المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.
يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

شعور بالذنب

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر ما عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (فبراير 2007)
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (مارس 2016)

الشعور بالذنب ,هو عاطفة يواجهها بعض الأشخاص الذين يعتقدون بأنهم قد ارتكبوا خطأ ما. ومن منظور قانوني، يمكن الإشارة إلى الذنب على أنه ارتكاب خطأً قانونياً، بغض النظر عن كيفية شعور المذنب به وقد يولد هذا الشعور ممارسات حياتية مرضية مثل الوسواس القهرى الذي فسره فرويد بانه شعور بالذنب المتولد من تعرض الفرد لتجربة تحرش جنسى في الطفولة يحاول أن يزيل اثامها بالتنضيف المبالغ فيه للأيدى والجسم على سبيل المثال.

الذنب أحسن الأشياء خمسة البكاء على الذنوب، وإصلاح العيوب، وطاعة علام الغيوب ،وجلاء الرين من القلوب ،وأن لا يكون لكل ما يهوى ركوب.

أصبحنا ضعفاء مذنبين نأكل أرزاقنا وننتظر آجالنا.هدا كلام صحيح!

لا يشغلنك كثرة الناس عن نفسك فإن الأمر يخلص إليك دونهم ،ولا تقل أذهب ها هنا وها هنا ليذهب علي النهار، فإنه محفوظ عليك. ولم نر شيئا قط أحسن طلبا ولا أسرع إدراكا من حسنة حديثة لذنب قديم، ] إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّـيِّئَاتِ ذَلِكَ ذِكْرَى لِلذَّاكِرِينَ [.

لو لم تكن لنا ذنوب نخاف على أنفسنا منها إلا حبنا للدنيا لخشينا على أنفسنا أن الله يقول ] تُرِيدُونَ عَرَضَ الدُّنْيَا وَاللّهُ يُرِيدُ الآخِرَةَ [ أَرِيْدوا ما أراد الله.

من عبد الله على الخطرات قضى الله حاجته على الخطرات، يعني ترك الذنوب إذا خطر على قلبه.

يتم الورع بتسوية جميع الخلق في قلبك والاشتغال عن عيوبهم بذنبك.

وعليك باللفظ الجميل من قلب ذليل لرب جليل ،فكر في ذنبك وتب إلى ربك ليثبت الورع في قلبك. وأحسم الطمع إلا من ربك.انتهى من كتاب معرفة المعارف من كتاب الزهد الكبير للإمام: أبي بكر أحمد بن الحسين البيهقي (تُوفي عام 458 هـ) تأليف: عادل مختار المغربي&فرج حسن البوسيفي.

الذنوب لها تأثير كبير جدا على القلوب وهي التي تجعل الحياة المليئة بالضيق للنفس، كيف لا وربنا سبحانه وتعالى يقول : (ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا ونحشره يوم القيامة أعمى) فما بالك في الذي ترك الصلاة وترك الصيام والعبادة، أو أنه يصلي جسد بلا روح، ولا يتورع ان يرتكب الكبائر ويخالف أوامر الله، ولا يتوب فلا شك ان كل ذلك من الذنوب العظيمة التي يشعر بها المسلم وكأنها جبال على قلبه، ولكن المنافق لا يشعر بهذا ويبقى في غوايته حتى يلاقيه الأجل، وليت الإنسان يموت فينتهي ولكن في الآخرة إما نعيم وإما جحيم. لاتقل إن حظي قليل، ولكن قل:إن هذا ماقدره لي ربي. لاتفكر بما فاتك ،وأعد لما اتاك قال رسول الله ص :لا تحدث نفسك بما فاتك وحدث نفسك بما اتاك إن الهموم والقلق تكون ناتج الشعور بالذنب . وكما ان هاتان الخصلتان من بين الخصال الاخرى وهن الهموم والقلق كافيتان لتقعدك عن الطموح والنجاح خاصتا ان احسن من الشعور بالذنوب هو الاسراع بالتوبة وعدم تكرار الاخطاء، والحياة تجارب وعبر، الشعور بالذنب قد يشعرك باليأس من الشيء الذي انت تشعر بالذنب تجاهه، لكن قاوم وجاهد ولاتيأس! فإن من يأس من روح الله فإنه من "القوم الكافرين" .وإذا كان هذا الشعور مزمن فإنه يدخل مجال العلاج من قبل الدكتور المختص، يوجد العديد من الخبراء في علم النفس قد تتم بواسطتهم المساعدة، وإزالة الناس من قيود الذنب ،و مشاكل الحياة المعقدة المثبطة للطاقة البشرية ،مثل: الدكتور إبراهيم الفقي .... وغيره.

Psi2.svg
هذه بذرة مقالة عن علم النفس بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.