عشى

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
العشى
P360 Onderdendam goed nachtzicht ns nachtblind.jpg
صورتين توضحان الفرق بين رؤية الإنسان الطبيعي ليلًا (الصورة اليسرى) ورؤية المريض المصاب بالعشى (الصورة اليمنى).

من أنواع امراض العين، ومرض، واعتلال الشبكية   تعديل قيمة خاصية نوع فرعي من (P279) في ويكي بيانات
الاختصاص طب العيون   تعديل قيمة خاصية التخصص الطبي (P1995) في ويكي بيانات
تصنيف وموارد خارجية
ت.د.أ.-10 H53.6
ت.د.أ.-9 368.6
ق.ب.الأمراض 32761
مدلاين بلس 003039
ن.ف.م.ط. D009755   تعديل قيمة خاصية معرف ن.ف.م.ط. (P486) في ويكي بيانات

العشى أو العشاوة (بالإنجليزية: Nyctalopia) هو عدم قدرة العين على رؤية الأشياء بوضوح في الليل أو عندما تكون الإضاءة ضعيفة (في الضوء الخافت). ويرجع سبب الإصابة بالعشى الليلي إلى خلل يصيب خلايا شبكية العين المسئولة عن الرؤية في الضوء الخافت.

ميكانيكية المرض[عدل]

تحتوي شبكية العين على نوعين من الخلايا هما العصي (rods) ووظيفتها الرئيسية هي دعم الرؤية في الضوء الخافت ورؤية الأبيض والأسود, والمخاريط (cones) ووظيفتها دعم الرؤية بالنهار وإدراك الألوان.

أثناء الليل تسقط الاشعة الضوئية على خلايا العصي التي تحتوي في الجزء الخارجي منها على مادة ملونة تعرف باسم الرودوبسين تتكون من مادة بروتينية وفيتامين أ وهي تتكون تلقائيا وباستمرار من اتحادهما, فيحدث في هذه المادة تحول ضوئي كيميائي - من اثر الضوء - ينتج عنه إثارة عصبية تمر بالأجزاء المختلفة للشبكية ومنها للعصب البصري ومن إلى المخ فتتم عملية الإبصار.

في حالة المريض المصاب بالعشى ولأسباب مختلفة تختل وظيفة خلايا العصي مما يضعف قوة الإبصار في الإضاءة الخافتة وأثناء الليل.[1]

الأسباب[عدل]

الأعراض[عدل]

  • عدم القدرة على الرؤية ليلا أو في الضوء الخافت.
  • تكرار احمرار والتهاب العين.
  • تأثر المجال البصري بحيث يشعر المريض بتقلص نظره الجانبي وكأنه ينظر إلى الأشياء من خلال أنبوب أو أسطوانة ضيقة [1].
  • زغللة الرؤية.
  • ظهور فقاقيع رمادية اللون على بياض العين.
  • جفاف قرنية العين.

العلاج[عدل]

يختلف علاج العشى باختلاف سبب الحالة :

  • في الحالات التي ينشأ فيها العشى من نقص فيتامين أ فإن العلاج يعتند على تناول الاغذية الغنية بمكونات فيتامين أ كالخضراوات مثل الجزر اللفت، الخس، السبانخ، البطاطا، القرنبيط والفاكهة الصفراء، كالخوخ والمشمش, والمانجو [2]. و تناول فيتامين أ كعلاج عن طريق الفم بجرعات 2500-5000 وحدة دولية يومياً، وتزداد هذه الجرعة في حالات الحمل و الرضاعة[3].
  • وفي الحالات التي ينتج فيها العشى عن الجلوكوما أو المياه البيضاء؛ فلابد من علاج المرض الأساسي فبعلاجه يُعالج العشى الليلي [1].

مصادر[عدل]

  1. ^ أ ب ت "العشى الليلي: الأسباب والأعراض والعلاج". صحيفة الغد. 9-ديسمبر-2011. اطلع عليه بتاريخ 3-3-2016. 
  2. ^ "العشى الليلي". sehha.com. 18-7-2012. اطلع عليه بتاريخ 3-3-2016. 
  3. ^ http://www.tbeeb.net/a-1156.htm