طوبا الزنغرية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

إحداثيات: 32°57′58″N 35°35′36″E / 32.965977777778°N 35.593205555556°E / 32.965977777778; 35.593205555556

منظر عام لطوبا الزنغرية

طوبا الزنغرية (بالإنجليزية: Tuba-Zangaria) (بالعبرية: טובא-זנגריה) هي قرية عربية تقع شمال شرق طبريا، في المنطقة الشمالية في إسرائيل اليوم، وهي مسماة نسبة لعشائر الزنغرية والهيب التي سكنت منطقة عين طوبا واستقرت في حدود 1903.[1][2][3]

السكان والموقع[عدل]

تقع قرية طوبا على ضفاف نهر الأردن قرب بحيرة طبريا (تبعد 3 كيلومتر عن نهر الأردن وتبعد و10 كيلومتر عن بحيرة طبريا) سكانها بدو عرب يبلغ عددهم حوالي يتميز اهل القرية بالكرم وهم يتنافسون ويتسابقون في إكرام الضيف إذا حل بمجلسهم. عشيرةهي العشيرةالزنغريه الكبيرة في القريةلجأت إلى القرية لاحقا .و عشيرهالهيب وجذورهم في جزيرة العرب الاصيلة

العمارة[عدل]

عاش البدو في المنطقة في بيوت الشعر حتى ستينات القرن العشرين، تشهد القرية تغيراً منشوداً، فقد تم تطوير البنية التحتية حيث عبدت الشوارع، وتم توصيل القرية بمشروع الصرف الصحي للحفاظ على بيئة القرية.

التعليم[عدل]

يوجد في القرية ثلاثة مدارس ، ابتدائية ا..ب ، متوسطة والثانوية. تعتبر المدرسة الثانوية من أكبر المدارس في الوسط العربي، اما طلابها فيستكملون دراستهم في الكليات والجامعات داخل البلاد مثل : جامعة حيفا ، التخنيون، كلية تل حاي وكلية صفد، كذلك في جامعات خارج البلاد مثل جامعات الدول: رومانيا، ألمانيا، إيطاليا وروسيا.

في القرية قاعتان للرياضة تجمع شباب القرية بفعاليات رياضية واجتماعية عديدة ومتنوعة. و ما زالت طوبا تطمح بالوصول لمرتبة عاصمة الجليل.

حادثة حرق المسجد[عدل]

في 2011، تعرض مسجد في القرية للحرق فيما يُعتقد أنه يقع ضمن سياسة دفع الثمن، وأثارت الكثير من الإنتباه وردود الفعل من قبل السلطات الإسرائيلية.

مراجع[عدل]

  1. ^ "Beduin's home fired upon after blaming Arabs for an attack". The Jerusalem Post. اطلع عليه بتاريخ 15 يناير 2012. 
  2. ^ The Galilee Guide نسخة محفوظة 07 ديسمبر 2011 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ "Second Thoughts About The Mosque Fire In Tuba-Zangariya". Tazpit News Agency. The Jewish Press. اطلع عليه بتاريخ February 2, 2012. 
City Front.png
هذه بذرة مقالة عن مدينة أو بلدة أو قرية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.