عزت العناني

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
عزت العناني
معلومات شخصية
الاسم الكامل عزت العناني
الميلاد 29 ديسمبر 1938
عزبة البرج، محافظة دمياط،  مصر
الجنسية مصري
الديانة مسلم
المذهب الفقهي أهل السنة والجماعة
الحياة العملية
المهنة قارئ القرآن  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات

الشيخ عزت العناني قارئ قرآن مصري ويعد أحد أعلام هذا المجال البارزين، من مواليد 29 ديسمبر 1938 بعزبة البرج، محافظة دمياط.[1] حفظ القرآن الكريم كاملاً، في سن مبكر، وتعلم أحكامه وجوده، بدء تعليمه وهو صغير، والتحق بالأزهر، وتلقى تعليمه على عدد من علماء الأزهر، وتعلم أحكام التلاوة وفنونها، واهتم بتعلم علم القراءات، وأصبح بارعا في التلاوة، وتميز بعذوبة صوته، وحسن الأداء، بأسلوبه الخاص في قراءة القرآن الكريم. أصبح القارئ عزت العناني متقنا لقراءة القرآن بأوجه القرآءات. التحق بالإذاعة المصرية، وله تسجيلات في إذاعات القرآن في دول عربية وإسلامية. كان القارئ عزت العناني فاقد البصر. في عام 1960م سافر إلى سوريا، واعتمد قارئاً بالإذاعة السورية، ثم سافر إلى لبنان والأردن والعراق وإيران والكويت والسعودية، وكان له تسجيلات في هذه الدول. وهو متزوج وله خمسة أولاد.

ترجمة عزت العناني[عدل]

عزت يوسف العناني ولد فاقدا للبصر، وكانت ولادته في عزبة البرج محافظة دمياط، في التاسع والعشرين من شهر ديسمبر سنة 1938، أسرة متوسطة الحال، كان والده يود أن يكون له ولد من العلماء، فكان منه أن ألحقه بالأزهر. حفظ القرآن وجوده بالقراءات وقبل أن يتجاوز الخامسة عشر من العمر. عاد إلى بلاده، وذاع صيته في محافظات الدلتا، من خلال استماع الناس لقراءته في المحافل والمآتم ومجالس الذكر. التحق بالإذاعة المصرية، (إذاعة القرآن الكريم بالقاهرة) فقدم له أول امتحان فاجتازه بنجاح، ولظروف خاصة جدا حالت دون استمراه في الإذاعه: لم يتمكن من التسجيلات الصوتية بالإذاعة المصرية. سافر إلى سوريا في عام 1960 م أثناء الوحدة بين مصر وسوريا، والتحق بالإذاعة السورية، حيث اعتمد قارئا في الإذاعة السورية، وهو لم يتجاوز الثانية والعشرين من العمر. استمر في الإذاعة السورية، وكان له تسجيلات صوتية بواسطة الإذاعة السورية، يذكر أنها أكثر تسجيلاته الباقية إلى الآن. سافر بعد ذلك إلى كل من الأردن ولبنان والعراق والكويت وإيران، وكان له تسجيلات ومقاطع فيديو في إذاعات هذه الدول. وبعد تنقله في هذه الدول اشتاق للعودة إلى وطنه، ولكنه سافر إلى المملكة العربية السعودية، والتقى بوزير الإعلام السعودي، وكانت له تسجيلات في إذاعة القرآن الكريم بالسعودية. ثم انتقل بعد ذلك إلى بلاده، ومسقط رأسه في عزبة البرج، واستقر به المقام فيها، حيث أقام مسجده الخاص المسمى: مسجد السلام، لتعليم صغار القرآء.

وصلات خارجية[عدل]

موقع الشيخ عزت العناني على إسلام ويب

مصادر[عدل]