فيكتور فرانكل

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
فيكتور فرانكل
(بالألمانية: Viktor Franklتعديل قيمة خاصية الاسم في اللغة الأصلية (P1559) في ويكي بيانات
فيكتور فرانكل

معلومات شخصية
الاسم عند الولادة فيكتور إميل فرانكل
الميلاد 26 مارس 1905(1905-03-26)
ليوبولدشتات، فيينا، الامبراطورية النمساوية المجرية
الوفاة 2 سبتمبر 1997 (92 سنة)
فيينا، النمسا
مكان الدفن مقبرة فيينا المركزية
مكان الاعتقال معسكر أوشفيتز بيركينو،  ومعسكر الاعتقال داكاو  تعديل قيمة خاصية مكان الاعتقال (P2632) في ويكي بيانات
الجنسية نمساوي
الديانة يهودي
الحياة العملية
المهنة جراح،  ومعالج نفسي،  ونفساني،  وطبيب نفسي،  وطبيب،  وتربوي،  وأستاذ جامعي،  وطبيب أعصاب  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
لغة المؤلفات الألمانية[1]  تعديل قيمة خاصية اللغات المحكية أو المكتوبة (P1412) في ويكي بيانات
مجال العمل طب نفسي  تعديل قيمة خاصية مجال العمل (P101) في ويكي بيانات
سبب الشهرة Logotherapy, التحليل الوجودي
إدارة جامعة فيينا  تعديل قيمة خاصية رب العمل (P108) في ويكي بيانات
الجوائز
GER Bundesverdienstkreuz 5 GrVK Stern.svg قائد فرسان من وسام استحقاق جمهورية ألمانيا الاتحادية   تعديل قيمة خاصية الجوائز المستلمة (P166) في ويكي بيانات

فيكتور إميل فرانكل (26 مارس 1905 - 2 سبتمبر 1997) طبيب أعصاب وطبيب نفسي نمساوي، وأحد الناجين من المحرقة.

هو أحد مؤسسي العلاج بالمعنى (Logotherapy) ، الذي هو شكل من أشكال العلاج النفسي الوجودي. يصف في كتابه الشهير الانسان يبحث عن المعنى تجربته كسجين في معسكرات الاعتقال النازية، والتي قادته إلى اكتشاف المعنى في كل أشكال الوجود، حتى في الأشكال الأشد قسوة، وبالتالي إلى اكتشاف دافع للاستمرار بالحياة. أصبح فرانكل شخصية أساسية في مجال العلاج النفسي الوجودي، ومصدر إلهام كبير لعلماء النفس الإنسانيين.

حياته قبل عام 1945[عدل]

ولد فرانكل في فيينا في عائلة يهودية من موظفي الخدمة المدنية. ظهرت ميوله نحو علم النفس مبكراً. في امتاحنه الأخير في المدرسة الثانوية، كتب ورقة عن سيكولوجيا التفكير الفلسفي. وبعد التخرج من المدرسة في 1923، درس الطب في جامعة فيينا وتخصص لاحقاً بعلم الأعصاب والطب النفسي، مركزاً على مواضيع الاكتئاب والانتحار. تأثر في نشأته المبكرة بسيغموند فرويد وألفرد أدلر، إلا أنه تباعد عن تعاليمهم في المراحل اللاحقة.

حياته بعد عام 1945[عدل]

بعد ثلاث سنوات في معسكرات الاعتقال النازية، تحررً فرانكل وعاد إلى فيينا، حيث طوّر نظريته في الشقاء النفسي وحاضر عنها. رأى فرانكل أن الناس مدفوعون بشكل رئيسي بالسعي لإيجاد معنى لحياتهم، وأن هذا الحس بالمعنى هو الذي يُمكّن الناس من التغلب على التجارب المؤلمة. 

في 1955، مُنِحً درجة الأستاذية في علم الأعصاب والطب النفسي في جامعة فيينا، وفي 1961 أقام كأستاذ زائر في جامعة هارفرد، وفي جامعة Southern Methodist في دالاس في 1966، وفي جامعة Duquesne University في بيتسبورغ في 1972. حاضر ودرّس حول العالم، وحصل على 29 درجة دكتوراه فخرية. نشر 39 كتاباً، تُرجمت إلى حوالي 40 لغة.

توفي فرانكل بفشل في القلب في 2 سبتمبر 1997

إرثه[عدل]

يعتبر التحليل النفسي الوجودي الذي ابتكره فرانكل المدرسة الفيينية الثالثة في التحليل النفسي، في الفئة العريضة التي تشكل الوجوديين.

أوصى فرانكل بأن يُقابَل تمثال الحرية، الموجود على الساحل الشرقي للولايات المتحدة الأمريكية، بتمثال المسؤولية على الساحل الغربي. وقد ذُكِر وجود إمكانية لبناء تمثال كهذا.[2]

عدة معاهد للعلاج بالمعنى سُمّيَت تيمناً بفرانكل.[3]

مؤلفاته[عدل]

كتبه بالإنكليزية:

المراجع[عدل]

  1. ^ مستورد من : منصة البيانات المفتوحة من المكتبة الوطنية الفرنسية — http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb12034519t — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — الرخصة: رخصة حرة
  2. ^ الموقع الرسمي لمشروع تمثال المسؤولية.
  3. ^ قائمة بأسماء معاهد العلاج بالمعنى [الإنجليزية].