تصريف مياه الأمطار

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

تصريف مياه الأمطار (بالإنجليزية: Stormwater) هي المياه الناجمة عن هطول الأمطار بشكل رئيسي، بالإضافة الى المياه الناجمة عن ذوبان الثلوج. تتحول مياه الأمطار التي لا تتخلل الى داخل الأرض الى مجرى للمياه السطحية، والتي إما أن تتدفق مباشرة الى المجرى المائي السطحي أو يتم توجيهها إلى المجاري، والتي في نهاية المطاف يتم تفريغها في المياه السطحية.

تُعتبر مياه الأمطار مصدر قلق لمسألتين رئيسيتين: الأولى تتعلق بحجم وتوقيت مياه الجريان السطحي (الفيضانات)، والأخرى تتعلق بالملوثات المحتملة فيما يخص تلوث المياه. تُعتبر مياه الأمطار حاليا موردا هاما من أي وقت مضى، حيث ازدادت أهميتها مع تزايد الطلب السكاني في العالم والذي تجاوز حجم المياه المتاحة والمتوفرة. من جهة أخرى، يمكن لتقنيات حصاد مياه الأمطار وإدارة المياه والتنقية ان تجعل البيئات الحضرية مكتفية ذاتيا من حيث المياه.[1]

تختلف مياه الأمطار هذه عن المياه السطحية (Surface water)، حيث إن الأولى هي مياه ناجمة فقط عن هطول الأمطار، بينما الثانية هي مياه بحيرات، أنهر، برك، أو أي مساحات لتجميع مياه. يتم تفريغ مياه الأمطار بالنهاية في المياه السطحية. لذلك، من المهم جدا أن تبقى مياه تصريف الأمطار نظيفة قدر الإمكان.[2]

تاريخ[عدل]

كانت مجاري مياه السيول قضية هامة منذ أن بدأ البشر يعيشون في قرى مركزة أو في مناطق حضرية. وقد إتخذ السكن خلال العصر البرونزي شكلا أكثر تركيزا، وظهرت الأسطح بشكل منيع كعامل في تصميم المستوطنات البشرية في وقت مبكر. ويتجلى بعضها في إدماج هندسة مياه الأمطار في اليونان القديمة.[1] كما تم العثور على مثال من مجاري مياه السيول تم تصميمه في وقت مبكر في أحد حفريات جزيرة كريت.[3]

أنظر أيضا[عدل]

مصرف مياه أمطار.

وصلات خارجية[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ أ ب Trimble، Stanley W. (2007). Encyclopedia of Water Science. Boca Raton, FL: CRC Press. ISBN 0-8493-9627-1. 
  2. ^ Surface Water Utility Engineering | City of Renton
  3. ^ C. Michael Hogan, "Phaistos Fieldnotes." The Modern Antiquarian (2007).