا وتركيا، وقد أوقفت قناة تلفزيونية بث التشييع وذلك لعدم لف جثمانه بالعلم العراقي.[40] وقد انسحب العديد من نواب البرلمان العراقي خلال مراسيم التشييع، احتجاجاً على لف الجثمان بالعلم الكردي، وكذلك انسحب عدد من ممثلي المحطات الفضائية العراقية المحلية، ورافق ذلك استياء شعبي كبير داخل العراق.[41]وعلى آثر ذلك، طالبت كتلة الاتحاد الوطني الكردستاني بفتح تحقيق حول ملابسات ما حصل خلال مراسيم تشييع جلال طالباني.[42]

وقد زار قاسم سليماني ضريح جلال طالباني.[43]

حياته الشخصية[عدل]

طالباني متزوج من هيرو إبراهيم أحمد، ابنة إبراهيم أحمد، ولديه ولدان، قباد طالباني، وبافيل طالباني، الأول يشغل منصب نائب رئيس وزراء حكومة إقليم كردستان في أربيل.[13]

مؤلفاته[عدل]

  • كردستان والحركة القومية الكردية.
  • جلال طالباني: مواقف وآراء.
  • الطريق إلى الأمام.
  • حول القضية الكردية في العراق.[44]

المصادر[عدل]

  1. ^ أ ب Jalal Talabani - NNDB أطلع عليه بتاريخ 3 أكتوبر، 2017 إن إن دي بي
  2. ^ السيدة الأولى بالعراق تنجو من تفجير أطلع عليه بتاريخ 3 أكتوبر، 2017 بي بي سي
  3. ^ أ ب الأكراد يعيدون ترشيح طالباني لرئاسة العراق أطلع عليه بتاريخ 3 أكتوبر، 2017 العربية نت
  4. ^ أ ب شخصيات ملوك ورؤساء جلال الطالباني.. أول رئيس كردي للعراق أطلع عليه بتاريخ 3 أكتوبر، 2017 الجزيرة نت
  5. ^ أ ب الطالباني .. رحيل سابع رئيس جمهورية حكم العراق بحقبة مفصلية أطلع عليه بتاريخ 3 أكتوبر، 2017 السومرية نيوز
  6. ^ أ ب الرئيس العراقي يغادر إلى ألمانيا للعلاج من جلطة دماغية أطلع عليه بتاريخ 3 أكتوبر، 2017 العربية نت
  7. ^ أ ب الرئيس العراقي ينقل إلى ألمانيا لتلقي "علاج أدق وأعمق" أطلع عليه بتاريخ 3 أكتوبر، 2017 العربية نت
  8. ^ أ ب وفاة رئيس الجمهورية السابق جلال الطالباني أطلع عليه بتاريخ 3 أكتوبر، 2017 السومرية نيوز
  9. ^ أ ب التلفزيون العراقي يؤكد وفاة جلال طالباني أطلع عليه بتاريخ 3 أكتوبر، 2017 دوت مصر
  10. ^ أ ب وفاة الرئيس العراقي السابق جلال الطالباني أطلع عليه بتاريخ 3 أكتوبر، 2017 الجزيرة نت
  11. ^ أ ب وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني أطلع عليه بتاريخ 3 أكتوبر، 2017 العربية نت
  12. ^ أ ب ت ث ج وفاة "أول رئيس غير عربي" للعراق أطلع عليه بتاريخ 3 أكتوبر، 2017 بي بي سي عربية
  13. ^ أ ب ت ث "مام جلال" .. من النضال الكردي إلى رئاسة العراق أطلع عليه بتاريخ 3 أكتوبر، 2017 العربية نت
  14. ^ رئيس الجمهورية ينعى مام جلال أطلع عليه بتاريخ 3 أكتوبر، 2017 رئاسة جمهورية العراق
  15. ^ المالكي يعزي بوفاة طالباني: سخّر حياته لخدمة الشعب العراقي أطلع عليه بتاريخ 3 أكتوبر، 2017 الغد بريس
  16. ^ العبادي يعزي الشعب العراقي والكرد برحيل جلال طالباني أطلع عليه بتاريخ 3 أكتوبر، 2017 قناة ان ار تي
  17. ^ العبادي يعلن الحداد رسميا على وفاة طالباني أطلع عليه بتاريخ 5 أكتوبر، 2017 روسيا اليوم
  18. ^ بارزاني يعلن الحداد لمدة أسبوع على وفاة جلال طالباني أطلع عليه بتاريخ 3 أكتوبر، 2017 آن آر تي
  19. ^ مسرور البارزاني يعزي عائلة وذوي جلال الطالباني بوفاته أطلع عليه بتاريخ 3 أكتوبر، 2017 حمرين نيوز
  20. ^ الصدر يعزي الشعب العراقي بوفاة جلال طالباني أطلع عليه بتاريخ 3 أكتوبر، 2017 الغد برس
  21. ^ مقتدى الصدر يعزي الشعب العراقي بوفاة جلال طالباني أطلع عليه بتاريخ 3 أكتوبر، 2017 وكالة أنباء الإعلام العراقي
  22. ^ في اتصال هاتفي مع أسرته.. أردوغان يعزي بوفاة جلال طالباني أطلع عليه بتاريخ 3 أكتوبر، 2017 وكالة الأناضول
  23. ^ «أبوالغيط» ينعى جلال طالباني أطلع عليه بتاريخ 3 أكتوبر، 2017 المصري اليوم
  24. ^ ظريف يعزي بوفاة جلال طالباني أطلع عليه بتاريخ 3 أكتوبر، 2017 وكالة أنباء فارس
  25. ^ اللامي يعزي العراقيين بوفاة الطالباني أطلع عليه بتاريخ 3 أكتوبر، 2017 الخليج 365
  26. ^ اللامي يعزي العراقيين بوفاة الطالباني أطلع عليه بتاريخ 3 أكتوبر، 2017 السومرية نيوز
  27. ^ سمو الأمير يعزي معصوم والعبادي بوفاة الرئيس العراقي السابق جلال طالباني أطلع عليه بتاريخ 3 أكتوبر، 2017 انفراد الإخباري
  28. ^ اخبار الاردن الملك يعزي بوفاة الرئيس العراقي السابق جلال طالباني أطلع عليه بتاريخ 3 أكتوبر، 2017 حمرين نيوز
  29. ^ البيت الأبيض يعزي بوفاة 'رجل الدولة' جلال طالباني أطلع عليه بتاريخ 5 أكتوبر، 2017 الحرة عراق
  30. ^ السعودية تعزي الرئيس العراقي بوفاة طالباني أطلع عليه بتاريخ 5 أكتوبر، 2017 العربية نت
  31. ^ الخارجية الروسية تعزى العراق فى رحيل الرئيس جلال طالباني أطلع عليه بتاريخ 5 أكتوبر، 2017 اليوم السابع
  32. ^ الرئيس الأسد يرسل برقية تعزية بوفاة جلال طالباني.. ماذا جاء فيها؟ أطلع عليه بتاريخ 7 أكتوبر، 2017 قناة العالم
  33. ^ الرئيس السيسي يبعث برقية عزاء لنظيره العراقي في وفاة جلال طالباني أطلع عليه بتاريخ 7 أكتوبر، 2017 بوابة الأهرام
  34. ^ برقية تعزية ومواساة من جلالة الملك إلى الرئيس العراقي إثر وفاة الرئيس السابق جلال طالباني أطلع عليه بتاريخ 7 أكتوبر، 2017 فاس نيوز
  35. ^ البرلمان العربى يعزى الشعب العراقى فى وفاة الرئيس السابق جلال طالبانى أطلع عليه بتاريخ 7 أكتوبر، 2017 اليوم السابع
  36. ^ تعرف على مكان دفن جثمان جلال طالباني أطلع عليه بتاريخ 6 أكتوبر، 2017 الغد برس
  37. ^ وصول جثمان جلال طالباني إلى العراق أطلع عليه بتاريخ 6 أكتوبر، 2017 صحيفة الوائم الالكترونية
  38. ^ وصول جثمان جلال طالباني إلى السليمانية أطلع عليه بتاريخ 6 أكتوبر، 2017 الغد برس
  39. ^ لف نعش الرئيس العراقي السابق جلال طالباني بالعلم الكردي "يثير جدلا" أطلع عليه بتاريخ 7 أكتوبر، 2017 بي بي سي عربية
  40. ^ تشييع جثمان الرئيس العراقي السابق جلال طالباني.. نعشه يثير جدلاً ومحطة تلفزيونية تُوقف بثَّ مراسم جنازته أطلع عليه بتاريخ 7 أكتوبر، 2017 هوف بوست
  41. ^ العراق.. انسحاب نواب من مراسم تشييع طالباني احتجاجا على لف الجثمان بعلم كردستان أطلع عليه بتاريخ 7 أكتوبر، 2017 روسيا اليوم
  42. ^ كتلة "الوطني الكردستاني" تطالب بتحقيق في "حادثة العلم" خلال تشييع طالباني أطلع عليه بتاريخ 7 أكتوبر، 2017 روسيا اليوم
  43. ^ بالصور.. قاسم سليماني يزور ضريح الراحل جلال طالباني أطلع عليه بتاريخ 16 أكتوبر، 2017 روسيا اليوم
  44. ^ Ṭālibānī, Jalāl أطلع عليه بتاريخ 3 أكتوبر، 2017 الفهرس العالمي
سبقه
غازي مشعل عجيل الياور
رئيس جمهورية العراق

2005 - 2014

تبعه
محمد فؤاد معصوم
سبقه
أياد علاوي
رئيس مجلس الحكم العراقي

2003

تبعه
عبد العزيز الحكيم
سبقه
منصب جديد
رئيس قائد الاتحاد الوطني الكردستاني

1975-الآن

تبعه
لم يُقرر