إيمانويل ماكرون

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
إيمانويل ماكرون
(بالفرنسية: Emmanuel Macronتعديل قيمة خاصية الاسم باللغة الأصلية (P1559) في ويكي بيانات
إيمانويل ماكرون

رئيس الجمهورية الفرنسية
تولى المنصب
14 مايو 2017
Fleche-defaut-droite-gris-32.png فرنسوا هولاند
  Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
رئيس حزب إلى الأمام!
تولى المنصب
6 أبريل 2016
(سنة واحدة و6 أشهرٍ و15 يومًا)
Fleche-defaut-droite-gris-32.png  
تكوين الحزب Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
وزير الاقتصاد والصناعة والاقتصاد الرقمي
في المنصب
26 أغسطس 201430 أغسطس 2016
(سنتان و4 أيامٍ)
الرئيس فرانسوا أولاند
الحكومة حكومة فالس الثانية
رئيس الوزراء مانويل فالس
Fleche-defaut-droite-gris-32.png آرنو مونتبورغ (الاقتصاد وانتعاش الانتاج والاقتصاد الرقمي)
ميشيل سابين (الاقتصاد والمالية)
كريستوف سيروغ (الصناعة)
Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
نائب الأمين العام لرئاسة الجمهورية الفرنسية
رئيس قطب «الاقتصاد والمالية»
في المنصب
15 مايو 201215 يوليو 2014
(سنتان وشهران)
الرئيس فرانسوا أولاند
Fleche-defaut-droite-gris-32.png جان كاستاكس
لورونس بون (مستشارة للاقتصاد والمالية) Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
معلومات شخصية
الاسم عند الولادة إيمانويل جان ميشال فريديريك ماكرون
الميلاد 21 ديسمبر 1977 (العمر 39 سنة)
أميان -  فرنسا
الجنسية فرنسية
الديانة الكنيسة الرومانية الكاثوليكية
الحزب الحزب الاشتراكي (2006-2009)
مستقل (2009-2016)
إلى الأمام! (منذ 2016)
الزوجة بريجيت ترونيو
الأب جان ميشال ماكرون
الأم فرانسواز نوغاس
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة غرب باريس نانتير لاديفونس
معهد الدراسات السياسية بباريس
المدرسة الوطنية للإدارة
المهنة موظف سامي
مصرفي استثماري
اللغة الأم الفرنسية  تعديل قيمة خاصية اللغة اﻷم (P103) في ويكي بيانات
لغة المؤلفات الفرنسية،  والإنجليزية  تعديل قيمة خاصية اللغات المحكية أو المكتوبة (P1412) في ويكي بيانات
الجوائز
Legion Honneur GC ribbon.svg وسام الصليب الأكبر من وسام جوقة الشرف  (2017)
Ordre national du Merite GC ribbon.svg الصليب الأكبر من وسام الاستحقاق الوطني (2017)  تعديل قيمة خاصية الجوائز المستلمة (P166) في ويكي بيانات
التوقيع
إيمانويل ماكرون
المواقع
الموقع الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية موقع الويب الرسمي (P856) في ويكي بيانات

إيمانويل ماكرون (بالفرنسية: Emmanuel Macron) ولد في 21 ديسمبر 1977 في أميان، هو الرئيس الثامن للجمهورية الفرنسية الخامسة[1]. وسياسي ومصرفي استثماري فرنسي سابق، متخرج من المدرسة الوطنية للإدارة في 2004، أصبح ماكرون مفتشًا ماليًا قبل أن يبدأ في 2008 العمل كمصرفي استثماري في بنك روتشيلد أند سي.
انضم بين 2006 و2009 للحزب الاشتراكي، ثم عين في 2012 نائبًا للأمين العام لرئاسة الجمهورية الفرنسية لدى الرئيس فرانسوا أولاند، ثم وزيرًا للاقتصاد والصناعة والاقتصاد الرقمي في حكومة مانويل فالس الثانية، وذلك حتى 2016.
في أبريل 2016، أسس حزب إلى الأمام ! (!En marche) ذو التوجهات الوسطية. ثم في 16 نوفمبر الموالي أعلن عن ترشحه للانتخابات الرئاسية الفرنسية 2017. انتقل للجولة الثانية من الانتخابات بعد مجيئه في المرتبة الأولى بفارق صغير عن مرشحة الجبهة الوطنية اليمينية المتطرفة مارين لوبن. تحصل على دعم كل من مرشح حزب الجمهوريون اليميني فرنسوا فيون ومرشح الحزب الاشتراكي اليساري بونوا أمون.[2] وفاز في الأنتخابات في 7 مايو 2017 بعد فوزه على ماري لوبن بنسبة 66.06 في الانتخابات الرئاسية.[3] وتولى رسمياً في 14 مايو 2017 سلطاته الدستورية رئيساً للجمهورية الفرنسية .

السيرة الذاتية[عدل]

الحياة الخاصة[عدل]

ماكرون متزوج من بريجيت ترونيو (Brigitte Trogneux)، التي تكبره بأربعة وعشرين عاما. ولقد كانت بريجيت معلمته في مدرسة لا بروفيدنس الثانوية في مدينة أميان.[4][5] التقى الاثنان لأول مرة عندما كان ماكرون طالبا في صفها في الخامسة عشرة من عمره ولكن أصبحا رسميا مرتبطين عندما كان عمره 18 عاما.

حاول والداه في البداية إبعادهما عن بعضهما البعض عن طريق إرساله إلى باريس لإنهاء السنة الأخيرة من دراسته، حيث شعروا بأن هذه العلاقة غير ملائمة،[6][7] ولكن ماكرون وبريجيت بقيا معا بعد تخرجه، وتزوجا في عام 2007. والان يعيش الزوجان مع أطفال تروجنيوكس الثلاثة من زواجها السابق.[8]

الدراسة والتكوين[عدل]

كان ماكرون التلميذ السادس على مدرسة بروفيدانس وهي مدرسة ثانوية كاثوليكية خاصة في مدينة اميان هذه المدرسة أسسها مجمع اليسوعيين. تابع دراسته في باريس في مدرسة هنري الرابع، حيث حصل على بكالوريا علمية بدرجة "جيد جداً". كما فاز في مسابقة الفرنسية العامة في عام 1994.

قُبل في مدرسة هنري الرابع وفشل مرتين في امتحان القبول مدرسة الأساتذة العليا ولكن استطاع الدخول لاحقاً وحصل على درجة الماجستير وعلى دبلوم الدراسات العليا في الفلسفة في جامعة باريس نانتير. تخرج بعمر 24 عاما من معهد الدراسات السياسية في باريس في عام (2001)، درس في المدرسة الوطنية للإدارة في ستراسبورغ بين عامي 2002-2004 في دفعة ليوبولد سيدار سينور، حيث تمَّ إلغاء الترتيب النهائي للطلاب من قبل مجلس الدولة بعد مطالبة من قبل الطلاب (إيمانويل ماكرون هو واحد من 75 المتقدمين الذين قبل مجلس الدولة)، دون وجود أي تأثير على تعيين إيمانويل ماكرون كمفتش مالي أو على الطلاب الآخرين . وخلال دراسته في المدرسة الوطنية للإدارة قام بعمل تدريبه المهني في السفارة الفرنسية في نيجيريا.

المسار المهني[عدل]

مفتش مالي[عدل]

المسار السياسي[عدل]

وزير الاقتصاد والصناعة والاقتصاد الرقمي (2014-2016)[عدل]

كان وزيراً للاقتصاد في عهد الرئيس فرانسوا هولاند .

الانتخابات الرئاسية الفرنسية 2017[عدل]

في آذار/مارس 2016، أعرب إيمانويل ماكرون عن رغبته بترشح فرانسوا أولاند إلى الانتخابات الرئاسية 2017 بتقديمه على أنه "مرشح شرعي"[9] · [10]. ومع تشكيل الحركة السياسية إلى الأمام! في نيسان/أبريل 2016، أبدى لأول مرة طموحه بالترشح إلى الانتخابات الرئاسية[11]. أعلن عدد من المراقبين السياسيين ووسائل الإعلام سابقًا عن تخطيطه للقيام بذلك في عام 2017 بناء على التبرعات التي كان يجمعها[12]. وصرح بأنه يعتزم الترشح بعد استقالته من الحكومة[13] وأعلان ترشحه في 16 تشرين الثاني/نوفمبر 2016. ووفقًا للمصادر، كان لديه في كانون الأول/ديسمبر 2016 200[14] أو 400[15] وعد برعاية حملته. ونشر في نوفمبر/تشرين الثاني عام 2016 أول كتاب له بعنوان "الثورة"، نسخ منه مئتي ألف نسخة، وكان من بين أفضل الكتب مبيعاً في فرنسا (أكثر من 69000 في نهاية العام، أي المرتبة السادسة بين كتب الشخصيات السياسية)[16] · [17] · [18].

الاقتراع الأول[عدل]

تمَّ هذا الاقتراع في 23 أبريل 2017 و حصل ماكرون على 24.01٪ من الأصوات في الاقتراع الأول من الانتخابات الرئاسية الفرنسية 2017 (صوت له: 8 656 346 شخص)، وحلت مارين لوبن ثانياً حيث حصلت على 21,30 ٪ (صوت لها: 7 678 491 شخص). وفي كلمته بعيد الجولة الأولى من الانتخابات، أعرب عن شكره لفرانسوا فيون وبنوا أمون الذين دعماه كل في خطابه بعد الجولة الأولى.

المناظرة الرئاسية[عدل]

تجابه إيماويل ماكرون مع مارين لوبن في مناظرة قبيل الموعد النهائي للانتخابات 3 أيار 2017 ، وكان موقف لوبن ضعيفاً ولم تقدم أي مشروع واكتفت باتتقاد خصمها ماكرون الذي بدا وكأنه رئيس دولة وله مشروع شامل.[19] وصفت هذه المناظزة من قبل صحيفة لو فيغارو بأنها شجاراً وليست نقاشاً.[1]

الاقتراع الثاني والنتيجة النهائية في 7 أيار / مايو 2017[عدل]

تمَّ هذا الاقتراع في 7 أيار مايو 2017، خسرت ماريان لوبن بنتيجة 34.9% ، و فاز ايمانويل ماكرون على مرشحة حزب اليمين المتطرف ب 65.1% .

تنصيبه وتشكيل الحكومة[عدل]

تم تنصيب إيمانويل ماكرون رسمياً في 14 إيار 2017 في قصر الإليزيه، وقام في نفس اليوم بوضع إكليل من الزهور على قبر الجندي المجهول عند قوس النصر. وفي نفس الوقت كانت أنظر الفرنسين تتجه نحو رئيس الوزراء الفرنسي المستقبلي والذي يعتقد كثير من الناس أنه سيكون إدوار فيليب[20].

التموضع السياسي[عدل]

وصف بعض المراقبين ماكرون بأنه ليبرالي اجتماعي[21][22][23][24][25] وآخرون كديموقراطي اشتراكي.[26][27][28] وخلال فترة حكمه في الحزب الاشتراكي الفرنسي، دعم اليمين في الحزب الذي ارتبط موقفه السياسي بسياسات "الطريق الثالث" التى قدمها بيل كلينتون وتوني بلير وغيرهارد شرودر، والذي كان المتحدث باسمه رئيس الوزراء السابق مانويل فالس .[29][30][31][32]

السياسة الخارجية[عدل]

مقترحاته الرئاسية للدفاع هي استمرارية لسياسة جان إيف لودريان، بما في ذلك المشاركة في حلف شمال الأطلسي بقيادة الولايات المتحدة، لكنه يعتقد بوجوب الخدمة العسكرية الإلزامية لمدة شهر واحد.

يؤيد إيمانويل ماكرون فكرة أوروبا، كما أنه لا يعتبر قريباً الكرملين. عند سفره إلى الشرق الأوسط مطلع عام 2017 فقد تموضع في منتصف الطريق بين النبذ السياسي لنظام بشار الأسد والدعم المحدود للمتمردين" وهذا تقريباً موقف فرنسا منذ 2011. ولكن في أبريل 2017، اقترح ماكرون تدخل عسكري ضد نظام الأسد.

فيما يخص قضية فلسطين فقد رفض التعليق على الاعتراف بدولة فلسطين.

زوجة الرئيس الفرنسي “حامل” على غلاف شارلي إيبدو!أظهر الغلاف الجديد الذي صدر بالأمس، سيدة الإليزيه “64 عاما”، حاملا، بينما تقف إلى جوار ماكرون، فيما عنونت المجلة بأن هذا الجنين سيفعل المعجزات، في إشارة تهكمية على مدى إمكانية ماكرون في إدارة شئون البلاد وإنعاش الحالة الاقتصادية.

وكتب الرسام “ريس” المتخصص في الرسومات الساخرة “سوف يفعل المعجزات” في تلميح إلى أنه لن ينجح إلا في أن يجعلها تحمل في طفل على الرغم من تقدم عمرها، وهو ما اعتبرته المجلة معجزة

المؤلفات[عدل]

كتب[عدل]

  • ثورة (Révolution)، دار نشر XO، باريس، 270 صفحة، 2016 (ردمك 9782845639669 ).

مقالات[عدل]

  • الضوء الأبيض للماضي: قراءة لـ "الذاكرة، التاريخ، النسيان" لبول ريكور (La lumière blanche du passé : Lecture de La Mémoire, l'histoire, l'oubli, de Paul Ricœur)، إسبري، المجلد 8/9، العدد 266/267، الصفحات 16-31، 2016.
  • إعادة التأهيل الغير المتوقع للجامعة في التعليم العالي (La réhabilitation inattendue de l’université au sein de l’enseignement supérieur)، مع إيف ليشتنبيرغر ومارك أوليفييه باديس، إسبري، المجلد 12، 2007.
  • التعليم العالي، البحث والإبتكار. أي فاعلين؟ (?Enseignement supérieur, recherche, innovation. Quels acteurs)، مع هنري غيوم، إسبري، المجلد 12، 2007.
  • متاهات السياسة. مالذي يمكننا أن ننتظره في 2012 وما بعده؟ (Les labyrinthes du politique. Que peut-on attendre pour 2012 et après ?)، إسبري، الصفحات 106-115، مارس-أبريل 2011.
  • إريك سليمان (اسم مستعار استخدمه ماكرون): إصلاحين إثنين لتنظيم أفضل للنظام المالي (Deux réformes pour mieux réguler le système financier) ضمن كتاب 80 مقترحا لا يكلفون 80 مليارا (80 propositions qui ne coûtent pas 80 milliards) تحت إشراف باتريك فاي، إصدارات غراسي، 2012.
  • إريك سليمان (إسم مستعار استخدمه ماكرون) مع باتريك فاي: التوقف عن القيام بتحميل تكلفة التأمين الصحي واستحقاقات الأسرة على حساب العمل (Cesser de faire supporter le coût de l'assurance maladie et des prestations familiales par le travail) ضمن كتاب 80 مقترحا لا يكلفون 80 مليارا (80 propositions qui ne coûtent pas 80 milliards) تحت إشراف باتريك فاي، إصدارات غراسي، 2012.
  • إنشاء تحالف باريس للمناخ (Construire une « alliance de Paris pour le climat)، حوليات المناجم-المسؤولية والبيئة، المجلد 2، العدد 78، الصفحة 3، 2015.
  • مقدمة (Avant-propos)، حوليات المناجم-المسؤولية والبيئة، المجلد 2، العدد 82، الصفحة 3، 2016.
  • فرنسا يجب أن تكون في الخط الأول (La France doit être en première ligne)، الصفحات 89-91 من كتاب Inventer demain : 20 projets pour un avenir meilleur للكاتب جاك أتالي، 2016.

مقدمات[عدل]

  • مقدمة كتاب رأس المال-الاستثمار: دليل قانوني وضريبي (Le Capital-Investissement: guide juridique et fiscal)، للكاتبين فرانسوا دوني بواترينال وغيوم غرونديلير، الجمعية الفرنسية للمستثمرين من أجل النمو، باريس، 2015 (ردمك 978-2-86325-714-2 ).
  • مقدمة كتاب الدولة في وضع الشركة الناشئة (L'État en mode start-up)، للكاتبين يان ألغان وتوماس كازناف، دار نشر إيرول، باريس، 2016 (ردمك 978-2-21256-466-2 ).
  • مقدمة كتاب تصميم اليوم 2016: 156 إبداعا ساهموا في تقدم التصميم: مراقب التصميم (Design d'aujourd'hui 2016 : 156 créations qui font avancer le design : l'observeur du design)، وكالة النهوض بالإنشاء الصناعي، دار نشر دونود، باريس، 2016 (ردمك 978-2-10-073889-2 ).

مقالات ذات صلة[عدل]

المصادر[عدل]

  1. ^ إيمانويل ماكرون .. رئيسا لفرنسا رسميا، جريدة المصريون، اعتباراُ من 17 أيار / مايو 2017
  2. ^ (بالعربية) يمين ويسار فرنسا يدعمان ماكرون بجولة الرئاسيات الثانية، الجزيرة، 23 أبريل 2017.
  3. ^ "الداخلية الفرنسية: ماكرون يحصل على 66 بالمئة من الأصوات". ara.reuters.com. اطلع عليه بتاريخ 2017-05-08.  النص " أخبار عالمية " تم تجاهله (مساعدة); النص " Reuters " تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ Gerber، Louis. "Emmanuel Macron the new French minister of the economy". www.cosmopolis.ch. اطلع عليه بتاريخ 2017-04-23. 
  5. ^ Serhan، Yasmeen. "How Emmanuel Macron Became the Front-Runner in France's Presidential Election". The Atlantic (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ 2017-04-23. 
  6. ^ Chrisafis، Angelique (2016-07-11). "Will France's young economy minister – with a volunteer army – launch presidential bid?". The Guardian (باللغة الإنجليزية). ISSN 0261-3077. اطلع عليه بتاريخ 2017-04-23. 
  7. ^ "Brigitte Macron : la femme d'Emmanuel Macron, la carte com' du couple" (باللغة الفرنسية). اطلع عليه بتاريخ 2017-04-23. 
  8. ^ Kaplan، Renée (2014-09-02). "Who is the Hot New French Economy Minister? - Frenchly". Frenchly (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ 2017-04-23. 
  9. ^ Marc de Boni (16 mars 2016). "2017 : Macron calme le jeu et se range derrière Hollande". 
  10. ^ Nabil Touati (22 novembre 2016). "Emmanuel Macron a une drôle de définition des mots "traître" et "loyauté"". 
  11. ^ "Le pari libéral d'Emmanuel Macron". 2016.  .
  12. ^ http://www.lefigaro.fr/politique/le-scan/coulisses/2016/05/18/25006-20160518ARTFIG00273-les-levees-de-fond-au-profit-d-emmanuel-macron-se-poursuivent.php
  13. ^ "Emmanuel Macron : « ll y a aujourd'hui une gauche du réel et une gauche statutaire »". 2016.  .
  14. ^ Cédric Pietralunga (19 décembre 2016). "Emmanuel Macron fait la chasse aux signatures aux Antilles".  .
  15. ^ Anne-Laure Dagnet (27 décembre 2016). "Le brief politique. Emmanuel Macron, 400 parrainages et 4 millions d'euros de dons au compteur".  .
  16. ^ ""Révolution", le livre-programme de Macron se hisse dans le top des ventes". 1الأول  {{{1}}} décembre 2016.  .
  17. ^ Ludovic Vigogne (23 décembre 2016). "2016, la folle année du livre politique".  .
  18. ^ Anne-Charlotte Dusseaulx (29 décembre 2016). "Taubira et Sarkozy en tête des ventes de livres politiques en 2016".  .
  19. ^ http://www.france24.com/fr/20170504-france-presidentielle-2017-debat-emmanuel-macron-marine-le-pen-invectives-gene
  20. ^ http://www.raialyoum.com/?p=675097
  21. ^ "Macron ou la «révolution passive» des élites françaises". Slate.fr (باللغة الفرنسية). اطلع عليه بتاريخ 2017-04-23. 
  22. ^ "Valls II : social-démocrate ou social-libéral ?". Libération.fr (باللغة الفرنسية). اطلع عليه بتاريخ 2017-04-23. 
  23. ^ "Emmanuel Macron, un banquier social-libéral à Bercy". leparisien.fr. 2017-04-23. اطلع عليه بتاريخ 2017-04-23. 
  24. ^ "Premier conseil des ministres et passations de pouvoir pour Valls II" (باللغة الفرنسية). اطلع عليه بتاريخ 2017-04-23. 
  25. ^ JDD، Le. "Macron, l'anti-Montebourg". www.lejdd.fr (باللغة الفرنسية). اطلع عليه بتاريخ 2017-04-23. 
  26. ^ magazine، Le Point, (2014-08-27). "Nommé à Bercy, l'ancien banquier Emmanuel Macron fait consensus". Le Point (باللغة الفرنسية). اطلع عليه بتاريخ 2017-04-23. 
  27. ^ "Valls et les jeunes loups hollandais". Libération.fr (باللغة الفرنسية). اطلع عليه بتاريخ 2017-04-23. 
  28. ^ "Ils ont marqué 2012 : Emmanuel Macron, l'enfant prodige de l'Elysée". L'Obs (باللغة الفرنسية). اطلع عليه بتاريخ 2017-04-23. 
  29. ^ "C'est la confiance des entreprises que Manuel Valls doit vraiment obtenir". Slate.fr (باللغة الفرنسية). اطلع عليه بتاريخ 2017-04-23. 
  30. ^ "« Manuel Valls, c'est le blairisme, mais plus à droite encore »". L'Obs (باللغة الفرنسية). اطلع عليه بتاريخ 2017-04-23. 
  31. ^ "Wikiwix's cache". archive.wikiwix.com. اطلع عليه بتاريخ 2017-04-23. 
  32. ^ "Valls and Macron have much in common. . . apart from their poll ratings". Financial Times (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ 2017-04-23. 

روابط خارجية[عدل]