كاكاو

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
حبوب الكاكاو
قرون الكاكاو

شجرة الكاكاو cacao، شجرة صغيرة دائمة الخضرة يبلغ ارتفاعها من 4-8 أمتار موطنها الأصلي أمريكا الجنوبية. بذورها تستخدم في صناعة الكاكاو والشيكولاتة.

تنمو الشيكولاتة على الشجرة القارية دائمة الخضرة والمعروفة بشجرة "الكاكاو" التي يحصد منها بذور تمثل المصادر المختلفة لجميع منتجات الكاكاو ومنها الشيكولاتة. وكانت تلك الشجرة تنمو في المناطق البرية من المناطق الاستوائية في أمريكا الجنوبية منذ 4000 سنة قبل الميلاد. وتتميز شجرة الكاكاو بأوراقها العريضة وتنمو حتى تصل إلى ارتفاع 7.5 م وتشبه بذور الكاكاو أو حبوبها إلى حدكبير اللوز.

تاريخ اكتشاف الكاكاو[عدل]

تم اكتشاف شجرة الكاكاو من قبل شعوب المايا والآزتيك في أمريكا الشمالية والوسطى قبل 2000 عام من الآن. وقد كانت هذه الشعوب تقوم بعصر بذور الكاكاو وطحنها لإنتاج شراب الكاكاو. والملاحظ ان شرابالكاكاو حينها لم يكن محلى ولكن اعتادت هذه الشعوب على إضافة بهارات قد تكون حارة بعض الشيء لإضافة نكهة إلى شراب الكاكاو. من الجدير بالذكر أن الرسومات التاريخية في حضارة المايا توضح تعلق أهلها بشجرة الكاكاو وهي إحدى الدلائل على أنهم أول من اكتشف هذه الشجرة، وقد لعبت الشيكولاتة أو ما عرفت سابقاً بالكاكاو دوراً بارزاً في حياة المايا، إذ كان علية القوم يدفنون موتاهم ويضعون في قبورهم أنية أحشاء الكاكاو لاعتقادهم بأن هذا المشروب يشيع في نفوسهم البهجة في العالم الآخر.

مع الغزو الأسباني لمكسيكو (شعوب ال (Aztects في عام 1520 طمعا في الثروات التي تملكها الأراضي المكسيكية, وجد الأسبان ما لم يكن في الحسبان (الشوكليت) وكانت البداية لقصة انتشار الشوكليت في باقي دول العالم. قام الإسبان بنقل بذور الكاكاو إلى أوروبا واستعبدوا المكسيكان ليقوموا بإنتاج حبوب الكاكاو لهم لتصديرها إلى أوروبا مع تغيير بسيط في الطعم النهائي لشراب الكاكاو.

لم يعجب الأسبان طعم شراب الكاكاو على الطريقة الأمريكية فقاموا بتغيير البهارات المضافة للشراب وكانوا أول من خلط شراب الكاكاو بالسكر والحليب وفضلوا تقديمه حارا بعكس الأمريكان الذين كانوا يفضلونه باردا.

لم يكفي الإنتاج الأمريكي للكاكاو الاستهلاك الأسباني في الجهة المقابلة فكان الحل الوحيد لزيادة عدد العمال هو الاستعباد. بدأت حركة استعباد كبيرة في شعوب ال Maya & Aztects من قبل المستعمرين الأسبان وقد كان استهلاك الأسبان للكاكاو في الفترة ما بين عام 1759 وعام 1788 حوالي 12 مليون باوند في كل عام.

ظلت فكرة صنع الكاكاو سرا لا يملكه في أوروبا إلا الأسبان لمدة 100 عام منذ قدوم الكاكاو من أمريكا. وأصبح تقديم شراب الكاكاو في الطبقات الراقية والنبيلة من الأمور الأساسية وأيضا انتشر شراب الكاكاو في الكنائس الأسبانية وساعد هذا على انتشارها في باقي دول أوروبا بسرعة كبيرة ولم تفلح محاولات الأسبان للاحتفاظ بخلطة الكاكاو لأنفسهم مدة أطول.

زراعة ثمرة الشيكولاتة ومراحل تصنيعها[عدل]

الزراعة[عدل]

الموطن الأصلي لشجرة الكاكاو هو الغابات الاستوائية الممطرة بأمريكا الجنوبية، ويمكن زراعتها في أي بلد استوائي، تتوفر فيه تربة غنية جيدة الصرف واغزارة في الرطوبة طيلة السنة، وهي لن تنمو حتى في المنطقة الاستوائية لو زاد الارتفاع عن حوالي 832 مترا. وموسم الحصاد يبدأ من أكتوبر حتى مارس وفي غانا تنتج الأشجار بمعدل رطلين من الكاكاو المجفف لكل شجرة في السنة، إذا زرعت بمعدل 360 شجرة للفدان الواحد. وتستمر في الإنتاج حوالي 40 سنة.

الحصاد والتصنيع[عدل]

تقتطع الثمرة من النبات بسكين خاص، وتسحق لفصل البذور من اللبن، وتخمر البذور وتجفف كما سبق وصفه، وبذلك تصبح البذور الجافة، جاهزة للنقل إلى المصنع، حيث تنظف وتحمص في إسطوانات دوارة. وبعد ذلك تكسر البذور المحمصة إلى قطع صغيرة، وتفصل القشور عن لب البذور بعملية تذرية ثم تطحن قطع اللب، التي تعرف باسم Nibs بين إسطوانات دوارة، فتتحول إلى كتلة شبه سائلة، بسبب ما بها من زيت، وتسمى حنيئذ كتلة الكاكاو. وابتداء من هذه المرحلة تختلف المعاملة تبعا للمطلوب من المنتج، شيكولاتة أو كاكاو، يزال حوالي نصف الزيت أو زبدة الكاكو بواسطة الضغط، ثم تطحن العجيبة اليابسة التي تنتج الخليط جيدا، يبين إسطوانات دوارة مصنوعة من الحجر، ولصنع الشوكولاتة اللبن، يضاف اللبن المجفف أو المكثف، ويحتفظ بالخليط حارا نوعا ما أثناء العملية. وفي هذه المرحلة الأخيرة يصبح تركيز الخليط، بحيث يتجمد عندما يبرد، واليوم يشهد العالم اقراطاً في احتساء الكاكاو والقهوة كشراب حلو المذاق، أو ممزوج بالحليب.

مراحل تصنيع الشوكولاته[عدل]

1- يتم اعداد الشوكولاته من بذور الكاكاو التي يتم استخراجها من الثمار الكبيرة التي تنتجها شجرة الكاكاو، في كل ثمرة كبيرة يوجد على الأقل 30-50 بذرة صغيرة من بذور الكاكاو

2- يتم تسخين البذور إلى درجة حرارة معنية وتترك بضعة أيام حتى تتخمر ويتحول لونها إلى اللون البني المعتاد للكاكاو ومن ثم تجفف الحبوب بالشمس ويتم ارسالها لمصانع اعداد الشوكولاته.

3- يتم طحن الحبوب للحصول على الكوكا باودر ومن ثم يتم عصر الحبوب للحصول على زبدة الكوكا

4- تصنع الشكولاته بشكلها النهائي عن طريق خلط بودرة الكوكا وزبدة الكوكا مع الحليب والسكر

فوائد الكاكاو[عدل]

الكاكاو شجرة معمرة وبذورها تشفي الحمى والسعال والكاكاو مدرة للبول ومقوية للقلب والكلى, ان الثيوبرومين الموجود في بذور الكاكاو يريح العضلة الملساءة للانبوب الهضمي وهذا ربما هو السبب الذي يجعل الكثير من الناس يتناولون الشوكولاته حتى بعد امتلاء البطن بالأطعمة إذا اراد ان يريح معدته بعد وجبة دسمة, والغلاف الخارجي لبذور الكاكاو والذي يعرف بالقصرة (Teast) يستخدم في الوقت الحاضر لعلاج مشاكل الكبد والمثانة والكلى والسكري وكمقوٍ عام وكمادة مقبضة ضد الإسهال، أكدت دراسة طبية أسترالية حديثة أن نصف الذين يعانون من الاكتئاب يلجأون إلى تناول قطع من الشوكولاتة حيث يحسون بعدها بانتعاش حالتهم النفسية وتحسن في أمزجتهم.

ووجدت الدراسة التي نشرت نتائجها في دورية British Journal of Psychiatry الطبية أن 54 بالمائة من الذين لجأوا إلى الشوكولاتة كانوا يعانون من اضطراب في أمزجتهم وخوف من رفض المجتمع لهم.

وشملت الدراسة، التي أعدها باحثون في أستراليا، ألفين و600 شخصاً من الذين يعانون من درجات متفاوتة من الاكتئاب. وقال معد الدراسة في جامعة ساوث ويلز الدكتور غوردون باركر إن إيجاد علاقة بين اشتهاء الشوكولاتة وأمزجة الناس كان أمرا مثيرا بالنسبة لنا.

الجدير بالذكر أن العديد من الأبحاث أثبتت في السابق أن تناول مكعبات قليلة من الشوكولاتة يوميا قد يقي من ضيق الشرايين ويساعد في إقلال مخاطر الإصابة بأمراض القلب.

ولم تقتصر فوائد الشوكولاته فقط على القلب والأوعية الدموية، لكنها امتدت أيضا إلى الأسنان حيث أعلن عدد من العلماء اليابانيين أنها من أكثر المواد مقدرة على التغلب على طبقة «البليك» المسببة للتسوس.

فوائد الكاكاو للوقاية من السكري
ذكرت دراسة حديثة أجريت في يونيو عام 2013 من قبل باحثين في جامعة بنسلفانيا الأمريكية على الفئران انخفاض خطر الإصابة بمرض السكري بنسبة 30%. ويشير الباحثون إلى دور الفلافونويدات في الوقاية من السكري عن طريق خفض مستوى الدهون الثلاثية والدهون في الكبد التي تزيد من مخاطر الإصابة بالسكري. وقال الدكتور "جوش لامبرت" أستاذ علوم الغذاء في جامعة ولاية بنسلفانيا بالولايات المتحدة أنهم قد لاحظوا انخفاض وزن الجسم أيضاً بصورة بسيطة ولكنه انخفاض مهم على أية حال على الرغم من ضآلته. كان العلماء قد أضافوا إلى النظام الغذائي للفئران ما يعادل 10 ملاعق كبيرة أو 5 أكواب من الكاكاو طوال فترة الدراسة والتي بلغت 12 أسبوعاً.

فوائد الكاكاو لضغط الدم

أكدت دراسة أجريت عام 2012 أن تناول مشروب الكاكاو (الهوت شوكلت) والشوكولاتة السوداء يعمل على خفض ارتفاع ضغط الدم عند الأشخاص الذين لا تزيد معدلات ضغطهم عن 85/140. وأرجع الباحثون في هذه الدراسة الأمر إلى الفلافونويدات التي توجد في الكاكاو.

المعلومات الغذائية[عدل]

يحتوي كل كوب من بودرة الكاكاو غير المحلّى (86 غ)، بحسب وزارة الزراعة الأميركية على المعلومات الغذائية التالية :

  • السعرات الحرارية: 196
  • الدهون: 11.78
  • الكاربوهيدرات: 49.79
  • الألياف: 28.6
  • السكر: 1.50
  • البروتينات: 16.86

اقرأ أيضاً[عدل]

وصلات خارجية[عدل]