المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.

لويس الثامن ملك فرنسا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
لويس الثامن ملك فرنسا
(بالفرنسية: Louis VIII de Franceتعديل قيمة خاصية الاسم باللغة الأصلية (P1559) في ويكي بيانات
لويس الثامن ملك فرنسا

ملك فرنسا
الفترة 14 يوليو 1223 - 8 نوفمبر 1226
تاريخ التتويج 6 أغسطس 1223، كاتدرائية ريمس
Fleche-defaut-droite.png فيليب الثاني
لويس التاسع Fleche-defaut-gauche.png
ملك إنجلترا
متنازع عليه من قبل الملك جون وهنري الثالث
الفترة مايو 1216 - 22 سبتمبر 1217
Fleche-defaut-droite.png جون
هنري الثالث Fleche-defaut-gauche.png
معلومات شخصية
الميلاد 5 سبتمبر 1187(1187-09-05)
باريس
الوفاة 8 نوفمبر 1226 (39 سنة)
مونتبنسير  تعديل قيمة خاصية مكان الوفاة (P20) في ويكي بيانات
سبب الوفاة زحار  تعديل قيمة خاصية سبب الوفاة (P509) في ويكي بيانات
مكان الدفن كاتدرائية سانت دينس  تعديل قيمة خاصية مكان الدفن (P119) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of France.svg فرنسا  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الديانة مسيحية
الزوجة بلانكا القشتالية (23 مايو 1200–8 نوفمبر 1226)  تعديل قيمة خاصية الزوج (P26) في ويكي بيانات
أبناء لويس التاسع،  وروبرت الأول كونت أرتوا،  وألفونسو، كونت بواتييه،  وإيزابيل من فرنسا،  وكارلو الأول ملك نابولي،  وجان تريستان، كونت أنجو وماين  تعديل قيمة خاصية أبناء (P40) في ويكي بيانات
الأب فيليب الثاني أغسطس  تعديل قيمة خاصية الأب (P22) في ويكي بيانات
الأم إيزابيلا من هينو  تعديل قيمة خاصية الأم (P25) في ويكي بيانات
عائلة كابيتيون  تعديل قيمة خاصية عائلة نبيلة (P53) في ويكي بيانات
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (مارس 2016)

لويس الثامن الملقب بـ "الأسد" (5 سبتمبر 1187 - 8 نوفمبر 1226) ملك فرنسا بين عامي 1223-1226، وكما ادعى لقب ملك إنجلترا بين عامي 1215-1216، ولد لويس الثامن في باريس، هو ابن البكر لـ فيليب أغسطس، ملك فرنسا وزوجته الأولى إيزابيلا من هينو التي ورث عنها كونتية أرتوا.

مع أن حكم لويس فرنسا لفترة وجيزة، إلا أنه كان قائداً ناشطاً خلال الولاية العهد، من خلال الحرب البارونات الأولى من 1215-17 ضد جون ملك إنجلترا من خلال براعته العسكرية اكتسب لقبه الأسد، وبعد انتصاره على الأنجويون في معركة روش أو موين في 1214، غزا جنوب إنجلترا وأعلن نفسه ملك إنجلترا من قبل البارونات المتمردين في لندن في 2 يونيو 1216، ومع ذلك لم يتوج، وتخلى لاحقا عن ادعائه بعد انسحابه منها،[1][2][3][4] وفي 1217 غزا لويس غوينه ولم يتبقى سوى مناطق صغيرة حول بوردو لـ هنري الثالث ملك إنجلترا بأراضيه في فرنسا.

أما عهده القصير تميز بالتدخل القوات الملكية في الحملة الصليبية على الكثار في جنوب فرنسا، والتي نقل الصراع نحو الخاتمة، وتوفي في 1226 وخلفه أبنه البكر لويس التاسع الذي كان قاصراً في ذلك الذي استدعى مجلس الوصاية تحت قيادة زوجته.

الأمير لويس[عدل]

الزواج[عدل]

في صيف عام 1195 اقترح له الزواج من إليانور من بريتاني أبنة شقيق ريتشارد الأول ملك إنجلترا؛ لتحالف بين والده فيليب وريتشارد ولكنها فشلت، وأيضا هنري السادس، إمبراطور روماني مقدس عارض هذا الأقتراح، وأن سبب الفشل كانت هناك علامة على أنه كان سيسمي شقيقه الأصغر جون وريثاً للعرش بدلا من شقيق إليانور الأصغر آرثر دي بريتاني الذي عينه ريتشارد سابقاً وريث افتراضي/ مما أدى ذلك تدهور مفاجئ في علاقات بين ريتشارد وفيليب.[5]

وفي 23 مايو 1200 وبسن الـ 12 تزوج من بلانكا من قشتالة الأبنة الثالثة لـ ألفونسو الثامن ملك قشتالة وإليانور من إنجلترا شقيقة ريتشارد الأول وجون، ومع ذلك هذا الزواج لم ينعقد إلا بعد مفاوضات مطولة بين فيليب الثاني وخالها الملك جون.

الحملة 1214[عدل]

في 1214 بدأ الملك جون حملته الأخيرة لاستعادة دوقية نورماندي من فيليب الثاني، كان جون متفائلاً جداً لأنه عقد عدة تحالفات مع إمبراطور الروماني المقدس أوتو الرابع والكونت رينو، كونت بولوني، وأيضا فرديناند كونت فلاندرز، [6] كانت خطة الملك جون تقسيم قوات فيليب عن طريق دفعه من الشمال الشرقي من بواتو نحو باريس، في حين كان أوتو ورينو وفرديناند وبدعم من إيرل سالزبوري إلى الجنوب الغربي من فلاندرز،[7] قاد فيليب شخصياً الجبهة الشمالية ضد الإمبراطور وحلفائه، وأعطى أبنه لويس القيادة الجبهة في الوسط ضد ممتلكات الأنجويون، مع أن الصراع كان في بداياته لصالح الإنجليز مع مناورة قوات جون واستطعت استيلاء على كونتية أنجو بحلول نهاية يونيو،[8][9] واستطاع الملك جون محاصرة قلعة روش أو موين اضطر لويس لإعطاء القلعة أمام جيش جون الكبير، رفض النبلاء المحليين التقدم مع الملك، مما أدى إلى تراجع جون نحو لا روشيل،[10] وبفترة وجيزة انتصر الملك فيليب في معركة بوفين الشرسة ضد أوتو وحلفاء جون الأخرين، مما وضع حد الآمال جون في استعادة دوقية نورماندي.[11]

إدعاء العرش الإنجليزي[عدل]

انتساب لويس الثامن لـ سلالتان نورماندي وبلانتاجنت
 
 
نورماندي
 
 
ويليام الفاتح
ملك إنجلترا 1066–87
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
بلانتاجنت
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
بلوا
ويليام الثاني
ملك إنجلترا 1087–1100
 
هنري الأول
ملك إنجلترا 1100–35
 
فولك دي أنجو
ملك القدس
 
 
 
 
 
 
 
 
 
إديلا النورماندي
 
ستيفن الثاني
من بلوا
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
ماتيلدا
 
جيفري الخامس
كونت أنجو
 
سيبيلا من أنجو
كونتيسة فلاندرز
 
 
 
 
 
ثيوبالد الثاني
من شامبانيا
 
ستيفن
ملك إنجلترا 1135–54
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
مارغريت الأولى
كونتيسة فلاندرز
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
كابيه
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
هنري الثاني
ملك إنجلترا 1154–89
 
إليانور دي أكيتاين
 
 
 
لويس السابع
ملك فرنسا 1137–80
 
أديلا من شامبانيا
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
ريتشارد الأول
ملك إنجلترا 1189–99
 
جون
ملك إنجلترا 1199–1216
 
إليانور
ملكة قشتالة
 
إيزابيلا من هينو
 
فيليب الثاني
ملك فرنسا 1180–1223
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
هنري الثالث
ملك إنجلترا 1216–72
 
بلانكا من قشتالة
 
 
 
 
 
لويس الثامن
ملك فرنسا 1223–26
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
لويس التاسع
ملك فرنسا 1226–70
صورة خيالية لـ لويس الثامن، لسلسلة من ميداليات التي أصدرها لويس الثامن عشر في (القرن التاسع عشر).

في 1215 تمرد بارونات الإنجليز ضد الملك جون الذي لم يحظى بشعبية كبيرة في البلاد من خلال حرب البارونات الأولى، وقدموا البارونات العرش إلى الأمير لويس الذي ينتهي نسبه من جدته لأبيه إلى ويليام الفاتح، هبط لويس في جزيرة ثانيت في كينت الشرقية بإنجلترا على رأس جيش في 21 مايو 1216 لم يكن هناك مقاومة تذكر واستطاع الدخول إلى لندن واعلن ملكاً في كاتدرائية القديس بولس مع انبهار واحتفال كبيرة في كل لندن، على الرغم من أنه لم يتوج، تجمع حوله العديد من نبلاء بما في ذلك ألكسندر الثاني ملك اسكتلندا.

في 14 يونيو استولى على وينشستر وسرعان ما سيطر على نصف المملكة،[12] ولكن مع وفاة الملك جون في أكتوبر 1216 تغير الوضع، معظم البارونات المتمردين غيروا ولائهم لصالح أبن جون هنري الثالث ذو التسع الأعوام.

ومع القيام إيرل بيمبروك بدور الوصي على الملك قاصراً، بدأت دعوات للدفاع عن الأرض ضد الفرنسيين، واستطعت قوات إيرل بيمبروك انتصار في معركة لينكولن في 20 مايو 1217، وأيضا إنجليز الموالون لـ هنري الثالث في معركة سندويتش البحرية في 24 أغسطس 1217 اضطر لويس لجعل السلام مع الإنجليز، وفي 1216 و1217 حاول فرض الحصار على قلعة دوفر ولكن دون نجاح يذكر.

تم عقد معاهدة لامبيث التي نصت على عفو عن البارونات الإنجليز المتمردون، وتعهد لويس عدم مهاجمة إنجلترا مرة أخرى واعطاه 10 الأف علامة نقدية، ومقابل هذه النقود وافق على أنه ليس بـ ملك الشرعي لإنجلترا.

العرش الفرنسي[عدل]

تتويج لويس الثامن وبلانكا من قشتالة في كاتدرائية ريمس في 1223, منمنمة مصغرة من سجل فرنسا الكبير, رسمت في حوالي في عقد 1450 (موجودة في المكتبة الوطنية)

لويس الثامن خلف والده في 14 يوليو 1223، وتم تتويجه في 6 أغسطس في كاتدرائية ريمس، وكملك واصل لويس انتقامه من الأنجويون وذلك بالسيطرة على بواتو وسينتونغ منهم.

سياسة اليهود[عدل]

في 1 نوفمبر 1223 أصدر مرسوماً يحظر على موظفيه تسجيل الديون المستحقة على اليهود بالتالي عكس سياسات التي وضعها والده فيليب، كان ممارسة الربا (إقراض المال مع الفائدة) غير قانونية لـ مسيحيين، وفقاً لقانون الكنسي كان ينظر إليها كـ رذيلة التي يستفاد منها البعض من اتعاب الناس (مثل القمار) بحيث يعاقب عليها بـ الحرمان عقاباً شديداً، وبما أن اليهود ليسوا مسيحيين لا يمكن حرمانهم، مما وقعوا في نقطة استغلها الحكام العلمانيون عن طريق السماح أو الطلب من اليهود بتقديم الربا؛ في كثير من الأحيان لتحقيق مكاسب شخصية للحاكم واستياء من الكنيسة، كان حظر لويس الثامن لحل المشكلة القانونية التي كانت مصدراً للاحتكاك في الكنيسة والولايات.

قبل ستة وعشرين باروناً بذلك، ولكن ثيوبالد الرابع، كونت شامبانيا (53-1201) كان على اتفاق مع اليهود الذي يضمن له دخلاً إضافي من الضرائب، وسيصبح ثيوبالد الرابع مركز للمعارضة السيطرة الكابيتيون، وكان عدائه واضحاً في عهد لويس الثامن ومنها خلال حصار أفينيون، لأنه أدى الحد الأدنى من الخدمة خلال 40 يوماً وغادر وسط اتهامات بالخيانة.

حملة على الكثار وفتح لانغيدوك[عدل]

بدأت الحملة الصليبية على الكثار في 1209 ظاهرياً ضد الزنادقة كاثار في جنوب فرنسا وعلى لانغيدوك على وجه الخصوص، سرعان ما أصبحت مسابقة بين اللوردات شمال فرنسا وبين التي كانوا في أوكسيتانيا في الجنوب، وكانت المرحلة الأولى بين عامي 1209-1215 ناجحة للقوات الشمال، ولكنها تعقب سلسلة من التمردات المحلية من 1215-1225 لم تحقق فيها نفس المكاسب السابقة، ولكن تبعها الاستيلاء أفينيون ولانغيدوك.

في 1225 مجلس بورجيز حرم كنسياً الكونت ريموند السابع من تولوز؛ وأعلنت حملة صليبية ضد بارونات الجنوب، وكان لويس الثامن سعيد بإعلان الحملة لإنقاذ حقوقه في الجنوب، حاول روجر برنارد الكبير، كونت فوا الحفاظ على السلام، ولكن الملك رفض سلامه والتهمه هو وكونت تولوز برفع السلاح ضده، وكان الملك ناجحاً على حد كبير وأخذ أفينيون بعد حصار دام ثلاثة أشهر، ولكنه توفي قبل أن يتكمل الغزو.

الوفاة[عدل]

أثناء عودته إلى باريس بعد الاستيلاء أفينيون، أصبح مصاباً بـ زحار، وتوفي 8 نوفمبر 1226 في قلعة مونتبنسير، أوفرن.

رفاته موجود في كاتدرائية سان دينيس، أبنه البكر لويس التاسع (70-1226) خلفه في العرش، واختتم حملة الجنوبية في 1229.

النسب[عدل]

الزواج والذرية[عدل]

ملوك فرنسا
سلالة كابيتيون
Arms of the Kingdom of France (Ancien).svg
أوغو كابيه
روبير الثاني
هنري الأول
فيليب الأول
لويس السادس
لويس السابع
فيليب الثاني
لويس الثامن
لويس التاسع
فيليب الثالث
فيليب الرابع
لويس العاشر
جان الأول
فيليب الخامس
شارل الرابع

في 23 مايو 1200، في سن الثانية عشرة، تزوج لويس من بلانكا من قشتالة (4 مارس 1188 - 26 نوفمبر 1252)؛ وكان لديهم ثلاثة عشر طفلا:-

  1. أبنة لم تسمها [بلانش؟] (1205 - توفيت بعد فترة وجيزة). [13]
  2. فيليب (9 سبتمبر 1209 - قبل يوليو 1218)، خطب في يوليو 1215 لـ أغنيس من دونزي .
  3. ألفونس (ولد وتوفي في لوريز-لي-بوكغ، 26 يناير 1213)، التوأم جون.
  4. جان (ولد وتوفي في لوريز-لي-بوكاج، 26 يناير 1213)، التوأم ألفونس.
  5. لويس التاسع ( بواسي ، 25 أبريل 1214 - 25 أغسطس 1270، تونس )، ملك فرنسا خلفا لأبيه.
  6. روبرت (25 سبتمبر 1216 - 9 فبراير 1250، قتل في المعركة، بـ المنصورة، مصر)، كونت أرتوا.
  7. فيليب (20 فبراير 1218 - 1220).[14]
  8. جان (21 يوليو 1219 - 1232)، كونت أنجو وماين ؛ خطب في مارس 1227 إلى يولاند من بريتاني .
  9. ألفونس (بواسي، 11 نوفمبر 1220 - 21 أغسطس 1271، كورنيتو)، كونت بواتو وأوفرن، من خلال الزواج أصبح كونت تولوز.
  10. فيليب داغوبيرت (20 فبراير 1222 - 1232 [15] ).
  11. إيزابيل ( مارس 1224 [16] - 23 فبراير 1270)، قديسة.
  12. إتيان (نهاية 1225 [17] - أوائل 1227 [18]).
  13. شارل (ولد بعد وفاته في 21 مارس 1227 - 7 يناير 1285)، كونت أنجو وماين، ومن خلال الزواج كونت بروفانس وفوركالكيه ، وملك صقلية ونابولي .

المراجع[عدل]

  1. ^ Anthony Arlidge, Igor Judge, "Magna Carta Uncovered,", 2014
  2. ^ S. Wise Bauer, "The History of the Renaissance World", 2013, p.254
  3. ^ Lise Hull, "Understanding the Castle Ruins of England and Wales", 2009, p.74
  4. ^ Carpenter, David A. The Minority of Henry III, Cambridge University Press: Cambridge, UK, pp.20, 41-45
  5. ^ Costain, Thomas B. The magnificent century: The pageant of England. Garden City: Doubleday, 1951. p.4–7
  6. ^ Barlow, Frank. (1999) The Feudal Kingdom of England, 1042–1216. Harlow, UK: Pearson Education. ISBN 0-582-38117-7, p.335.
  7. ^ Carpenter, David. (2004) Struggle for Mastery: The Penguin History of Britain 1066–1284. London: Penguin. ISBN 978-0-14-014824-4, p286.
  8. ^ Carpenter David. (2004) The Struggle for Mastery: The Penguin History of Britain 1066–1284 London: Penguin. ISBN 978-0-14-014824-4, p.286.
  9. ^ Warren, W. Lewis. (1991) King John. London: Methuen. ISBN 0-413-45520-3, p.221.
  10. ^ Warren, W. Lewis. (1991) King John. London: Methuen. ISBN 0-413-45520-3, p222
  11. ^ Warren, W. Lewis. (1991) King John. London: Methuen. ISBN 0-413-45520-3, p.224.
  12. ^ Alan Harding (1993), England in the Thirteenth Century (Cambridge: Cambridge University Press), p. 10. According to L'Histoire de Guillaume le Marechal Louis became "master of the country".
  13. ^ Kerrebrouck records the birth of this daughter, and her death soon after her birth. P. Van Kerrebrouck, Les Capétiens 987-1328, Villeneuve d'Asq, 2000, p. 124.
  14. ^ His existence is disputed. The chronology in Catherine Hanley's Louis: The French Prince Who Invaded England (Yale University Press, 2016), based on analysis of primary sources, shows that Louis was away from his wife from May 1216 to February 1217, and then again from April 1217 to September 1217. Therefore he is unlikely to have fathered a son born in February 1218. This Philip is not included in Hanley's list of Louis's children.
  15. ^ The Chronicle of Alberic de Trois-Fontaines records the death in 1232 of "duo de fratribus regie Francie, Iohannes et Dagobertus". Chronica Albrici Monachi Trium Fontium 1232, Monumenta Germaniæ Historica Scriptorum, vol. XXIII, p. 930.
  16. ^ The Chronicon Turonense records the birth in 1224 "mense martio" of "Isabellis, filia Ludovici Regis Franciæ". Chronicon Turonense, Recueil des historiens des Gaules et de la France, vol. XVIII, p. 305.
  17. ^ The Chronicon Turonense records the birth in 1225 (at the end of the text dealing with events in that year) of "Stephanus, Ludovici Regis Francorum filius" and his baptism in Paris. Chronicon Turonense, Recueil des historiens des Gaules et de la France, vol. XVIII, p. 313. He must have been born after the testament of King Louis VIII dated June 1225 which only names five (surviving) sons. Layettes du Trésor des Chartes, vol. II, 1710, p. 54.
  18. ^ The Chronicon Turonense records that King Louis VIII left six sons (in order) "Ludovicum primogenitum, Robertum, Amfulsum, Johannem, Dagobertum id est Philippum, et Stephanum" and one daughter "Isabellam" when he died. Chronicon Turonense, Recueil des historiens des Gaules et de la France, vol. XVIII, p. 317.