المكثرون لرواية الحديث

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

المكثرون لرواية الحديث في علم مصطلح الحديث هم: الصحابة الذين تفرغوا لحفظ ونقل ورواية الحديث النبوي وقد اصطلح العلماء على أن من روى أكثر من ألف حديث يعد مكثرا، وقد اشتهر سبعة رواة من صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم بكثرة رواياتهم للحديث النبوي وعدوا من المكثرين وهم: أبو هريرة، وعبد الله بن عمر بن الخطاب، وأنس بن مالك، وعائشة بنت الصديق، وعبد الله بن العباس، وجابر بن عبد الله، وأبو سعيد الخدري، وقد جمعهم الشاعر في بيتين من الشعر:

سبع من الصحب فوق الألف قد نقلوامن الحديث عن المختار خير مضر
أبو هريرة، سعد، جابر، أنسصدًيقة، وابن عباس، كذا ابن عمر

في ثلاث أبيات بالترتيب:

المكُثِرونَ في رِوايةِ الخُبَرْمن الصحابَةِ الأكَارِمِ الغُرَر
أبو هُريرةَ يليهِ ابنُ عُمَرْفأَنسٌ فزَوجةُ الهادي الأَبَرْ
ثُمّ ابنَ عبّاسٍ يليهِ جَابِرُوبَعدهُ الخُدريُّ فهوَ الأخِرُ


قائمة أكثر رواة الحديث[عدل]

وهم حسب نسبة عدد الأحاديث التي رووها على هذا الترتيب:[1]

رقم مسلسل أسماء الصحابة عدد الأحاديث
1 أبو هريرة 5374
2 عبد الله بن عمر 2630
3 أنس بن مالك 2286
4 أم المؤمنين عائشة 2210
5 عبد الله بن عباس 1660
6 جابر بن عبد الله 1540
7 أبو سعيد الخدري 1170

وقد اعتمد العلماء في ذلك على ما ذكره أبو الفرج بن الجوزي في كتابه: تلقيح فهوم أهل الأثر ـ وقد اعتمد ابن الجوزي في عدده على ما وقع لكل صحابي في مسند بقي بن مخلد الأندلسي المتوفى سنة 276هـ، فقد ذكر في كتابه أصحاب الألوف يعني من روى عنه أكثر من ألفي حديث، ثم أصحاب الألف يعني من روى فوق الألف ودون الألفين، ثم أصحاب المئين يعني من روى أكثر من مائة وأقل من ألف، وهكذا إلى أن ذكر من روي عنه حديثان ثم من روي عنه حديث واحد، وبه يتبين لك أن هؤلاء السبعة اختصوا بكثرة الرواية لا أنهم هم من تنحصر فيهم رواية الحديث.[2]

مراجع[عدل]

  1. ^ هل الصحابة رواة الحديث كانوا سبعة فقط إسلام ويب مركز الفتاوى نسخة محفوظة 11 نوفمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ "هل الصحابة رواة الحديث كانوا سبعة فقط". إسلام ويب. 5-3-2012. مؤرشف من الأصل في 8 أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ= (مساعدة)

وصلات خارجية[عدل]


Mosque02.svg
هذه بذرة مقالة عن موضوع إسلامي ديني أو تاريخي بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.