يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

عبد الهادي كناكري

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر ما عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (نوفمبر 2011)
Imbox content.png
هذه سيرة ذاتية لشخص على قيد الحياة لا تحتوي على أيّ مراجعٍ أو مصادرٍ. فضلًا ساعد بإضافة مصادر موثوقٍ بها. المواد المثيرة للجدل عن الأشخاص الأحياء التي ليست موثّقةً أو موثّقة بمصادر ضعيفةٍ يجب أن تُزال مباشرةً. (نوفمبر_2011)
من أشهر قرّاء و معلمى القرآن الكريم
عبد الهادي أحمد كناكري
Kanakery.tif

معلومات شخصية
الميلاد 1956
دمشق- الجمهورية العربية السورية
الحياة العملية
التعلّم دكتوراه في الدراسات الإسلامية وعلوم القرآن
سبب الشهرة تلاوة القرآن الكريم فى الإذاعة منذ 1985

الشيخ الدكتور القارئ/ عبد الهادي بن أحمد كناكري وُلد فى دمشق عام 1956

تلقَّى القرآن الكريم في صغره على يد والده الشيخ أحمد كناكري - قاضي قضاة دمشق - و قرأه على عدد من علماء الشام.

التحق بكلية الدراسات الإسلامية التابعة لجامعة الشام وحصل على الإجازة العالية البكالوريوس في الدراسات الإسلامية واللغة العربية ثم حصل على الماجيستير في قراءات القرآن الكريم سنة 1980.

حصل على الدكتوراه فى الدراسات الإسلامية و علوم القرآن من الجامعة الإسلامية في باكستان 1985

في عام 1985 طلبت منه الإذاعة الرسمية بالمملكة العربية السعودية بناءاً على توجيهات من خادم الحرمين الملك فهد بن عبد العزيزتسجيل ختمة كاملة للقرآن الكريم برواية حفص عن عاصم، لتذاع في إذاعة القرآن الكريم ضمن برامجها اليومية، حيث تتميزتلاوته بالإتقان و الضبط و والوضوح و يتميز صوته بالعذوبة و الخشوع و طول النفس.[1]

في عام 1980عمل في المملكة العربية السعودية معلماً و أستاذاً في علوم القرآن في عدد من الجامعات الإسلامية فى الرياض و الظهران و غيرها من مدن المملكة و في ذات الوقت حصل على درجاته العلمية و انتشر صوته كقارئ للقرآن من خلال إذاعة القرآن الكريم.

و فى عام 1990 عمل كرئيس قسم الدراسات الإسلامية والعربية و علوم القرآن في كلية الأمير سلطان العسكرية للعلوم الصحية في الظهران حتى الآن.

علم القرآن الكريم لآلاف من طلبة العلم و قرأ عليه عدد من القرّاء المشاهير فى الخليج و العالم الإسلامي. كما عمل مستشاراً للشؤون الدينية و كبير أئمة أرامكو السعودية.

قام بإمامة الجامع الكبير بالظهران و إمامة جامع أبوبكر الصديق في مدينة الظهران داخل مقر شركة أرامكو السعودية. كذلك إمامة بعض الجوامع بدول الخليج و المراكز الإسلامية في الدول الغربية في صلاة التراويح والقيام في رمضان.

شارك في تحكيم عدد من مسابقات القرآن العالمية في البلدان الإسلامية كما شارك كضيف فى عدد من البرامج التليفزيونية التي تعلِّم قراءة القرآن الكريم.

نشأ في بيت صالح وفي كنف والده الشيخ أحمد كناكري الذي كان ملازما لسماحة الشيخ أحمد كفتارو العالم الجليل و مفتي الجمهورية العربية السورية الأسبق.

الشيخ يعتبر من مبدعي القراء ومن الذين يطلق عليهم مزمار في عذوبة صوته ، تشعر أنه يأخذك بين سطور المصحف و يُقرأك إياه كلمة كلمة وحرفاً حرفاً.

الشيخ من الدعاة الأجلاء كذلك وهو عالي الهمة والأخلاق والتواضع سمة دائمة فيه ، هذا مع علو درجته العلمية.


Flag of Syria.svg
هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية سورية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.