الصحة في الأردن

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
المملكة الأردنية Flag of Jordan.svg
الهاشمية
الجغرافية

المحافظات · المدن
التقل · البحر الأبيض المتوسط
البحر الميت · البحر الأحمر · عمان

تاريخ الأردن

هاشميون · إمارة شرق الأردن · أيلول الأسود
اتفاقية سايكس بيكو · الولاية على فلسطين · منظمة التحرير

الصراع العربي الإسرائيلي

حرب 1948 · حرب 1967
معاهدة سلام مع: أسرائيل

الأقتصاد

العقبة · البتراء

التركيبة السكانية · الثقافة

الموسيقى الأردنية · الرياضة في الأردن
الجامعة الأردنية · العربية · مشاهير أردنيين

الدين

الإسلام في الأردن · المسيحية في الأردن

السياسة

الملك · رئيس الوزراء · عبدالله النسور
عبد الله الثاني

العلاقات الخارجية

الأمم المتحدة · الدول العربية

القوات المسلحة الأردنية

القوات البرية · المخابرات · سلاح الجو
الحرس الملكي · القوات الخاصة

بوابة: الأردن

تعتبر الصحة في الأردن متقدمة إلى حد كبير، حيث يعد الأردن أحد أكثر البلدان تطوراً في مجال الطب والأدوية على مستوى المنطقة، وينافس الدول المتقدمة في هذا المجال. ووفقاً لتقرير التنافسية في العالم العربي عام 2005، فإن الأردن يحتل أعلى مرتبة من بين البلدان العربية من حيث الرعاية الصحية. تكثر في عمّان المستشفيات المتخصصة في معالجة السرطان وأمراض القلب وأمراض العيون والعقم وطب الأسرة وغير ذلك من التخصصات الطبية. وتعتبر مدينة الحسين الطبية من أهم المراكز الطبية في المنطقة.استطاع مستشفى الأردن (مستشفى خاص) الحصول على الاعتمادية الدولية (كأول مستشفى عام تخصصي في الأردن) في الأول من شهر حزيران عام 2007. تقدر عائدات قطاع الرعاية الصحية بمبلغ 2 مليار في السنة وتنمو بنسبة 6-7 ٪ في السنة. تضاعفت ايرادات المستشفيات الخاصة والعيادات أكثر من ثلاث مرات خلال السنوات الخمس الماضية من 300 مليون دولار في عام 2000 إلى مليار دولار في عام 2005.[1][2][3][4][5][6]

حددت الحكومة مجموع الإنفاق على الرعاية الصحية بنحو 7.5% من الناتج المحلي الإجمالي. ينقسم نظام الرعاية الصحية في الأردن بين القطاع العام والخاص. بلغ عدد المستشفيات في الأردن عام (2009) 108 توفّر 11.357 سرير، منها 30 مستشفى تابعة لوزارة الصحة، توفر 4.358 سرير بنسبة 38.4% من عدد الأسرّة في المملكة. وتدير الخدمات الطبية الملكية التابعة للجيش 11 مستشفى توفر 2.131 سرير، بنسبة 18.8%. هناك أيضاً مستشفيين شبه حكوميين هما مستشفى الجامعة الذي يوفر 519 سريراً بنسبة 4.6% ومستشفى الملك عبدالله المؤسس الذي يوفر 494 سريراً أي نسبة 4.3% من عدد الأسرّة في المملكة. كما يملك القطاع الخاص 65 مستشفى بعدد أسرّة 3.855 سرير بنسبة 33.9% من عدد الأسرّة في الأردن.[4] ومن الجدير بالذكر أن تكلفة العلاج في المستشفيات الأردنية أقل من نظيراتها في الدول الأخرى. ومن ناحية المراكز الصحية فقد بلغ عدد المراكز الصحية التي تديرها وزارة الصحة عام 2009 حوالي 1464 مركز صحي موزعة على النحو الاتي: 70 مركز صحي شامل، 378 مركز صحي أولي، 236 مركز صحي فرعي، 431 مركز أمومة، و349 عيادة أسنان.[7]

فيما يتعلق بقطاع الصيدلة الذي بُدء الاستثمار فيه منذ ستينيات القرن الماضي، تعمل اليوم 18 شركة محلية في هذا القطاع. يشكل التصنيع الدوائي 20% من مساهمة الصناعة في الناتج المحلي الإجمالي، ونمت وتيرة التصنيع بنسبة 17.5% سنة 2006. بلغ حجم العمل في القطاع 500 مليون دولار سنة 2007 وزاد حجم الصادرات 17% منذ العام 2000. يصدر الأردن 80% من الأدوية المصنعة إلى 60 دولة حول العالم، زاد حجم الاستثمار في قطاع الصيدلة عن 500 مليون دولار في سنة 2007. أهم أسواق التصدير هي السعودية والعراق والجزائر التي بلغ قيمة مستورداتها من المنتجات الدوائية والعلاجية وحدها حوالي 54 مليون دولار.[8] [9]


  1. ^ "- الرعاية الصحية والخدمات الطبية". مؤسسة تشجيع الاستثمار. اطلع عليه بتاريخ 2011-5-12. 
  2. ^ "- عهد جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين المعظم " مسيرة خير وعطاء"". دائرة الاحصائات العامة. اطلع عليه بتاريخ 2011-5-12. 
  3. ^ "- الطب في الأردن". updatejo.com. اطلع عليه بتاريخ 2011-5-12. 
  4. ^ أ ب "- عدد المستشفيات وعدد الأسرة في المملكة حسب القطاعات الصحية". وزارة الصحة الأردنية. اطلع عليه بتاريخ 2011-5-12. 
  5. ^ "- عن وزارة الصحة". وزارة الصحة الأردنية. اطلع عليه بتاريخ 2011-5-12. 
  6. ^ "معلومات عامة". الخدمات الطبية الملكية. اطلع عليه بتاريخ 2011-5-12. 
  7. ^ "إحصـائيات ومؤشـرات صحيـة". وزارة الصحة الأردنية. اطلع عليه بتاريخ 2011-5-12. 
  8. ^ "نظرة عامة على قطاع الصيدلة". هيئة تشجيع الاستثمار. اطلع عليه بتاريخ 2011-5-13. 
  9. ^ "تجارة وصناعة الأردن تبحثان مع وفد جزائري تعزيز التعاون الاستثماري". اطلع عليه بتاريخ 2011-5-12.