حركة تراجعية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
نموذج لمدار تراجعي يمثل قمر (الأحمر) يدور في الاتجاه المعاكس لدوران الجسم الرئيسي حول نفسة (الأزرق / الأسود)

تُعرَف الحركة التراجعية (أو كما عرفها العرب القدماء تحيُّر الكواكب) بأنها حركة في اتجاه معاكس لاتجاه حركة جسم آخر. ويمكن أن يشار إلى هذه الحركة في دوران جسم في مدار حول جسم آخر، أو في دوران جسم حول محور.

تشكله في النظم الفلكية[عدل]

عندما تتشكل المجرة أو مجموعة كوكبية، فإن المواد تتجمع على شكل قرص. معظم المواد تأخذ مدارا وتدور في اتجاه واحد، هذه الحركة المنسجمة ظهرت نتيجة انهيار سحابة الغاز.[1] تشرح طبيعة الانهيار من خلال مبدأ حفظ الزخم الزاوي. وقد اكتشف في سنة 2010 عدة كواكب من نمط مشتري حار تدور في اتجاه عكسي وهذا الاكتشاف دعى إلى التشكيك في نظرية تشكل الكواكب.

الميل المداري[عدل]

يشير الميل المداري لجرام سماوي إلى ما إذا كان مدارة ذو حركة طردية (طبيعية) أو حركة تراجعية. يمثل الميل الزاوية بين المستوي المداري للكوكب وإطار مرجعي مثل خط الاستواء السماوي. يقاس الميل في المجموعة الشمسية بين مستوي مسار الشمس بينما في الأقمار فإنه يقاس بالنسبة لخط استواء الكوكب التابع له فالكواكب ذات الميل ما بين +90 و-90 فهي ذات حركة مباشرة بينما الكواكب بين 90 و 270 فهي ذات حركة رجعية.

الميل المحوري[عدل]

يشير الميل المحوري للأجرام السماوية فيما إذا كان ذو حركة تراجعية أو مباشرة. وهي الزاوية بين محور دوران الجرم وخط يتعامد على مستواه المداري ويمر عبر مركزة. أي جرم ذو ميل محوري أكثر من 90 درجة فإنه يدور مع نفس اتجاه دوران الجرم الأساسي.

المراجع[عدل]

  1. ^ Grossman، Lisa (13 August 2009). "Planet found orbiting its star backwards for first time". NewScientist. اطلع عليه بتاريخ 10 October 2009. 


Science.jpg
هذه بذرة مقالة عن الفيزياء بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.