الجيش السوري الإلكتروني

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

الجيش السوري الإلكتروني هو مجموعة افتراضية (في الإنترنت) من الناشطين المؤيدين للحكومة السورية خلال أحداث سوريا 2011-2012، يستهدف بعملياته الافتراضية المواقع المعارضة، ويستخدم من أجل التنسيق موقعاً خاصاً به بالإضافة إلى صفحات على الفيسبوك وتويتر ويوتيوب. ونسب إلى هذه المجموعة أيضًا اختراق موقع تابع لمشاة البحرية الأمريكية، وذلك في الأول من سبتمبر 2013، حيث وضعت رسالة لمشاة البحرية تدعوهم إلى التفكير في التحالف الذي يجمع أوباما وتنظيم القاعدة.[1]

ينفذ أفراد هذه المجموعة هجومات على المواقع الإخبارية والمدونات التي تنشر آراء معارضة للحكومة السورية، وهذه الهجومات تكون على شكل اختراقات أو بإغراق الصفحات بتعليقات مؤيدة لبشار الأسد أو تعليقات فيها اتهامات بالخيانة وغيرها من الشتائم الموجهة للمعارضين، أو إرسال عدد كبير من الشكاوي ضد صفحات معينة في الفيسبوك بقصد حث إدارة الموقع على إغلاقها.[2]

يؤكد الجيش السوري الإلكتروني أن أفراده لا يتبعون أي جهة:[2][3] «نحن لسنا جهة رسمية ولا مكلفين من قبل أحد، نحن شباب سوريون لبينا نداء الوطن والواجب بعد تعرض وطننا الحبيب سوريا لهجمات على الإنترنت قررنا الرد وبعنف باسم الجيش السوري الإلكتروني ونحن صامدون...باقون...سوريون.»،[2] بينما يرى المعارضون أن الجيش السوري الإلكتروني وحدة نشرها النظام لشن حرب إلكترونية ضد المناوئين.[4] أو «الذراع الإلكترونية للنظام السوري»[5] بهدف دعم الرواية الرسمية للحكومة السورية تجاه الأزمة في سوريا. ووفق تصريح مدير الموقع أدلى به لصحيفة بلدنا السورية أن الكادر التقني في الموقع نحو 150 شخصاً، والإدارة ثمانية أشخاص، أغلبهم شباب جامعيون يعملون طوعاً لا يتبعون أي حزب ولا ينتمون إلى أي جهة.[3]

تعرضت صفحات الجيش السوري الإلكتروني على الفيسبوك للإغلاق مراراً دون إنذار مسبق أو تقديم أسباب.[6]

قام الجيش السوري الإلكتروني بعدد من الاختراقات لمواقع عالمية، حيث اتهمته العربية نت بنشر خبر كاذب في في موقعها[7] كما اخترق صفحة العربية على الفيسبوك وموقع جامعة هارفارد[5] واختراق لموقع مجموعة أنونيموس للانتقام من اختراق هذه الأخيرة لموقع وزارة الدفاع السورية.[8]

وقد أثنى مفتي سوريا أحمد حسون والرئيس السوري بشار الأسد على الجيش السوري الإلكتروني.[3]

قائمة عمليات[عدل]

  • في 22 يناير 2014، نجح الجيش السوري الإلكتروني في السيطرة على المدونة الرسمية لحزمة برمجيات أوفيس التابعة لمايكروسوفت، نشر التنظيم رسائل على حسابه في تويتر توضح أنه سيطر على لوحة تحكم المدونة، ونشر عليها تدوينات تؤكد اختراقه لها. الرسائل توجهت بالحديث إلى مايكروسوفت قائلة أن تغيير نظام إدارة المحتوى لن يفيد في ظل اختراق بعض موظفي الشركة.[9]

المراجع[عدل]

  1. ^ "موالون للأسد يخترقون موقع المارينز". سكاي نيوز العربية، 2 سبتمبر 2013 وصل لهذا المسار في 4 سبتمبر 2013.
  2. ^ أ ب ت الجيش السوري الإلكتروني...حرب في فضاء الإنترنت؟. فرانس 24 وصل لهذا المسار في 19 أبريل 2012.
  3. ^ أ ب ت محمد زيد مستو. الجيش السوري الإلكتروني.. وسيلة لقمع الناشطين السوريين على الإنترنت. العربية نت. وصل لهذا المسار في 19 أبريل 2012.
  4. ^ «حرب ليلية إلكترونية» بين المعارضين ومؤيدي النظام. دار الحياة وصل لهذا المسار في 19 أبريل 2012.
  5. ^ أ ب “الجيش السوري الالكتروني” يخترق صفحة “العربية” على فيسبوك. aitnews وصل لهذا المسار في 19 أبريل 2012.
  6. ^ فيسبوك يغلق صفحة الجيش السوري. الجزيرة نت وصل لهذا المسار في 19 أبريل 2012.
  7. ^ العربية: خبر الانقلاب في قطر أدرجه قراصنة سوريون. الشروق أون لاين وصل لهذا المسار في 19 أبريل 2012.
  8. ^ الجيش السوري الإلكتروني يدمر موقع "الأنونيموس". الخبر وصل لهذا المسار في 19 أبريل 2012.
  9. ^ "الجيش السوري الإلكتروني يخترق مدونة أوفيس في ضربة جديدة لمايكروسوفت". البوابة العربية للأخبار التقنية، 22 يناير 2014 وصل لهذا المسار في 28 يناير 2014.